موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

دعوة إلى جبران

إرسال إلى صديق طباعة PDF

نحن في الألفية الثالثة التي بُشرنا بها كثيراً في مطلع هذا القرن،

وقد أتت على الكثير، وما زال أمامها الكثير مما ستأتي عليه..

رويداً رويداً ينتشر الشر والدمار..

وسريعاً يموت البشر ويدمر العمران،

 

وتزحف على القيم جحافل النمل المتوحش،

ولا تسلم منها العلاقات والعقول والإرادات.

من ألفية ابن لادن.. إلى ألفية بوش، إلى ألفية أوباما وشركاه..

نحن نغرق في القهر ويلفنا الضياع ويتهددنا الفناء..

ما ذا جرَّت ألفية الغرب على الناس؟

وماذا جرَّ عليها الناس؟!

هل خطوا منها حرفاً في سفر الخير؟

أو هل قبلوا منها حرفاً في صالح الخير!؟

بوش السكير يعيد إنشاد مزاميره في "الكابيتول هيل.."..

رفع البوق ليجمع الناس حول نبي مزيف من أنبياء التوراة..

وليعلن عن هدم أسوار أريحا بالعزف المجنون..

مجرم.. يراه بعض العالم رجل سلام.

مجنون يسرح بقطيع من العجول البيضاء.

"نبي" بلا رسالة.. يبحث عن خلود..

وحالة رثة من فكر النكبات تبحث عن موقع في التاريخ،

وإعصار شر يجتاح العالم..

ومن ورثه لم يتخلص من تركته..

فمؤسسات العنصرية والصهيونية والموت..

لا تنتج إلا العنصرية والموت.

بعض الناس يقيسون الآخرين على أنفسهم.

فمن يرى فيهم مجرمين ومن يرى فيهم ضحايا!؟

يا لألفية هذا العصر من ألفية بائسة..

ويا لألفية ابن لادن التي كتبها على هامش ألفية بوش من نص صعب الفهم والهضم.

و يا لألفية جورج بوش ومن ورثه من نص بائس " لأنبياء" الإفلاس.

أيها الناس أفتوني في ثلاثة:

مجنون يحرق العالم باسم العقل..

وعاقل ينبذه العالم باسم الجنون..

وآخر بينهما يفرض نفسه على الحياة والناس!!

ولكل منهم ضحايا تبتلع دمها وتشرق بدموعها،

وتركض في فيافي الأرض سعياً وراء الأمل وتخلصاً من الجراح،

وتزحف بين حفر الاتهام.

من منكم أيها الناس يغرس شجرة زيتون على ضفة نهر "بوتوماك"

ويكتب على ورقها حروف سلام يفهمها الأنام في تلك البقاع التي تصدر المفاهيم الغبية للعالم،

بما فيها مفاهيم السلام الدامي،

وبضائع سياسية مسمومة تسمى حقوق الإنسان؟!

هذا النهر لا يعرف معنى السلام الحق،

لا يفهم معاني العدل و لا مراميه..

لم يسمع بغصن الزيتون..

ولا يعرف إلا التجارة بكل شيء.

من منكم يقول لمن يرمي الياسمين في فضاء مستنقعات قذرة،

وينشد أناشيد الحماسة فوق الأرواح المكفنة بالخوف:

أنظر إلى السماء والأرض والإنسان فهناك كل الأسرار.

العجلات تكرج من دم ودمار إلى دم ودمار،

ومجلسا الكونغرس يمولان الموت والغناء الذي يمجد الموت.

لن تنار ظلمة عقول عنصرية بالورد والأناشيد، ولا بنشر حقيقة إنسانية تقول: الناس سواسية كأسنان المشط؟

فتلك عقول غفت على ضفتين من عنصرية وغرور..

ومن ذا الذي يزرع وردة جوريَّة في حديقة مصطنعة فيها خضرة مصطنعة، وضحكات مصطنعة، وقيماً مصطنعة.!؟ ويقول إن الطبيعة البريئة تنتشر..؟!

من يفعل ذلك لا يعرف ألوان قوس قزح، ولا فضاء البشرية الملون، ولا تجليات الروح.. روح الإنسان.. ولا آفاق الإيمان الرحبة.؟

من يغني أغنية الحرية فوق تمثال أصم لها هناك لا يسمع إلا نفسه..

هناك نفوس ملوثة مثل مستنقعات البيت الأبيض..

والمجنون الذي يرعى العجول البيضاء يدعي أنه نبي.

والشر الغربي يغزو العالم وقيمه وأبرياءه.

يا جبران.. يا ابن جبل لبنان..

يا أيها الشرقي الحالم.. المؤمن بالروح القدس..

اهرب من قبرك إلى شرقك..

وتعال قبل أن تأكلك الحيتان المتوحشة.

إنهم يأكلون الأموات والأحياء..

الأخضر واليابس..

البيضة والقشرة..

الله والإنسان..

ويبتلعون بلادنا بلا عناء..

ويتخذون منا أدوات للموت.

يا جبران.. انج بنفسك فإن نبي البيت الأبيض يسخر منك ومن نبوءاتك وأنبيائك..

وقد توهم أنه الرب الجديد..

أهرب أيها الشاعر الشرقي إلى بيت الروح في الشرق،

إلى جبل لبنان حيث الشمس والعشق..

إلى الناس قبل أن تأكلك الوحوش المتدثرة بالناس..

لا تسلم نفسك للموت مرتين..

من ورثهم بوش ومن ورثوه قادمون إليك ومن أفوههم يسيل دم الشرقيين..

اهرب أنت ونبيك فقد جاءك النبي الدجال..

انج بنفسك وبشعرِك قبل أن ترحل من النفوس بلا شِعر ولا روح ولا ذكرى لنبي أو مجنون..

أهرب قبل أن تغرب الشمس دون أمل في الشروق..

نحن ننتظرك مع تفاحة، وزعتر بري، وضمة ياسمين،

ولحن للرحبانيين جميل، وقليل من الأمل،

لنقيم مع فيروز قداساً على أبواب القدس العتيقة..

تعال بسرعة إلى حيث الحب والشرق والشام..

قبل أن يسرقوا منا الحب والشرق والشام..

وبقايا الجمال والجلال في أرض الأبجدية والرجال.

أسرع قبل فوات الأوان .. فنحن بانتظارك..

لنكون معاً قبل أن تُعلَن نبياً للإفلاس.

 

د. علي عقلة عرسان

تعريف بالكاتب: كاتب وأديب
جنسيته: سوري

 

 

شاهد مقالات د. علي عقلة عرسان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

سز كين.. علامة يستحق التكريم حيًا وميتًا

شريفة الشملان

| الخميس, 5 يوليو 2018

  توفي في إسطنبول 30 الشهر الماضي الأستاذ الدكتور العلامة (محمد فؤاد سزكين) بعد عمر طو...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع230618
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر594440
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55510919
حاليا يتواجد 2435 زوار  على الموقع