موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

خيارات أردوغان بعد الانتخابات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كان مفاجئاً أن يعلن رئيس الحكومة التركية بن علي يلدريم قبل أيام قليلة من الانتخابات الرئاسية والتشريعية المبكرة التي أجريت في تركيا يوم الأحد الماضي ( 24/6/2018) أن بلاده قررت «منع الولايات المتحدة من شن أي عدوان ضد إيران أو ضد أي دولة أخرى انطلاقاً من الأراضي التركية وبالتحديد من قاعدة أنجيرليك» الأمريكية الموجودة على الأراضي التركية، هذا التصريح أثار وقتها تساؤلات واستفسارات كثيرة حول حقيقة ما يجري من تطورات تتعلق بالعلاقات التركية - الأمريكية، وبالتبعية، بالطبع، امتدت التساؤلات نفسها لما يخص العلاقات التركية - الروسية. كان في مقدمة هذه التساؤلات: هل قررت تركيا أن تتخلّص من تأرجح علاقاتها بين كل من واشنطن وموسكو، بأن يكون الافتراق مع واشنطن، وحسم تردد الاندفاع نحو موسكو؟ وما دوافع مثل هذا التوجه إن كان له وجود على أرض الواقع؟ أم أن تصريح يلدريم لا يخرج عن كونه مزايدة تركية على واشنطن ومداعبة لموسكو، واستمراراً لسياسة اللعب بكل الأوراق، وإدماناً لسياسة ازدواجية المواقف تجاه القوى الدولية والإقليمية.

 

فقد اعتادت تركيا على ممارسة سياسة «ازدواجية العلاقات» على المستويين الإقليمي والدولي، لتحصل على المكاسب من أكثر من طرف، وعندما يُسأل عن هذا التناقض يفسره بأنه ليس تناقضاً ولكنه «مصالح تركيا» التي تفرض عدم مقاطعة أحد إرضاءً لآخر.

وأنقرة تفعل الشيء نفسه لتكسب من موسكو على حساب واشنطن، ولتكسب من واشنطن على حساب موسكو، لكنها ستجد نفسها في لحظة ما مضطرة لحسم خياراتها، هل ستنهي تحالفها مع الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) الذي تتمتع بلادها بعضويته منذ عام 1952 وتتجه نحو تحالف جديد مع روسيا، أم أن تقاربها مع روسيا حالياً مجرد تقارب اضطراري ومنفعي ومؤقت تفرضه الأحداث الساخنة في سوريا، وأنه ربما لن تخاطر بتحالفها التاريخي مع الأمريكيين وحلف (الناتو) لصالح علاقات طارئة واضطرارية؟

الآن هذه الأسئلة باتت أكثر جدية بعد إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية والتشريعية بفوز أردوغان بفترة رئاسية جديدة مدتها خمسة أعوام من الجولة الأولى، وفوز تحالفه الانتخابي (حزب العدالة والتنمية مع حزب الحركة القومية) بالأغلبية البسيطة لمجلس النواب التي ستمكن هذا التحالف من تشكيل الحكومة الجديدة، هذا يعني أن أردوغان، الذي نجح في تمرير استفتاء شعبي، أجرى من خلاله تعديلات دستورية جوهرية غيّرت النظام السياسي التركي من نظام برلماني إلى نظام رئاسي، وأعطت للرئيس سلطات مطلقة في إدارة الدولة، سيكون طليق اليدين في فرض مشروعه السياسي الذي يحلم به، ومن ثم سيكون مطالباً بحسم الكثير من الملفات الخطرة المفتوحة، سواء على مستوى السياسة الداخلية أو على مستوى إدارة علاقات تركيا الدولية والإقليمية، وربما لن يكون مضطراً لممارسة مثل هذه الازدواجية، وعندها يجب أن يحسم خياراته السياسية، وفي مقدمتها حسم تردد علاقات تركيا بين واشنطن وموسكو، وهو حسم، إن حدث، ستكون له حتماً آثاره المباشرة في علاقات تركيا الإقليمية، في وقت أضحى فيه إقليم الشرق الأوسط أمام مرحلة شديدة الحساسية تجاه الملفات الصعبة، وخاصة ملفي تسوية القضية الفلسطينية والأزمة الإيرانية بشقيها؛ أزمة البرنامج النووي وأزمة الدور الإقليمي لإيران، وهما ملفان لواشنطن دور أساسي في إدارتهما.

هناك ضغوط قد تدفع أردوغان للتباعد مع واشنطن، منها الخلافات الأمريكية - التركية حول التمدد التركي في شمالي سوريا، وحول الدعم الأمريكي لمن تعتبرهم أنقرة متمردين تابعين لحزب العمال الكردستاني التركي المصنّف إرهابياً، ومنها التذمر التركي من الامتناع الأمريكي عن تسليم الداعية فتح الله جولن، المتهم بتزعم المحاولة الانقلابية الفاشلة ضد أردوغان للسلطات التركية واحتجاز أنقرة للقس الأمريكي أندرو برونسون لحين تسلمها فتح الله جولن، لكن هناك دوافع أكثر أهمية، أبرزها رفض الكونجرس الأمريكي مؤخراً تمرير صفقة مئة مقاتلة أمريكية من طراز (F35 ) تريدها تركيا، وربما يكون هذا هو السبب المباشر لإعلان رئيس حكومة تركيا رفض تمكين واشنطن من شن أي عدوان على إيران من الأراضي التركية، هناك أيضاً الاعتراض الأمريكي على شراء تركيا صفقة صواريخ «إس 400» من روسيا.

هذا التذمر المتبادل بين واشنطن وأنقرة قد يتصاعد إذا اتجهت تركيا لاستبدال صفقة طائرات (F35) الأمريكية بصفقة بديلة من طائرات (سو 57) الروسية، وإذا حدثت مثل هذه الصفقة ستكون حتماً بمثابة إعلان لتحوّل درامي في التباعد التركي مع الولايات المتحدة والتقارب مع روسيا، لأن روسيا لن تعطي صواريخها وطائراتها الحديثة والمتطورة لتركيا إلا بعد التأكد من أنها ستكون آمنة بعيداً عن الأيدي الأمريكية، فضلاً عن أنها ستكون مرتبطة بشروط سياسية تجسد حقيقة تحالف أنقرة مع موسكو.

msiidries@gmail.com

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العولمة وآثارُها المدمّرة على السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 22 أكتوبر 2018

    اعتاد دارسو العولمة، من الباحثين الغربيين والعرب، وخاصة من حلّلوا آليات اشتغالها التدميرية، أن ...

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15535
mod_vvisit_counterالبارحة54948
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126170
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1216308
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59355753
حاليا يتواجد 4606 زوار  على الموقع