موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

ثقافة وفنون

رواية "أصل وفصل" والبحث عن اسباب الهزيمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تفتتح الأديبة سحر خليفة روايتها "أصل وفصل بمقولة باسكال" لا تقولوا لم أقل شيئا جديدا، أسلوب ترتيب العناصر هو الجديد فما هو الجديد الذي أتت به أديبتنا في روايتها هذه؟

آخر تحديث: الأربعاء, 22 ديسمبر 2010 00:50 إقرأ المزيد...
 

تجاوز الإقطاعين معاً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لعل جابر عصفور من أبرز المثقفين العرب الذين ناضلوا من أجل الليبرالية والعلمانية وكرسوهما في دراسات متعددة وقراءات لأعمدة الأدب العربي فأوجدوا قنوات بحث كبيرة.

آخر تحديث: الأربعاء, 22 ديسمبر 2010 00:44 إقرأ المزيد...
 

ماذا بعد "مصرع" التعددية الثقافية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

شعار واحد يجتاح أوروبا هذه الأيام من أقصاها إلى اقصاها: “التعددية الثقافية” ماتت، فلندفنها سريعاً. للتذكير: التعددية الثقافية هي الفكرة بأنه يجب الاعتراف بالثقافات والهويات الدينية والقومية المختلفة، والاحتفاء بها بوصفها وسيلة ناجعة لتعزيز تماسك المجتمع. وقد تبنّت معظم الدول الأوروبية

آخر تحديث: الثلاثاء, 21 ديسمبر 2010 21:13 إقرأ المزيد...
 

غيمة وشيكة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

فتشوا في قصائدي،،، في عباراتي المبتورة، في الهوامش المهملة،،،، في الأرصفة التي مشيت عليها حافيا،،، في ظلال الشجرة التي نسيت وجهي تحتها،،، في الشبابيك التي تلصلصت علي من خلف ستائرها،،، في الأطفال الذين كتبت عنهم طيلة ألفي عام،،، في صوري الملقاة على عجل،،،

آخر تحديث: الخميس, 23 ديسمبر 2010 03:02 إقرأ المزيد...
 

الزجاج المشروخ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تغلغلت في النفس الأحزان… تعلمت منك أيها الرجل كيف أقسو

وكيف أقصي خطوط القلب عن ذكر اسمك وأغوص في أعماق أعماق بحار الحيرة….

آخر تحديث: الثلاثاء, 21 ديسمبر 2010 02:41 إقرأ المزيد...
 

الرسام قاسم الساعدي بصناديقه «المفخخة»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

«صندوق لكل واحد منا» يقول لنا الرسام العراقي قاسم الساعدي بألم يشبه المزحة.

بضحكة لا تخفي قوة يأسها. صناديقه هناك، في مدينة اوترخت - هولندا، حيث يقيم منذ عشرين سنة،

آخر تحديث: الثلاثاء, 21 ديسمبر 2010 02:02 إقرأ المزيد...
 

الغذامي والليبراليون.. ومعركة بلا راية!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

المحاضرة الأخيرة للدكتور عبدالله الغذامي في جامعة الملك سعود عن الليبرالية، ستضاف إلى معارك سابقة وربما لاحقة في مجتمع ما زال يبحث عن أشباح الليبراليين بين كتاب الصحف، أو عن هؤلاء "السذج والمشوشون والمتناقضون".

آخر تحديث: الثلاثاء, 21 ديسمبر 2010 01:48 إقرأ المزيد...
 

عذابات وضَّاح آخر/ مطوَّلة شعرية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

"الحياة حلمٌ يوقظنا منهُ الموت "

مثل فارسي

"للناسِ حجٌ ولي حجٌ إلى سَكَني

آخر تحديث: الثلاثاء, 21 ديسمبر 2010 02:03 إقرأ المزيد...
 

المسرح التونسي والفضاء الركحي والسينوغرافي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

(إهداء إلى أستاذي الدكتور حافظ الجديدي)

توطئة:

يعتبر المسرح التونسي من أهم المسارح المغاربية تحديثا وتجريبا وطليعية،

آخر تحديث: الثلاثاء, 21 ديسمبر 2010 01:41 إقرأ المزيد...
 

هامش التاريخ ومتنه

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في “المقدمة”، يذهب ابن خلدون إلى أن “التاريخ في ظاهره لا يزيد على أخبار سياسية عن الدول والسوابق من القرون الأول، تنمو فيه الأقوال وتضرب فيها الأمثال، إلا أنه في باطنه نظر وتحقيق، وتعليل للكائنات ومبادئها دقيق، وعلم بكيفيات الوقائع وأسبابها عميق، فهو لذلك أصيل، في الحكمة

آخر تحديث: الثلاثاء, 21 ديسمبر 2010 01:27 إقرأ المزيد...
 

مهازل الثقافة..!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هنالك ظواهر مرضية مستعصية تتفشى في حياتنا الثقافية والأدبية، عدا التراجع الثقافي المريب في مستوى الابداع عامة والشعر منه خاصة، وكذلك الضحالة التي اضحت سمة العصر وسيدة المشهد الأدبي.

هذا بالاضافة الى الشللية والشرذمة والفهلوة والمخترة الثقافية والادبية والرياء النقدي والتلميع الاعلامي وانتشار جوقات المطبلين والمزمرين وهيمنة الدجل والزيف الأدبي. ناهيك عن شيوع ظاهرة ارباع الموهوبين والدخلاء على الأدب، الذين لا يمتون بصلة لعالم الشعر ودنيا الابداع. الى جانب تراخي الحركة النقدية وغياب النقد القادر على ازاحة اصحاب النصوص الرديئة والأعمال التافهة، فاقدة الحرارة والخالية من المتعة الفنية والجمالية.

والواقع، ان الكثير من المثقفين ورجالات الأدب اصيبوا بداء العظمة وعشق الذات والغرور والعجرفة والانتفاخ والهوس الذاتي، ويلهثون خلف الشهرة الكاذبة. ولا اغالي اذا قلت ان المشهد الأدبي الراهن محتشد بالعديد من المزيفين والمغرورين، الذين لا يتورعون عن الاشادة بذاتهم وانجازاتهم المحدودة في كل محفل. فاذا أصدر احدهم ديواناً او عملاً شعرياً سارع بالحديث عن نفسه، معتبراً نفسه اهم من نزار قباني وامل دنقل ومحمد القيسي.

وثمة من يعتبر نفسه الشاعر الوحيد في ساحات الأدب. وهناك من كتب قصيدة او نصاً ادبياً نشره مع صورته فيظن نفسه او "يتوهم" بأنه "متنبي"هذا العصر، و يضاهي ادونيس ومحمود درويش والسياب والجواهري معاً. واذا تجرأ المشرف الادبي على شطب حرف او تغيير كلمة في نصه فانه يقيم الدنيا ولا يقعدها.

وهناك من قرأ كتاباً في الأدب فيعتقد انه ضالع في الأدب. اما عن العلاقات بين اهل القلم والثقافة فحدث ولا حرج.. فلا احد يحب الآخر.

والأنكى من ذلك ان كل مجموعة او شلة ادبية اصبحت تأتلف وتقيم جماعة ادبية او "رابطة" تحت اسماء مختلفة، ويسوقون انفسهم بكتابة اخبارهم ونشر كلمات المديح والتقريظ والاطراء لبعضهم البعض.

لقد كان الشعر يوماً اشبه بالنبوة، والشعراء كالانبياء لا يأتون كل يوم او كل شهر، وكل عقد او اكثر كان يبرز شاعر حقيقي، وكل عام كان يكتب قصيدة. اما في هذا الزمان الرديء والمشوه فكل يوم يولد شاعر جديد ويكتب في اليوم اكثر من قصيدة!.

الكتابة هي حالة حب وعشق ومسؤولية كبيرة وعظيمة، والكاتب الحق يعي ما يكتبه ويتحمل تبعات كتاباته، ويقدم رؤى وأفكار جديدة تكون بمثابة غذاء للروح والعقل معاً. والمبدع الحق له موقف ولديه حلم وقضية يؤمن بها ويدافع عنها ويتناولها في كتاباته. لكن للأسف ان الكثير من المتأدبين والمتشاعرين يلهون بكتاباتهم ويتسلون على حساب الآخرين، وينشرون كلاماً سخيفاً ويقدمون افكاراً ضحلة وفجة لا تسمن ولا تغني عن جوع.

برأيي المتواضع، ان سهولة النشر في الصحف والمواقع الالكترونية هي التي اغوت المزيفين وادعياء الأدب اقتحام مجال الكتابة، الذي يحقق ويوفر لهم الشهرة والنجومية وظهور صورهم بربطة العنق ويمدهم بمركز اجتماعي خاص.

ولذلك فان ادب هذه المرحلة هو ادب بلا هوية مميزة، وتغلب عليه السطحية والركاكة والتقليد. واننا نجد الحركات الادبية والثقافية العربية ضعيفة ومليئة بالعيوب، وقد فقدت وهجها وألقها ورونقها الخاص والمميز، ونكص دورها الريادي التعبوي والتحريضي في عملية التغيير والتجديد والتحديث الاجتماعي الحضاري.

علاوة على ذلك بتنا نسمع جعجعة ولا نرى طحناً، والعديد من القصائد والنصوص الشعرية والنثرية لا ترتقي الى درجة السحر والمتعة الفنية والحسية الجمالية. وشعراء اليوم دون شك هم شعراء بلا شعر وبلا ابداع حقيقي، وهم يتسابقون ويتزاحمون على المنصات والمنابر الشعرية لاقتناص الصور والألقاب واستجداء "المدائح"الأدبية وتحقيق الشهرة الزائفة الرخيصة واغتصاب جوائز الارتزاق ليس الا..!

ان ثقافتنا العربية المعاصرة تحتاج الى الابداع الاصيل والراقي وللروائع الشعرية والنثرية الخالدة. وبحاجة الى المبدع المغاير المتفرد، الذي لا يكتب مجده او يبيع نفسه في سوق النخاسة، بل يحمل الرسالة بصدق وأمانة وهدوء بعيداً عن الضجيج والصخب الاعلامي.. المبدع الذي يحمل صليبه على كتفيه ويسير على درب الآلام نازفاً روحه ودمه ليقرع جدران الخزان توقاً لمعانقة خيوط الفجر وشلالات الشمس.

فلتتوقف المهزلة والفهلوة في مشهدنا الادبي والثقافي، وكفى لهذا "الاستمناء"الذي يضر يمستقبل هذا المشهد، الذي نريد ان تعود اليه ملامحه المشرقة والمضيئة.


آخر تحديث: الثلاثاء, 21 ديسمبر 2010 00:50
 
الصفحة 620 من 641

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

دعوا الطبيعة تحكي

د. عز الدين ابوميزر | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

دَعو الطّبيعةَ تحكي ... دَعُو الطّبيعةَ بعدَ اللهِ تُخبرُكُم فَالأرضُ أصدقُ إنْباءً من البَشَرِ...

نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...

محمد الحنفي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بالعيد... نحن نشتغل... على العيد......

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10268
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع264460
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر592802
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48105495