موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

يا زهرة في خيالي: بغداد المتخيلة بين عيني جارتي وثياب الفلاسفة الجدد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم ينج أحد. جارتي تبكي من أجل طفل هولندي، هو الناجي الوحيد من بين ركاب طائرة تحطمت في مطار ليبي. أمازحها: "ومصيري. ألا يبكيك مصيري وأنا الغريب مثلك؟" تعيد لي المنديل مبللا.

وردته الخيالية هي الأخرى تبكي. كنت في حاجة الى من أكلمه بعد ان صمت الجميع. يا غرامي كل شيء ضاع مني. أفلتُ لساني مثل أرنب بري. الهث مثل صحن حساء يُقدم لسجين.

صارت الكلمات تركض. بيضاء تمتزج بالثلج لتضيع مثلي. أضع يدها، يد جارتي الوردية، على قلب محفور على لحاء شجرة في الغابة. أرى إلى أصابعها وهي تنبش بقسوة بحثا عن قطرة دم. " كوسوفو بحيرة من دم" يشبه الحب كل شيء. من أعلى قمة في جبال هملايا انحدرتُ إلى مطبخ مكسيكي. " قطرة من تاكيلا تصنع بحرا من الزئبق" يمكنك ان تتخيلي حقولا من الزهور المسمومة. جنت عليها الليالي. جارتي تجيد صنع الشاورمة المنزلية. " ترك العثمانيون مطابخنا عامرة بالابخرة العطرة" اما نحن يا جارتي الحلوة فلم يترك لنا العثمانيون سوى جادة خليل باشا التي انتحلت في ما بعد لقب الخليفة العباسي ( الرشيد) وصار هناك من يقول مَن لم يزر شارع الرشيد كأنه ما زار بغداد. نعد أعمدته ونخطىء في العد ما إن تمر فاتنة بغدادية. " الله يغفر. في المرة القادمة سنكمل العد حتى لو حدث انقلاب". لم يحدث انقلاب هذه المرة، بل انقلبت بنا البلاد كلها، فرأينا بعيني أوديب من يخطب ود الغزاة. عميت عيني. يقول العراقي عندما يتذكر أمورا يمكنها أن تقع. أمور لا شأن للقدر بها. كنا موعودين بقدر مختلف سيجعل من كل عمود من تلك الأعمدة مختبرا للهلاك.

تعرفين لم أصدق عيني. تعبير أدبي فج. " وهل ترى العين شيئا؟" يضحك أحمد البحراني وهو يتذكر مشهد رجل عراقي رآه في التلفزيون وهو يدفع عربة الحمل ويصرخ: " كلها أجندات خارجية". قسوة الميديا تدخل بالإنسان إلى قفص الببغاء. ألم تكن أجندة خليل باشا واضحة حين أمر بشق جادته؟ أما الذئاب التي لوثت أعمدة الشارع ببرازها فقد كانت أجنداتها خارجية، حسب ذلك الحمال البريء. الوطن ثقيل. عبارته أثقل. حروفها جوقات نمل تدب في الوريد ومن ثم الى القلب مباشرة. " من رآى منكرا..." لقد رأيت فتيات وهن يغتصبن. رأيت مصاحف وهي تحرق. رأيت سجناء وهم يعرضون على الشاشات عراة. رأيت رؤوسا بشرية وهي تملأ المزابل. رأيت مترجمين بأقنعتهم. رأيت أطفالا يتطايرون قطعا تتسلى الملائكة بالتقاطها قبل أن تسقط على الأرض. رأيت متعهدي قتل يخرجون كل صباح لتنفيذ مجازر عشوائية. رأيت مدنا من تنك ومدارس بلا كراس ولا نوافذ ولا أبواب. رأيت مكتبات تُحرق ومتاحف تنهب ومخطوطات عباسية تداس بالأحذية. رأيت مصانع تفكك ومزارع تذبل وأسواقاً للحشاشين وباعة المخدرات والأدوية الفاسدة والاشرطة الاباحية وعذاب القبر وصور الولي الفقيه وأنابيب يُسرق من خلالها النفط. رأيت جثثا متفحمة وأخرى سكّ منها وزير المالية بالمثقاب الكهربائي عملته التي ستبقيه خالدا مثل عبد الملك بن مروان. " لا تذكر بني أمية أرجوك. هم السبب في كل ما نعانيه اليوم. يسقط بنو أمية". أيها الكذابون. لا بنو أمية ولا بنو العباس. لا صلاح الدين ولا خالد بن الوليد ولا القعاع. لا القادسية ولا اليرموك ولا خيبر. لا الاندلس ولا قاهرة المعز الفاطمي. لا الكوفة ولا القيروان ولا دمشق ولا البصرة ولا مكناس. لا خارطة الادريسي ولا حصان المتنبي. لا ابن مقلة ولا الواسطي ولا هاشم البغدادي. لن تتركوا شيئا. هي ذي حجتكم الأخيرة. ذبلت زهرتي فتناوشتها الأيادي.

على سبيل الجدل، تقول جارتي: خذ كوسوفو. ينتصب المي. في عيني لغم يكاد أن ينفجر. اصبر قليلا. هذه المرأة لا تعرف ما حل بنا. كوسوفو نقطة حبر في مياه دجلة. كوسوفو بحجم الفلوجة، غير أن المدينة العراقية الملحقة بمتصرفية الرمادي لا تزال تلحس الغبار النووي. " توقفوا عن الولادة رجاء" قالتها الحكومة بقدر عظيم من اللطف. لا ينفع الواقي الذكري. من الافضل أن تثقفكم منظمات المجتمع المدني بأساليب التحول إلى المثلية. سدوم وعمورية مشتبكتان. بازوليني توقع ذلك. غرزة مضافة في النسيج لا تنفع. أقول لها. العراق ملأ المتاحف بآثاره. العراق ليس اسطبلا عثمانيا. العراق ليس حسينية للطم. العراق ليس مقبرة. لا يزال في مخدات العراقيين الكثير من أحلام أسلافهم التي لم يفسرها أحد. ذهب الاسكندر المقدوني ليموت في بابل. يكفيه سببا للخلود انه مات في بابل. تتذكر الـ " بوني إم" وتقني: بابلون. الآن قلت شيئا مفهوما. جارتي هي الأخرى ضحية مثل ذلك الحمال البغدادي.

ولكن العيون شاغلتها. أتنكر ذلك؟

لنكن جادين في النظر إلى وطننا. أزعم ان العراقي لا يعرف شيئا عن بلاده. الآن تتحدث ببغاوات المستعمر عن سايكس بيكو بالسوء. صار العراق من وجهة نظرهم اختراعا استعماريا. كان العراق حسب ما يقولون مجرد ثلاث ولايات عثمانية. حسنا وقبل تلك الولايات؟ يسكت الجميع. إذا لم يكن العراق موجودا فعن أي بلد تحدث الامام علي؟ المعاني تطحننا وتلعننا. لنعد إذاً إلى زمن تلك الولايات. سخف كامل. ماذا لو طبقنا القانون نفسه على المانيا وايطاليا وحتى أمريكا نفسها، راعية الفوضى الخلاقة ومؤدلجة المضي إلى الهاوية حتى النهاية؟ سحقا لقد صار الكذابون يأخذون هيئة الفلاسفة.

الزهرة لك يا جارتي. احذرك من عطرها الكاذب.

كل الزهور صارت من غير رائحة. هناك ذبابة تفكر في استعادة سلطانها. ولأن جارتي لا تحب الذباب فقد سعت إلى العودة بالحديث إلى مجراه القديم قبل أن تستولي الحشرات على المشهد. " إذاً امتلأ بلدك بالفلاسفة الجدد؟" اطمئني الكل يصرخ ( شكو ماكو) ولديه الجواب الاستراتيجي. نعم. كنا ننام لا على بحر من النفط بل على نفط من الفلسفة. لقد ظهر احفاد ابن خلدون فجأة ليردوا كل شيء إلى مصدره القبلي. كما لو أننا لم تكن لدينا دولة مدنية. لم يكن لدينا ملوك، انتهوا مقتولين ولم يكن لدينا نوري السعيد ولا حزقيل ساسون ولا صالح جبر ولا نزيهة الدليمي ولا عبد الكريم قاسم ولا عبد الرحمن البزاز ولا محمد حديد ولا احسان شيرزاد ولا ناظم الغزالي ولا يوسف سلمان يوسف ولا جواد علي ولا نزيهة سليم ولا أحمد سوسة ولا طه باقر ولا لميعة توفيق ولا سعاد الهرمزي ولا مائدة نزهت ولا الجواهري ولا نازك الملائكة ولا السياب ولا حسين مردان ولا حقي الشبلي ولا مديحة عمر. نعم. سيقول لنا الفلاسفة الجدد ما لم نكن نتوقعه. لقد كنا خونة دائما. لم نكن مواطنين إلا بما يرضي الاستعمار. كنا في الحقيقة نمارس التقية. الحداثة قناع. حداثتنا كذبة. مقهى المعقدين ينبغي أن يزال. نرجو ان يشمل الهدم مطعم نزار أيضا. ألا يزال ذلك المطعم موجودا؟ تسأل جارتي. خارطة الفلاسفة الجدد يمكنها أن تجيب. لقد صرت تتعبني. تقول زوجتي هذه المرة وليست جارتي: هناك اشتقاقات كثيرة. ولكن الامور معقدة يا صديقتي. لنعد إلى مسألة عد الاعمدة.

لقد فشلت كل المحاولات. فالبغداديات حلوات. للبغداديات بلاغة الشعر كله.


 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

حوار الثقافات وأسئلة الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  لا يكاد يمضي يوم إلّا ونحن نشاهد حادثاً أو نسمع خبراً أو نقرأ فكرة ج...

نافذتها، نوافذهن

فاروق يوسف

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  أثق بالنافذة التي تفتحها الرسامة العربية على أفق لم نتعرّف عليه من قبل، في تار...

الكِتابُ في زمن الإنهاك..!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  سيظل الكتاب مهما تطورت وسائل النشر الأخرى، عشق القراء ومتعة الاكتشاف، وزاد المعرفة، ووسيلة...

الدولة .. بيئة حاضنة للفكرة الإصلاحية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  بدأ الإصلاح، في الوعي العربيّ الحديث، فكرةً ثم ما فتئ أن تحوّل إلى مشروعٍ...

وأتى القطار

محمد جنيدي | الاثنين, 19 فبراير 2018

قصة قصيرة

برج الذاكرة في اليوم السابع

| الاثنين, 19 فبراير 2018

القدس: 15-2-2017 ناقشت ندوه اليوم السابع الثقافية في المسرح الوطني الفلسطيني في القدس ديوان "بر...

طلال بن أديبة والأمل

جميل السلحوت | الاثنين, 19 فبراير 2018

طلال بن أديبة شيء من السّيرة الذّاتيّة لرجل الاقتصاد المعروف طلال توفيق أبو غزالة. وطل...

دلالة اللفظ في اللغة العربية

عبدالعزيز عيادة الوكاع | الاثنين, 19 فبراير 2018

للألفاظ في اللغة العربية دلالاتها.. فلو أخذنا دلالات لفظة (عبد) واشتقاقاتها، على سبيل المثال لوج...

في ذكرى وفاته اﻟ41 رأيي في شعر راشد حسين

شاكر فريد حسن | الاثنين, 19 فبراير 2018

إن شعر راشد حسين يتصل في غالبيته بحب الوطن ويصدر عنه بدرجة أو بأخرى، وبو...

هل كان الفكر العلمي يسعى إلى هذا الوطن؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 19 فبراير 2018

ما كنا لنعرف... أن الفكر العلمي... موجود في الحركة......

الشيش الموارب

د. نيفين مسعد

| الأحد, 18 فبراير 2018

  في هذا الحي الشعبي من أحياء القاهرة القديمة تتقارب المباني بشدة إلي حد توشك م...

سامي الدروبي.. الراحل المقيم

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 18 فبراير 2018

  الدكتور سامي الدروبي “توفي في ١٢شباط/ فبراير عام ١٩٧٦ وهو من مواليد حمص ١٩٢١”،...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6963
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع94495
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر887096
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50863747
حاليا يتواجد 2400 زوار  على الموقع