موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

علي جعفر العلاق يبحث عن عشبة الوهم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما أصدر الشاعر العراقي علي جعفر العلاق (ديوانه) الأول «لا شيء يحدث لا أحد يجيء» عام 1973 بدا واضحاً أن قصيدته لم تنم في حاضنة الشعر الستيني الذي كان يومها في أوج حضوره وتأثيره على مستوى ما أبتكره من أساليب وما كان يقترحه من مضامين. كان واحداً من أهم أوجه الاختلاف الذي أظهرته قصيدة العلاق يتعلق بمفهوم اللغة لدى الشاعر وعلاقته بوظيفتها. فإن كانت لغته ذات صوت منخفض فإن لمعانها كان ساطعاً. وكان المعنى يسري في عروقها، يتنقل بخفة بين كلماتها، بل بين حروف تلك الكلمات لكن من غير ضجيج لافت. يجري الإيقاع كما لو أنه كان مطلوباً لذاته، فيتذوقه اللسان وتطرب له الأذن، وهو ما يضفي على فعل القراءة متعة تجعل البحث عن معنى أمراً جانبياً. شعر العلاق في بداياته كما في كل كتبه الشعرية اللاحقة (أصدر ثمانية كتب شعرية كان آخرها، هكذا قالت الريح عام 2008، اضافة الى عدد من كتب المختارات) يمزج الوصف بلوعة النظر إلى الجمال المهدد بالزوال. لا يستجيب إلا لما تحتاجه الكلمة من توتر يناسب رغبتها في خوض مغامرتها اللفظية وهي تتحول من معنى إلى آخر. هنالك تيه كثير تبدو الكلمة فيه كما لو أنها صنيعة برية لغوية تقع خارج المعجم المتداول. تقول ما يقوي هذيانها على فصاحته المتهالكة. سيكون على قارىء شعر بمثل هذا التمنع الإيجابي أن يتخلى موقتا عن الفهم ليتيح للنغم التسرب إلى نقاط معتمة من روحه. أتذكر أنني لطالما كررت أبياتاً بعينها من كتاب العلاق الأول من غير أن أكون معنياً بما يمكن أن تشير إليه من معنى. تقول تلك الأبيات: «وزع لغة الصبر علينا،/ جرب لغة البكائين/ الليل،/ شبابيك تهذي،/ وعصافير الفرحة طين».

الآن أصدر الشاعر مختارات جديدة من اشعاره بعنوان «عشبة الوهم» ضمن سلسلة آفاق عربية التي تصدر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة في القاهرة تبدو تلك القصيدة بالنسبة لي مثل شراع لقارب مفقود لم يصل إلى الشاطئ. بحثت عنها ولم أجدها فشعرت بالأسى. كان ظلماً مني أن اختصر شاعراً بما اشتبك منه بتجربتي الشخصية، بكل ما تمثله من مزيج انفعالي وتعبيري. لا يحق لعاطفتي أن تكون ميزاناً. ولكن هل ينفع في الشغف بالشعر أن نبحث عن الحق؟ شعر العلاق يسمح بأية محاولة شخصية للاستيلاء الشخصي عليه. فهو لا يعنى بالأشياء موضوعياً. بل أنه ينقيها من الشوائب التي تجعلها مقيمة في الخارج. إنه يدسها في ضمير القارىء مثل لقى تم العثور عليها في لحظة إلهام. وكما أرى فإن العلاق وقد أدار ظهره لتقنيات القصيدة السائدة في العراق لحظة ظهوره قد اختار أن يكتب شعراً شخصياً تمتزج فيه العديد من العصور الشعرية العربية، فهناك في شعره رومانسية قريبة وهناك ما يشير إلى عبق عباسي بعيد. ايقاع قصيدته يخلي الطريق أمام الكثير من التكهنات التي تعيد الشعر إلى بصيرته الأولى، فعل انتشاء. يقول: «من أين جاءت/ هذه السيدة؟/ فحركت/ غدراننا الراكدة».

سيدة الفوضى تلك هي القصيدة تماماً. قصيدة العلاق ذاتها. القصيدة التي تعدي، لا لأنها لا تقول شيئاً بعينه، بل لأننا نكتشف بعد اختفائها أنها لم تقل الشيء الذي كنا ننتظره. سعادة ذلك الشعر انما تعبر عن صفاء سريرته وبراءته وتخليه عن أي ضرر يمكن أن يلحقه بقارئه. حمولة عاطفية تضيق بها اللغة المتاحة فتهرب إلى الخيال. ما يمكن أن يعبر عنه جسد القصيدة هو الأقل دائماً ازاء ما تثيره القصيدة من رؤى غائمة تأخذ القارىء مثل عاصفة بعيداً من حواسه المباشرة. هناك قصائد من العلاق، سحر قراءتها يمنع القارىء من البحث عن أسباب اعجابه بها. هناك قصيدة بعنوان «جرس» من كتاب «ممالك ضائعة» تقول: «فاح/ فأيقظ ماء الليل/ وضجت هائجة،/ غبراء،/ خيول الروح/ جرس/ من مطر؟ أغنية/ من تفاح/ أم سيدة/ تشرق من حجر/ مجروح؟».

غالباً ما يهتم العلاق بتدوير جملته الشعرية، فهي لا تنتهي بالسطر الذي تبدأ به، بل تتنفس هواء السطور التي تتابع لتشكل جملة واحدة، جملة تتماهى مع نغم يطلع منها ليستولي عليها. نغم يرفعها من مستوى سلمها اللغوي الغائي إلى مستوى سلمها اللغوي المبعثر بين تجلياته. غموض الموسيقى يلتهم كل وضوح. حينها يصبح الوصول هدفاً ثانوياً. غير أن الشاعر حين يصل إلى بلده الجريح فإنه يقول كلاماً مختلفاً في درجة وضوحه. يقول كلاماً جارحاً لا يستثني التاريخ من لعنته. يقول: «منذ أن كان كلكامش عشبة/ منذ أن خلقت بابل لغة/ للحنين وللموت، كنا معاً/ نتقلب ما بين ليل وليل». يكفي دلالة على ما نقول ان الجملة التي ينتهي بها كتاب المختارات هذا هي: «للخراب أو البركة؟».


 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

أليكسا وسيرى وأليسا وبيكسبى صناع المستقبل

جميل مطر

| الأحد, 22 يوليو 2018

  أعرفه منذ لحظة خروجه إلى هذه الدنيا وربما من قبلها. ركبنا السيارة وقد بدأ هب...

الحُلوةُ المُرَّة..!

محمد جبر الحربي

| الأحد, 22 يوليو 2018

1. يا محمَّدْ يا صديقاً ماتَ والدّنيا ممَرُّ. والندى شعرٌ، وهذا الشعرُ دُرُّ. أيّه...

ذكريات سينمائية

د. نيفين مسعد

| الأحد, 22 يوليو 2018

  كان حوار الكبار مملا لا شيء فيه يثيرنا نحن الصغار، نعم تترامى إلى أسماعن...

ثلاثمائة مثقف مصري وعربي:الأوبرا تنهب ابداع الخمـيسـي!

د. أحمد الخميسي

| الأحد, 22 يوليو 2018

  نستنكر نحن الموقعين أدناه من كتاب ومثقفين وصحفيين وفنانين وكل من يقف ضد نهب حق...

الى مربي الاجيال الشاعر شكيب جهشان في ذكرى يوم ميلاده

شاكر فريد حسن | الأحد, 22 يوليو 2018

شكيب يا نجمًا هوى وبلبلًا فوق سماء الجليل غرد وشدا في يوم ميلادك   ت...

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7986
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع41450
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر700549
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55617028
حاليا يتواجد 2783 زوار  على الموقع