موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

قراءة في فيلم عربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أفلام الواقع العربي الراهن أكثر من أن تعد أو تحصى، وفيها التراجيدي والكوميدي وما هو بينَ بينَ. لكن الفيلم الذي أرغب في الحديث عنه عبر هذه الزاوية هو فيلم سينمائي لا تكف الشاشات الصغيرة والكبيرة عن عرضه وإمتاع المشاهدين بضحكاته وقفشاته.

اسم الفيلم «طبَّاخ الرئيس» وقد أعجبني إخراجه وطرافة حبكته الدرامية ولم يعجبني جوهر فكرته وما يرتبط بها من تبرير تغييب الحاكم العربي عن كثير أو ربما كل ما يجري من حوله، وكأنه في معزل عن حياة مواطنيه، وأن الحاشية أو البطانة غير الصالحة هي التي استطاعت أن تقيم سدًا منيعًا بينه وبين الواقع الذي يعاني منه الشعب، وهذا زعم باطل، فما من صغيرة أو كبيرة إلا والحاكم العربي يدركها ويتابعها، ويهندس تفاصيلها، وهو في خطاباته المناسباتية يحاول أن يشير من قريب أو بعيد إلى هذه المعاناة ويتعهد بالعمل على أن يسعى إلى تخليص شعبه من وطأتها القاسية.

 

ومن هنا، فليس صحيحًا أن الحاكم العربي مغيب عما يجري على السطح أو في الأعماق، وأن الحاشية أو البطانة هي التي تخفي عنه معاناة الشعب وتبعده عن المتابعة إلى درجة أنه بات لا يدري ما يجرى للناس في وطنه من انخفاض متواصل لمستوى المعيشة، ومن تعسف وقهر بعض الأجهزة الإدارية والأمنية. ربما كان ذلك جائزًا في الأزمنة الغابرة عندما كان الحاكم يدير أقطارًا شاسعة ولم تكن هناك وسائل إيصال واتصال سريعة كما هو الحال الآن، أما في العصر الحديث فقد مكنته الوسائل الحديثة من معرفة دقائق الأمور ومتابعة كل ما يحدث في دقائق معدودة، وربما استطاعت البطانة السيئة أن تزين له عدم الاهتمام بما يحدث أو تشاركه في إهمال المقترحات الجادة في وضع الحلول الناجعة، أما أنه يجهل ما يجري وأنه يعيش في برج السلطة العالي فذلك ما لا يمكن تصديقه أو الإقرار به.

ولا أخفي أن الفيلم المشار إليه فيلم سياسي كوميدي بامتياز، وأن مؤلفه الكاتب الساخر شديد الذكاء يوسف معاطي قد نجح في أن يبعث برسالة جماهيرية مفتوحة إلى كل الرؤساء والملوك العرب، كما استطاع مخرج الفيلم أن ينتقي أفضل الممثلين وأقدرهم على استيعاب الأدوار والخروج من النمطية الشائعة في الأفلام العربية الحديث منها والقديم، وإن كان الكاتب والمخرج كلاهما قد اتفقا على أن يجعلا من مغالطة تغييب الحاكم عن الواقع مجالاً لتسامح الرقابة، وكأن هموم الناس اليومية وما يعانونه من ارتفاع الأسعار ورداءة الرغيف وسوء المواصلات وسوء حال المستشفيات إلى آخر ما هنالك من ركام المشكلات لم يكن من صنع الحاكم نفسه، وإنما من صنع الحاشية التي تمكنت من أن تتحكم في مسار حياته وتجعله لا يرى إلا الجانب الوردي والمشرق في حياة الناس والوطن.

إن الفن في أشكاله المختلفة رسالة هادفة إلى خير البشر وإسعادهم والتعبير عن معاناتهم، وقد كان المسرح أولاً حامل هذه الرسالة المباشرة، ثم جاءت السينما لتكون الوسيلة المعاصرة في حمل هذه الرسالة أيضًا ووضع الإنسان وجهًا لوجه مع مشكلاته وما يعتلي حياته من فساد ومعوقات ومخاطر، وما يكاد هذا الإنسان يختزن بعقله وقلبه ما يحدث له حتى يتحول ما اختزنه إلى وعي يدفع به إلى المطالبة بتغيير الاعوجاج والبحث عن أساليب ناجعة لوضع حد عاجل للظلم الاجتماعي والسياسي. أما الفن الممسوخ، الذي لا يلامس الواقع فهو كارثة، ولعله السبب في تغييب الوعي وتزييفه وإطالة زمن التخلف والطغيان في أجزاء كثيرة من العالم، ومن السهل أن نلاحظ ذلك بوضوح فيما تنتجه هوليوود من أفلام الرعب والخيال وما يصدر عنها من تسطيح للقضايا الأساسية وتحميل الإنسانية فوق ما هو في طاقة البشر.

*****

 

تأملات شعرية:

 

لا تبحث عن معنى

فيما يجري

فقد اختلط الحابل بالنابل

والمضحك بالمبكي

وتماهى الثلج الصامد بالنار

حاول أن لا تخطئ في فهم الناس

وفي فهم الوطن الصامت

أن تقرأ ما تكتبه الأنواء اليومية

خلف الجدران..

وفي صالات العار!

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ البلادَ كذَاتي!

محمد جبر الحربي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

1. ما عِشْتُ عمْراً واحداً كيْ أشتكي عِشْتُ الحِجَازَ وعمْرُهُ الأَعمَارُ إنِّي السُّعُودِيُّ الذي ع...

القصة الصغيرة - (في اشتغالات محمد علوان) أطياف النهايات (2-2)

علي الدميني

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  خلف الذات الرائية ، يتموقع السارد، كبطل وحيد يحرك عدسة التقاط الصورة و الأحاس...

حقوق الإنسان.. والازدواجية الغربية

د. حسن حنفي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  هناك عدة اتجاهات للربط بين الموقف المسلم المعاصر وحقوق الإنسان. وهي كلها في الساحة...

ثمرة طماطم

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

  راح يسير على غير هدى بين السيارات.. يترنح كأنه ثمل وما هو كذلك.. تعلو أ...

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34402
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع243140
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر734696
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45797084
حاليا يتواجد 3716 زوار  على الموقع