موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

رسالة اعتذار إلى البوعزيزي: أنت ميت ونحن ميتون ولكن الغد على النافذة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أكذب في سعادتي: حريتي لا تزال ناقصة ولم تكن حياتي حقيقية. كيف يمكننا أن نعتذر لمحمد البوعزيزي؟ الفتى التونسي الذي حررنا، أخرجنا من العتمة، كسر غلاف الدمع ليستخرج النور من قيعان أعيننا.

لن يسعد الموتى بسماع خطوات الأحياء المرحة. كم كذبنا على أنفسنا ونحن نحول خياناتنا إلى قوارب نجاة. كم اخترعنا من الأسباب لنطلي جبننا بزخارف العناية الإلهية. قضينا عمرا كاملا في رعاية الرعب. يحضر الحب مثلوما.

تهبط الملائكة من غير أن يحتفي بها أحد. يمر الجمال بشفتين مقلوبتين. تركض الوعول فننتظر خيط الدم الذي يصل إلى فم الغابة. كان الطاغية يقاسمنا حواسنا الشخصية وينسج من عاداتنا اليومية سجادة لهدأته. "مش معقول" هي آخر جملة نطق بها السادات قبل أن يخر صريعا. لم يكن صدام يوم اغتياله يواجه قتلة محترفين بل رأى فيهم موظفين استأجرهم من أجل أن يفتحوا أمامه بابا للخلود. في شرم الشيخ يجلس مبارك وهو يحلم بقارب فرعوني سيقله إلى طيبة. بلقيس تقف متلهفة عند أبواب سبأ في انتظار علي عبد الله صالح. يدرك طغاتنا وهم يذهبون إلى التقاعد المريح (بعد فوات أوانه) انهم أنجزوا ما لم يتمكن التاريخ من انجازه. القسوة كلها في صفعة. الليل كله في كيس فولاذي. كانت الذئاب تسلي الضائعين في متاهات نقرة السلمان. يجلس مظفر النواب على الأرض ليعلم قدوري القراءة والكتابة. بعد سنوات أصبح قدوري شاعرا ومات وهو يحتضن كتاب أشعاره الوحيد. صور الجريمة في (أبو غريب) صدمت العالم غير أن طالباني سعى إلى التخفيف من أثر الصدمة حين قال أن ما حدث كان طبيعيا. مريح بالنسبة للغرب أن لا يشعر أبناؤه بعقدة الذنب. مريح له أن تتخلى الضحية عن صرختها. حقها الأخير في أن تعلق إنسانيتها على حبل غير قابل للقطع. ولأن الغرب ينظر إلينا باعتبارنا حشرات فلم تفجعه أخبار القتل في تونس ومصر وليبيا واليمن والسودان ومن قبلها في فلسطين والعراق. مهلا. نحن أيضا صرنا نكفن قتلانا من غير اكتراث. كانت احصائيات الموتى تصعد من المستشفيات في العراق طوال ثلاث عشرة سنة من الحصار إلى الرئاسة فيقال: "هل من مزيد؟". نصف مليون طفل قتيل. يعني نصف مليون أم ثكلى. مليون من الجانبين. شعب ينظر بعضه إلى البعض الآخر بأسى. مَن خان الآخر؟

"سيقول التاريخ كلمته". طز بالتاريخ. لقد فقدت حياتي كلها. لنقل الجزء العزيز منها. كان الطاغية يسبقني إلى الحمام. حين رأيت أشجار النخيل يابسة في البحرين بسبب قطع المياه عنها بكيت. ها هي الأرض المباركة بمياهها العذبة وسط صحراء مخيبة للآمال تلتحق بمشيخات الملح. سراب ينبعث من لحظة غفلة. ليس للتاريخ معنى حين يكون الخيال فقيرا. ولكن ماذا عن الخيال المعادي؟ الشعوب لا ترى غدها إلا بعيني البقرة التي لم تذبح بعد. لقد أهملنا الغد. ربما كان الغد دائما عدوا لنا. نحلم بغد لم نعشه ونحن نعرف أن ذلك الغد لن يكون معناه الصباح الذي سنفتح عليه أعيننا في النهار المقبل. كان الغد دائما فكرة مرجأة. ولكن لن يخلو ذلك الغد من صورة للطاغية، رائحته على الأقل، شيء من ظله، خيلائه. نحن نردد في النوم "يا كاع ترابج كافوي" نذهب إلى الموت بأناقة. لحم مفروم. لا بأس. ولكن المشكلة تكمن في أننا بقينا أحياء. كُتب لنا أن نبقى أحياء، لنكتشف أن ما كنا نحلم في بقائه قد اختفى. لقد تمت التضحية به من أجل بقاء الطاغية. لم يمت الطاغية بعد أن اختار طريقته في الخلود غير أن الوطن اختفى بطريقة يصعب معها العثور عليه. لا نفكر بالأرض وقد استأجرها الغرباء. نفكر بالملائكة إن هبطت. ضيفا لوط صامتان.

محمد يا لبوعزيزي. أنت ميت ونحن ميتون. لا يشكل موت الطغاة حلا لحياة لم نعشها. أنت عثرت على المفتاح. صدقني لولا يدك التي امتدت إلى جرس المعبد لبقيت مدائن صالح نائمة. كنا أثرا سياحيا. ضع أهرام الجيزة على أراضي قرطاجنة وانظر إلى جنائن بابل من بعيد لترى من هناك خزانة بترا وقد امتلأت بجمال الانباط. أنت مفكر سياحي وعليك الجلوس على أقرب مقعد في مقاهي طنجة في انتظار سحاقية بلجيكية لن تستخدمك بعد منتصف الليل. أنت محظوظ إذ ستنام حتى بعد ظهر اليوم التالي. أسواق البورصة في دبي والدوحة وأبو ظبي لن تقلق نومك. المرابون وحدهم قلقون في شأن مصير الطاغية. لقد تأثرت أسواق النفط لان القذافي ارتجل هلوسات غامضة وهو في طريقه إلى غيابه. يا لسوء حظنا. لا بد أن الخالق يشعر بالإحباط. يا حسرتي على العباد. العباد يا سيدي وصديقي هم من صنعَ الكارثة. ألا تذكر آدم وقد مد يده إلى الشجرة الملعونة؟

إذاً نحن لا نتقدم. لا تزال أقدامنا تتعثر في رمال الخطيئة ذاتها.

الطغاة هم ماضي هذه الأمة. أنظرُ إلى عمري الذي صار ماضيا هو الآخر. نحن نودع سلالات أرواحنا. باي باي بن علي. باي باي حسني. باي باي قذافي. على الأقل صار في إمكاني أن أقول: "باي باي". اورفوار من أجل البوعزيزي. سيظن السامع أني أقولها بشماتة. غير أني بكيت يوم أعُدم صدام. ذلك لأني حرمت من لحظة الحقيقة. لم يكن صدام عدوي الشخصي. كان رمزا للحياة التي لم أعشها. حياة قُدر له أن يتسلل إلى خفاياها لكي يكون رقيبا عليها ليمنعها من التفتح. لقد وجدت في أشجار النخيل في البحرين ما يذكرني بتلك الحياة. المفارقة أن أحدا ما لن ينتظر من الطاغية اعترافا. لقد أخطأنا كثيرا في فهم الطغاة. ليس لدى حسني ما يقوله. الامبريالية لن تخيفها اعترافات القذافي. كان خوف الشعوب هو سفينة النجاة التي وصلت إلى جدة.

كم كذبنا من أجل أن نقول أخيرا: "باي باي"

تسلل الطاغية قبلي إلى الحمام. رأيته تحت الدوش. كانت مياه دجلة تسيل على جسده. من حقه أن يتمتع بها فهو مواطن مثلي. ولكن وجهه كان يظهر لي في المرآة حين كنت أنظر إلى وجهي. وجهه هو وجهي. كساد عاطفي استولى على حياتي كلها حينها. هناك ما لا يمحى من خيال التاريخ. لقد استولى الطاغية على حياتي. نهب الحياة الحقيقية التي لم أعشها. حين مات أخذها معه. حين هربت إلى المنفى كانت الحمامات التي تركتها هناك تنظر إلي بذعر. فكرتي عن حياتي ظلت ناقصة.

شكرا للبوعزيزي لانه أنقذ أمة كاملة. نحن نتحدث العربية اليوم بفضله بفخر. صارت عين العالم علينا ويده على قلبه. انتهى العصر الأمريكي إلى الأبد. العرب اليوم أمة حية. لن نكون أسرى الثغاء التلمودي بعد اليوم. ولكن خطواتنا السعيدة تقلق نوم الميتين. علينا أن نتألم قليلا. ولكنه الألم الذي يصبر على الحقيقة ليكون مستقبلا.


 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17609
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع79210
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر559599
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54571615
حاليا يتواجد 2706 زوار  على الموقع