موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

علي جعفر العلاق يبحث عن عشبة الوهم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما أصدر الشاعر العراقي علي جعفر العلاق (ديوانه) الأول «لا شيء يحدث لا أحد يجيء» عام 1973 بدا واضحاً أن قصيدته لم تنم في حاضنة الشعر الستيني الذي كان يومها في أوج حضوره وتأثيره على مستوى ما أبتكره من أساليب وما كان يقترحه من مضامين. كان واحداً من أهم أوجه الاختلاف الذي أظهرته قصيدة العلاق يتعلق بمفهوم اللغة لدى الشاعر وعلاقته بوظيفتها. فإن كانت لغته ذات صوت منخفض فإن لمعانها كان ساطعاً. وكان المعنى يسري في عروقها، يتنقل بخفة بين كلماتها، بل بين حروف تلك الكلمات لكن من غير ضجيج لافت. يجري الإيقاع كما لو أنه كان مطلوباً لذاته، فيتذوقه اللسان وتطرب له الأذن، وهو ما يضفي على فعل القراءة متعة تجعل البحث عن معنى أمراً جانبياً. شعر العلاق في بداياته كما في كل كتبه الشعرية اللاحقة (أصدر ثمانية كتب شعرية كان آخرها، هكذا قالت الريح عام 2008، اضافة الى عدد من كتب المختارات) يمزج الوصف بلوعة النظر إلى الجمال المهدد بالزوال. لا يستجيب إلا لما تحتاجه الكلمة من توتر يناسب رغبتها في خوض مغامرتها اللفظية وهي تتحول من معنى إلى آخر. هنالك تيه كثير تبدو الكلمة فيه كما لو أنها صنيعة برية لغوية تقع خارج المعجم المتداول. تقول ما يقوي هذيانها على فصاحته المتهالكة. سيكون على قارىء شعر بمثل هذا التمنع الإيجابي أن يتخلى موقتا عن الفهم ليتيح للنغم التسرب إلى نقاط معتمة من روحه. أتذكر أنني لطالما كررت أبياتاً بعينها من كتاب العلاق الأول من غير أن أكون معنياً بما يمكن أن تشير إليه من معنى. تقول تلك الأبيات: «وزع لغة الصبر علينا،/ جرب لغة البكائين/ الليل،/ شبابيك تهذي،/ وعصافير الفرحة طين».

الآن أصدر الشاعر مختارات جديدة من اشعاره بعنوان «عشبة الوهم» ضمن سلسلة آفاق عربية التي تصدر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة في القاهرة تبدو تلك القصيدة بالنسبة لي مثل شراع لقارب مفقود لم يصل إلى الشاطئ. بحثت عنها ولم أجدها فشعرت بالأسى. كان ظلماً مني أن اختصر شاعراً بما اشتبك منه بتجربتي الشخصية، بكل ما تمثله من مزيج انفعالي وتعبيري. لا يحق لعاطفتي أن تكون ميزاناً. ولكن هل ينفع في الشغف بالشعر أن نبحث عن الحق؟ شعر العلاق يسمح بأية محاولة شخصية للاستيلاء الشخصي عليه. فهو لا يعنى بالأشياء موضوعياً. بل أنه ينقيها من الشوائب التي تجعلها مقيمة في الخارج. إنه يدسها في ضمير القارىء مثل لقى تم العثور عليها في لحظة إلهام. وكما أرى فإن العلاق وقد أدار ظهره لتقنيات القصيدة السائدة في العراق لحظة ظهوره قد اختار أن يكتب شعراً شخصياً تمتزج فيه العديد من العصور الشعرية العربية، فهناك في شعره رومانسية قريبة وهناك ما يشير إلى عبق عباسي بعيد. ايقاع قصيدته يخلي الطريق أمام الكثير من التكهنات التي تعيد الشعر إلى بصيرته الأولى، فعل انتشاء. يقول: «من أين جاءت/ هذه السيدة؟/ فحركت/ غدراننا الراكدة».

سيدة الفوضى تلك هي القصيدة تماماً. قصيدة العلاق ذاتها. القصيدة التي تعدي، لا لأنها لا تقول شيئاً بعينه، بل لأننا نكتشف بعد اختفائها أنها لم تقل الشيء الذي كنا ننتظره. سعادة ذلك الشعر انما تعبر عن صفاء سريرته وبراءته وتخليه عن أي ضرر يمكن أن يلحقه بقارئه. حمولة عاطفية تضيق بها اللغة المتاحة فتهرب إلى الخيال. ما يمكن أن يعبر عنه جسد القصيدة هو الأقل دائماً ازاء ما تثيره القصيدة من رؤى غائمة تأخذ القارىء مثل عاصفة بعيداً من حواسه المباشرة. هناك قصائد من العلاق، سحر قراءتها يمنع القارىء من البحث عن أسباب اعجابه بها. هناك قصيدة بعنوان «جرس» من كتاب «ممالك ضائعة» تقول: «فاح/ فأيقظ ماء الليل/ وضجت هائجة،/ غبراء،/ خيول الروح/ جرس/ من مطر؟ أغنية/ من تفاح/ أم سيدة/ تشرق من حجر/ مجروح؟».

غالباً ما يهتم العلاق بتدوير جملته الشعرية، فهي لا تنتهي بالسطر الذي تبدأ به، بل تتنفس هواء السطور التي تتابع لتشكل جملة واحدة، جملة تتماهى مع نغم يطلع منها ليستولي عليها. نغم يرفعها من مستوى سلمها اللغوي الغائي إلى مستوى سلمها اللغوي المبعثر بين تجلياته. غموض الموسيقى يلتهم كل وضوح. حينها يصبح الوصول هدفاً ثانوياً. غير أن الشاعر حين يصل إلى بلده الجريح فإنه يقول كلاماً مختلفاً في درجة وضوحه. يقول كلاماً جارحاً لا يستثني التاريخ من لعنته. يقول: «منذ أن كان كلكامش عشبة/ منذ أن خلقت بابل لغة/ للحنين وللموت، كنا معاً/ نتقلب ما بين ليل وليل». يكفي دلالة على ما نقول ان الجملة التي ينتهي بها كتاب المختارات هذا هي: «للخراب أو البركة؟».


 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

دعوا الطبيعة تحكي

د. عز الدين ابوميزر | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

دَعو الطّبيعةَ تحكي ... دَعُو الطّبيعةَ بعدَ اللهِ تُخبرُكُم فَالأرضُ أصدقُ إنْباءً من البَشَرِ...

نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...

محمد الحنفي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بالعيد... نحن نشتغل... على العيد......

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12764
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع231534
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر559876
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48072569