موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

توافق أمريكي - غربي مع الابتزاز "الإسرائيلي"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

رغم مضي ما يزيد على الأسبوعين على زيارة بنيامين نتنياهو إلى الولايات المتحدة، ما زالت الحكومة “الإسرائيلية” تبحث في العرض الأمريكي المقدم إليها، وهو الذي يمثل صفقة رابحة بكل المعاني للدولة الصهيونية مقابل تمديد تجميد الاستيطان فترة 90 يوماً، والذي لن يشمل مدينة القدس، إذْ ما زال رئيس الوزراء “الإسرائيلي” يناقش أطراف ائتلافه الحكومي في الصفقة وتداعياتها. أحد شركاء نتنياهو وهو “حزب شاس” يريد ضمانة أمريكية مكتوبة بعدم شمول التجميد لمدينة القدس، وألا تطلب الولايات المتحدة أي تمديد جديد، ذلك مقابل امتناع أعضاء الحكومة من الحزب عن التصويت، وبذلك فإن وزراء الليكود والعمل سيصوتون لصالح الصفقة وهم الأغلبية التي تتفوق على عدد ممثلي الأحزاب الدينية اليمينية الفاشية الأخرى المشاركة في الحكومة وأبرزها “حزب إسرائيل” بيتنا بزعامة وزير الخارجية الفاشي ليبرمان، فهذه الأحزاب ترفض التمديد مطلقاً وإن لم تتم الصفقة.

المستوطنون بدورهم قاموا بمظاهرات صاخبة متواصلة أمام مقر الحكومة للتعبير عن غضبهم من التمديد. كذلك فإن أصواتاً كثيرة من حزب نتنياهو (الليكود) تطالبه بعدم إبرام أي اتفاق مع الإدارة الأمريكية. بمعنى آخر فإن هذه الأصوات تصب في صالح المعارضين للتمديد.

نتنياهو المدرك تماماً أن موافقة الحكومة إعلامياً على التمديد، لن تعني الوقف الفعلي للاستيطان في الضفة الغربية، فالوقف السابق عشرة شهور مقابل استئناف المفاوضات المباشرة مع السلطة الفلسطينية، كان إعلامياً فقط، إذ إن الكثير من المصادر وبضمنها “إسرائيلية” أكدّت أن الاستيطان كان يجري على قدم وساق في الضفة الغربية رغم الإعلان عن الوقف طوال المدة المذكورة، فمجلس المستوطنات وفقاً للقوانين “الإسرائيلية” مستقل ولا يخضع لقرارات الحكومة، وهذه قضية معروفة تماماً في “إسرائيل”، ولكن حتى الإعلان الكلامي عن التمديد لا تريده أحزاب اليمين ولا أوساط كثيرة في “إسرائيل”، فالضفة الغربية في العرف “الإسرائيلي” هي أرض “إسرائيلية”، يطلقون عليها اسم(يهودا والسامرة)، و”الإسرائيليون” أحرار في استغلال أرضهم بالطريقة التي يرونها مناسبة.

ما يحدث في “إسرائيل” حول هذا الموضوع هو مناورة سياسية تكتيكية بامتياز، يستفيد منها نتنياهو في المزيد من الابتزاز للولايات المتحدة من خلال القول: إن أطرافاً “إسرائيلية” عديدة تعارض التمديد، وهي ذات وزن سياسي مؤثر، ولذلك على الولايات المتحدة تقديم المزيد من الإغراءات تسليحياً ومالياً وسياسياً ﻠ”إسرائيل” حتى يتمكن رئيس الوزراء من إقناع أطراف ائتلافه الحكومي بالتمديد. أنها الطريقة “الإسرائيلية” القديمة الجديدة في ممارسة الابتزاز الشايلوكي على كافة الدول الغربية، والتي من وجهة النظر “الإسرائيلية” كانت سبباً غير مباشر في الهولوكوست الذي جرى في الحرب العالمية الثانية (لليهود). لذا وافقت معظم الدول الغربية على(قانون غيسو) وبموجبه لا يحق لباحث من هذه الدول أو من الموجودين على أراضيها، التشكيك في أحداث الهولوكوست، وإلا تعرض للسجن، وفقدان وظيفته، ومحاربته من دولته، أو الدولة الموجود على أرضها.

“إسرائيل” ما زالت تمارس ابتزازها لألمانيا إذ تتلقى تعويضاً مالياً سنوياً منها، رغم مرور ما يزيد على الستة عقود على الحرب العالمية الثانية، وبرغم أن كثيرين من الباحثين الغربيين يشككون في الحقائق التي تفرضها الحركة الصهيونية و”إسرائيل”، على العالم باعتبارها مسلّمات لا يجوز مناقشتها.

“إسرائيل” تبتز دول العالم بتوجيه تهمة العداء للسامية، لكل من ينتقد السياسات العدوانية “الإسرائيلية” من الأفراد والدول. الدولة الصهيونية ما زالت تبتز دولاً كثيرة من خلال إجبارها على تغيير قوانينها القضائية (بريطانيا على سبيل المثال لا الحصر) والتي بموجبها يمكن احتجاز قادة “إسرائيليين” لارتكاب جرائم حرب وتوقيفهم، إذا تم رفع دعاوى قضائية عليهم في إحدى هذه الدول، أو في أكثر من واحدة منها. بمعنى آخر إننا أمام قاعدة استراتيجية للابتزاز “الإسرائيلي”.

الابتزاز هو مناورة سياسية “إسرائيلية” تستند إلى أساس استراتيجي رافقت الحكومات منذ إنشاء الدولة الصهيونية وحتى اللحظة. الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة وبدلاً من تقديم صفقات مغرية ل”إسرائيل” مقابل خطوة سياسية منها، عليها معاقبة هذه الدولة المارقة، الرافضة لتطبيق القرارات الدولية الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، وعن مجلس الأمن الدولي.

لقد شُنت حرب عدوانية على العراق بتهمة وجود أسلحة دمار شامل فيه، وتبين في ما بعد خلوه من كافة أنواع هذه الأسلحة. لقد قصفت أهداف مدنية في ليبيا والسودان وغيرهما من الدول بتهمة، عدم الخضوع وللقرارات الدولية. “إسرائيل” وبدلاً من معاقبتها يحدث (تطييب خاطرها) بتقديم الصفقات المغرية لها.

حقائق معروفة تماماً للقاصي والداني ولا تأتي بجديد، غير أنها التقاء سياسي أمريكي- غربي مع الاستراتيجية “الإسرائيلية” القائمة على المزيد

من التوسع وابتلاع الأراضي العربية من خلال احتلالات جديدة، وتحقيق شعار يهودية الدولة بكل ما يعنيه ذلك من تداعيات خطيرة على الفلسطينيين. هي التقاء وتقاطع استراتيجي مع “إسرائيل” وسياساتها الديموغرافية بالتخلص من سكانها العرب، وهي إذعان للعناصر والمقولات الاستراتيجية “الإسرائيلية” بتسييد مقولة الأمن “الإسرائيلي” أولاً وفوق كل الاعتبارات الأخرى، هي موافقة ضمنية على تجاوز “إسرائيل” للحقوق الوطنية الفلسطينية، ولمجموعة المصالح العربية في المنطقة. وهي تشجيع ﻠ”إسرائيل” على رفض قرارات الشرعية الدولية. وهي أيضاً شد على يدي “إسرائيل” والسياسة النووية “الإسرائيلية” الرافضة للتوقيع على المعاهدة الدولية للحد من انتشارالأسلحة النووية. وهي أولاً وأخيراً التقاء بالكامل وتطابق مع “إسرائيل” يصل حدود التماهي معها.

ﻓ”إسرائيل” تدرك تماماً أن سياستها الابتزازية سوف تدفع بالولايات المتحدة والدول الغربية عموماً وبلدان كثيرة أخرى إلى الخضوع لإملاءاتها، ولذلك فهي تمارس المزيد من الابتزاز الذي خرج من دائرته السياسية التكتيكية إلى أساس استراتيجي ملازم لوجود هذه الدولة.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6205
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع161166
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر641555
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54653571
حاليا يتواجد 2754 زوار  على الموقع