موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ما أصعب نيل التأييد في يوم التضامن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مرّ يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني (29 تشرين الثاني/نوفمبر)، في الوقت الذي تعاني فيه القضية والشعب الفلسطيني والبرنامج الوطني ظروفاً قاسية بالغة الشدة، فلثلاثة أعوام خلت يحتار مؤيدو شعبنا في كيفية ابداء التضامن معه، في ظل وجود مشروعي سلطتين (تقعان فعلياً تحت الاحتلال)، ومؤسستين، وبرنامجين، من دون امتلاك الحدود الدنيا من إمكانية عودتهما إلى الصواب والوحدة، وإعادة الألق إلى القضية الأكثر عدالة في تاريخ حركات التحرر الوطني على صعيد العالم أجمع، نظراً لفرادتها، فهي حالة الاحتلال الوحيدة التي يجري فيها اقتلاع شعب من أرضه ووطنه، وتهجير الملايين منه وإحلال غرباء مكانه، وإقامة قسرية لدولة نازية فيه، والمحاولات الجارية لمحو تراثه وتاريخه وارتباطه العضوي بفلسطين.

لا نبالغ القول انه ومنذ بــــداية الانقسام في الساحة الفلسطينية، فقدت قضيتنا زخم التأييد العربي والدولي لها، فأصدقاء الفلسطينيين في كل موقع يطرحون ذات الســــؤال الصعب الجواب: لماذا هذا الانقسام؟ والمحرج إلى الحد الذي بات فيه الفلسطيني يخجل مما يمر بقضيته الوطنية من أوضاع ذاتية، عملت على تأخير المشروع الوطــــني عشرات السنـــين إلى الوراء.

نفهم أن يكون الانقسام (رغم صعوبة تصور ذلك) بعد إنجاز الأهداف الوطنية في التحرر وإقامة الدولة الفلسطينية الكاملة السيادة مثل باقي دول العالم، لكن ما لا نفهمه، أن يستمر هذا الانقسام رغم الاحتلال الذي يعاني منه شعبنا في أراضي (السلطتين). لا نفهم أن يتواصل التشظي في الوقت الذي يجري فيه تهويد القدس، لمحو تاريخها وعروبتها وإسلاميتها ومسيحيتها، على عيون الفلسطينيين والعرب والمسلمين والمسيحيين والمجتمع الدولي بأسره، من دون قدرة هذه الأطراف مجتمعة على منع إسرائيل من المضي قدماً في مخططاتها، رغم قرارات الشرعية الدولية (الأمم المتحدة) بهذا الشأن.

لقد سأل أحد الصحافيين رئيسة الوزراء الإسرائيلية في حينها غولدا مائير، عن أتعس يوم مرّ في حياتها السياسية، أجابت: بأنه يوم احتراق المسجد الأقصى. سألها الصحافي عن السبب.. أجابته: بأنها توقعت هزة فلسطينية وعربية وإسلامية، حيث تقوم الدنيا ولا تقعد.. استمر الصحافي في أسئلته، وسألها عن أسعد يوم في حياتها؟ أجابته: في اليوم التالي لذلك، فإن كل الذي توقعته لم يحصل شيء منه.

لا نفهم أن تستمر الفرقة بين (سلطتي) رام الله وغزة في ظل مصادرة أراضي الضفة الغربية، وتوسيع الاستيطان، وطرح يهودية الدولة، ولا في ظل المخططات الصهيونية لإفراغ فلسطين المحتلة عام 1948 من أهلها، ولا في ظل السكون السياسي القائم بعد وصول المفاوضات مع العدو إلى طريق مسدود، وهو ما حذرت منه مراراً أطراف فلسطينية وعربية ودولية عديدة منذ توقيع اتفاقيات أوسلو المشؤومة، ومازالت تحذّر حتى هذه اللحظة. لا نفهم أن يتمثل خيار السلطة الفلسطينية في المفاوضات وحدها، وكأن السبل انقطعت بالفلسطينيين، في الوقت الذي بينت فيه كل دروس حركات التحرر الوطني في العالم أجمع (بما في ذلك الفلسطينية) أن المقاومة هي الطريق لطرد المحتل ونيل الحقوق. إن أكثر ما تخشاه إسرائيل: المقاومة، وهي التي أجبرتها على الاعتراف بوجود الشعب الفلسطيني بعد أن انكرت وجوده زمناً طويلاً. المقاومة هي صاحبة التحولات في المواقف الإسرائيلية، ولو قُدّر لها أن تستمر بمثل ما سارت عليه، لاختلفت ظروف الحاضر ايجابا، اختلافاً جذرياً، لذلك لا نفهم أن (السلطة) في غزة تأمر بوقف المقاومة هي الأخرى، والضغط (بل العقاب) بالاعتقال والتوقيف والسجن لكل من يريد ممارستها من التنظيمات الأخرى! لا نفهم الفساد والافساد والمحسوبية والإثراء غير المشروع ومجموعة كبيرة من الأمراض القاتلة الأخرى التي تستشري في السلطة الفلسطينية، ولا نفهم التنسيق مع العدو الصهيوني بقيادة دايتون وخلفه، ولا نفهم أيضاً التقييدات التي يقوم بها الطرف الآخر على أهلنا في قطاع غزة، وفقاً لبرنامجه الاجتماعي، وكأن القطاع أصبح محرراً! ولا ممارسة الهيمنة على التنظيمات الفلسطينية كوجه ثانٍ لعملة رام الله. الطرفان يعتقدان بحق كل منـهما بالسلطة المطلقة، وكأن كلا منهما ممثلة الذات الإلهية على الأرض، لا نفهم الاعتقال ومصادرة حقوق الإنسان والظلم والتعسف وتوزيع المساعدات على المحسوبين فقط من التنظيم وأصدقائه، ونسيان القطاعات الواسعة من جماهيرنا لأنها لا تنتظم في مؤسسة السلطة ولا في حزبها.

الانقسام أوصـــل شعبنا (شئنا أم أبينا) إلى حافة اليأس، ليس من الحاضر فحسب بل الأخطر من المستقبل، فالمؤامرات التي تستهدف القضية تتزايد كل يوم، في ظل انحدار الوضع الفلسطيني، الذي يزداد عمقاً هو الآخر، حيث يسير باتجاه المنزلق ونحو الهاوية.

لا يستأهل شعبنا كل هذه العذابات والمعاناة الطويلة من المسؤولين في السلطتين من بني جلدته، يكفيه ما عاناه من تضحيات هائلة ومعاناة فريدة لم يعشها في التاريخ شعب آخر، يكفيه ما يتعرض له من مؤامرات تستهدف وجوده وكياناته وهويته الوطنية ومسحه من على وجه الأرض، يكفيه ضحايا ومعتقلين وأسرى وهدم بيوته ومصادرة أراضيه، يكفيه ما يعيشه من محاولات هادفة لإذلاله وتركيعه على الحواجز الإسرائيلية في المناطق المحتلة.

رغم ذلك لم ييأس شعبنا ولم يحمل الراية البيضاء كان وسيظل مرفوع الرأس، شامخ العنفوان والكبرياء مثل منارات يافا وحيفا وعكا، ومثل الزيتونات الفلسطينية الخالدة، معطاء مثل سنابل القمح، متمسكا بتراب وطنه... فهل تكون القيادات الفلسطينية في السلطتين مثل شعبهما؟.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31032
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110155
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر577168
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45639556
حاليا يتواجد 2678 زوار  على الموقع