موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

رياض نعمة في غاليري رفيا رسوم تختبر خيالها واقعيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أمن أجل ذلك الطفل الذي يظهر في لوحاته يرسم رياض نعمة؟ كنتُ ذلك الطفل. تمنيت أن لا أكونه. ربما الرسام نفسه لا يتمنى أن يكونه أيضا. شيء منه تسلل إلي ( إلى الرسام أيضا).

شيء منه أبغضه بقدر ما أشعر أني مولع به. غير أن الرسام يملي علينا شروط النظر كلها. ينقلنا إلى الشارع حيث لا تقوى العين على الانتقاء بقدر ما تنصت لما يملى عليها. الواقعية المرتجلة كلها تكون بديلا لكل مشروع متخيل. يمكن لذلك الطفل ( للرسام ايضا) أن يقول: "هي ذي حياتي بكل وحشتها وكما أعيشها" وعلينا أن نقبل. لم يبق سوى الجدار الذي نراه أمامنا. لا يرسم رياض نعمة سوى طفل وجدار. الطفل يدير لنا ظهره.

الجدار لا يعني أحدا بعينه. أيمكننا في مثل هذه الحالة أن نكون محايدين؟ اعتقد ان نعمة يقترح علينا موقفا آخر، موقفا هو مزيج من يأس الطفل وحكمة الجدار الصامتة. حينها لن يفيد الندم. لم يعد للتأريخ أي معنى. صارت الحكاية أشد تقشفا من أن تُروى. واقعية نعمة يمكنها أن تفتح الأبواب على واقع متخيل لا بد منه. واقع يمكنه أن لا يكون موجودا وضروريا في اللحظة المناسبة. إذا ما كبر ذلك الطفل فانه لن يرى شيئا من ماضيه. يومها يكون ماضيه جزءاً من بلد كان قد اختفى. لا أحد في إمكانه أن يقيس المسافة التي تفصل بين الاثنين: الطفل والجدار، أم الطفل والبلد؟

يعيش رياض نعمة منذ سنوات في دمشق منفيا من وطنه. ذاكرته لا تزال طرية. حواسه تعمل وفق توقيت مختلف. لا يزال في إمكانه أن يرى ما يريد. أن يسمع ما يريد. أن يلمس ما يريد. لا يزال هناك بالنسبة له ما يمكن أن يُرى وما يُسمع وما يُلمس في المكان الاول.

طفل رياض نعمة هو نبوءة مستقبل غامض. هناك خطوة مرتجلة يمكنها أن تختصر المسافة. ولكن الجدار الذي يرسمه نعمة بأسلوب غرافيكي ( الحفر الطباعي) يهب لحظة النظر معنى متعددا للزمن. هل يقترح علينا تقنية مختلفة للانتظار؟ لا أظن أن الرسام يفكر بالزمن إلا في صفته ثقبا أسود. ليست هناك طبقات لما تبقى من الزمن. ذلك الطفل لن يكبر إذاً. طبقات الروح ستظل صامتة. لن يكون للذكرى معنى. الطفل لا يتذكر. لن يجبره الرسام على أن يكون مادة لذكرى متخيلة لم يعشها أحد. رياض نعمة يصنع صورا شبيهة بتلك الصور التي يمكننا توقع رؤيتها. هل يخدعنا الرسام بواقع متخيل؟ " لقد نسيت" الجملة التي لن يقولها نعمة أبدا. صوره تدينه. صوره وهي نبوءة عيش محتمل تقول ما لا نراه باعتبارنا غرباء. هناك علاقة حميمية تنشأ بين متلق افتراضي يسكننا وبين مشاهد تقيم في واحدة من طبقات الروح الخفية. وهي طبقة تقع خارج المتخيل الصوري لوجودنا الواقعي.

لقد صار الجدار قدرا.

الدرس الواقعي يأتي من العراق هذه المرة. يمكنني ان اجازف بالقول ان رياضا هو الرسام العراقي الوحيد ( على الاقل حتى هذه اللحظة) الذي استطاع من خلال رسومه ان يتصدى بصدق مباشر للوقائع الكارثية التي شهدها بلده في مرحلة ما بعد الاحتلال الامريكي ( عام 2003) بطريقة مباشرة. كل المحاولات الفنية الاخرى ( وهي على العموم قليلة) كانت قد تماهت مع أنواع مختلفة من الحيرة الوجودية التي كان الحنين إلى بلد لم يعد له وجود عصبها الرئيسي. رسوم رياض هي شهادة غير قابلة للنقض، فهي مرآة لدرس يومي مؤلم اختبره الرسام بنفسه. غير أن تلك الشهادة لا تخلو من ميل إلى الطابع الرمزي الذي تنطوي عليه الوقائع نفسها. وهو ما ارتقى بنزعة الرسام الواقعية إلى مستوى المعالجة النقدية. حيث تستجيب الوقائع لايقاع لغة بصرية مقتضبة، متوترة وقاسية في ما تتركه من أثر بليغ.

يركز نعمة على الشارع ("في الشارع" هو عنوان معرضه المقام حاليا في قاعة رفيا في دمشق). ليقول لنا أن العراق الواقعي هنا. وإذا ما كان مشهد الاطفال الذاهبين إلى مدارسهم هو أكثر المشاهد التي تثيره بصريا فلانه يرى فيهم ما تبقى من العراق، حيا ونابضا بالأمل. غير أن الجدار وقد امتلأ بالخربشات المبهمة يظل ماثلا في طريقهم. اينما التفتوا هناك جدار. حتى في ثقب المفتاح نرى طفلا يستعد لمباشرة دوره في صناعة ذلك المشهد الرمزي. هل علينا أن نتوقع ما سيجري بعد ذلك؟ اعتقد أن الرسام على الرغم من شعوره العميق بقسوة ما يتعرض له البشر في بلده فانه لا يخفي ثقته بان ايمانهم بالحياة الذي يصل الى درجة الوله المجنون سينتصر في النهاية. طفله يختصر كل شيء. ذلك الطفل الذاهب إلى المدرسة من غير أن يكون واثقا من أن المدرسة ستكون موجودة. يحل العراق متخيلا في كل حركة يقوم بها أبناؤه.


 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الرسام الفرنسي جان دوبوفيه... في مسارح الذاكرة اللندنية

فاروق يوسف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  من يرى معرضاً للرسام جان دوبوفيه يمكنه أن يتفادى رؤية أعمال مئات الرسامين العالميين ...

الانقلاب الهوياتي

د. فؤاد بوعلي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  مرة أخرى يقدم السفير الروسي الدرس للمسؤولين المغاربة، الذين اختاروا الارتماء في أحضان سيدتهم...

سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ البلادَ كذَاتي!

محمد جبر الحربي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

1. ما عِشْتُ عمْراً واحداً كيْ أشتكي عِشْتُ الحِجَازَ وعمْرُهُ الأَعمَارُ إنِّي السُّعُودِيُّ الذي ع...

القصة الصغيرة - (في اشتغالات محمد علوان) أطياف النهايات (2-2)

علي الدميني

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  خلف الذات الرائية ، يتموقع السارد، كبطل وحيد يحرك عدسة التقاط الصورة و الأحاس...

حقوق الإنسان.. والازدواجية الغربية

د. حسن حنفي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  هناك عدة اتجاهات للربط بين الموقف المسلم المعاصر وحقوق الإنسان. وهي كلها في الساحة...

ثمرة طماطم

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

  راح يسير على غير هدى بين السيارات.. يترنح كأنه ثمل وما هو كذلك.. تعلو أ...

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12558
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع12558
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر756639
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45819027
حاليا يتواجد 3721 زوار  على الموقع