موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

كان الماء غير الماء: ذات يوم سيعود المنسيون من القارة السابعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في ظلمات ثلاث، أمس، اليوم، وغداً. الجندرمة وقد تاهوا بين أزقة الشواكة الضيقة. الفيصلية وقد نسيت على كرسي في مقهى الزهاوي.

سيخ وقريشيون وشبك وطورانيون ومعدان وكرد ومندائيون وسريان وقد امتزجوا متسوقين في اوروزدي باك وفي المربعة مصريون وسوادنيون في البتاوين وهنود في باب الشيخ وهنري زفبودا في الكرادة وقريشن بابن قريشن بابن قريشن. انظر إلى ساعتك قبل أن تُسرق.

تلمس يدك قبل أن تُقطع. اضغط الالف على نقطتي الياء قبل أن تلحس البقرة قيمر اللغة. حليب على حليب ومن يشرح الله صدره للسؤال فقد كُتب عليه عذاب عظيم. له شفتان من فلفل. له قلب من قصدير. العبد والمعبود. أنت تسأل والحزب يجيب. من سيربح المليون إذاً؟ الحزب طبعا. مليون سؤال ظل من غير اجابة. ذهب الحزب وامتلأت السلة عنبا وصار الجرخجية ينامون بين ثورين مجنحين نُسيا في علاوي الحلة. لو أحصينا عدد الاحزاب الثورية، اللاثورية أيضا، لمَ لا؟ لفاق ذلك العدد عدد الكوسترات في ساحة النهضة. كل حزب بما لديهم فرحون ونحن نأكل فلافل ابو سمير ونلطم. ابو سمير فلسطيني من حيفا. لا فرس له ولا حمار في شارع الخيام. ترنتي يرينا الفلقة في سينما الرصافي. سادي آخر في بلد تسبق فيه الرصاصة جرس الانذار. ألم تحن الساعة؟ أيان مجراها ومستقرها وفجورها وتقواها. حينها يكون الناس في حيرة من أمرهم. والعراق عراقان: عراق الجادة وعراق المحتجبة. وجيب ليل واخذ عتابة. فاما عراقيو الجادة فقد افتضوا بكارة الطريق ونفضوا عن أيديهم غبار العتاب وصرت ترى الواحد منهم مغشيا عليه من كثرة ما سُئل: ' دو يو سبيك انكلش؟' ألا ليت الشباب يعود يوما لأتعلم الانكليزية. وأما عراقيو المحتجبة فقد اختفى منهم جيل وظهر جيل من غير أن تسقط الريشة من على رؤوسهم. هم الاقربون. مرة إلى الحزب وأخرى إلى الله. ولا فرق بين ( في سبيل البعث) و( دعاء كميل). أيتها العير، من سرق صواع الملك؟

ملك للطير ويداه فراشتان. طار كلقلق.

كان الماء غير الماء. حين اهتز المركب، استيقظ نوح مذعورا. هل حفر الغراب قبرا لأخيه؟ قيل له شجرة آدم تحت وبيت ابراهيم وتوراة موسى وشيخ لم يسمَّ بعد تقتله الخيانة. سأل وهو يتذاكى: سر من رأى؟ قال الملاك الحارس: بل كر وبلاء. تأمل السماء وقال: هوذا سعب لن يكف عن البكاء. سجع كهان. قصيدة نثر بقافية. وهو ما بشر به أحد الشيوعيين العراقيين. يومها لم يعد النغم إلى الربابة. فرت الحمامة من القفص. تهنا وما تبنا. صار للرذيلة ذيل وللوقاحة فم وللفقر وشاح. هل قلت التفاح؟ العدو هناك. قال نوح. مدام توسو لا تتذكره. حين احترق الورق وأغلق العطار دفتر حساباته وانهمك النجار في البحث عن الشجرة التي انتجت الكرسي صار على النبي أن يعبىء أشعاره في قنان، يلقيها في بحر العرب. ' للذكرى هبيبي' حلت الهاء محل الحاء وصار الهب تلموديا. في كل واد يهيمون. واحد منا على الأقل بينهم. أن بورك من في المركب. يا نوح انتهت الرحلة فاكسر الاسطرلاب ونم قريبا من النافذة. حين غفا رأى غودو وكان يومها إنسيا. قال: ' ما الذي أحضرك يا غودو؟' قال: ' دعاني القوم لأكون حكما في ما اختلفوا فيه. ولكنهم رموني بالسهام ما إن فتحت معطفي وبان قلبي وعادوا إلى بيوتهم ثملين'. هكذا هبط منطق الزبد من الاعالي ولم تردع السحب فقاعات الصابون وهي تشتعل في قلب المرآة. خفية ترك نوح مركبه متبسما وهو يقود حشد الإنس والجن والحيوان وما بقي من البهائم إلى الثكنات. كانت الدنيا حربا ولم يكن الهدهد سعيدا. ' سأذبحك' تضحك النادلة وهي تقدم كأس جعة لمسافر غريب، حل في المولان روج باحثا عن تولوز لوتريك. ' جئت متأخرا' ' بعض الشيء' ' أقل من رمشة عين' ' بل مثل فكرة عن مكعب ثلج'.

الخطوة مفتاح. إن وقعت تلك الخطوة على الأرض أم حلقت مع الغيوم. ولكن الشعر عدو اللغة، لا يكتفي بتهذيبها، بل يقتص منها. لغة الشعراء ناقصة إذاً. لغة تمزج الخل بالنبيذ وتفسد الحنجرة. لغة عصية مثل قارة سابعة. رسم حسب الشيخ جعفر خطا على الجمر واختفى تحت الرماد. مثل قارته السابعة لا يزال محتشما. شمسه من رحيق وصخورها أوراق حندقوق. يا قاربا سومريا احملني إلى المعبد قبل أن تنقلب. يا قاربا ورقيا حلق بالاسماك. مياه الهور ساكنة وغوديا يمحو ما كتبه. هدأت في اللوفر قارته السابعة تحت الدوش فيما كان الشاعر نائما. لنضحك قليلا بعد أن بكينا كثيرا. ماذا عن النسوة اللواتي مشين حافيات ولم يصلن طويريج؟ كان الماراثون قد بدأ. أركض لتطوب قديسا. أركض لتحصل على بيت في الجنة. امرأة فرعون والمجدلية والزهراء وزبيدة هناك، وهناك طغراء أموية وناي عباسي ونعال اندلسي. أركض بالهال والزعفران والكافور وحبات البركة. أركض لتعجن الريح لحيتك بعرق أفخاذ الحوريات. أركض لتسبق آدم إلى السدرة. الطائر الخشبي أبوك وأمك مومس عمياء. عصا الأعمى تلتفت إليك. أضحك القيامة صارت وراءك. لا تسقط فالميزان انكسر والماعون صحا على الخبز اليابس. تساوت الأمم. نقشبند هي نقش وبند. زخرف بلاغي ويد لا تصل إلى الضريح. زبد على زبد وما من أحد يقاسم نوحا سأمه. النثر يبكي فيما الهدهد قد ابتلع القارة السابعة مثل حبة اسبرين ونام في خان التجار.

أعطني يدك لأهش بها على غنمي. أعطني وسادتك لأملأها بريش الطواويس.

مروا على السهل وكانوا خفافا. الرواة شعراء، خفافيش، مناذرة، نجارون وحذاؤون وبستنجية ونفطجية ومهندسو مساحة، خطاطون وقد محوا بالأسود ما اخترعه السطر الأبيض من معجزات في الخلق، غواصون أشعلوا في البذرة نزق الحكمة، وهبوا الفراشة درع سلحفاة، كشوانية قلبوا الكشيدة فصارت أشبه بمبولة دوشان. من قال أن الحداثة ليست لها صلوات؟ الحداثة دين والدين ليس له صاحب. الصاحب ولد في اصفهان بعيني ثعلب أزرق. تغلب. جرس المدرسة الجعفرية يرن أم جرس كنيسة اللاتين؟ دمبلة. صرخ الاقطاعي الذي قبل جبهة بريمر. ' هو الكذاب الأشر' قال الكاوبوي وعبأ طائرته ذهبا وحلق. طار اللقلق. اللقلق طار. لقد عبدت الامهات طريق كربلاء بدموعهن، هناك مقابر جماعية لا يكفي عمر واحد للكشف عنها. الفكاهة ممكنة حتى الرمق الأخير. حسين حسيننا ونفطنا نفطهم. هي قسمة ضيزى. ألم تك تلك البلاد مسرحا للسواد؟ منذ أور، منذ فوزي رشيد، منذ جبل حمرين، منذ تكليف، منذ كردمند. سنصعد الجبل. خذ السواد إذاً وأركض من طويريج لكي تكون بريئا من حملة بني أمية. لقد نجوت أخيرا. الباقيات ستعثر عليهن في الآخرة. لك الخرزة وليس صواع الملك. لك الخيط الأخضر وليس المزرعة. لك المعركة وليس الجمل.

مذنب أنت مثل ميت. مذنبون همو ولكنهم أحياء.

اجلس لتكون غوديا. الكاتب يتأمل. الكاتب أعمى. يقع مثل حمصة في الماء المغلي. عباءته مفتوحة للريح ولسان الثور في فمه يطحن الحصى. لقد مر الاسكندر، مر الفرس، مر المغول، مر البويهيون، مر الخروف الأبيض، مر العثمانيون، مر الانكليز. فلمَ لا يمر الحوذيون الجدد؟ غوديا ليس غودو. لكن غودو يريد أن يكون غوديا. ولو في متحف اللوفر. الحسد يأكل لساني ومعدتي فارغة. ليس للعراق أب. أمه عشتار وهي التي تسللت إلى العالم السفلي لتبكي. ولكن من سرق صواع الملك حقا؟ لدينا أطفال رضع وما من مرضعات. لدينا قارة سابعة وما من شعراء. لدينا مركب وما من نوح. الشعر يخون اللغة.


 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35442
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع217150
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر697539
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54709555
حاليا يتواجد 2274 زوار  على الموقع