موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

نص في ثياب الغائبين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هي ذي بلادنا تكاد لا تُرى

أراها تجمع الملاقط وتبقي الثياب على الحبال. أنظر إليها من تل في القرية المجاورة. هناك حيث ترك الجنود أسلحتهم واختفوا. كانت الحفلة صاخبة. أشباح وما من خطوة. أقنعة وما من وجوه. لم يخرج الفجر من مخبئه بيسر. مدّ يده اليسرى أولاً ليكتب على الماء جملا غامضة. بولتانسكي كان هناك أيضا.

الطفل المتلفت. يمدّ شبحُه يدا خائفة إلى قميص أمه. أبيض. القميص من ورائه الفجر. القميص عالٍ والعشبة اليابسة تجرح. تعود القدمان إلى الأرض بلا اجنحة. النسوة قد حلقن. الرجال ينتظرون الصيحة في مقابض الأبواب. الاطفال اخترعوا بجعا وركبوا عليه. لن يجد البرابرة غير دمى حافية وأسرّة عارية وقدورا فارغة ومصابيح مطفأة ووسائد من ريش. هنالك ريش أبيض كثير تساقط عند الفجر. ريش يتخيل شكلاً طائرا. ريش تشير نهاياته إلى جهة المنفى. ثياب الغائبين وحدها ظلت تنبئ بالفراغ. جملة لم يقلها أحد بعينه ظلّت تقفز بين الحصى. تعلو وتهبط. تعلو وتهبط تعلو... أمسك بها الطفل أخيرا. يا أمي لِمَ تركت قمصيك على الحبل؟

للثوب قدمان

له ابتسامة تملأ الكأس

له قبلة تخترع شفتين

وله أغنية

عند مصبّ النهر الصغير انتظرتني أمي. انتظرت سلة ملأها الله بالفاكهة. مرّت غيمة وأمطرت فوق رأس تلك المرأة الجالسة في ظل شجرة. أزهرت الشجرة وارتمت الأزهار في حضن أمي. كنتُ ميتا يا أمي ولم ينبئك أحد بموتي. كان البرابرة قد حملوا رأسي إلى ملكهم فيما كنت تضعين ابتسامتي على فم الحجل. قال المعلم: "مشهد الامهات المنتظرات وحده ما يؤجل القيامة. تخجل الملائكة فتكفّ عن تحريك أجنحتها".

متاهة بيضاء

استعار كريستيان بولتانسكي (ولد في باريس 1944) قريةً، أرضاً ما من أرض بعدها. متاهة بيضاء لكي لا يسأله أحد عن اسمها. عن هويتها. هي كل مكان وهي اللامكان معا. مَن يمر بها يجتازها مثل نهر وهمي. لا تراه. فهي لم تعد معنية بأحد. صفحة من اليابسة يمكن طيّها لكي يحملها المرء معه إلى أي مكان يشاء. وهذا ما فعله بولتانسكي نفسه مرات عديدة. "تجهيز"، سيقول لي أحدهم. أعتقد أن الذاكرة شيء أكثر تعقيداً من أن يتم تجهيزه في كل لحظة. هناك فراغ روحي هو أول ما نواجهه ونحن نرى الى الثياب معلقةً على حبال الغسيل من غير أن نأمل في رؤية أصحابها المغادرين. مع ذلك، فنحن نفكر في الغائبين ونخذل الصورة. يكون العمل الفني في هذه الحالة أشبه بالباب الذي ننساه حين ندخل إلى الحديقة. ولأن الحديقة غير موجودة فقد كان علينا أن نخترعها. ولأن اختراع بشر هو فعل أكبر من قدراتنا فقد صار علينا أن نتخيل أشباحهم وهي تملأ المكان. كل مكان، ولا مكان. أشباح لا نرى منها إلا ظهورها. من الحمق فعلا أن نسعى إلى اللحاق بها. لا لأنها قفزت إلى هاوية سحيقة من العدم فحسب، بل لأنها أيضا تعيش زمنها الشخصي. وهو زمن يقع خارج التاريخ. لا طرق تصل بيننا وبين تلك الأشباح. لم تعد تلك الكائنات مضطرة للعيش، لتفسير سبل ذلك العيش، لتأهيله وتأثيثه بالمكائد وترويض وعورته. لم تترك أثراً يشير إلى تعاستها المحتملة. الثياب نظيفة، بيضاء تنزلق عليها الشمس وتمرح بين جوانبها الريح. مَن جهّز إذاً مَن؟ الخوف الذي وهب تلك الكائنات أجنحةً، أم البشر الذين نشروا ثيابهم النظيفة على حبال الغسيل، أم البرابرة القادمون في لحظة تيه مصيرية أم بولتانسكي المتلفت مثل طفل ضائع شمّ رائحة حليب أمه بين عشبتين. ما يثير في هذا العمل، أنه يجهز الموت من غير جنائز. لا قبور ولا دموع ولا ربطات عنق سوداء ولا لافتات. الملابس بيضاء كلها. رائحتها تذكّر بمساحيق الغسيل والمنعمات المحلقة. من شأن المرء المتفائل أن يقرر البقاء في انتظار عودة الغائبين. في الحظائر ثغاء يلهم الغزل، والمحراث لا يزال يشقّ طريقه وسط خوار بقرة عاشقة. لن يهبط الليل فجأةً.

أختار ثوباً يلائم حجم جسمي. أقف إلى جانبه. لأبصر من خلاله ديكا. يشف ذلك الثوب عن صديق المؤذن، رسول الفراشة ونبوءة النهار. منذ متى لم أسمع صيحة ديك يا أمي؟ منذ عينيك، منذ الكتاب الذي تركته مفتوحاً ولم أعد إليه، منذ الفتيات اللواتي تجرح حواف تنوراتهن جفني. أنا حزين ووحيد ومتألم. تتردد يداي وهما تمتدان إلى الثوب. الأبيض نداؤك للفطور الصباحي. الأبيض خطوتك الضائعة بين دروب الغابة. تخترق يداي الثوب إلى الجهة الأخرى. لا شيء يُمس، لا شيء يُرى. أنا في الفراغ الكوني إذاً، في براءة اللغة من معاني كلماتها، في الميزان حيث لا يسخر ثور من نملة أبداً. يبدو الشقاء أشدّ صفاء حين يتخلى عن بذاءاته البشرية. سيرتفع الألم مثل نبي في طريقه إلى الله. أعلى فأعلى فأعلى. تحت سدوم. إنسها. تحت الصليب. إنسه. تحت المتأمرين من أجل نسخ خريطة لبلاد لن تكون موجودة إلا في الكتب المدرسية. إنسهم. سيكون عليك أن تتركهم يلهون بالقنبلة التي لم تنفجر بعد. تلك بلاد تركت ثيابها على حبل الغسيل واختفت. تلك المرأة التي تتوارى وهي أمي تحمل في حقيبتها سر الطبخة الأخيرة. ذلك المحراث يتبع أثر نغم يهبط بوله شاعري من السماء. "أنت مهاجر إذاً"، قلت لإبراهيم وكان أوانها حليما. تذكرت أن شعبه كان قد اختفى كله. السومريون اخترعوا أرض السواد. دميةً دمية، طائراً طائرا، زقورةً زقورة، اسطوانةً اسطوانة. ولأنهم شعب لا يجيد الوصف، لم تكن أرض السواد تلك إلا مزيجا من شقّ يقود إلى العالم السفلي وطوق نجاة يُلقى في لحظة النبأ الأعظم. فكرتان متناقضان، تكمل إحداهما الأخرى. بلاد تهبط إلى العدم لتنظف عينيها من الليل. من قال إن السومريين لم يتركوا ثيابهم بيضاء على حبال الغسيل جاهزة للشمس. أرى الفراشة وهي تضرب بجناحيها صخرة مبتلة. المطر هناك مرةً أخرى.

أنا شبيهك

أنا دمعتك

والنبع الذي تنبعث منه الاغنية

منذ صيحة الديك الأخيرة وأنا أشقّ المرآة لأصل إلى ثياب الغائبين. انتظريني يا أمي، سأخرج من فم الحوت، بيدي قبضة زعفران. لن يرافقني الموتى. فما من موت حيث أقيم. لقد انتصرنا على الموت أخيراً. مثلما تحبّين. هي ذي بلادنا أخيراً بيضاء. تشفّ فتكاد لا تُرى.


 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

وميض في الرّماد ومعاناة المغتربين

نزهة أبو غوش | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  قراءة وتحليل وميض في الرّماد للرّوائي المقدسي، عبدالله دعيس في 381 صفحة صدرت عام ...

رواية "هذا الرجل لا أعرفه" والربيع العربي

جميل السلحوت | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

القارئ لرواية "هذا الرجل لا أعرفه" للأديبة المقدسية ديمة جمعة السمان، لا بدّ له أن ...

يقينُ الصباح بدّدَ شكوكَ الليل

كريم عبدالله | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

قصيدة مشتركة الشاعرة/ شاعرة الجمال والشاعر/ كريم عبدالله...

مَنْ يُدَحْرِجُ.. عَـنْ قَلْبِي.. الضَّجَرَ

إبراهيم أمين | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

مِن قعر جحيم تسلّل لفردوسنا عصفورُ النار...

الشهيد عمر ليس شهيدا لصحافة الارتزاق...

محمد الحنفي | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

إن صحافة الارتزاق... صحافة... تتنكر للشهداء......

تحية القلماوي لأستاذها

د. حسن مدن | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في يناير 1943 قررتْ نخبة من خيرة مثقفي مصر وأدبائها، آنذاك، يتقدمهم الدكتور طه حسي...

- الخيول - اصدار جديد للشاعرة نداء خوري

شاكر فريد حسن | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  عن منشورات مكتبة كل شيء الحيفاوية لصاحبها الناشر صالح عباسي، صدر ديوان " الخيول...

سمير أمين

د. حسن مدن | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  غادر دنيانا المفكر المصري - الأممي الكبير سمير أمين، وفي بيان صدر أمس نعته و...

مستقبل “المقال”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 13 أغسطس 2018

  ليس لدي إحصائيات عن أعداد قراء المقالات من قبل الجمهور، سواء كان في جميع ا...

تجلّيات محمود درويش

عبدالله السناوي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

  لم يكن يشك أحد من الذين عانوا النزوح الإجباري من أراضيهم وبيوتهم تحت إرهاب ...

الخُزَامَى

محمد جبر الحربي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

مَا أطْيَبَ الأهْلَ فِي أرْضِي وَفِي سَكَنِي هُمْ نُوْرُ عَيْنِي وَهُمْ نَبْضِي وَهُمْ سَكَنِ...

الفنّ الإسلامي.. ملمحٌ آسر لحضارة عريقة

د. عزالدين عناية

| السبت, 11 أغسطس 2018

رغم تناول قضايا الإسلام في شتى مظاهرها وأبعادها السوسيولوجية والدينية والسياسية، في الفترة الحالية في ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25975
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137516
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر537833
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56456670
حاليا يتواجد 3596 زوار  على الموقع