موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

أنا الموناليزا وأنا رسامها أكتبُ فيما الفتيات الحلوات يأكلن حلوى مسمومة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد ثلاثة عقود من الكتابة اليومية تيقنت من أن الكلمة ليست لنا. ليست لكم. ليست لهم. الكلمة لها. للكلمة لذاتها. نحن (مَن نحن؟). أنتم (مَن أنتم؟) هم (مَن هم؟). الكلمة نفسها تعرضنا للاستفهام في كل مرة نحاول فيها أن نعتقلها.

حين تجد ان من حقها أن تصمت في الصخب، ستنبت لكرسيها أجنحة ليحلق بها بعيدا عن الحفلة. بلادها هناك. بلاد على هيئة شرنقة. متى تخرج اليرقة؟ متى تموت الفراشة؟ من يقول هو من يسمع. الـ (نحن) والـ (أنتم) والـ (هم) يقفون على الوتر ذاته، فجأة نستسلم. فجأة تتفتت أجسادنا لنصير هشيما. سنقول: لأن البدر لم يكن مكتملا، لأن الرصاصة لم تطلق صوتا، لأن الليل لم ينسلخ بعد عن النهار. سنقول الغروب عدو والفاكهة حفظ مسمومة وحسن الصباح ينظر الى جناته المزعومة بحسد. يقال ان مايكل انجيلو قال لداود: تكلم. ضربه بالفأس. لا أصدق هذه الاضافة. أحد ما ضرب داود، ملك الحديد، ليختبر قدرته على الاحتفاظ بالسر. سرنا وسركم وسرهم. داود لا يتعب من الوقوف في الشارع مثل بلزاك رودان تماما. ستلحق بنا الأغنية. كنا سكارى في امستردام وصرنا نغني (خايف عليها / تلفان بيها). لم تكن لدينا سماء لننظر إليها. ليست هناك برية لنمشي فيها. لم يكن الشعر وصيا علينا. ولم تكن الانوثة لتقيدنا بأصابع حنانها. كنا أبرياء غير أننا كنا غرباء أيضا. بوية اسم الله. ستسمعها فتخشع. العبارة تأتي من الجانب الآخر.

'القيامة هناك' قال أحدهم بلغة ليست فيها كلمات. كان هناك من ملأ جيوبه حلوى ليوزعها على البنات. الشاطرات صرن يتبعنه. الشاطر صار يصفر كما لو أنه يسلي الحمام. 'تعالن' ولا يلتفت. النجوم خفيفة. كلما القى قطعة حلوى وضع بدلا منها نجمة في جيبه. صار صاحبنا يلمع. صارت الفتيات يتسكعن على فمه مثل الكلمات. الذئب يصفر والراعي صامت فيما الخراف لا تكف عن البكاء. 'أمي هناك. منك يا الاسمر' حليب يقبل من أم خيالية. أم تقيم في السماء. لقد اجمعت الملائكة على أن تلك الأم هي مريم بعينها. 'أشفقت على عيونهم الدامعة. خُيل إليهم أني مريم. فقلت لأكن مريم إذن' لا فرق. أمي مريم. أنا المسيح إذن. لا يزال هناك الكثير من الحلوى. ومن يسلب روحا واحدة له القدرة على أن يسلب الكثيرات أرواحهن. 'النساء مثل الكلمات. ما من امرأة تشبه أخرى. هل سمعت بالعيون الفضة؟' يسبقنا إلى الفأس. يضرب جذع شجرتنا ليرسم قلبا. تلحسه البنات. حلوى جديدة. حلوى الطبيعة. مَنّ وسلوى من الله مباشرة هذه المرة.

لن تذهب الكلمة بعيدا حين تختفي. تطن مثل ذبابة. تضع رأسها على المخدة. لا لتنام بل لتحلم مفتوحة العينين. شجرة رمان تلك التي حفرت عليها قلبك. سال دم أحمر. سالت الفتيات كما لو أنهن قد وجدن في الدم ذريعة للانتقال من حالة إلى أخرى. الانوثة لا تتعب. يحدثني مصطفى الياسين وهو رسام سوري يقيم في فنلندا عن رغيف ساخن خرج لتوه من التنور. هناك يد خيالية تسلمه ذلك الرغيف كل ليلة لينام. ليست أمك هناك، ولا جارتكم. ولا أخت زوج أختك. من حولك الثلج يا مصطفى. ينظر من النافذة. 'لكن كيف يمكنني أن أكون محبس شذر لكي تضعني الحبيبة في أصبعها؟' صار مصطفى يشبه شجرة الرمان. الدم يسيل من قلب التفاحة. اما الفتيات فهن الأكثر حماقة في الحكاية. لقد نسين البذور. نسين الحلوى. وصرن يبحثن عن مصطفى. وهو شخص اخترعته من أجل أن اسليهن.

'مصطفى لا تصدق ما أقول' كان الرجل يضحك لانه أدرك الدعابة. لم يكن يقوى على الاشفاق على الفتيات المتسائلات. 'سأمشي بكن إلى النهر' يمشي بقدمي زرادشت لكي لا يكذب. الحلو تركته أمه للنساء الغريبات. الحلو لا ينسى كآبته حتى وهو يضحك. لا يزال العالم شريرا. الخضرة تقاوم الظلم. ما الفرق بين الحشيش والسبانغ؟ كذبة اسمها الخبرة البشرية. من الكهف إلى برجي نادي التجار المنهارين. لنطبخ قليلا. ستكون النار اقل. حينها نكون أكثر قربا من الجنة. سيكذب عليهن الملعون. لو التقيت بواحدة في الحافلة وقلت لها انك حورية فستعبدك مباشرة. مصطفى يضرب الحديد وهو ساخن. لديه من الغزل الأموي ما يفيض. ينظر في المرآة فيرى عيون الزا. أنت هناك. لن يقول واحدة تشبهك. بل سيقول أنها أنت.

سنكون شهودا عليه. لا تصدقوه. لديه من النواح بئر ولديه من الحمام الهارب جوقات. الشهود هم: انا ويوسف وهبي ومحمد القبنجي وستيفان رستم ورشدي اباظة وصباح فخري وفيلمون وهبة وحسن نصر الله وفهد ويوسف عمر ومحمد المليحي وشربل داغر وعادل السيوي وامجد ناصر وشكري سرحان وأنسي الحاج ويوسف شاهين. الأخير صمت مذهولا. أيمكن أن يستدعي الكذب كل هذا البكاء؟

لا بأس سيدي. ذكرتني بالحبيبة. الكلمة التي لا سماء لها. لا برية من أجل مزاجها. لا طعم لفاكهتها. لا تراب لنبتتها. لا بحر لقاربها. المرأة التي لا تنتسب إلى حريم بعينه. كل الحريم لها. من بيزنطة إلى قلعة آلموت. خارطة تجليات تفقأ عين الثور. ولكن الكلمة لا تخون يا مصطفى. غلبتني هذه المرة. سيقول. ولكنها تخدع. يعرف الرسام عن الخداع ما لا نعرفه نحن. انتم وهم أيضا. لن يصدقني أحد. يميل الكثيرون إلى أن الموناليزا كانت موديلا واقعيا. ماذا لو كانت وهما اخترعه خيال دافنشي، فهل كان ليوناردو يكذب؟ مونا هي الكلمة. والمسيح كان كلمة أيضا. كلمة بيضاء لكي لا ترى. لكي تكون نسيج ذاتها. لقد كذب الكثيرون من أجل أن تكون الموناليزا موجودة بقوة. لوحة تافهة يجند من أجلها متحف بكامله. هناك في اللوفر اشارات تقودك إلى المكان الذي عُلقت فيه تلك اللوحة الخالدة. ربما لن تكون اللوحة التي تراها هي اللوحة الاصلية. لقد سُرقت مرات وأعيدت. ألا يمكن أن تكون اللوحة المعروضة مزورة؟ الكلمة لن تكون نفسها في كل مرة.

أخواتي هناك. يمشين على جسر خشبي في امستردام. الكافر وهو صديقي يلقي اليهن حبات الحلوى وهن يلتقطن تلك الحبات بمرح دجاجي. ما من حلوى تشبه أخرى. ما من أخت تشبه أخرى. الكافرات نسين الله ونسين البلد. بعد ثلاثة عقود من الكتابة اليومية صرت أكثر جهلا بالموقع الذي تنبعث منه الكلمات. من اين تخرج تلكم الفتيات؟ صرت أنسى كما الفتيات تماما. تُسقط الغيمة أمطارها على شجرة بعينها فتلعنها بقية الأشجار. ما ذنب الغيمة وما خطيئة الأشجار؟ في الاعظمية هناك بنات حلوات كثيرات. يقول مصطفى وينتظر. عليك بحلب يا مصطفى. الفنلندي يفكر بطريقة تجعل من الموناليزا مجرد فكرة. فكرة طارئة كما كلمة عابرة تقال في كراج للسيارات مكتظ بالمسافرين. أخيرا يعترف مكتئبا: 'يبدو أننا جميعا سنكون شهودا'.

الكلمة لا تشبه أختها. هذا أكيد. الكلمة لا تشبه نفسها حين تقال مرتين. 'هذا ممتع أكثر' يدخل مصطفى على الخط. المشكلة في رغيف الخبز. ذلك الرغيف هو أشبه بجنة حسن الصباح. رغيف خبز متخيل غير أن طعمه على اللسان. بخاره يضرب الأنف واليد تمسك به. 'أمي هل هناك أرغفة أخرى في التنور لأخواتي؟'

أنا الموناليزا وأنا رسامها.


 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

أنت يا قدسُ

طلال حمّــاد | الأحد, 17 ديسمبر 2017

(1)   وجهٌ من ورود المساءِ...

هواجس حول فن الكتابة الصحفية

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

  بداية, حريّ التوضيح, أن كاتب هذه السطور, وعندما يخطّ هذه المقالة تحديداً, فإنه لا يتع...

أين الثقافة الناقدة؟

د. حسن حنفي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

  الثقافة نوعان: ثقافة مغطاة بطبقة من الزيف والمصالح ومغطية للواقع الذي تنشأ فيه وساترة...

بطاقة حب للوطن

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 ديسمبر 2017

أهواك يا وطني لا أهواك لأنك وطن فأنت أجمل وأغلى وطن...

من ذاكرة الحياة الدراسية

نايف عبوش | الأحد, 17 ديسمبر 2017

بينما كنت أقلّب أرشيف ما بحوزتي من صور قديمة في لحظة تأمل حالمة مع الم...

«أوراق» عبدالله العروي

د. حسن مدن | الأحد, 17 ديسمبر 2017

  في عمله اللافت «أوراق» لجأ عبد الله العروي إلى اختيار شخصية إدريس ليجعل منه ...

يا أحمد أوشن لقد فقدناك...

محمد الحنفي | الأحد, 17 ديسمبر 2017

في زمن... عز فيه الرفاق... عز فيه الوفاء......

البدرُ.. لصوتِ الأرض*

محمد جبر الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

ذكرى، وللذكرى.. ندىً وجباهُ تعلو، كما يعلو الذي صُنّاهُ مرّتنيَ الدنيا تُسائِلُ عنْ فتىً ...

كاسيت أبو بكر سالم

خلف الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  جسد الفنان الكبير أبو بكر سالم بلفقيه حالة من حالات التداخل الثقافي والاجتماعي الكبير...

لا مكان لسترته فوق المشجب

د. نيفين مسعد

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  مضى أسبوع كامل على عودة زوجها من عمله الخليجي وهي لم تزل بعد غير قا...

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21891
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59362
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر680276
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48192969