موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

نعم العرب لا يقرأون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قيل الكثير عن أن العرب لا يقرأون وأنّهم لا يكفون عن التفاخر بأميتهم السياسية والاقتصادية، وكان البعض يرى أن هذه التهمة مفتراه وأنّها موجهة إليهم من أعدائهم للتشكيك في وعيهم ومعاصرتهم لكن الأيام أثبتت أن التهمة لاصقة

بهم وأنهم لا يقرأون فعلاً، وأن العداء يبدو مستحكمًا بينهم وبين ما يُكتب من دراسات وتحليل للواقع العربي ولما يجري في العالم. والمخيف أن القيادات العربية المهتمة بالشأن السياسي والاقتصادي والاجتماعي هي التي لا تقرأ ولا تتابع المستجدات وليس عامة الشعب ونخبه القليلة. وأن هذه القيادات ظلت تنظر إلى القراءة بوصفها نوعًا من التسلية التي فات زمانها، وأن التركيز والانشغال بمتابعة القضايا الثانوية وصغائر الأمور هي المهمة الأساسية لمن يتولى مسؤولية صغيرة أو كبيرة في وطنه.

 

وربما زاد من حدة هذه الحالة، حالة العداء للقراءة، ما بدأ يظهر في الصحافة العربية في الآونة الأخيرة من نقد لبعض التصرفات، وما تتعرض له بعض المؤسسات والأجهزة من عتاب أو لوم. لذلك فقد سادت بين المسؤولين في الأقطار العربية عمومًا عبارة تكاد تكون متداولة، وهي «لا تصدعوا رؤوسكم بقراءة ما يكتب أو يقال، وإن عليكم أن تواجهوا هذه الكتابات بعين لا ترى وبأذن من طين وأذن من عجين» وقد كان ذلك ما حدث في أوساط كثيرة وهو الأمر الذي أوصل الأمور في عدد من الأقطار العربية إلى ما وصلت إليه، ولو كان المسؤولون - كبارًا وصغارًا- قد استوعبوا ما يقال ويُكتب، وتابعوا بعيون مفتوحة وعقول واعية لما تدهورت الأوضاع السياسية والاجتماعية في هذه الأقطار ووصلت الأمور فيها إلى هذا الحد من القلق والتذمر العام.

وكما قيل الكثير عن انصراف العرب عن القراءة فقد قيل الكثير جدًا عن تشجيع الساسة والقادة الكبار لمنطق فرض العزلة، عزلة المجتمع عن بعضه البعض، وعزلة كل قُطر عربي عن الآخر واندفاعهم وراء «الإقليمية» اعتقادًا منهم أن انكفاء الأقطار على ذاتها يحميها ويضاعف من نشاط أبنائها وفي هذا المناخ الوطني الداخلي، والإقليمي نشأت العداوات والمشاحنات وتخلى العرب عن عروبتهم وعن الرؤية المشتركة للأخطار التي لا تهدد قُطرًا بعينه وإنما الأقطار كافة، وفي إطار النظرة الإقليمية والانحباس على الداخل ثم تجاهل دور القوى الكبرى التي ظنوا جميعًا أنها تعمل لهم ما يشاؤون في حين أنها لا تخدم سوى مصالحها وتقويض أركان الشعوب الأخرى، وما يؤسف له أن الاستيقاظ يأتي متأخرًا، وبعد فوات الأوان، وذلك راجع في الأساس إلى غياب قراءة الواقع نفسه وقراءة ما يُكتب عنه من الداخل والخارج، وما يتناثر بين السطور من آراء حكيمة ورؤى جديرة بالتمعن والوقوف.

لقد وصل العرب في الآونة الأخيرة إلى حافة الهاوية إن لم يكونوا قد وصلوا إلى الهاوية نفسها - وإذا كانوا - بعد التسونامي الأخير - قد بدأوا يقرأون، ولابد لهم أن يقرأوا، فإنهم سيجدون أنفسهم في وضع لا يحسدون عليه وأن ما كان عليهم أن ينجزوه بالأمس في أيام أو شهور صار من الصعب عليهم إنجازه في سنوات. وهكذا كل من لا يقرأ واقعه كل يوم، ويراجع مع بداية كل صباح مواقفه وما يفرضه الزمن من متغيرات ضمنية وحركة لا تعرف التوقف، فإن الزمن يتجاوزه ولا يَبْقَى منه شيء صالح للحاضر والمستقبل، ولا ينبغي أن ننسى في هذا الصدد أن البعض من العرب ركَن إلى بعض الإنجازات، وأن البعض الآخر ركَن إلى انتظار الظروف السانحة - وإذا بالزمن يفاجئهم جميعًا ويكاد يقول لهم إن الشعوب لا يصحّ أن تكتفي بما أنجزته ولو كان عظيمًا، وأن أسوأ ما تصاب به أيضًا أن تطيل الانتظار والتسويف، ولا تجيد التحرك في الوقت المناسب علمًا بأن كل وقت للشعوب مناسب.

هل أقول إن ما أكتبه الآن لن يقرأه أحد من المسؤولين الذين ما يزال بإمكانهم عمل شيء لإيقاف وصول الأمة إلى الهاوية؟ وإذا كان ذلك ما أشعر به وربما أعتقده فكيف أترك القلم ليسير فوق الورق في كتابة ما لا يُقرأ ولا يتم النظر إليه؟ وأجيب بأن اليأس بالنسبة لي لم يصل إلى هذه الدرجة فما تزال هناك أكثر من نافذة مفتوحة على الأمل، يؤكد ذلك فهم خاص لحقيقة ما جاء في القرآن الكريم من أن الله يبعث من في القبور بعد موتهم، وأن قدرته سبحانه كفيلة بأن تبعث سكان القبور من الأحياء الذين ما يزالون يتقلبون في حال منسية كحالة أهل الكهف قبل أن تعود إليهم الحياة ويدركوا أن الحياة تتغير ولا تعرف التوقف مهما كانت قوة أولئك الذين يسعون إلى تجميدها أو إعادة عقاربها إلى الخلف.

******


تأملات شعرية:


من يظلم من؟

الواقع يظلمنا

أم نحن ظلمنا الواقع؟!

الشارع يسخر مما نقرأه

أم أنا نسخر مما يقرأه الشارع؟!

يا زمنًا لا يورق إلا القتلى

لا يمطر إلا رشاشات ومدافع!

هل من أمل باقٍ في صفحة هذا الأفق

لهذا الإنسان الراكع؟

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15181
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع15181
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر674280
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55590759
حاليا يتواجد 3137 زوار  على الموقع