موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

"عملية السلام" في انتظار الحرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الناظر إلى منطقة “الشرق الأوسط” يلحظ في العمق جموداً بالرغم مما تراه العين على السطح بين حين وآخر من حركة ظاهرية تنتهي في كل مرة من دون نتائج. ولا يفسر تجاور هذين المظهرين المتناقضين إلا الاعتقاد بأن جميع الأطراف المعنية في انتظار “شيء ما” يتوقعه البعض ويعمل له البعض الآخر، يغير المعطيات ويفتح الباب أمام “خطوة نوعية”. فما هذا “الشيء” المنتظر؟

منذ مؤتمر مدريد والحديث عما يسمى “عملية السلام في الشرق الأوسط” مستمر لم يتوقف من دون أن يقرّب المنطقة من الهدف المعلن بالرغم من توقيع اتفاقي أوسلو ووادي عربة. وبعد احتلال العراق، خرجت مخططات الهيمنة الأمريكية إلى العلن وابتدأت حلقاتها بالتركيز على سوريا ونجحت ضغوطها في إخراجها من لبنان، ثم أقدمت بعد ذلك، من خلال الموساد وعملائها في لبنان، على اغتيال رفيق الحريري واتهمت سوريا بتنفيذ الجريمة. في عام 2006 وقع حدثان غير مسبوقين: شن الجيش “الإسرائيلي” عدواناً وحشياً على لبنان استهدف القضاء على المقاومة اللبنانية، لكن مقاتلي المقاومة صمدوا في وجه العدوان واستطاعوا أن يمنعوا تحويل لبنان إلى محطة انطلاق للمشروع الأمريكي الذي كان خطط له المحافظون الجدد وسموه (الشرق الأوسط الجديد). صمود المقاومة اللبنانية أفشل الخطة الأمريكية وأوقف المشروع في المحطة اللبنانية، وكان ذلك بداية لانطلاق أسطورة وانتهاء أخرى، هزت الموازين لأول مرة وغيرت “مفاهيم القوة” السائدة في المنطقة.

الحدث الثاني كان فوزاً ساحقاً لحركة (حماس) في انتخابات تشريعية نظمت في الأراضي الفلسطينية المحتلة وغيرت للمرة الأولى أيضاً الخريطة السياسية الفلسطينية، لكنها كانت سبباً في نزاع غير مسبوق في الساحة الفلسطينية، هو الآخر أدى إلى قيام سلطتين فلسطينيتين وهميتين تحت الاحتلال، واحدة في رام الله والأخرى في غزة. ولم يمض عام ونصف حتى تعرض قطاع غزة لعدوان وحشي “إسرائيلي” كان الهدف منه هذه المرة القضاء على سلطة حماس، لكن ذلك لم يتحقق. لقد أنتج عدوان 2006 على لبنان حالة أطلق عليها بعض الخبراء العسكريين “توازن الردع” بين الكيان الصهيوني والمقاومة اللبنانية، ما أدى إلى جمود الجبهة اللبنانية. كما أنتج عدوان 2008 على غزة ما اعتبره البعض “هدنة غير معلنة” بين الكيان الصهيوني وحركة (حماس)، ما أدى بدوره إلى جمود الجبهة الفلسطينية بجناحيها، سواء ذلك الذي يتبع سلطة رام الله التي لا ترى غير المفاوضات، أو ذلك الذي يخضع لسلطة غزة التي تقول إنها لا تزال تتمسك بالمقاومة. هذه الأوضاع تركت حكومة بنيامين نتنياهو حرة مطلقة اليدين، فأطلقت عمليات الاستيطان والتهويد في القدس والضفة الغربية من عقالها، ووضعت الشروط التعجيزية لاستئناف المفاوضات المباشرة مع السلطة في رام الله، وواصلت اعتداءاتها وحصارها لغزة وسلطتها، ولم تنجح الإغراءات والهبات الأمريكية في ثنيها عن شروطها ومطالبها أو إجراءاتها التهويدية والاستيطانية، فانتهت “جبهة المفاوضات” أيضاً إلى جمود مماثل، وأصبح الجميع وكأنهم في انتظار “الشيء” الذي يفترض فيه أن يحرك مستنقع المنطقة الراكد.

ومنذ سنوات تحمّل واشنطن وتل أبيب، ومعهما دول عربية توصف بأنها “معتدلة”، ما تسميه واشنطن “محور الشر”، الذي يضم إيران وسوريا وحزب الله وحركة حماس، المسؤولية عن الجمود في الوضع الراهن، وتوقف “عملية السلام في المنطقة”، وأيضاً كل تدهور يمكن أن يحدث. ويبدو أنه بالرغم من توجيه الجزء الأكبر من التحريض الأمريكي- “الإسرائيلي” ضد إيران، إلا أن واشنطن مثل تل أبيب تريان العقبة الأكبر والأصعب في طريق مخططاتهما هي حزب الله. من هنا لا بد أن تكون الخطوة الأولى التي يمكن أن يقدما عليها في اتجاه حزب الله ولا بد من أن تتمثل في افتعال مواجهة معه بهدف قطع الذراع المتقدمة لإيران- كما تعتقدان - ودفع سوريا إلى التراجع. لذلك يأتي التركيز على “القرار الظني” للمحكمة الدولية الخاصة باغتيال الحريري هو هذه الخطوة. لقد بدأ المخطط الأمريكي- الصهيوني للسيطرة على لبنان باغتيال الحريري ويريدون له أن ينتهي بتحميل حزب الله دمه. من خلال هذا السيناريو تقوم المراهنة على أن يتسبب إعلان “القرار الظني” في اندلاع حرب أهلية تفي بالغرض، أو استغلاله لشن حرب جديدة على لبنان ينفذها الجيش “الإسرائيلي”، الأمر الذي يمكن أن يفتح الطريق إلى تحريك عجلة “عملية السلام” المتوقفة. وإذا كانت واشنطن تبدو مترددة خوفاً من أن تجد نفسها إزاء حرب إقليمية، إلا أن القيادة “الإسرائيلية” لا تبدو قلقة بهذا الخصوص.

ففي مقال له، نشرته صحيفة (هآرتس- 30/11/2010)، كتب تسفي بارئيل يقول: إن دولاً كثيرة في المنطقة تريد الوصول إلى “حل وسط” في موضوع “القرار الظني” ضد حزب الله باستثناء دولتين “إسرائيل” إحداهما، ودولة عربية ذكرها بالاسم.

إن الكاتب يرى “إسرائيل” في ضائقة، ويقول: “لقد مرت أربع سنوات من دون حرب مع لبنان. النبوءات لم تتحقق، والوضع لا يطاق. ربما هذه المرة ستتحقق، ربما محكمة الحريري ستنقذ “إسرائيل” من ضائقتها”. ويختم مقاله متسائلاً: “هل هناك حرب مع لبنان؟”. ويجيب: “الأمر منوط ب”إسرائيل””.

هكذا تكون الحرب هي “الشيء” المنتظر، ويكون القرار الظني للمحكمة الدولية الأداة المطلوبة لتحريك “عملية السلام”، حيث هناك من يرى أن “عملية السلام” في انتظار حرب جديدة تكون بمثابة الرافعة المفقودة.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32113
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118458
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر446800
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47959493