موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

من شموع العسل إلى شموع البلاستيك

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في زمان مضى وانقضى، زمان ما قبل الكهرباء، وقبل أن تشعّ بأنوارها على بلادنا في وقت متأخر جدّاً مع أوائل ستينيات القرن المنصرم، كان الناس في المدن والأرياف يستخدمون "مسارج الزيت الطبيعي" والشموع المصنوعة من مخلفات العسل برائحتها الزكية وما تُشيعه حالات تلك الإضاءة عند البعض

من جو رومانسي حالم. وأتذكر أنني بدأت كتابة محاولاتي الشعرية الأولى على ضوء تلك الشموع، وما كنت أتصوّر أو يدور بخلدي بعد دخولنا عصر الكهرباء أن الناس في هذه البلاد وفي بداية العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين سيجدون أنفسهم مضطرين إلى استخدام الشموع لإنارة منازلهم، ولكن أي شموع، هذه المصنوعة من البلاستيك ونفايات البترول وأشياء أخرى تُؤذي الأنوف برائحتها والعيون بدخانها، ولا يُعيد استخدامها شيئاً من ذلك الجو الرومانسي الجميل. ولا يستطيع كاتب أو شاعر أن يكتب سطوراً على ضوئها الباهت مهما تكاثرت أعدادها.

 

لقد حكمت الظروف القاهرة على بلادنا أن تعود إلى زمن الإضاءة بالزيت والشموع البلاستيكية وأن تقطع صلتها بالعصر وإنجازاته وأن تتخلى عن وسائل الاتصال الحديث ومتابعة الإذاعات والفضائيات التي تكاثرت بطريقة تبعث على السأم، وعاد كبار السن في هذه البلاد يتذكرون أوضاعهم قبل ثورة السادس والعشرين من سبتمبر 1962م عندما كان اليمن منطوياً بذاته، على ذاته لا يكاد أشقاؤه يعرفون عنه سوى أقل القليل، أما الآخرون فلا يعرفون عنه شيئاً. ومن المفارقات العجيبة أن العالم اليوم يكاد يعرف عن هذه البلاد كل شيء في حين صار أبناؤه يجهلون الأسباب التي جعلتهم يعودون إلى استخدام وسائل الإضاءات القديمة، والتنقل بأقدامهم أو على متن الدواب، بعد أن اختفى البترول ومشتقاته وعاد اليمن مائة عام إلى الوراء في أقل من عشرة أسابيع.

وأعترف أن الكلمات تعجز عن أن تعكس شعور الملايين تجاه هذه المرحلة الخانقة التي تضافرت على الوصول إليها مجموعة من العوامل أدّت في النهاية إلى إيذاء الوطن والمواطنين، وأجبرت أبناء هذا البلد على العودة إلى مناخ عصر كانوا يضيقون به ولا يقبلون مجرّد تذكّره بعد أن أخضعهم للحرمان من أبسط مقوّمات الحياة المعاصرة، والتي كانت متوافرة لأكثر شعوب العالم فقراً وتخلفاً. ولا أُريد أن أُقحم نفسي بالاقتراب من عالم السياسة فأقول إن المتصارعين عجزوا عن إدارة الأزمة بطريقة لا تلحق الضرر بالمواطن العادي، ولا تتسبّب في حرمانه من أبسط متطلبات الحياة، بل إنهم استخدموا وسائل لا تندرج في قائمة الصراع المتعارف عليه بين الأنظمة والمعارضات، وما ترتّب على هذا العجز من تخريب البنية التحتية للكهرباء وقطع توصيل البترول ومشتقاته إلى المدن وما نتج عن ذلك كله من إرباك عام وصل إلى كل بيت وجعل المواطنين، باستثناء المستفيدين من هذا الإرباك والمستثمرين لأجوائه، يشعرون بأن سيل المشكلات قد وصل الزبا ولا قدرة لهم بعد على الصبر أو توفير الحد الأدنى من متطلبات الحياة اليومية.

ويمكن القول بصريح العبارة إن التغيير ضرورة، وإن معارضة الأنظمة الحاكمة أمر مشروع لكن دون أن يصل التنازع بين النظام والمعارضة إلى حدّ الإضرار بالمواطن والوطن، وهما هدف كل عمل سياسي رشيد. ومن المؤكد أن كل ما تحرص عليه كل الأنظمة الرشيدة، وكل المعارضات الجادة في العالم، هو العمل على إرضاء المواطن، وتوفير المناخ المناسب الذي يُعطي للمواطن الأمن والاستقرار، والحدّ الأدنى من ضروريات المعيشة.

*******

تأملات شعرية:

لا أبكي نفسي

بل أبكي وطناً يتفسّخ

ينهار،

ويمضي بجنونٍ نحو خرابٍ محتومْ.

منذ شهورٍ والكلمات المفجوعة

تصرخ في الناس

لكن الناس أًصمّوا

أذهلهم ما يتناثر فوق بساط الأرض الثكلى

من شلالات الدّم المظلوم!


 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30385
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع212093
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر692482
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54704498
حاليا يتواجد 3185 زوار  على الموقع