موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

أنا وارمان والوقت: إذ تجري الساعات يبطىء الجمال في مشيته

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قال لي: "ما أن تخرج من محطة سانت لازار حتى تجدني واقفا في انتظارك" كدت أشكره على أنه وهبني فرصة لرؤية هذه المحطة التي لم أغادر الميترو فيها من قبل.

ولأني أهوى التنقل في باريس عن طريق المترو فإن الذهاب إلى محطة جديدة يعد بالنسبة لي اكتشافا يزيد من سعة معرفتي بالمدينة التي أنا مغرم بقاعها مثلما أنا مغرم بفضائها. فرشت خارطة المترو وصرت أمشي بدلالة اصبعي على الخط الذي يؤدي إلى تلك المحطة. كنت في قمة نشوتي وأنا أغادر قطار الانفاق، لكنني بعد دقيقتين أو ثلاث شعرت أنني قد وقعت في فخ معقد. لم تكن تلك المحطة سوى متاهة متشعبة ومتشابكة الدروب.

وسط الاف الناس الذين كانوا يركضون ذاهبين إلى أهدافهم المحددة كنت الوحيد الذي أخطأ الطريق إلى هدفه. بعد عشر دقائق من المشي تحت الأرض تأكدت من أنني لن أعثر على منفذ للخروج. كلما شعرت بأني اقترب من الفرج تأخذني قدماي إلى مكان مغلق. حين تأكدت من ضياعي صرت أتسلى في النظر إلى العابرات، مهتما بالتعرف على ذائقتهن الجمالية في الملبس والمكياج وقصات الشعر وحين يخلو المشهد من عابرة مميزة كان بصري يذهب إلى الجدران المزينة بصور مشوقة، حيث المكائد البصرية المتنوعة. رسوم واعلانات واشارات ذات دلالات ثقافية، غاية في السعادة. اخيرا قررت أن أجلس على مصطبة لا لانني كنت متعبا بل رغبة مني في نسيان صفة (ضائع) التي صارت تلح على مخيلتي. بالنسبة لي لم يكن الوقت ضاغطا. كان لدي من الوقت الفائض أكثر من نصف ساعة. ولكن ما أن جلست حتى صرت أتخيل نفسي وقد حبست وقتا طويلا تحت الأرض من غير أن تتاح لي الفرصة للوصول إلى صديقي في الموعد المحدد. حينها فقط شعرت بالاحباط.

صار الوقت يقرصني ويقوض نشوتي.

أنظر إلى الساعة في معصمي وأتخيل أميالها تركض. الوقت عدو. يبطىء حين نريده مسرعا ويسرع حين نرغب في أن يكون بطيئا. في وضعي كان الوقت يركض مثل عداء افريقي. "لن أسبقه مهما فعلت" قلت لنفسي. وقفت مستقيما مثل جندي في حالة تأهب ومشيت واثق الخطوة. بسبب تلك الثقة قررت أن أغير عادتي في عدم السؤال أثناء السفر. كانت تلك العادة قد أخذتني إلى أماكن ما كنت أحلم في الوصول اليها. فجأة كنت أقف أمام تمثال بلزاك الذي نحته رودان. ذات مرة عثرت على يدي لويزا بورجوا عن طريق الصدفة. في حدائق توليري رأيت اعمالا لكارل اندريا لأول مرة. كان المشي من غير سؤال يتيح لي الوصول إلى مناطق مدهشة. لكنني هذه المرة كنت محاصرا بالوقت. صديقي الذي لم اره منذ ربع قرن قد يشعر باليأس إن لم أحضر في الوقت الذي اتفقنا عليه ويذهب متهما اياي بأنني لا أزال انتسب إلى شعب لا يحترم الوقت. كنا في الماضي نقول: " موعد انجليز" للتثبت من أن الموعد لن يكون عراقيا، أي ممطوطا ومرتخيا وسائبا. وبالرغم من توتر أعصابي فقد قررت أن لا أستعرض لوعتي إلا في حضرة فاتنة. ومن حسن الحظ أن أول الجميلات العابرات كانت تجيد الانجليزية. قالت لي بصرامة: "اتبعني"

تبعتها كمن يذهب إلى غيبوبة. كانت الممرضة التي نشرت المخدر في جسدي تسبقني بإيقاع خطوتها الذي صار يتسلل إلى جسدي بحيوية اعضائه. مباركة أيتها الارض وأنت تقودين إلى السلالم التي صار ضوء النهار يسترخي على درجاتها العلوية. حين تركنا السلالم الكهربائية التفتت إلي وفتحت ذراعيها وكأنها تقول: "كل هذه الأرض المقدسة سانت لازار" أنحنيت لها وتمنيت لو أني قبلت يدها. غير أن عيني الهمتني اشتباكا بصريا آخر، جعل من مؤخرتها مشهدا ماضويا. كانت ساعات (ارمان) أمامي. كم أنت كريمة يا باريس. ارمان كله هنا. ابن تاجر الانتيك، المغامر الذي بعث الحياة في المواد المهملة، المواد المنفية من وظيفتها الأصلية، ليصنع منها نفائس تهب الزمن لمعان الموشح الاندلسي. يا زمان الوصل. ساعات ارمان تطوق الزمن بجيوش من الأحبة، الشعراء العشاق المثاليين، البنائين، الحراس الساهرين على الرقة، الأرقين في لحظة اشراق، المجانين وقد تم الاستغناء عن العقل في سباق الخيل، الجالسين إلى جوار البجعة النائمة. كان الوقت يهذي وقد أمسك ارمان بقرنيه ليهمس في أذنه كلاما عما تبقى من العمر.

"أهبك شيئا من المدينة من أجل أن تكون عاقلا"

وإذا ما رأيت رجلا عند ارمان (الفنان الفرنسي الذي عاش بين عامي 1928 و2005) فلا تسأله عن الوقت. سيشير بسخرية إلى الساعات. ساعات ارمان التي تقول أن للوقت معنى واحدا، لكنه غير محدد. الأوقات متشابهة، بعضها يدخل على البعض الآخر كما يفعل اللاجئون في مخيمات اللجوء. ما من وقت في إمكانه أن يستغني عن الأوقات الأخرى. وقت للمغول وآخر لقياصرة روما ولك أن تجتزىء وقتا للخلفاء العباسيين وآخر لأباطرة الصين. لن نهبط ثانية إلى العالم السفلي. للوقت شبابيك وأبواب وحقول شاسعة وقوارب ومناطيد واجنحة ومناديل بيضاء للوداع وقطارات وأفئدة وعيون مائية وزرقة وفساتين للسهرة وكعوب عالية وحوريات يصلحن لجلسة شاي بعد القيلولة. كان هناك رجل اكاديمي يغني لشارل ازنافور. صوته معتق غير أن النبيذ الرخيص افقد ذلك الصوت القدرة على التحكم برقبة الناقة. كان الرجل يلوي الكلمات كما لو أنها كانت حبالا للشنق.

اجبرني ارمان وأنا أنظر إلى منحوتته على أن أقيم صلحا مع الوقت.

"صلحا نهائيا" صرت أقول لنفسي.

يقع الوقت خارج النسيان. وهو إذ يمر بالذاكرة فلا لشيء سوى أن يتخيل. الوقت صديقنا. كنا سذجا حين اعتبرناه عدوا. لا يليق بنا ولا به ان نعتبره عدوا سابقا. ارمان يمكر بنا. ابن جامع التحفيات يلقننا درسا في الخيال. لك أن تنسى كل شيء. لكن عليك أن تتذكر ما تخيلته. أنت هناك. يوما ما سيكون لك حصة مثالية في ما تخيلته. ولأن الوقت لا يُسمى إلا مجازا، فليس هناك أمس ولا غد وما بينهما ما من يوم، ذلك لاننا لا نعيش إلا يوما واحدا. تطلع شمسه حين الولادة وتغرب حين نموت. هي ذي كل أوقاتكم أيها الفانون.

"في أي وقت نحن الآن؟"

"في كل الأوقات"

ألأنني عثرت على أرمان، صار صديقي يقيم في وقت سائل؟

"اتبعني" قالت الفاتنة وتبعتها. يدي على قلبي وعيني على مؤخرتها وقدمي على السلم الكهربائي وفي اذني طنين أعشاب منقرضة. وحين ودعتني سلمتني لملائكة صارمين وظفهم ارمان لصيانة فكرته. كان الهواء لينا، وكنت قد اكتسبت خفة الطائر الذي فوجىء بقدرته على الطيران. هناك قوة غير متوقعة تسللت إلى اعضائي. أنا حي في زمن هو كل الازمنة. أنظر إلى ساعات أرمان وأمزج عصير الرمان بأبخرة المانكو وحساء السمسم. لقد وقعت على الفكرة. اهتديت إلى سلم روحي. كنت كلما دخلت إلى المقهى البرليني يستقبلني فيفالدي بفصوله الاربعة وها أنذا أجلس الفصول الاربعة كلها على ركبتي وابكي. "كان الجمال يهذي" قلت لصديقي الذي لم يحضر حين اتصل بي معتذرا. ولأنه كان مرتبكا فانه لم ينتبه إلى أني شكرته لأنه أهداني فكرة عن الوقت الأبدي.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

حين يقتل التعليم التعلم

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبدا...

مجلاتنا صغارا

جعفر الشايب

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  بداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتم...

سلطة الدين وسلطة العقل

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حين نتحدث عن الدين، نتحدث عن منظومة تعاليم عقائدية أو تشريعية (أو هما معاً)،...

العبودية الجديدة والثورة ما بعد الإنسانية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حسب تقرير صادر مؤخراً عن المنظمة العالمية للشغل لا يزال أربعون مليون شخص في الع...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5337
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع132401
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر623957
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45686345
حاليا يتواجد 3514 زوار  على الموقع