موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

شعوب العالم: "حاميها حراميها"!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

"باي باي دولارات"! تقول ذلك حالياً الأسواق المالية العالمية، وكانت قبل أيام مهمومة بوضع عملة "اليورو" الأوروبية المهددة بخطر إفلاس إيرلندا واليونان والبرتغال. فالتدهور في سوق الأسهم في "الوول ستريت" هبط بالاقتصاد الأميركي إلى مرتبة لم تحدث منذ الهجوم الياباني على "بيرل هاربر" قبل سبعين عاماً. وتعتقد مؤسسة التقييم "ستاندرد أند بور" التي أعلنت ذلك أن "الولايات المتحدة لا تملك مناعة من أزمة القروض السيادية". وهذه نكتة يضحك عليها ومعها مشاهدو فيلم وثائقي عن الانهيار المالي الأميركي تعرضه دور السينما حالياً. وهو "فيلم" بالمعنى الذي يستخدم فيه العراقيون كلمة "فيلم" لوصف حدث يصعب تصديقه؛ "هذا شلون فيلم"!

عنوان الفيلم Inside Job أي بالعربية "حاميها حراميها"، وموضوعه الانهيار المالي الذي أدى إلى خسارة 20 تريليون دولار عام 2008 وتدمير مستويات حياة ملايين الناس. فضيحة اختفاء هذا المبلغ "الأسطوري" تلاحق عدداً من أكبر المسؤولين والمصرفيين والأكاديميين الأميركيين، ولأن الامتناع عن الحديث اعتراف بالذنب فمعظم المتورطين بالكارثة تورطوا بالموافقة على الظهور في الفيلم، وطلب بعضهم إيقاف التصوير. واستعان مخرج الفيلم بلقطات إضافية من أحاديث تلفزيونية لبعض المسؤولين عن الأزمة، كبوش الابن، و"ألن غرينسبان"، رئيس الصندوق الاحتياطي الفيدرالي الأميركي نحو عشرين سنة، والذي يُعتبر الأب بالعماد للأزمة، وخلفه الحالي "بن بريننك". وتحدّى الاستجواب هانك باولسن، وزير الخزانة السابق في عهدي بوش وكلينتون، والرئيس التنفيذي السابق لبنك "غولدمان ساش" الذي تحقق معه حالياً وزارة العدل الأميركية. "إنها قصة خسيسة عن وكر أفاعي حافل بالجشع، وصراع المصالح والأعمال الشريرة". وهذا ليس إعلاناً عن الفيلم، بل تصريح كارل ليفين رئيس لجنة الاستجواب في مجلس الشيوخ حول ما كشفته وثائق "غولدمان ساش" الداخلية والتي استغرق جمعها سنتين.

تبدأ أحداث فيلم "حاميها حراميها" في "آيسلندا" حيث انفجرت الفقاعة المصرفية الكبرى وجعلتها أول دولة تعلن إفلاسها. وتتلاحق الأحداث كما في أفلام مغامرات عصابات لصوص المصارف، إلاّ أن اللصوص هنا مصرفيون محترمون لا يقتحمون البنوك مقنعين شاهرين مسدساتهم. يذكر ذلك مخرج الفيلم تشارلز فيرغسون، الذي أجرى مقابلات مع مصرفيين مشهورين بابتكار أدوات ومنتجات مصرفية نهبت أموال جمهور المودعين المأخوذين بأرباح تكتم الأنفاس، والمستثمرين المسعورين في الحصول على فوائد فاحشة. وكانت المصارف المؤمَّنة آنذاك ضد الديون السيئة عن طريق المقايضة بقروض التخلف عن أداء الديون قد انطلقت في عمليات بيع مجنونة لمنتجات مالية خطرة، وهي مطمئنة إلى مردود المقايضة السخية. ويحوّل الفيلم صالات السينما إلى مسارح ينفجر جمهورها باللعنات والشتائم والهتافات والتصفيق. وكيف يمكن ضبط الجمهور في عاصمة إيرلندا دبلن، التي كانت حتى وقت قريب أرض المعجزة الاقتصادية القائمة على التكنولوجيا المتقدمة، وتبُاعُ الآن منازلها التي تخلّف مالكوها عن دفع قروض المصارف بأسعار أقل من ربع ثمن منازل مماثلة في بغداد؟

وكما يقول السيد المسيح "إذا فسد الملح بماذا نملحه". فأفظع وقائع الفيلم تجنيد البنوك أساتذة اقتصاد في جامعات النخبة الأميركية التي تحتل المراتب الأولى في التصنيف العالمي للجامعات. مقابلات هؤلاء الأكاديميين الذين كانوا مهووسين بابتكار نظريات تدعم تلك الممارسات يدفع إلى الاعتقاد بأن الأزمة ليست مصرفية فحسب. إنها مأساة ديناصور عملاق يتفسخ أمام أعيننا كلأسلافه الذين اندثروا عند تغير مناخ الكرة الأرضية. يدرك ذلك علماء اقتصاد نبلاء وشجعان اعتبروا الغزو الأميركي للعراق جزءاً من هذه المأساة. وأكاد أسمع نبض قلب "بول كروغمان"، الحائز على "نوبل" في الاقتصاد، وهو يعتذر عن مقالته "أسطورة التنافس" التي تفجر ما يسميه "فقاعة" سمعة فخر شركات الصناعة الأميركية "جنرال إلكتريك"، ويذكر أنها "تحصل حالياً من عملياتها المالية موارد أكثر من إنتاجها الصناعي"، وكانت بين أكبر المستفيدين من ضمانة "وول ستريت" البالغة نحو تريليون دولار التي قدمها "البيت الأبيض" للمؤسسات المصرفية المفلسة!

و"ضمانة وول ستريت" عنوان فيلم سينمائي يُعدّه الممثل المشهور جورج كلوني في موجة أفلام وبرامج تلفزيونية تجتذب ملايين المشاهدين، كبرنامج "بانورما" في الـ"بي. بي. اسي" هذا الأسبوع وعنوانه "محتال التريليون دولار". وأغرب ما في قصة هذا المحتال ليس غموض أصله وجنسيته، بل قدرته على خديعة زعماء اتحاد كرة القدم البريطانية، وبينهم من يحمل لقب النبالة "سير"، وبعضهم استجاب لدعوته لزيارة كوريا الشمالية والالتقاء بزعيمها كيم جونغ!

إنه "قلب الرأسمالية المحطم" حسب بيتر ستون، محرر الأعمال في الـ"بي. بي. سي" والذي قدم أخيراً برنامجاً يكتم الأنفاس عنوانه "البنوك البريطانية أكبر من أن تُنقذ". واكتشافات السينمائيين والإعلاميين كالانهيار المالي نفسه تأتي متأخرة سنوات عدة عن نشر الكاتب الأميركي "هانز سشيت" في الإنترنت بحثه المشهور "موت المصارف". وقد أتاح له وضعه كمراقب اقتصادي أن يرى من الداخل "حفنة فقط من ملوك البنوك العالمية يملكون ويسيطرون على كل شيء بواسطة شبكة عنكبوت مالية عالمية خفية.. وكل شخص، وناس، ومؤسسة، وكذلك الولايات المتحدة، والبلدان الأجنبية قد أصبحوا جميعاً عبيداً مقيدين بحبال قروض المصرفيين". وتوقع قبل وقوع الانهيار بسنتين فشل الخبراء الذين يتحدثون عن العودة إلى معيار الذهب، أو عقد اتفاقية "بريتون وودز" جديدة، بل حتى الدعوة إلى عملة عالمية موحدة. وذكر أن "أياً من هذه المقترحات لا يمكن أن يبلغ قعر المشكلة، ولن يكون كافياً لمنع الانهيار المالي. والسبب بسيط: النظام المالي الحالي بأسره يقوم على أسس خاطئة، وقواعد خارجة عن القانون".

وفرغسون أيضاً جاء من داخل المجتمع المالي، إلاّ أن غزو العراق دفعه إلى إعداد فيلمه الوثائقي "لا ضوء في آخر النفق" الذي فاز بالأوسكار عام 2007. وفيلمه الحالي "حاميها حراميها" دليل عمل لسينمائيين شباب عرب موهوبين سيحققون بأفلامهم الشجاعة أرقاماً قياسية في شباك التذاكر العالمية. فالعالم يتطلع بإعجاب لموجة الثورات العربية، وملايين الناس الذين تظاهروا في العواصم العالمية ضد غزو العراق يتلهفون لرؤية شهرزاد تقاوم الموت في الليلة الثانية بعد الألف بالحكاية العجيبة الغريبة لـ"المصرف العراقي للتجارة". فهذا المصرف الحكومي التابع لوزارة المالية العراقية لا يملك شهادة ميلاد، ولا يعرض موقعه الذي يتحدث الإنجليزية فقط خطابات اعتماده من قبل الحكومة العراقية، أو سجلات تأسيسه في يوليو 2003، أي قبل تأسيس حاكم الاحتلال الأميركي بريمر ما يُسمى "مجلس الحكم". وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.


 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في ثقافة وفنون

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

الثورة الرابعة وتراجع بعض الدول المتقدمة

وليد الزبيدي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  هذه ثورة لم تطلق في جميع مفاصلها اطلاقة واحدة، وإذا قدمت الثورات عبر التاري...

صدور الكتاب الجماعي «القضية الفلسطينية في مئويتها الثانية من سايكس بيكو الى "الربيع العربي"»

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  اصدر مجموعة من الكتاب العرب كتابا جماعيا باشراف د فيصل جلول ورشاد ابو شاور ...

يا شعبي هل ذقت سلاما؟

رانية مرجية

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

(1)   يا شعبي هل ذقت سلاما أم جوعا...

موسكو بين يوسف القعيد ويتسحاك ليئور

زياد شليوط

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

روسيا.. هذا البلد العظيم بحضوره الطاغي عالميا في السنوات الأخيرة، وصاحب الحضارة العريقة والتراث الغ...

الحقيقة (La vérité)

د. بنعيسى احسينات

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  (لبابلو نيرودا Pablo Neruda) ترجمة: بنعيسى احسينات - المغرب...

سلام عليك يا قدس

حسن العاصي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

يتهادى صباح القدس على بساط من سندس وديباج يرقّ من ثغرها البنفسج للعصافير حين تصد...

ما جدوى الإطلالة على الحكمة المشرقية في الاحتفال العالمي بالفلسفة الغربية؟

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

"ليس في الصنائع العلمية فقط بل وفي العملية. فإنه ليس منها صناعة يقدر أن ينش...

العصافيرُ رزقُ المُحبِّ

نمر سعدي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

آخرَ الليلِ عندَ تقاطعِ حلمينِ فوقَ البياضِ وعندَ ارتماءِ السكارى.. تقولينَ: هل مرَّ أعمى اشت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11426
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97771
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر426113
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47938806