موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

واقعيته متخيلة: حسن حداد يقيم في مزاج حواسه الرائق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في المسافة ما بين معنى أن نرسم ومعنى ما نرسم يعترض الرسم طريقنا باعتباره هدفا لا يمكننا الاستغناء عنه من أجل فهم ما يجري لنا. حسن حداد (رسام عراقي يقيم في لايبزك - ألمانيا) لا يستغني عن الواقعة البصرية وهو يحاول القبض على نبوءة ما.

 

شيء ما يقع بين ثنيات الواقعة البصرية. شعوره بأن هناك ما يحدث في الخفاء يدفعه إلى مزج حدسه التصويري بمفردات مستلهمة من خزانته المعرفية. يعرف أن في إمكان عينه التي ترى أن تهيئ له مادة للتأمل، غير أن تلك المادة تظل صامتة مثل أصباغه. ما يهمه حقا أن يقع الرسم، فاصلة بين زمنين: زمن الواقعة وزمن الحقيقة. في رسومه يقتفي الرسم أثر عزلته: واقعة متخيلة تستسلم لمزاج يد تجرب اللعب بالأصباغ كما لو أنها تتعرف عليها للتو، جاهزة لتتخطى ما تراه. هذا الرسام ينشط خيال عينيه مرتين: مرة حين ينظر إلى موضوعه مباشرة ومرة ثانية حين يسعى إلى محاكاة صورة خيالية لا تسعى إلى الشبه. محاكاة تتقصى السر ولا تحرص على المظهر كثيرا. علينا أن نصدق الصورة لكن في المقابل علينا أيضا أن نصدق خيالها المتمرد.

يكتب حداد يومياته من خلال الرسم. يوميات الغريب الذي يكتشف عالما عاكفا على عزلاته. في هذه الحالة يحتاج المرء إلى لغة مختلفة. لغة لا تكتفي بالوصف، بل تتجاوزه إلى التماهي مع ألم يجاوره. ليست نظرة الغريب التي يلقيها الرسام مفخخة بالحنين بقدر ما تعبر عن رغبة استفهامية تنطوي على فكرة مغايرة عن واقع، صار بمثابة ماض. مع هذا الرسام لن يكون الرسم مجرد بداهة واقعية. ففي لحظة الرسم يكون الرسام حاضرا بقوة بحثه عن المصير. "أنا هنا لكي أكون موجودا في الصورة، من خلالها، وفي بعدها التخيلي". يومياته البصرية هي تمارينه التي يؤكد من خلالها قدرته على مقاومة المحو. وهي مقاومة يمكنها أن تختصر سبل العيش الجديد كلها. وكما فعل غويا من قبل يشير حسن حداد إلى محنته: كائنا يبحث عن معنى شخصي وسط ركام المنسيات. لا يكتفي بما يرى بل يعنيه أن يكون موجودا في طريقة النظر إلى رسومه. هو الكائن الذي لا ينجده أحد. الغريب الذي لا يثق أحد فيه. لن تكون طريقته في النظر تقنية عابرة، بقدر تؤسس تلك الطريقة لفكرته عن وجود ينشأ خارج جسده. حين ينحرف الرسام بالوقائع في اتجاه حدسه فانه لا يخون عينه بقدر ما يحاول أن يكون أمينا لأسئلة تلك العين الحائرة.

أكلُ هذا من أجل لحظة عيش غير مؤكدة؟ تتساءل الصورة ومن بعدها المتلقي. يهمنا أن نصطحب المفهوم إلى خلاصاته. هناك حيث تتشظى المعاني. لذلك لا يرسم حداد مشهدا ثابتا ولا تاما. وهو ما كان جليا أكثر في رسومه عن الحرب الذي تركت بلاده حطاما. في كل جزء من تلك الرسوم هنالك قسوة تلاحق بشرا منسيين، ملقى بهم خارج التاريخ. غير أن الرسام لا يتخلى عن حدسه: هناك شيء ما يحدث في الخفاء. لا يستثني الشقاء أحدا. الطبيعة هي الأخرى تتألم. الصورة وهي تشقى خرافة كل يوم. يتوقع المرء أن يتعرف على جثته وسط ذلك الركام البشري فيتساءل: "أتراني كنت هناك دائما؟ ما معنى العيش إذاً؟" فيما يتساءل الرسام: "ما معنى الرسم في اللحظات العصيبة؟"

هناك صور، غير أنها تحقق تأثيرها الماحق بالرسم ومن غيره. أهذا يكفي؟ حداد وهو ابن صنعته الخيالية يرى إلى الصورة كونها الخطوة الأولى التي يبدأ فيها طريق الحقيقة. تلك الصور القادمة من بلاده تيسر له أن يمزج هلاكه الشخصي بهلاك بلاد لم يعد التعرف عليها نوعا من البداهة. ينجح الرسام من خلال سلسلة من الهذيانات البصرية المتلاحقة في الوصول إلى أعماق الصورة ليرى ويُرينا بلادا تقيم على حافة القيامة تشبهه في غربته. إن مبدأ تفكيك الصورة الذي أتبعه الرسام ينطوي على رغبة في تأليف عالم صوري هو مزيج من عالمين تعبيريين: عالم الصورة لذاتها وعالم يستخرجه الرسام من أعماق فكرته عن الرسم، سلوكا ارتجاليا يهب الصورة خيال مصيرها.

يمكن أن يُدرج أسلوب حسن حداد في الرسم ضمن تيار الواقعية النقدية. وهو تيار فني ينافس التعبيرية في التلصص على عالم الأدب. سيكون علينا إذاً دائما أن نبحث عن المعاني، إذا لم نتعثر بها في طريقنا إلى فهم ما يجري من حولنا. يؤلف هذا الرسام مشاهده من مزيج غير متجانس من الرؤى. رؤى بصرية لا تكتفي بما تلقيه علينا من تجليات شكلية، بل وأيضا بما ينتج عنها من أفكار ومعان. وإذ تتجاور تلك الرؤى فان أي واحد منها لا يظهر أي نوع من الانجذاب إلى ما يحيط به. عوالم منفصلة، بعضها عن البعض الآخر، يتملس حداد من خلال عكوفها على تفاصيلها الطريق إلى فكرته عن عالم معيش صار يتوزع بين أضداده: الظاهر والباطن. الواقعي والمتخيل. المسالم والعنيف. المؤقت والأبدي. عجينة أصباغه تظل مشدودة إلى خلاصة لا تعرف طريقها دائما إلى السطح التصويري. تعلم هذا الرسام أن لا يثق بما يراه. لنقل انه يختبر ما يراه بعين نقدية يغلب عليها الشك. تظل الواقعة رهينة لما لا يظهر منها. لذلك تبدو رسوم حداد كما لو أنها تقتفي أثر خيال تلك الواقعة. وما ذلك المسعى إلا تعبيرا عن الحيرة التي تظلل الواقعة، اية واقعة من جهة صلتها بالحقيقة. فهل صار الواقع يحلم أم أن الحقيقة هي التي صارت تخرج رأسها من بين الأوهام؟

لا يخفي حسن حداد قلق يده في مواجهة ما لم يرسم بعد. شيء ناقص يظل عاكفا على خوائه التعبيري. وهو ما يفسر اصرار الرسام على أن يترك مساحات من لوحاته كما لو أنها لم تكتمل بعد. تذكرنا تلك المساحات بعجزنا المزدوج في التعبير وفي التلقي. وهو عجز لا ينفصل عن غموض المادة التي نستخرج منها حكاياتنا.

بالنسبة لهذا الرسام، وإن كان شديد التعلق بالمعنى، فان الرسم لن يكون الطريقة المثلى لقول كل شيء. ربما لان نعيم الجمال من شأنه أن يخفف من جحيم المعاني. ربما لأن الحواس وهي خلوتها تكون في مزاج رائق، بحيث يحق لها أن تتفادى المرور بالمعدن لصلب الذي تتكون منه التجربة. حسن حداد يمس ذلك المعدن برقة فلا يخدشه. تنزلق عليه نظرته لتطوق حساسيته بحنانها من غير أن تغوص في وديان شقائه.

هذا رسام يسعى إلى إنقاذ الرسم من بؤس المعاني الواقعية.


 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29164
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع292889
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر656711
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55573190
حاليا يتواجد 3206 زوار  على الموقع