موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الموسوعة البريطانية.. وداعًا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

فكرة عبقرية أبدعها ونفذها عقل اسكتلندي في أواخر السبعينيات من القرن الثامن عشر، عاشت 244 عاما قبل أن يقرر أصحابها في منتصف مارس الماضي وقف إصدارها ورقيا بحجة أنها استنزفت غرضها وتجاوزت حدود صلاحيتها وتكاتفت لإزاحتها أفكار جديدة ليست أقل إبداعا ولكن أكثر حداثة.

 

تعرفت على الموسوعة البريطانية خلال المرحلة الجامعية في مكتبة بمنزل أحد أساتذة الكلية التي كنت أدرس فيها، وكان عائدا لتوه من الخارج وفي صحبته مجموعة عظيمة من الكتب والمراجع وآمال كبار في مستقبل باهر لمصر. أعجبت أشد إعجاب بأغلفة مجلدات الموسوعة وثراء مضمونها وبالهيبة التي أسبغتها على غرفة المكتبة وبنوع المعاملة التي رأيت الأستاذ يتعامل بها مع الموسوعة. بلغ إعجابي حد القبول فورا وبدون تردد، عرضا للعمل جزءً من الوقت «صبي مكتبة» عامة وأنا لاأزال طالبا بالسنة الثالثة بالجامعة.

*******

مرت سنوات تنقلت خلالها من عمل إلى آخر وكان أول ما فعلت عندما تيسرت الأحوال المادية أنني اشتريت نسخة من الموسوعة البريطانية التي قضيت هذه السنوات أحلم باقتنائها. كنت في ذلك الحين أشترك في مكان العمل مع زملاء أربعة في غرفة واحدة. وفي ذات يوم أبلغنا أحد السعاة بأن بائعا للكتب يقف بالباب الخارجي يريد الاجتماع بنا ليعرض ما لديه من مطبوعات منتقاة. دخل علينا رجل أنيق الملبس وتحدث بلهجة راقية لا نسمعها إلا في دوائر الثقافة العالية. عرض علينا ما حمل وشرح باستفاضة مزايا كل كبيرة وصغيرة وخرج وهو يحمل عقودا وقعت عليها أنا واثنان من زملائي، اشترينا بموجبها الموسوعة البريطانية متعهدين أن ندفع للشركة قسطا شهريا لمدة عامين على الأقل، ومشترطين على البائع أن نتسلم في أقرب وقت ممكن مجلدات الموسوعة بخزانتها الفاخرة المصنوعة من خشب الجوز ومعها أطلس عريض ومهيب للعالم وقاموس السبع لغات الشهير، ومجلد سنوي يحدّث ما يستحق التحديث من المعلومات الواردة في الموسوعة أو يضيف إليها.

مرت بصعوبة بالغة شهور تسديد الأقساط وإن خففت من قسوتها عبارات أو نظرات الانبهار من الضيوف، أجانب كانوا أم عربا ممن ساقتهم الظروف لزيارتي في مكتبتي. وبعد الوفاء بتسديد الأقساط استأنفت السفر من بلد إلى آخر، ولم نفترق موسوعتي وأنا إلا فترة قصيرة حين استأجرت شقة صغيرة فلم أجد مكانا يناسبها فبقيت داخل صناديقها لم تر النور خلالها ولم تقابل من يقلب صفحاتها ويصرح لها بانبهاره بها وتسمعه يحسدني على اقتنائي إياها. لم نفترق باستثناء هذه الفترة القصيرة رغم أن نقلها من قارة إلى أخرى كان يكلفني مبالغ ليست بسيطة وبالرغم من أنني كنت أقتني في كل مكان أحط فيه كتبا وموسوعات محلية وقواميس متنوعة وعند الرحيل الذي لا بد منه أرحل بدون بعضها وأحيانا بدون أغلبها.

*******

مرت سنوات بل عقود. تغيرت الدنيا وتغيرنا وحلت معلومات جديدة محل معلومات عتيقة وظهرت تحليلات جديدة لقضايا قديمة. اختفت في الأطالس الحديثة إمبراطوريات كانت تحتل صفحات في الموسوعة بالعشرات، واستقلت مستعمرات أفاضت في تفاصيلها الطبعة التي كانت في حوزتي، وخرجت إلى الوجود دول لم تكن استقلت وأخرى كانت دويلات أو محافظات في دول عظمى وكبرى. كانت يوغوسلافيا مثلا تملأ في الموسوعة مساحات واسعة قبل أن تنفرط وتتحول مقاطعاتها إلى دول، يحتاج كل منها إلى صفحات عديدة بعد أن كانت تحتل صفحة أو أكثر قليلا. كنا نقرأ عن سلوفينيا وصربيا وكوسوفو وكرواتيا والبوسنة ومقدونيا والجبل الأسود في صفحات متتالية تحت عنوان يوغوسلافيا، تجاورت في الموسوعة كما تجاورت في الجغرافيا والسياسة، وعندما انفرطت يوغوسلافيا تباعدت المقاطعات عن بعضها البعض في الموسوعات، فصارت الواحدة تفصلها عن الأخرى مجلدات وليس مجرد صفحات أو فقرات. تفرقت بالسياسة والحرب على أرض الواقع، وتفرقت بضغط الأبجدية على صفحات الموسوعة.

*******

حانت ساعة الفراق، بعد معاشرة دامت عقودا كنت أجد خلالها من الدوافع على الدوام ما يدعم إصراري على عدم التخلي عنها. لم أتوقع أن يأتي يوم تظهر لها فيه بدائل وتتعدد أغلبها لا يشترط اقتناؤها توفر مساحة معتبرة لتحتلها، أو عضلات قوية لتحملها، وخدمة يومية لدرء الغبار عن كل مجلد من المجلدات التي ناهز عددها الاثنين والثلاثين.

كنت أعرف أن رفيقتي الورقية هرمت وحان وقت اعتزالها وهي محتفظة بهيبتها ومكانتها، وليس بالضرورة قيمة نفعها العلمية والمعلوماتية. أعترف بأنني تجاوزت أصول العلاقة بيننا وحدود الثقة المتبادلة حين كنت ألجأ في وجودها إلى موسوعة الويكيبديا الرقمية رغم علمي المؤكد بأن كثيرا مما تقدمه الويكيبديا بسخاء وبدون مجهود أو مقابل لم يكن على المستوى اللائق، أو المستوى الذي أستحقه.

*******

الموسوعة الرقمية التي أزاحت الموسوعة البريطانية كغيرها من بدائل كثيرة تغمر الآن أسواق العلاقات «المعلوماتية» تتميز بأنها سهلة وجذابة ومتجددة، وكغيرها من البدائل الإلكترونية تبدو ديمقراطية المظهر وإن كانت في الغالب متواضعة المستوى، على عكس الموسوعة البريطانية، التي أبهرتنا بأرستقراطيتها شكلا ومحتوى، وسحرتنا بتقاليدها ودلالها ووقارها.

جميل مطر الشروق المصرية 12

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

أنت يا قدسُ

طلال حمّــاد | الأحد, 17 ديسمبر 2017

(1)   وجهٌ من ورود المساءِ...

هواجس حول فن الكتابة الصحفية

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

  بداية, حريّ التوضيح, أن كاتب هذه السطور, وعندما يخطّ هذه المقالة تحديداً, فإنه لا يتع...

أين الثقافة الناقدة؟

د. حسن حنفي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

  الثقافة نوعان: ثقافة مغطاة بطبقة من الزيف والمصالح ومغطية للواقع الذي تنشأ فيه وساترة...

بطاقة حب للوطن

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 ديسمبر 2017

أهواك يا وطني لا أهواك لأنك وطن فأنت أجمل وأغلى وطن...

من ذاكرة الحياة الدراسية

نايف عبوش | الأحد, 17 ديسمبر 2017

بينما كنت أقلّب أرشيف ما بحوزتي من صور قديمة في لحظة تأمل حالمة مع الم...

«أوراق» عبدالله العروي

د. حسن مدن | الأحد, 17 ديسمبر 2017

  في عمله اللافت «أوراق» لجأ عبد الله العروي إلى اختيار شخصية إدريس ليجعل منه ...

يا أحمد أوشن لقد فقدناك...

محمد الحنفي | الأحد, 17 ديسمبر 2017

في زمن... عز فيه الرفاق... عز فيه الوفاء......

البدرُ.. لصوتِ الأرض*

محمد جبر الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

ذكرى، وللذكرى.. ندىً وجباهُ تعلو، كما يعلو الذي صُنّاهُ مرّتنيَ الدنيا تُسائِلُ عنْ فتىً ...

كاسيت أبو بكر سالم

خلف الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  جسد الفنان الكبير أبو بكر سالم بلفقيه حالة من حالات التداخل الثقافي والاجتماعي الكبير...

لا مكان لسترته فوق المشجب

د. نيفين مسعد

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  مضى أسبوع كامل على عودة زوجها من عمله الخليجي وهي لم تزل بعد غير قا...

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34312
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع34312
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر655226
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48167919