موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

الموسوعة البريطانية.. وداعًا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

فكرة عبقرية أبدعها ونفذها عقل اسكتلندي في أواخر السبعينيات من القرن الثامن عشر، عاشت 244 عاما قبل أن يقرر أصحابها في منتصف مارس الماضي وقف إصدارها ورقيا بحجة أنها استنزفت غرضها وتجاوزت حدود صلاحيتها وتكاتفت لإزاحتها أفكار جديدة ليست أقل إبداعا ولكن أكثر حداثة.

 

تعرفت على الموسوعة البريطانية خلال المرحلة الجامعية في مكتبة بمنزل أحد أساتذة الكلية التي كنت أدرس فيها، وكان عائدا لتوه من الخارج وفي صحبته مجموعة عظيمة من الكتب والمراجع وآمال كبار في مستقبل باهر لمصر. أعجبت أشد إعجاب بأغلفة مجلدات الموسوعة وثراء مضمونها وبالهيبة التي أسبغتها على غرفة المكتبة وبنوع المعاملة التي رأيت الأستاذ يتعامل بها مع الموسوعة. بلغ إعجابي حد القبول فورا وبدون تردد، عرضا للعمل جزءً من الوقت «صبي مكتبة» عامة وأنا لاأزال طالبا بالسنة الثالثة بالجامعة.

*******

مرت سنوات تنقلت خلالها من عمل إلى آخر وكان أول ما فعلت عندما تيسرت الأحوال المادية أنني اشتريت نسخة من الموسوعة البريطانية التي قضيت هذه السنوات أحلم باقتنائها. كنت في ذلك الحين أشترك في مكان العمل مع زملاء أربعة في غرفة واحدة. وفي ذات يوم أبلغنا أحد السعاة بأن بائعا للكتب يقف بالباب الخارجي يريد الاجتماع بنا ليعرض ما لديه من مطبوعات منتقاة. دخل علينا رجل أنيق الملبس وتحدث بلهجة راقية لا نسمعها إلا في دوائر الثقافة العالية. عرض علينا ما حمل وشرح باستفاضة مزايا كل كبيرة وصغيرة وخرج وهو يحمل عقودا وقعت عليها أنا واثنان من زملائي، اشترينا بموجبها الموسوعة البريطانية متعهدين أن ندفع للشركة قسطا شهريا لمدة عامين على الأقل، ومشترطين على البائع أن نتسلم في أقرب وقت ممكن مجلدات الموسوعة بخزانتها الفاخرة المصنوعة من خشب الجوز ومعها أطلس عريض ومهيب للعالم وقاموس السبع لغات الشهير، ومجلد سنوي يحدّث ما يستحق التحديث من المعلومات الواردة في الموسوعة أو يضيف إليها.

مرت بصعوبة بالغة شهور تسديد الأقساط وإن خففت من قسوتها عبارات أو نظرات الانبهار من الضيوف، أجانب كانوا أم عربا ممن ساقتهم الظروف لزيارتي في مكتبتي. وبعد الوفاء بتسديد الأقساط استأنفت السفر من بلد إلى آخر، ولم نفترق موسوعتي وأنا إلا فترة قصيرة حين استأجرت شقة صغيرة فلم أجد مكانا يناسبها فبقيت داخل صناديقها لم تر النور خلالها ولم تقابل من يقلب صفحاتها ويصرح لها بانبهاره بها وتسمعه يحسدني على اقتنائي إياها. لم نفترق باستثناء هذه الفترة القصيرة رغم أن نقلها من قارة إلى أخرى كان يكلفني مبالغ ليست بسيطة وبالرغم من أنني كنت أقتني في كل مكان أحط فيه كتبا وموسوعات محلية وقواميس متنوعة وعند الرحيل الذي لا بد منه أرحل بدون بعضها وأحيانا بدون أغلبها.

*******

مرت سنوات بل عقود. تغيرت الدنيا وتغيرنا وحلت معلومات جديدة محل معلومات عتيقة وظهرت تحليلات جديدة لقضايا قديمة. اختفت في الأطالس الحديثة إمبراطوريات كانت تحتل صفحات في الموسوعة بالعشرات، واستقلت مستعمرات أفاضت في تفاصيلها الطبعة التي كانت في حوزتي، وخرجت إلى الوجود دول لم تكن استقلت وأخرى كانت دويلات أو محافظات في دول عظمى وكبرى. كانت يوغوسلافيا مثلا تملأ في الموسوعة مساحات واسعة قبل أن تنفرط وتتحول مقاطعاتها إلى دول، يحتاج كل منها إلى صفحات عديدة بعد أن كانت تحتل صفحة أو أكثر قليلا. كنا نقرأ عن سلوفينيا وصربيا وكوسوفو وكرواتيا والبوسنة ومقدونيا والجبل الأسود في صفحات متتالية تحت عنوان يوغوسلافيا، تجاورت في الموسوعة كما تجاورت في الجغرافيا والسياسة، وعندما انفرطت يوغوسلافيا تباعدت المقاطعات عن بعضها البعض في الموسوعات، فصارت الواحدة تفصلها عن الأخرى مجلدات وليس مجرد صفحات أو فقرات. تفرقت بالسياسة والحرب على أرض الواقع، وتفرقت بضغط الأبجدية على صفحات الموسوعة.

*******

حانت ساعة الفراق، بعد معاشرة دامت عقودا كنت أجد خلالها من الدوافع على الدوام ما يدعم إصراري على عدم التخلي عنها. لم أتوقع أن يأتي يوم تظهر لها فيه بدائل وتتعدد أغلبها لا يشترط اقتناؤها توفر مساحة معتبرة لتحتلها، أو عضلات قوية لتحملها، وخدمة يومية لدرء الغبار عن كل مجلد من المجلدات التي ناهز عددها الاثنين والثلاثين.

كنت أعرف أن رفيقتي الورقية هرمت وحان وقت اعتزالها وهي محتفظة بهيبتها ومكانتها، وليس بالضرورة قيمة نفعها العلمية والمعلوماتية. أعترف بأنني تجاوزت أصول العلاقة بيننا وحدود الثقة المتبادلة حين كنت ألجأ في وجودها إلى موسوعة الويكيبديا الرقمية رغم علمي المؤكد بأن كثيرا مما تقدمه الويكيبديا بسخاء وبدون مجهود أو مقابل لم يكن على المستوى اللائق، أو المستوى الذي أستحقه.

*******

الموسوعة الرقمية التي أزاحت الموسوعة البريطانية كغيرها من بدائل كثيرة تغمر الآن أسواق العلاقات «المعلوماتية» تتميز بأنها سهلة وجذابة ومتجددة، وكغيرها من البدائل الإلكترونية تبدو ديمقراطية المظهر وإن كانت في الغالب متواضعة المستوى، على عكس الموسوعة البريطانية، التي أبهرتنا بأرستقراطيتها شكلا ومحتوى، وسحرتنا بتقاليدها ودلالها ووقارها.

جميل مطر الشروق المصرية 12

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

سز كين.. علامة يستحق التكريم حيًا وميتًا

شريفة الشملان

| الخميس, 5 يوليو 2018

  توفي في إسطنبول 30 الشهر الماضي الأستاذ الدكتور العلامة (محمد فؤاد سزكين) بعد عمر طو...

«الكَهْنَتةُ» في الإسلام المعاصر

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 2 يوليو 2018

  لم يكن الإسلام قد خرج من نفق «الكهنتة»، التي لازمت تاريخه الكلاسيكي، وفتحته الأزمن...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33273
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع106195
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر470017
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55386496
حاليا يتواجد 4581 زوار  على الموقع