موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

بين قبرين في حديقتها المنزلية: المدينة الشهيدة التي لا تزال شمسها معلقة في السقف

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لها أصبع في الزاوية. زاوية الدرس وزاوية الروح. ولها عبارتان تبدأ ان بحرف الشين: ”شكو ماكو“ و”شعليه“ تجيب عليهما بتواضع مرير. لا السؤال نفع في القبض على الحقيقة ولا الرغبة في التخلي وهبت قدميها أمتارا للهرب. التاريخ يتألم وهو يرقد مستكينا مثل يوسف في بئر، هجرت القوافل الدرب الذي يمر بها.

لا ينفعها اليوم ان تقتفي أثرا عابرا من اجل الخروج من متاهة أيامها. لقد رصف الغرباء حجرا على حجر لتصل صيحتها إلى فراغ المادة الصامتة. هناك في المبنى، لا أحد. في القلعة يدور العرافون حول نجمة ضلت الطريق إلى مجرتها. في الفلاة يمحق الريفي قدميه من أجل نبتة ضالة. ربما الأخضر يجدي ولو كان طارئا. يحق لك أن تهجي الريح. يحق لك أن تفقأي عين الثور. نسوك على طاولة التشريح. لم يقل أحد لنا أن هناك فسفورا أبيض، هو اللقية الوحيدة التي تتكافأ مع رغبتك في الهذيان.

أيتها الصديقة، صورتك على القمر.

بين قبرين، في الحديقة المنزلية، بقايا الأثاث النباتي، كنت أبكي. ”لدي ما أفعله“ تقول الصبية. أرمم مصحفا بالقلم الرصاص وبالرسم العثماني. ينصت عثمان خائفا إلى وقع الخطى الليلة. لا حرس ولا صحابة ولا فقهاء. لقد تخلى الجمع عنه. ”هل لديك فكرة عن المدرسة؟“ لا يزال المعلم يخط السطر الأول من القراءة الخلدونية على اللوح الأسود ولا يزال الأطفال يكتبون ذلك السطر على الصفحة الأولى من دفاترهم. لم ينفد الطبشور في يد المعلم ولا الرصاص في أقلام الطلاب ولا انتهى السطر. ثماني سنوات مرت ولم يصل أحد منهم إلى نهاية السطر. دار دور نار نور نار دور دار نور. لا غروب ولا شروق هناك. في قاعة الدرس هنالك شمس معلقة في السقف وعلى وجه المعلم رسم دافنشي ابتسامة الموناليزا.

في الحديقة المنزلية، بين صفصافتين قبر وحيد.

في الحديقة المنزلية كنت أسعى مثل أبن كان إلى وقت قريب ينظر من النافذة إلى الأفق. لم ير علاوي ولا بوش ولا ابن خلدون ولا الرازي ولا مقتدى ولا سور الصين. كانت مياه الحبانية ترق وتشف عن ملاكين أعرجين. تعبر الجسر لتلقى مصرعك أو تذهب إلى الله عاريا بجثة نبي. أبي يا أبي. لمَ كل هذا الضياع؟ سنحفر بملاعق الطعام خندقا لنكون الأنصار والمهاجرين معا. في لقاء الطوائف العربية سيمحو الخبراء ذلك الخندق من الخارطة. هنالك ذئب يعوي في بادية الشام. هنالك ديك يمشي بثقة في صحراء الربع الخالي. مَن رأى ديكا هناك فليعبده؟ يقول ابن خلدون وهو عدو الأعراب.

الفسفور الأبيض وحده ما يليق بنا.

العظم وحده يسلم. يكفي العظم أما اللحم فغذاء للديدان. نذهب إلى الله هياكل عظمية. فكرة عن الخلق سيكون لها أثر عظيم في الانتقال إلى تصنيع جيل جديد من البشر. بشر لا تمحوهم الكيمياء. هل قرأت شيئا عن ماء النار؟ تراب للهواء أو هواء للتراب، لا فرق. العناصر نفسها تلوي عنقها لتسحر البيئة بعنفوان أبجديتها. عناصر للبقر وللبشر وللحجر.

الفلوجة إن صامت فلن تفطر إلا على صوت مدفع خيالي.

تتغذى على الفجر، هناك شمس من لحم الضباع الصغيرة.

تركتها الصورة هناك. بقعة الدم المتخثرة بين أسنان طفل يضحك. العلكة على العين ووتر زرياب الفائض عن غناء السلفيين. ثياب الإمبراطور الذي نزل إلى النهر عاريا. غين الراء وزاي الضاد وهلاك المعنى في التقية التي ابتذلت حتى صارت نفاقا. سامحينا سيدتي. كان هناك جسر لم نعبره، لقد تعثرت أقدامنا بالقبور الصغيرة. أطفال كثيرون سقطوا قبل أن يصلوا إلى البحيرة. قال المراسلون ان مآذنك لم تكف عن الكلام، حتى بعد أن تشظت على الأرض. مشت جملتك نضرة وصارت كلما لمست جدارا ارتعش وكلما داست على نبتة يابسة دبت الخضرة في عروقها. الله أكبر من أجل يد بأصبعين وفم من غير لسان وعينين لن تريا إلا أشجار الجنة.

سأكلم الخادمة لكي ترعى أطفالا خرافيين ولدوا في لحظة خطأ.

سأكلم الإلهة لكي تعيد النظر في صلاتها التي لن تصل إليها إلا مدماة.

أقع مع الفسفور الأبيض لأفسد الأرض والسماء معا. أخلط الماء بالزئبق وأشهق بالفضيحة. هناك سلام وحيد من أجلك ومن أجل العالم: أن نرى القتلة في الأقفاص. لقد رأوا اﻠ(لا) فلم تعجبهم حين شقت الطريق إلى عيونهم فصار لزاما على البشرية من أجل أطفالها القادمين أن تنصت إلى (لا) أطفالك الميتين. هيروشيما تقبل قدميك وغورنيكا تقف منحنية حين تمرين. لن تكون المحكمة طويلة ولن تتعبي. لن تري قتلتك. سيكون بينك وبينهم سد من الرؤى، سد من الكلام. ”لقد أخطأت أيتها السيدة إذ تأخرت في الحضور“ ولكن العراقيين كلهم علاوي. قتلوك وهم اليوم يبكون. يا ليتنا كنا معكم لنفوز فوزا عظيما. قالها نفر منهم للحسين. وحين قتلت لم يكن هناك منهم أحد. كان علاوي يشبع عينيه جمالا والزرقة تخضب عيني مكية.

ولكن الله لن ينظر إلى علاوي.

سيربح العراق علاوي ويرتاح الله من العراق. القاتل علماني ولديه فضة الجمع بين الطائفتين اللتين سيفصل بينهما ذهب الحرب الأهلية، حينها يكون العلماني أقل أذى من صاحبه الشيعي الذي لا يرق قلبه لمقتل السنة في الفلوجة. ما الفرق إذاً؟ علمانيون عثمانيون فرس في هيأة روم وأباطرة مسيحيون يصنعون من البابا نوعا من البراق الخشبي. كان بوش في الفلوجة زعيم عصابة مسيحية هي من بقايا الحملات الصليبية. مَن كان القاتل؟ في الحديقة المنزلية لا احد يسأل. بين صفصافتين ما من مآذنة. كان الله هناك وحده كعادته يبتسم.

تجيب الفلوجة اليوم على كل الأسئلة. ما من شيء تخشاه.

بعد ثمان سنوات لا يزال السطر الأول من الدرس لم يكتمل. دار دور نار نور. لم يغادر الطلبة مدرستهم ولم يذهب المعلم إلى بيته. لا تزال في فمه كلمات لم يقلها بعد. غير أن الصيحة شلته فصار يكرر جملة وحيدة، هي السطر الأول من الدرس.

”أمتني لتحييني“ لن يقولها بوش ولا علاوي ولا سدنة القبور في الرياض المتخيلة. هناك شوق للموت الأنيق هو ما جعل بلدة صغيرة مثل الفلوجة تتورط في نزاع طويل الأمد مع إمبراطورية مثل أمريكا، يقال أاها لا تزال في عز شبابها.

كانت الفلوجة على خطأ في تقديراتها. بكل تأكيد.

هذه المرة لن تنسى ألمها. متر، متران، عشرة أمتار تبعدها عن الله. ستقول الحقيقة من أجلنا. من أجل بشرية لن ترى في العمى عاهة. في الأغنية الناقصة بلاهة عيش. من أجل لا تضيع الطاسة، ثُقبت فصارت لها اذن تسمع بها وفؤاد يغرزها مثل إبرة في نسيج التأوهات. الفلوجة عارنا الذي كلما أدرنا له الظهور غمرت مياه مستنقعاته الآسنة أقدامنا. سنمشي على أرض لزجة وستأكل الحشرات عروقنا. سيلتهمنا الملح ويمشي بنا الموتى إلى المدرسة.

 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الشهادات العلمية لا تصنع مثقفاً!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 23 يوليو 2018

  تبتذل مفردة «مثقف» كثيراً لدرجة أن تصبح عنواناً يسبغ على كثيرين دون توقف أو است...

أليكسا وسيرى وأليسا وبيكسبى صناع المستقبل

جميل مطر

| الأحد, 22 يوليو 2018

  أعرفه منذ لحظة خروجه إلى هذه الدنيا وربما من قبلها. ركبنا السيارة وقد بدأ هب...

الحُلوةُ المُرَّة..!

محمد جبر الحربي

| الأحد, 22 يوليو 2018

1. يا محمَّدْ يا صديقاً ماتَ والدّنيا ممَرُّ. والندى شعرٌ، وهذا الشعرُ دُرُّ. أيّه...

ذكريات سينمائية

د. نيفين مسعد

| الأحد, 22 يوليو 2018

  كان حوار الكبار مملا لا شيء فيه يثيرنا نحن الصغار، نعم تترامى إلى أسماعن...

ثلاثمائة مثقف مصري وعربي:الأوبرا تنهب ابداع الخمـيسـي!

د. أحمد الخميسي

| الأحد, 22 يوليو 2018

  نستنكر نحن الموقعين أدناه من كتاب ومثقفين وصحفيين وفنانين وكل من يقف ضد نهب حق...

الى مربي الاجيال الشاعر شكيب جهشان في ذكرى يوم ميلاده

شاكر فريد حسن | الأحد, 22 يوليو 2018

شكيب يا نجمًا هوى وبلبلًا فوق سماء الجليل غرد وشدا في يوم ميلادك   ت...

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14218
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47682
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر706781
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55623260
حاليا يتواجد 3638 زوار  على الموقع