موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

شعوب العالم: "حاميها حراميها"!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

"باي باي دولارات"! تقول ذلك حالياً الأسواق المالية العالمية، وكانت قبل أيام مهمومة بوضع عملة "اليورو" الأوروبية المهددة بخطر إفلاس إيرلندا واليونان والبرتغال. فالتدهور في سوق الأسهم في "الوول ستريت" هبط بالاقتصاد الأميركي إلى مرتبة لم تحدث منذ الهجوم الياباني على "بيرل هاربر" قبل سبعين عاماً. وتعتقد مؤسسة التقييم "ستاندرد أند بور" التي أعلنت ذلك أن "الولايات المتحدة لا تملك مناعة من أزمة القروض السيادية". وهذه نكتة يضحك عليها ومعها مشاهدو فيلم وثائقي عن الانهيار المالي الأميركي تعرضه دور السينما حالياً. وهو "فيلم" بالمعنى الذي يستخدم فيه العراقيون كلمة "فيلم" لوصف حدث يصعب تصديقه؛ "هذا شلون فيلم"!

عنوان الفيلم Inside Job أي بالعربية "حاميها حراميها"، وموضوعه الانهيار المالي الذي أدى إلى خسارة 20 تريليون دولار عام 2008 وتدمير مستويات حياة ملايين الناس. فضيحة اختفاء هذا المبلغ "الأسطوري" تلاحق عدداً من أكبر المسؤولين والمصرفيين والأكاديميين الأميركيين، ولأن الامتناع عن الحديث اعتراف بالذنب فمعظم المتورطين بالكارثة تورطوا بالموافقة على الظهور في الفيلم، وطلب بعضهم إيقاف التصوير. واستعان مخرج الفيلم بلقطات إضافية من أحاديث تلفزيونية لبعض المسؤولين عن الأزمة، كبوش الابن، و"ألن غرينسبان"، رئيس الصندوق الاحتياطي الفيدرالي الأميركي نحو عشرين سنة، والذي يُعتبر الأب بالعماد للأزمة، وخلفه الحالي "بن بريننك". وتحدّى الاستجواب هانك باولسن، وزير الخزانة السابق في عهدي بوش وكلينتون، والرئيس التنفيذي السابق لبنك "غولدمان ساش" الذي تحقق معه حالياً وزارة العدل الأميركية. "إنها قصة خسيسة عن وكر أفاعي حافل بالجشع، وصراع المصالح والأعمال الشريرة". وهذا ليس إعلاناً عن الفيلم، بل تصريح كارل ليفين رئيس لجنة الاستجواب في مجلس الشيوخ حول ما كشفته وثائق "غولدمان ساش" الداخلية والتي استغرق جمعها سنتين.

تبدأ أحداث فيلم "حاميها حراميها" في "آيسلندا" حيث انفجرت الفقاعة المصرفية الكبرى وجعلتها أول دولة تعلن إفلاسها. وتتلاحق الأحداث كما في أفلام مغامرات عصابات لصوص المصارف، إلاّ أن اللصوص هنا مصرفيون محترمون لا يقتحمون البنوك مقنعين شاهرين مسدساتهم. يذكر ذلك مخرج الفيلم تشارلز فيرغسون، الذي أجرى مقابلات مع مصرفيين مشهورين بابتكار أدوات ومنتجات مصرفية نهبت أموال جمهور المودعين المأخوذين بأرباح تكتم الأنفاس، والمستثمرين المسعورين في الحصول على فوائد فاحشة. وكانت المصارف المؤمَّنة آنذاك ضد الديون السيئة عن طريق المقايضة بقروض التخلف عن أداء الديون قد انطلقت في عمليات بيع مجنونة لمنتجات مالية خطرة، وهي مطمئنة إلى مردود المقايضة السخية. ويحوّل الفيلم صالات السينما إلى مسارح ينفجر جمهورها باللعنات والشتائم والهتافات والتصفيق. وكيف يمكن ضبط الجمهور في عاصمة إيرلندا دبلن، التي كانت حتى وقت قريب أرض المعجزة الاقتصادية القائمة على التكنولوجيا المتقدمة، وتبُاعُ الآن منازلها التي تخلّف مالكوها عن دفع قروض المصارف بأسعار أقل من ربع ثمن منازل مماثلة في بغداد؟

وكما يقول السيد المسيح "إذا فسد الملح بماذا نملحه". فأفظع وقائع الفيلم تجنيد البنوك أساتذة اقتصاد في جامعات النخبة الأميركية التي تحتل المراتب الأولى في التصنيف العالمي للجامعات. مقابلات هؤلاء الأكاديميين الذين كانوا مهووسين بابتكار نظريات تدعم تلك الممارسات يدفع إلى الاعتقاد بأن الأزمة ليست مصرفية فحسب. إنها مأساة ديناصور عملاق يتفسخ أمام أعيننا كلأسلافه الذين اندثروا عند تغير مناخ الكرة الأرضية. يدرك ذلك علماء اقتصاد نبلاء وشجعان اعتبروا الغزو الأميركي للعراق جزءاً من هذه المأساة. وأكاد أسمع نبض قلب "بول كروغمان"، الحائز على "نوبل" في الاقتصاد، وهو يعتذر عن مقالته "أسطورة التنافس" التي تفجر ما يسميه "فقاعة" سمعة فخر شركات الصناعة الأميركية "جنرال إلكتريك"، ويذكر أنها "تحصل حالياً من عملياتها المالية موارد أكثر من إنتاجها الصناعي"، وكانت بين أكبر المستفيدين من ضمانة "وول ستريت" البالغة نحو تريليون دولار التي قدمها "البيت الأبيض" للمؤسسات المصرفية المفلسة!

و"ضمانة وول ستريت" عنوان فيلم سينمائي يُعدّه الممثل المشهور جورج كلوني في موجة أفلام وبرامج تلفزيونية تجتذب ملايين المشاهدين، كبرنامج "بانورما" في الـ"بي. بي. اسي" هذا الأسبوع وعنوانه "محتال التريليون دولار". وأغرب ما في قصة هذا المحتال ليس غموض أصله وجنسيته، بل قدرته على خديعة زعماء اتحاد كرة القدم البريطانية، وبينهم من يحمل لقب النبالة "سير"، وبعضهم استجاب لدعوته لزيارة كوريا الشمالية والالتقاء بزعيمها كيم جونغ!

إنه "قلب الرأسمالية المحطم" حسب بيتر ستون، محرر الأعمال في الـ"بي. بي. سي" والذي قدم أخيراً برنامجاً يكتم الأنفاس عنوانه "البنوك البريطانية أكبر من أن تُنقذ". واكتشافات السينمائيين والإعلاميين كالانهيار المالي نفسه تأتي متأخرة سنوات عدة عن نشر الكاتب الأميركي "هانز سشيت" في الإنترنت بحثه المشهور "موت المصارف". وقد أتاح له وضعه كمراقب اقتصادي أن يرى من الداخل "حفنة فقط من ملوك البنوك العالمية يملكون ويسيطرون على كل شيء بواسطة شبكة عنكبوت مالية عالمية خفية.. وكل شخص، وناس، ومؤسسة، وكذلك الولايات المتحدة، والبلدان الأجنبية قد أصبحوا جميعاً عبيداً مقيدين بحبال قروض المصرفيين". وتوقع قبل وقوع الانهيار بسنتين فشل الخبراء الذين يتحدثون عن العودة إلى معيار الذهب، أو عقد اتفاقية "بريتون وودز" جديدة، بل حتى الدعوة إلى عملة عالمية موحدة. وذكر أن "أياً من هذه المقترحات لا يمكن أن يبلغ قعر المشكلة، ولن يكون كافياً لمنع الانهيار المالي. والسبب بسيط: النظام المالي الحالي بأسره يقوم على أسس خاطئة، وقواعد خارجة عن القانون".

وفرغسون أيضاً جاء من داخل المجتمع المالي، إلاّ أن غزو العراق دفعه إلى إعداد فيلمه الوثائقي "لا ضوء في آخر النفق" الذي فاز بالأوسكار عام 2007. وفيلمه الحالي "حاميها حراميها" دليل عمل لسينمائيين شباب عرب موهوبين سيحققون بأفلامهم الشجاعة أرقاماً قياسية في شباك التذاكر العالمية. فالعالم يتطلع بإعجاب لموجة الثورات العربية، وملايين الناس الذين تظاهروا في العواصم العالمية ضد غزو العراق يتلهفون لرؤية شهرزاد تقاوم الموت في الليلة الثانية بعد الألف بالحكاية العجيبة الغريبة لـ"المصرف العراقي للتجارة". فهذا المصرف الحكومي التابع لوزارة المالية العراقية لا يملك شهادة ميلاد، ولا يعرض موقعه الذي يتحدث الإنجليزية فقط خطابات اعتماده من قبل الحكومة العراقية، أو سجلات تأسيسه في يوليو 2003، أي قبل تأسيس حاكم الاحتلال الأميركي بريمر ما يُسمى "مجلس الحكم". وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.


 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

علمتني العشق

شاكر فريد حسن | الأحد, 24 يونيو 2018

اسمك حبيبتي أعذب لحن ونشيد كم تبهرني ابتسامتك ورقتك وجمال عينيك وبحة صوتك   و...

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10474
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع39941
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر738570
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54750586
حاليا يتواجد 2360 زوار  على الموقع