موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

ست ملاحظات في دفتر السفر إلى مسقط: توتر بلاغي يرعى فراشاته في الحقول الواسعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تركت وجه ناصر صالح في مطار السيب بمسقط. لم يمر المسافرون. كان هناك وجهه وحيدا. أتذكره وهو يبتسم كما لو أنه يعتذر عن بقائه وحيدا.

كانت حقيبتي اليدوية إلى جانبه.

كان حارسها الوفي. لم يكن هناك شيء من الشعر ولا الموسيقى. في الطريق الى المطار لم يحدثني ناصر سوى عن الروايات والروائيين. قرأ دستوفسكي فانهار جدار العالم من حوله. كان لديه ما يفعله في البقية الباقية من عمره من أجل أن تكون المعجزة الروسية حاضرة في الواقع. لن ابالغ حين أقول أني دُهشت بحساسية الرجل اللغوية. ناصر قارىء من طراز فريد من نوعه. لا يبلع الكلمات التي يقرأها إلا بعد أن يتذوقها بلسانه. طباخ لغوي.


قلت له: شكرا.

قال: لا. إلى أن تبلغ النقطة التي يكون فيها وجودنا معا ممنوعا.

مشيت. حين رأيت الشرطي العماني في حاجز الجوازات، قلت له: 'الآن يمكنني أن أقول لمسقط وداعا'. ابتسم الشرطي فطبعت قبلة على خد ناصر. كانت عيناه تعتذران. قلت لنفسي ما هذا الشعب الذي يغدر به التواضع في لحظة الجمال.

2

كانت صابرينا تسبقنا. تسبق نفسها. شيء من ذيلها يظل عالقا في الهواء. الكلاب تُسعد أيضا. ربما بطريقة أفضل من طرقنا كلها. نزهة على الجبل تكفي سببا للسعادة. نادرة محمود تعرف أنها تُسعد كلبتها. في خيالها باعتبارها رسامة تجريدية تقيم سعادة صابرينا مثلما مواء القطط التي تحرص على اطعامها يوميا. كنا نمشي في الاعالي من أجل أن نرى شيئا من مسقط من فوق. لم تكن صابرينا ترى ما نراه. يكفيها أن الهواء لم يعد هواء منزليا. الحرية خبرة.

حدثني رجل كان يمشي مسرعا باللغة الروسية فتذكرت صديقي ناصر.

قال لي مرافقه: 'يقول لك هل الكلب يعض؟'

'تقصد الكلبة. انها صابرينا. كلبة مسنة. يمكنها أن تنبح في المناسبات ولكنها مسالمة'

'يمكننا أن نمر بسلام إذن'

صابرينا مشت من غير أن ترفع رأسها. كان لديها ما تفعله. لم أخبر نادرة بما جرى. ربما كانت صابرينا وهي كائن استثنائي من جهة حساسيتها قد شعرت بخوف القادمين، فبدت غير مكترثة.

3

ابتعدنا، سيف الرحبي وأنا عن الجالسين. أمتارا هي أشبه بسنوات. قررنا أن ننتظر واقفين على البحر. هناك في اللحظة التي كان فيها الهواء منتشيا بهبوبه. لن يصدق أحد أن شوقي ابو شقرا كان ثالثنا. فجأة اكتشفنا سببا مضافا للصداقة: ابو شقرا. ما هذا المزاج الذي يرعى الأنوثة في ذاكرة الذكر العربي الخالد؟ لقد فاجأني سيف وفاجأته. تعجبني في سيف معجزته النثرية. لا اقصد قصيدة النثر التي يكتبها. بل السطر الوحيد الذي يتركه منسابا لكي لا يصل إلى نقطة بعينها. ليست شعرية النثر، بل الشعر الذي يلتقطه سيف في كل نظرة يلقيها على الأشياء من حوله. وكما أتوقع فإن الرحبي كان قد مل منذ زمن بعيد من كتابة الشعر. غير ان الكتابة لا تزال تشكل سببه الوحيد للحياة. يفزع حين التفكير بامكانية ان يفقد المرء بصره. أقول له:'تصور أننا لن نرى النساء الحلوات' يقول لي:'النساء يمكن تخيلهن، غير أن الحرمان من الكتابة هو الحدث الأقسى' لقنني سيف درسا. الكتابة أهم من النساء.

4

شجرة النارنج. وطني كله. بيتي هناك. عائلتي التي تجتمع كل ظهيرة على مائدة الغداء. لطالما تحاشيت الحنين بل وحاربته. لحظة الضعف التي أكرهها. في إحدى زوايا الحديقة ببيت نادرة هناك شجرة نارنج مثمرة. سأكون مرتبكا حين أراك كل صباح. سأترك عشرات النظرات على أوراقك. لكل ورقة نظرة مختلفة. اما حين أتحدث اليك فعذري أنني سأكون صامتا. كل كلمة هي قناع. أمد يدي إلى نارنجة ولا اقطفها. أكتفي بلمس قشرتها الخشنة. لا تزال خضراء. كذبة تشبه الحقيقة. بين تلك القشرة وباطن يدي يدب الالهام المشترك. غريبة مثلي. غريب مثلك. نقف معا على الارض التي لا تشبهنا. بلد آخر. نحلم ببلد آخر كما لو أننا لم نكن في بلد من قبل. بعد أيام جرؤت على تذوق نارنجة. لم اقشرها. بل قسمتها نصفين. كانت الرائحة قد استولت على خيالي فيما كانت يدي تمتد إلى نصف منها. حين حملت ذلك النصف إلى فمي وعصرته كانت بلادي تسيل مثل اغنية حزينة بين شفتي. كنت أبكي. ملأ عبد الله الصغير ثيابي بنخلته. يمكنه أن يكون منفيا. النارنج مثلي. يمكنه ان يكون سببا للبكاء.

5

لنادرة محمود حديقتان: حجرية ونباتية.

الاولى هي حديقة الحي كله. وهي حديقة البلد الرائع.

سنكون ملهَمين. كلنا ملهَمون في اللحظة التي نعنى بالطبيعة. جارتنا وصفيتنا وموقع شكوانا ودلالنا. نادرة محمود تلون الجذوع الميتة لكي تهبها حياة أخرى. تضع تلك الجذوع وقد اكتسبت حياة أخرى في متناول النظر. إنها لكم أيها الأحياء. ليس للموت من ذكر. تستعيد الطبيعة حياتها وإن بطريقة مختبرية.

كنا نمر بسلام قريبا من أشجار الحديقة الحجرية. نلتفت إليها فنرى المعجزة: أشجارا قررت أن تكون موجودة باعتبارها تماثيل. الطبيعة تتخلى عن موقعها من أجل أن يكون الفن موجودا. الطبيعة والفن يتبادلان الادوار وما بينهما يقف الإنسان باعتباره راعيا لأناه الجمالية المذهلة.

6

أعود إلى طباخ اللغة الذي تركته في المطار. لم يظهر ناصر اي اهتمام بالشعر. على الاقل امامي. كان يحمل كتاب رسائل فنسنت فن غوخ بالانجليزية. وحين يتذكر فإنه يتحدث عن روائيين التقاهم أو قرأ لهم. قلت له لاستفزه: 'دستوفسكي يثرثر كثيرا. لو انه اختصر رواياته لكان وقعها أكثر تأثيرا' قال لي: 'لم يكن الرجل يملك من الوقت ما يعينه على الاطالة. أعتقد انه كان يختصر كثيرا' نحن إذاً في منطقتين متقابلتين يفصل بينهما الشعر. لأقل اللغة. ولكن ناصر يقرأ بتلذذ لغوي صارم. هي ذاتها الطريقة التي يقرأ بها سيف الرحبي النصوص التي يحبها. ما الفرق بين الحالتين؟ ربما يكمن الفرق في أن الرحبي جاء الى النثر من خلال الشعر بعكس ناصر الذي وجد ان المغامرة الانسانية الكبرى تبدأ مع الرواية وتنتهي بها. وهو محق في ذلك، غير أن الهامش اللغوي يبدو في حالته مرنا، واسعا، وقابلا للزيادة والنقصان. المشهد العماني الذي كنت أراه من فوق الجبل، حين كنا نمارس رياضة المشي وبرفقتنا صابرينا يوحي بامكانية تعايش النقيضين. هناك جمال فائض، هو ذاته الجمال المقتضب. توتر بلاغي يفرش حقوله على مساحة واسعة من الكون.


 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

إعادة النظر في الاستشراق

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  «إعادة النظر في الاستشراق» هو عنوان الكتاب الجديد لوائل حلاق الذي صدر بالانجليزية، وكما ه...

الوعي واللاوعي في عملية الإبداع

د. أحمد الخميسي

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

  يقول الروائي البريطاني المعروف إف. إس. نيبول (1932م) إن الكتابة: «تأتي من أكثر أعماق ...

في أسوان

د. حسن مدن | الاثنين, 17 سبتمبر 2018

  اعتاد الإمام الشيخ محمد عبده أن يزور مدينة أسوان في الشتاء، وأحياناً يأتيها مروراً...

قراءة في رواية "حرب وأشواق" عمواس بوَابة القدس، 2018 للروائيَّة، نزهة أبو غوش

رفيقة عثمان | الأحد, 16 سبتمبر 2018

رواية حرب وأشواق، تحتوي على مئتين وأربعة وثمانين صفحة، سردت الكاتبة أحداث دراميَّة لحرب الن...

رواية "هذا الرجل لا أعرفه" وما يدور في المجتمعات العربية

عبدالله دعيس | الأحد, 16 سبتمبر 2018

رواية (هذا الرجل لا أعرفه) للأديبة المقدسية ديمة جمعة السمان، صدرت مؤخرا عن مكتبة كل ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21303
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع123319
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر635835
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57713384
حاليا يتواجد 3423 زوار  على الموقع