موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

قراءة في فيلم عربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أفلام الواقع العربي الراهن أكثر من أن تعد أو تحصى، وفيها التراجيدي والكوميدي وما هو بينَ بينَ. لكن الفيلم الذي أرغب في الحديث عنه عبر هذه الزاوية هو فيلم سينمائي لا تكف الشاشات الصغيرة والكبيرة عن عرضه وإمتاع المشاهدين بضحكاته وقفشاته.

اسم الفيلم «طبَّاخ الرئيس» وقد أعجبني إخراجه وطرافة حبكته الدرامية ولم يعجبني جوهر فكرته وما يرتبط بها من تبرير تغييب الحاكم العربي عن كثير أو ربما كل ما يجري من حوله، وكأنه في معزل عن حياة مواطنيه، وأن الحاشية أو البطانة غير الصالحة هي التي استطاعت أن تقيم سدًا منيعًا بينه وبين الواقع الذي يعاني منه الشعب، وهذا زعم باطل، فما من صغيرة أو كبيرة إلا والحاكم العربي يدركها ويتابعها، ويهندس تفاصيلها، وهو في خطاباته المناسباتية يحاول أن يشير من قريب أو بعيد إلى هذه المعاناة ويتعهد بالعمل على أن يسعى إلى تخليص شعبه من وطأتها القاسية.

 

ومن هنا، فليس صحيحًا أن الحاكم العربي مغيب عما يجري على السطح أو في الأعماق، وأن الحاشية أو البطانة هي التي تخفي عنه معاناة الشعب وتبعده عن المتابعة إلى درجة أنه بات لا يدري ما يجرى للناس في وطنه من انخفاض متواصل لمستوى المعيشة، ومن تعسف وقهر بعض الأجهزة الإدارية والأمنية. ربما كان ذلك جائزًا في الأزمنة الغابرة عندما كان الحاكم يدير أقطارًا شاسعة ولم تكن هناك وسائل إيصال واتصال سريعة كما هو الحال الآن، أما في العصر الحديث فقد مكنته الوسائل الحديثة من معرفة دقائق الأمور ومتابعة كل ما يحدث في دقائق معدودة، وربما استطاعت البطانة السيئة أن تزين له عدم الاهتمام بما يحدث أو تشاركه في إهمال المقترحات الجادة في وضع الحلول الناجعة، أما أنه يجهل ما يجري وأنه يعيش في برج السلطة العالي فذلك ما لا يمكن تصديقه أو الإقرار به.

ولا أخفي أن الفيلم المشار إليه فيلم سياسي كوميدي بامتياز، وأن مؤلفه الكاتب الساخر شديد الذكاء يوسف معاطي قد نجح في أن يبعث برسالة جماهيرية مفتوحة إلى كل الرؤساء والملوك العرب، كما استطاع مخرج الفيلم أن ينتقي أفضل الممثلين وأقدرهم على استيعاب الأدوار والخروج من النمطية الشائعة في الأفلام العربية الحديث منها والقديم، وإن كان الكاتب والمخرج كلاهما قد اتفقا على أن يجعلا من مغالطة تغييب الحاكم عن الواقع مجالاً لتسامح الرقابة، وكأن هموم الناس اليومية وما يعانونه من ارتفاع الأسعار ورداءة الرغيف وسوء المواصلات وسوء حال المستشفيات إلى آخر ما هنالك من ركام المشكلات لم يكن من صنع الحاكم نفسه، وإنما من صنع الحاشية التي تمكنت من أن تتحكم في مسار حياته وتجعله لا يرى إلا الجانب الوردي والمشرق في حياة الناس والوطن.

إن الفن في أشكاله المختلفة رسالة هادفة إلى خير البشر وإسعادهم والتعبير عن معاناتهم، وقد كان المسرح أولاً حامل هذه الرسالة المباشرة، ثم جاءت السينما لتكون الوسيلة المعاصرة في حمل هذه الرسالة أيضًا ووضع الإنسان وجهًا لوجه مع مشكلاته وما يعتلي حياته من فساد ومعوقات ومخاطر، وما يكاد هذا الإنسان يختزن بعقله وقلبه ما يحدث له حتى يتحول ما اختزنه إلى وعي يدفع به إلى المطالبة بتغيير الاعوجاج والبحث عن أساليب ناجعة لوضع حد عاجل للظلم الاجتماعي والسياسي. أما الفن الممسوخ، الذي لا يلامس الواقع فهو كارثة، ولعله السبب في تغييب الوعي وتزييفه وإطالة زمن التخلف والطغيان في أجزاء كثيرة من العالم، ومن السهل أن نلاحظ ذلك بوضوح فيما تنتجه هوليوود من أفلام الرعب والخيال وما يصدر عنها من تسطيح للقضايا الأساسية وتحميل الإنسانية فوق ما هو في طاقة البشر.

*****

 

تأملات شعرية:

 

لا تبحث عن معنى

فيما يجري

فقد اختلط الحابل بالنابل

والمضحك بالمبكي

وتماهى الثلج الصامد بالنار

حاول أن لا تخطئ في فهم الناس

وفي فهم الوطن الصامت

أن تقرأ ما تكتبه الأنواء اليومية

خلف الجدران..

وفي صالات العار!

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6836
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع177292
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر689808
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57767357
حاليا يتواجد 2576 زوار  على الموقع