موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

شعوب العالم: "حاميها حراميها"!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

"باي باي دولارات"! تقول ذلك حالياً الأسواق المالية العالمية، وكانت قبل أيام مهمومة بوضع عملة "اليورو" الأوروبية المهددة بخطر إفلاس إيرلندا واليونان والبرتغال. فالتدهور في سوق الأسهم في "الوول ستريت" هبط بالاقتصاد الأميركي إلى مرتبة لم تحدث منذ الهجوم الياباني على "بيرل هاربر" قبل سبعين عاماً. وتعتقد مؤسسة التقييم "ستاندرد أند بور" التي أعلنت ذلك أن "الولايات المتحدة لا تملك مناعة من أزمة القروض السيادية". وهذه نكتة يضحك عليها ومعها مشاهدو فيلم وثائقي عن الانهيار المالي الأميركي تعرضه دور السينما حالياً. وهو "فيلم" بالمعنى الذي يستخدم فيه العراقيون كلمة "فيلم" لوصف حدث يصعب تصديقه؛ "هذا شلون فيلم"!

عنوان الفيلم Inside Job أي بالعربية "حاميها حراميها"، وموضوعه الانهيار المالي الذي أدى إلى خسارة 20 تريليون دولار عام 2008 وتدمير مستويات حياة ملايين الناس. فضيحة اختفاء هذا المبلغ "الأسطوري" تلاحق عدداً من أكبر المسؤولين والمصرفيين والأكاديميين الأميركيين، ولأن الامتناع عن الحديث اعتراف بالذنب فمعظم المتورطين بالكارثة تورطوا بالموافقة على الظهور في الفيلم، وطلب بعضهم إيقاف التصوير. واستعان مخرج الفيلم بلقطات إضافية من أحاديث تلفزيونية لبعض المسؤولين عن الأزمة، كبوش الابن، و"ألن غرينسبان"، رئيس الصندوق الاحتياطي الفيدرالي الأميركي نحو عشرين سنة، والذي يُعتبر الأب بالعماد للأزمة، وخلفه الحالي "بن بريننك". وتحدّى الاستجواب هانك باولسن، وزير الخزانة السابق في عهدي بوش وكلينتون، والرئيس التنفيذي السابق لبنك "غولدمان ساش" الذي تحقق معه حالياً وزارة العدل الأميركية. "إنها قصة خسيسة عن وكر أفاعي حافل بالجشع، وصراع المصالح والأعمال الشريرة". وهذا ليس إعلاناً عن الفيلم، بل تصريح كارل ليفين رئيس لجنة الاستجواب في مجلس الشيوخ حول ما كشفته وثائق "غولدمان ساش" الداخلية والتي استغرق جمعها سنتين.

تبدأ أحداث فيلم "حاميها حراميها" في "آيسلندا" حيث انفجرت الفقاعة المصرفية الكبرى وجعلتها أول دولة تعلن إفلاسها. وتتلاحق الأحداث كما في أفلام مغامرات عصابات لصوص المصارف، إلاّ أن اللصوص هنا مصرفيون محترمون لا يقتحمون البنوك مقنعين شاهرين مسدساتهم. يذكر ذلك مخرج الفيلم تشارلز فيرغسون، الذي أجرى مقابلات مع مصرفيين مشهورين بابتكار أدوات ومنتجات مصرفية نهبت أموال جمهور المودعين المأخوذين بأرباح تكتم الأنفاس، والمستثمرين المسعورين في الحصول على فوائد فاحشة. وكانت المصارف المؤمَّنة آنذاك ضد الديون السيئة عن طريق المقايضة بقروض التخلف عن أداء الديون قد انطلقت في عمليات بيع مجنونة لمنتجات مالية خطرة، وهي مطمئنة إلى مردود المقايضة السخية. ويحوّل الفيلم صالات السينما إلى مسارح ينفجر جمهورها باللعنات والشتائم والهتافات والتصفيق. وكيف يمكن ضبط الجمهور في عاصمة إيرلندا دبلن، التي كانت حتى وقت قريب أرض المعجزة الاقتصادية القائمة على التكنولوجيا المتقدمة، وتبُاعُ الآن منازلها التي تخلّف مالكوها عن دفع قروض المصارف بأسعار أقل من ربع ثمن منازل مماثلة في بغداد؟

وكما يقول السيد المسيح "إذا فسد الملح بماذا نملحه". فأفظع وقائع الفيلم تجنيد البنوك أساتذة اقتصاد في جامعات النخبة الأميركية التي تحتل المراتب الأولى في التصنيف العالمي للجامعات. مقابلات هؤلاء الأكاديميين الذين كانوا مهووسين بابتكار نظريات تدعم تلك الممارسات يدفع إلى الاعتقاد بأن الأزمة ليست مصرفية فحسب. إنها مأساة ديناصور عملاق يتفسخ أمام أعيننا كلأسلافه الذين اندثروا عند تغير مناخ الكرة الأرضية. يدرك ذلك علماء اقتصاد نبلاء وشجعان اعتبروا الغزو الأميركي للعراق جزءاً من هذه المأساة. وأكاد أسمع نبض قلب "بول كروغمان"، الحائز على "نوبل" في الاقتصاد، وهو يعتذر عن مقالته "أسطورة التنافس" التي تفجر ما يسميه "فقاعة" سمعة فخر شركات الصناعة الأميركية "جنرال إلكتريك"، ويذكر أنها "تحصل حالياً من عملياتها المالية موارد أكثر من إنتاجها الصناعي"، وكانت بين أكبر المستفيدين من ضمانة "وول ستريت" البالغة نحو تريليون دولار التي قدمها "البيت الأبيض" للمؤسسات المصرفية المفلسة!

و"ضمانة وول ستريت" عنوان فيلم سينمائي يُعدّه الممثل المشهور جورج كلوني في موجة أفلام وبرامج تلفزيونية تجتذب ملايين المشاهدين، كبرنامج "بانورما" في الـ"بي. بي. اسي" هذا الأسبوع وعنوانه "محتال التريليون دولار". وأغرب ما في قصة هذا المحتال ليس غموض أصله وجنسيته، بل قدرته على خديعة زعماء اتحاد كرة القدم البريطانية، وبينهم من يحمل لقب النبالة "سير"، وبعضهم استجاب لدعوته لزيارة كوريا الشمالية والالتقاء بزعيمها كيم جونغ!

إنه "قلب الرأسمالية المحطم" حسب بيتر ستون، محرر الأعمال في الـ"بي. بي. سي" والذي قدم أخيراً برنامجاً يكتم الأنفاس عنوانه "البنوك البريطانية أكبر من أن تُنقذ". واكتشافات السينمائيين والإعلاميين كالانهيار المالي نفسه تأتي متأخرة سنوات عدة عن نشر الكاتب الأميركي "هانز سشيت" في الإنترنت بحثه المشهور "موت المصارف". وقد أتاح له وضعه كمراقب اقتصادي أن يرى من الداخل "حفنة فقط من ملوك البنوك العالمية يملكون ويسيطرون على كل شيء بواسطة شبكة عنكبوت مالية عالمية خفية.. وكل شخص، وناس، ومؤسسة، وكذلك الولايات المتحدة، والبلدان الأجنبية قد أصبحوا جميعاً عبيداً مقيدين بحبال قروض المصرفيين". وتوقع قبل وقوع الانهيار بسنتين فشل الخبراء الذين يتحدثون عن العودة إلى معيار الذهب، أو عقد اتفاقية "بريتون وودز" جديدة، بل حتى الدعوة إلى عملة عالمية موحدة. وذكر أن "أياً من هذه المقترحات لا يمكن أن يبلغ قعر المشكلة، ولن يكون كافياً لمنع الانهيار المالي. والسبب بسيط: النظام المالي الحالي بأسره يقوم على أسس خاطئة، وقواعد خارجة عن القانون".

وفرغسون أيضاً جاء من داخل المجتمع المالي، إلاّ أن غزو العراق دفعه إلى إعداد فيلمه الوثائقي "لا ضوء في آخر النفق" الذي فاز بالأوسكار عام 2007. وفيلمه الحالي "حاميها حراميها" دليل عمل لسينمائيين شباب عرب موهوبين سيحققون بأفلامهم الشجاعة أرقاماً قياسية في شباك التذاكر العالمية. فالعالم يتطلع بإعجاب لموجة الثورات العربية، وملايين الناس الذين تظاهروا في العواصم العالمية ضد غزو العراق يتلهفون لرؤية شهرزاد تقاوم الموت في الليلة الثانية بعد الألف بالحكاية العجيبة الغريبة لـ"المصرف العراقي للتجارة". فهذا المصرف الحكومي التابع لوزارة المالية العراقية لا يملك شهادة ميلاد، ولا يعرض موقعه الذي يتحدث الإنجليزية فقط خطابات اعتماده من قبل الحكومة العراقية، أو سجلات تأسيسه في يوليو 2003، أي قبل تأسيس حاكم الاحتلال الأميركي بريمر ما يُسمى "مجلس الحكم". وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.


 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

راعي الجمال

فاروق يوسف

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

  ذهبت إلى الكويت وكنت على يقين من أنني سأرى بلدا ينعم بالخير، لقد كانت ا...

المرأة والصنم “01”

نجيب طلال

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

عود على بدء السؤال المحوري الذي يمثل صُلب هذا المنجز يمكننا طرحه في الصيغة الت...

الثقافة في مواجهة التطرف

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

أشرت في مقال سابق إلى مشاركتي في المؤتمر الرابع لمواجهة التطرف الذي نظمته مكتبة الإ...

صدور ديوان "امرأة من زعفران" للشاعر حسن العاصي

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ صدرت المجموعة الشعرية «امرأة من زعفران» للشاعر الدانماركي من ...

«استعارات جسدية».. بين القصيدة النثرية وشعر التفعيلة

بقلم: آمال سليمان/ جدة | الأربعاء, 21 فبراير 2018

  صدر للشاعر الفلسطيني نمر سعدي ديوان «استعارات جسدية»، عن دار العماد للنشر والتوزيع ومر...

لشوكها المتهدّل شُرفة

حسن العاصي

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

في ملتقيات والدي حيث حكايات المواسم المرتبكة ونوافذ أضحت لاهوتاً مرت...

خبطُ الأجنحة المائية

نمر سعدي

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

(تأملات نثرية) بعيداً عن الشعرِ.. بعيداً عن قلقِ الشعرِ تحديداً.. أهمسُ لنفسي:...

لاستمتاع لحظة.. حوار له ما يبرره

جميل مطر

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

  جلستا على حافة النافورة المنتصبة فى قلب الميدان الشهير. الشمس تظهر لحظة وتغيب. هما هن...

حوار الثقافات وأسئلة الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  لا يكاد يمضي يوم إلّا ونحن نشاهد حادثاً أو نسمع خبراً أو نقرأ فكرة ج...

نافذتها، نوافذهن

فاروق يوسف

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  أثق بالنافذة التي تفتحها الرسامة العربية على أفق لم نتعرّف عليه من قبل، في تار...

الكِتابُ في زمن الإنهاك..!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  سيظل الكتاب مهما تطورت وسائل النشر الأخرى، عشق القراء ومتعة الاكتشاف، وزاد المعرفة، ووسيلة...

الدولة .. بيئة حاضنة للفكرة الإصلاحية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  بدأ الإصلاح، في الوعي العربيّ الحديث، فكرةً ثم ما فتئ أن تحوّل إلى مشروعٍ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42653
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130185
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر922786
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50899437
حاليا يتواجد 4873 زوار  على الموقع