موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

حافظة أوراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ضغطت سلوى على زرار الزجاج الكهربائي لنافذة السيارة كي تسمح للبخار المصنوع من أنفاسها وأنفاس ذلك الجالس إلى يسارها بأن يتسرب إلى الخارج. تعلقت ابتسامة تقطر أسى على جانب شفتها وهي تصف مجدي بأنه ذلك الجالس إلى يسارها مع أن له صفة أخرى هي « زوجها». راحت الدوائر المتقاطعة التي رسمتها على الزجاج تختفي شيئاً فشيئاً كلما انزلق الزجاج إلى أسفل، تمتمت بصوت خفيض: ها قد حان وقت انفصال الدوائر المتقاطعة، وأعادت مقعدها إلى الخلف واسترخت.

 

*****

لم يكن خلافها مع مجدي صباح اليوم هو الأول من نوعه فالأصل في علاقتهما المضطربة هو الخلاف. لم يكن حتى هذا الخلاف هو الأعنف في تاريخهما. فأعنف منه كان خلافه معها عندما أصَر على أن تترك العمل وتتفرغ للأولاد، وعندما رفض أن تشتري سيارة خاصة بحُر مالها لأنه لا مبرر لها في رأيه، وعندما استشاط غضباً لأن زميلها في العمل سأل عنها في محنة مرضها الأخير. هو دائماً يختلف معها على أرضيتها هي، لكن ولا مرة نجحت في أن تنقل المعركة إلى أرضه هو و ناسه وعلاقاته، هي لم تحاول أصلاً. وفي كل المرات كانا يتراضيان عند نقطة وسط، لا لم يكونا يتراضيان بل كانت هي التي تخضع له. تعمل لكن بنصف جهد ونصف مستقبل، تنتقل بصحبته وفي سيارته هو ويذهب معها إلى مشاويرها، تقيم علاقات عملها وجيرتها وصداقتها على هواه. انسدلت ستارة الدموع المتحجرة في مآقيها، وهي تتصفح خمس عشرة من صفحات عمرها، فحجبت عن ناظرها مشاهد الناس والدواب والسيارات، لم تكن تحتاج أن تراها فهي تحفظها عن ظهر قلب، ليتها تنساها.

لكن رغم كل شيء كانت سلوى توقن أن موقف الصباح سوف يفجر أزمة كبرى في علاقتها بمجدي. كان ينتظرها ممسكاً باب الأسانسير كعادته عندما أغلقت باب الشقة وتحاشت النظر في عينيه قائلة في لا مبالاة مصطنعة: عندما نعود أرجوك أعطني حافظة أوراقي. ترك مجدي باب الأسانسير وتفرغ بالكامل لتعبير الدهشة الذي افترش وجهه، فاستطردت سلوى ترد على سؤال لم يطرحه عليها: أريد أن تكون معي حافظة أوراقي، فيها حاجة دي؟ أعاد طلب الأسانسير في عصبية زائدة ودخله وهي خلفه ثم لم يتبادلا حرفاً.

*****

في تلك الحافظة كان مجدي يجمع لها كل ما يخصها من أوراق: الباسبور، كارنيه النقابة، بطاقة النادي، إيصالات الأمانة المتبقية عليها من قيمة تجديد أنتريه الشقة، شهادات الدراسة، قرارات الترقية، خطاباتها له في الأيام الخوالي.. كل شيء بالمعنى الحرفي للكلمة. لم تنتبه وسط مشاغل الحياة وأيضاً بسبب قلة خبرتها بالبشر إلى أنها من غير حافظة أوراقها تتحول إلى امرأة بلا ذاكرة أو هوية، حولها مجدي إلى ما يشبه البدون في دول الخليج وأصبح هو مفتاحها للعمل والنادي والنقابة والسفر والحياة. يفتح لها لتجري المعاملة التي يرتضيها ثم يعيدها حبيسة الحافظة المؤممة ويوصد باب الخزانة بالمفتاح. في ساعات الصفاء القليلة في علاقتهما الممتدة لخمس عشرة عاماً كانت أحياناً تسأله في دلال: لماذا تحتفظ معك بأوراقي؟ وكان يرد في اقتضاب: لأحافظ لكِ عليها. لم تنتبه إلى أن رده يتهمها ضمناً بالتقصير.

تعترف سلوى بينها وبين نفسها أن موقف هذا الصباح كانت تخطط له من زمن، وأنها كانت واثقة حين طلبت حافظة أوراقها من مجدي أنها تضرب على وتر حساس في علاقتهما لأنها تسترد منه مفتاح نفسها، وتأخذ عصمتها بيدها. وكمعظم رجال الشرق لم يكن يتصور مجدي أن تكون عصمة زوجته في يدها. لا تفسير محدداً لتوقيت اختيارها تفجير علاقتها بمجدي، فسؤال لماذا الآن سيظل معلقاً في رقبتها سواء هي اختارت المواجهة أمس أو اليوم أو غداً فجميع الأوقات مواتية، وكل ما كانت تحتاج إليه هو أن تستجمع أطراف شجاعتها وأن تكون مستعدة لدفع ثمن قرارها: الوحدة وكلام الناس وتحمل مسئولية نفسها لأول مرة والحرمان من عصافير الكناريا التي تتبادل معها الشكوى والرجاء، وفي هذا الصباح وجدت أنها قادرة على أن تتحدى، أو توسمت في نفسها القدرة على ذلك. ضغطت سلوى من جديد على زرار الزجاج الكهربائي فتجدد الهواء وقل شعورها بالاختناق.

*****

توقفت السيارة عند باب المصلحة التي تعمل فيها فأخذتها من شرودها، فتحت باب السيارة وهمت بالخروج فجذبها مجدي من ذراعها في خشونة سائلاً: ماذا بشأن الحافظة؟ استردت يُسراها وردت في تحدٍ بصوت يسمعه ذلك الجالس إلى جوارها: سآخذها. أدار مفتاح التشغيل وانطلق بالسيارة كأنه قذيقة، أما هي فخاضت في ماء الطريق القذر ولم تعبأ. تطلعت إلى لافتة متربة تتدلى من إحدى الشرف المطلة على مصلحتها كتب عليها: يسقط يسقط حسني مبارك فابتسمت. ضمت ذراعيها لتحتضن لا شيء وركضت كطفلة في اتجاه المصلحة.


 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

سز كين.. علامة يستحق التكريم حيًا وميتًا

شريفة الشملان

| الخميس, 5 يوليو 2018

  توفي في إسطنبول 30 الشهر الماضي الأستاذ الدكتور العلامة (محمد فؤاد سزكين) بعد عمر طو...

«الكَهْنَتةُ» في الإسلام المعاصر

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 2 يوليو 2018

  لم يكن الإسلام قد خرج من نفق «الكهنتة»، التي لازمت تاريخه الكلاسيكي، وفتحته الأزمن...

سقوط الذوق وصعوده

جميل مطر

| الاثنين, 2 يوليو 2018

  كن أربعا.. كلهن طالبات جامعة فى أواسط المرحلة. اجتمعن صباح ثانى أيام العيد وفاء ل...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26299
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع58962
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر422784
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55339263
حاليا يتواجد 4413 زوار  على الموقع