موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

عيد تاريخ العلوم العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تودع لندن هذا الأسبوع معرض "الجذور العربية"، فيما تستضيف أبوظبي الأسبوع المقبل معرض "ألف اختراع واختراع". والمعرضان توأمان بادر في إنشائهما علماء عرب مغتربون ساروا في الأرض فكانت لهم قلوب يعقلون بها. وقد عقلوا بقلوبهم جذور العلوم العربية المطمورة في خزائن الغرب، فانتشلوها من ركام الجهل والتحيز والتعمية،

وأحيوا بها ألف عام مفقودة من تاريخ العلوم العالمية. هل يعيد الربيع العربي الحياة إلى هذه الجذور التي استنبتها عباقرة العلوم والرياضيات والطب والتكنولوجيا؛ مثل الكِندي وابن الهيثم والخوارزمي وابن سينا والبيروني والبتاني وابن حيان والرازي... ومئات العلماء والأطباء والمهندسين الذين يطلون علينا من نوافذ هذه المعارض ويقدمون العون.

وإذا كان العلماء يطرحون أسئلة حول ما هو موجود، فالمهندسون يبتكرون أشياء لا وجود لها، وقد ابتكر المهندس العراقي سليم الحسني، أستاذ الهندسة الآلية في جامعة مانشستر في بريطانيا، موقعاً على الإنترنت اسمه "التراث الإسلامي"، سرعان ما تحول إلى "مؤسسة العلوم والتكنولوجيا والحضارة" التي أصدرت الكتاب الموسوعي "ألف اختراع واختراع"، ومعرضه الجوال حول العالم، الذي انطلق العام الماضي من "متحف العلوم" في لندن إلى إسطنبول حيث افتتحه رئيس الوزراء التركي أردوجان، وإلى "مركز العلوم في كاليفورنيا" الذي خاطبتْه - عبر فيديو كونفرنس- وزيرة الخارجية الأمريكية (هيلاري)، متحدثةً عن إنشاء أول جامعة في التاريخ أسستها الأميرة المغربية فاطمة الفهري عام 859 ميلادية في مدينة القيروان. واعترفت الوزيرة بأن المهندس العربي "بديع الزمان الجزري" ابتكر قبل أكثر من ألف عام عجلة التدوير (الكرنك) المستخدمة حتى اليوم في السيارات والقطارات والطائرات. وفي المعرض نموذج لساعة الفيل التي بناها الجزري، وهي تحفة هندسية وفنية تضبط الوقت بدقة كبيرة عن طريق ملء وتفريغ دلو كل نصف ساعة. والساعة التي يبلغ ارتفاعها نحو سبعة أمتار وعرضها حوالي مترين، نصب فني لفيل هندي يحمل أبا الهول المصري، والتنين الصيني، ويطل من الهودج شخص مهيب يُعتقد بأنه القائد العسكري العراقي صلاح الدين الأيوبي الذي حرر الأراضي العربية المقدسة من الصليبيين في القرن الثاني عشر الميلادي.

وأجوبة كثيرة تبحث عن أسئلة لدى 15 ألف طالبة وطالب سيزورون معرض "ألف اختراع واختراع" الذي يستضيفه "المهرجان العالمي الأول للعلوم والتكنولوجيا" في أبوظبي. والمعرض نفسه نشأ في مخيلة الفتيان الباحثين عن أجوبة لدى أجدادهم الذين ابتكروا علوم وتقنية العمارة والهندسة والموسيقى والبستنة والملاحة والمواصلات والتخطيط والتجارة والملاحة البحرية والاستكشافات الجغرافية والفلكية. ولا تُرى لافتة "ممنوع اللمس" في المعرض الذي يرعاه "مجلس أبوظبي للتعليم"، وتعرض فيه أكثر من 150 فعالية علمية وورشة تفاعلية في علوم الروبوتات والطيران والفيزياء والأحياء. ويطل من شاشات المعرض رجال ونساء بملابس عربية زاهية يستوقفون الزوار ويحكون لهم عن 400 عالم ومهندس وطبيب وجغرافي، بينهم الخوارزمي مؤسس علوم الجبر والمثلثات التي لولاها لما ابتكر الكومبيوتر والإنترنت، و"فيس بوك" ومئات التقنيات الرقمية، بما في ذلك "يوتيوب" الذي شاهد بواسطته 12 مليون إنسان فيلماً أنتجته المؤسسة عنوانه "ألف اختراع واختراع"، ويقوم فيه النجم العالمي المشهور "بنغ كينغزلي" بدور المهندس الجزري. ولو كان الفيلم الذي دعمته مؤسسة "عبد اللطيف جميل" مدبلجاً بالعربية وغيرها من لغات العالم الإسلامي، لتجاوز عدد المشاهدات اليوم المائة مليون.

ولا أحد يستطيع أن يغلق تاريخ وفلسفة العلوم العربية؛ إنها الربيع الدائم يهبّ في الوجوه ما أن تفتح نافذة عليه. وقد هبّ على المجتمع العلمي البريطاني عندما فتحت عالمة فيزياء الفلك "ريم تركماني" نافذة في مستودعات أقدم أكاديمية علوم مستمرة في الوجود. وإذا أمكن اختصار أداء عالم في كلمتين، فهذه العالمة السورية "المدهشة دائماً" استخرجت "الجذور العربية" المطمورة في "الجمعية الملكية" البريطانية التي تأسست عام 1660. ولن تنمحي من ذاكرة تاريخ العلوم صورة هذه العالمة الجميلة المحيا تلقي، وهي حامل في الشهر الثامن، محاضرة على علماء بريطانيا عن ثلاثة زملاء لهم عرب مجهولين. وفوجئ العلماء المخضرمون عندما عرضت ريم سجل أعضاء "الجمعية الملكية" في القرنين السابع عشر والثامن عشر، وفيه عبارة "الحمد لله وحده" بالعربية مذيلة بتواقيع محمد بن حدّو، ومحمد بن علي أبقالي من المغرب، وقاسم آغا من مملكة طرابلس (ليبيا). وثلاثتهم كانوا سفراء لبلديهم في لندن. وتدل لوحات زيتية فخمة تصورهم بملابس عربية بالغة الأناقة على استمرار النفوذ العلمي العربي حتى ما بعد عصر النهضة بقرون. وتعرض السجلات تفاصيل محاضرة ألقاها قاسم آغا حول اللقاح ضد مرض الجدري، وفيها أبدى دهشته من خشية الإنجليز من استخدام اللقاح، وطمأنهم أنه أمر معتاد في طرابلس، حدّ أن أباه قام بتلقيحه وأشقائه السبعة!

ويضم دليل المعرض الذي أعدته ريم تركماني معلومات مثيرة عن تخصيص كراس للعربية في جامعتي أوكسفورد وكمبردج منذ مطلع القرن السابع عشر، وإلحاح ملوك بريطانيا وزعماء الكنيسة الإنجليزية على البعثات التجارية في جمع المخطوطات والكتب العلمية العربية، واشتغال علماء بارزين بالعربية، بينهم مؤسس علم الكيمياء روبرت بويل، وعالم الفلك إدموند هالي الذي يحمل اسمه مذنب "هالي" المشهور. وبقي "كتاب المناظر" لابن الهيثم قروناً طويلة مرجعاً أساسياً في علوم الفيزياء والتشريح منذ روجر بيكون في القرن الثالث عشر الميلادي، ولم يتم العثور حتى وقت قريب على حل مسألة رياضية طرحها ابن الهيثم الذي ولد وترعرع في البصرة وبغداد، ووضع - وهو سجين الحاكم بأمر الله في مصر- ما يعتبر أول مؤلَّف علمي حديث في التاريخ. والمسألة باختصار: "إذا أُعطيتَ مصدر ضوء ومرآة مقعرة فحدِّدْ في المرآة النقطة التي تعكس الضوء إلى عين الرائي". وبقيت المسألة خلال عشرة قرون الماضية كابوساً يلاحق علماء الرياضيات، حتى عَثَر على حلِّها عام 1997 بيتر نيومان أستاذ الرياضيات في جامعة أكسفورد.

وإذا كان صحيحاً ما يذكره العالم البريطاني توماس هاكسلي أن "الهدف العظيم للحياة الفعل وليس المعرفة"، فلا فعل لأجيال الربيع العربي أفضل مما اقترحه ابن الهيثم في عبارة اقتبستها ريم تركماني من "كتاب المناظر" ووضعتها في دليل معرض "الجذور العربية" بحروف كبيرة: "وهكذا فواجب كل إنسان هو استقصاء كتابات العلماء، وإذا كانت معرفة الحقيقة هي هدفه، فعليه أن يجعل نفسه خصماً لكل ما يقرأه، ويستخدم عقله حتى لب وحواشي محتواها، ويهاجمها من كل جانب. وعليه أيضاً أن يشك بنفسه وهو يقوم بفحصه النقدي لذلك، كي يتجنب الوقوع في كل من الإجحاف أو التساهل".


 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في ثقافة وفنون

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

الثورة الرابعة وتراجع بعض الدول المتقدمة

وليد الزبيدي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  هذه ثورة لم تطلق في جميع مفاصلها اطلاقة واحدة، وإذا قدمت الثورات عبر التاري...

صدور الكتاب الجماعي «القضية الفلسطينية في مئويتها الثانية من سايكس بيكو الى "الربيع العربي"»

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  اصدر مجموعة من الكتاب العرب كتابا جماعيا باشراف د فيصل جلول ورشاد ابو شاور ...

يا شعبي هل ذقت سلاما؟

رانية مرجية

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

(1)   يا شعبي هل ذقت سلاما أم جوعا...

موسكو بين يوسف القعيد ويتسحاك ليئور

زياد شليوط

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

روسيا.. هذا البلد العظيم بحضوره الطاغي عالميا في السنوات الأخيرة، وصاحب الحضارة العريقة والتراث الغ...

الحقيقة (La vérité)

د. بنعيسى احسينات

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  (لبابلو نيرودا Pablo Neruda) ترجمة: بنعيسى احسينات - المغرب...

سلام عليك يا قدس

حسن العاصي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

يتهادى صباح القدس على بساط من سندس وديباج يرقّ من ثغرها البنفسج للعصافير حين تصد...

ما جدوى الإطلالة على الحكمة المشرقية في الاحتفال العالمي بالفلسفة الغربية؟

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

"ليس في الصنائع العلمية فقط بل وفي العملية. فإنه ليس منها صناعة يقدر أن ينش...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5703
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع143993
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر472335
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47985028