موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

رياض نعمة في غاليري رفيا رسوم تختبر خيالها واقعيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أمن أجل ذلك الطفل الذي يظهر في لوحاته يرسم رياض نعمة؟ كنتُ ذلك الطفل. تمنيت أن لا أكونه. ربما الرسام نفسه لا يتمنى أن يكونه أيضا. شيء منه تسلل إلي ( إلى الرسام أيضا).

شيء منه أبغضه بقدر ما أشعر أني مولع به. غير أن الرسام يملي علينا شروط النظر كلها. ينقلنا إلى الشارع حيث لا تقوى العين على الانتقاء بقدر ما تنصت لما يملى عليها. الواقعية المرتجلة كلها تكون بديلا لكل مشروع متخيل. يمكن لذلك الطفل ( للرسام ايضا) أن يقول: "هي ذي حياتي بكل وحشتها وكما أعيشها" وعلينا أن نقبل. لم يبق سوى الجدار الذي نراه أمامنا. لا يرسم رياض نعمة سوى طفل وجدار. الطفل يدير لنا ظهره.

الجدار لا يعني أحدا بعينه. أيمكننا في مثل هذه الحالة أن نكون محايدين؟ اعتقد ان نعمة يقترح علينا موقفا آخر، موقفا هو مزيج من يأس الطفل وحكمة الجدار الصامتة. حينها لن يفيد الندم. لم يعد للتأريخ أي معنى. صارت الحكاية أشد تقشفا من أن تُروى. واقعية نعمة يمكنها أن تفتح الأبواب على واقع متخيل لا بد منه. واقع يمكنه أن لا يكون موجودا وضروريا في اللحظة المناسبة. إذا ما كبر ذلك الطفل فانه لن يرى شيئا من ماضيه. يومها يكون ماضيه جزءاً من بلد كان قد اختفى. لا أحد في إمكانه أن يقيس المسافة التي تفصل بين الاثنين: الطفل والجدار، أم الطفل والبلد؟

يعيش رياض نعمة منذ سنوات في دمشق منفيا من وطنه. ذاكرته لا تزال طرية. حواسه تعمل وفق توقيت مختلف. لا يزال في إمكانه أن يرى ما يريد. أن يسمع ما يريد. أن يلمس ما يريد. لا يزال هناك بالنسبة له ما يمكن أن يُرى وما يُسمع وما يُلمس في المكان الاول.

طفل رياض نعمة هو نبوءة مستقبل غامض. هناك خطوة مرتجلة يمكنها أن تختصر المسافة. ولكن الجدار الذي يرسمه نعمة بأسلوب غرافيكي ( الحفر الطباعي) يهب لحظة النظر معنى متعددا للزمن. هل يقترح علينا تقنية مختلفة للانتظار؟ لا أظن أن الرسام يفكر بالزمن إلا في صفته ثقبا أسود. ليست هناك طبقات لما تبقى من الزمن. ذلك الطفل لن يكبر إذاً. طبقات الروح ستظل صامتة. لن يكون للذكرى معنى. الطفل لا يتذكر. لن يجبره الرسام على أن يكون مادة لذكرى متخيلة لم يعشها أحد. رياض نعمة يصنع صورا شبيهة بتلك الصور التي يمكننا توقع رؤيتها. هل يخدعنا الرسام بواقع متخيل؟ " لقد نسيت" الجملة التي لن يقولها نعمة أبدا. صوره تدينه. صوره وهي نبوءة عيش محتمل تقول ما لا نراه باعتبارنا غرباء. هناك علاقة حميمية تنشأ بين متلق افتراضي يسكننا وبين مشاهد تقيم في واحدة من طبقات الروح الخفية. وهي طبقة تقع خارج المتخيل الصوري لوجودنا الواقعي.

لقد صار الجدار قدرا.

الدرس الواقعي يأتي من العراق هذه المرة. يمكنني ان اجازف بالقول ان رياضا هو الرسام العراقي الوحيد ( على الاقل حتى هذه اللحظة) الذي استطاع من خلال رسومه ان يتصدى بصدق مباشر للوقائع الكارثية التي شهدها بلده في مرحلة ما بعد الاحتلال الامريكي ( عام 2003) بطريقة مباشرة. كل المحاولات الفنية الاخرى ( وهي على العموم قليلة) كانت قد تماهت مع أنواع مختلفة من الحيرة الوجودية التي كان الحنين إلى بلد لم يعد له وجود عصبها الرئيسي. رسوم رياض هي شهادة غير قابلة للنقض، فهي مرآة لدرس يومي مؤلم اختبره الرسام بنفسه. غير أن تلك الشهادة لا تخلو من ميل إلى الطابع الرمزي الذي تنطوي عليه الوقائع نفسها. وهو ما ارتقى بنزعة الرسام الواقعية إلى مستوى المعالجة النقدية. حيث تستجيب الوقائع لايقاع لغة بصرية مقتضبة، متوترة وقاسية في ما تتركه من أثر بليغ.

يركز نعمة على الشارع ("في الشارع" هو عنوان معرضه المقام حاليا في قاعة رفيا في دمشق). ليقول لنا أن العراق الواقعي هنا. وإذا ما كان مشهد الاطفال الذاهبين إلى مدارسهم هو أكثر المشاهد التي تثيره بصريا فلانه يرى فيهم ما تبقى من العراق، حيا ونابضا بالأمل. غير أن الجدار وقد امتلأ بالخربشات المبهمة يظل ماثلا في طريقهم. اينما التفتوا هناك جدار. حتى في ثقب المفتاح نرى طفلا يستعد لمباشرة دوره في صناعة ذلك المشهد الرمزي. هل علينا أن نتوقع ما سيجري بعد ذلك؟ اعتقد أن الرسام على الرغم من شعوره العميق بقسوة ما يتعرض له البشر في بلده فانه لا يخفي ثقته بان ايمانهم بالحياة الذي يصل الى درجة الوله المجنون سينتصر في النهاية. طفله يختصر كل شيء. ذلك الطفل الذاهب إلى المدرسة من غير أن يكون واثقا من أن المدرسة ستكون موجودة. يحل العراق متخيلا في كل حركة يقوم بها أبناؤه.


 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31170
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع168231
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر680747
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57758296
حاليا يتواجد 3442 زوار  على الموقع