موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

مع شهداء النفق في خان يونس

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في الوقت الذي راحت المصالحة بين فتح وحماس تطغى لدى كثيرين باتجاه مصادرة سلاح المقاومة في قطاع غزة، وإذا بالكيان الصهيوني يقصف بالغاز السام نفقا امتد من الجنوب الشرقي للقطاع، ليخترق خط الهدنة باتجاه العمق الفلسطيني لمناطق اﻟ48.

وقد ارتقى بحياة سبعة شهداء، فيما فُقِد الاتصال بخمسة من المقاتلين لم يُعرف مصيرهم.

 

وكان من بين الشهداء ثلاثة قادة ميدانيون سَجلوا مآثر في حرب 2014 وقبلها. وقد توزع الشهداء والقادة منهم بين سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد، وكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس. وقد شيعت حركة حماس القائدين مصباح شبير ومحمد الآغا، كما شيعت حركة الجهاد القائد عرفات أبو مرشد، قائد سرايا القدس وسط قطاع غزة، والشهداء حسن حسنين وأحمد أبو عرمانة وعمر نصار الفليت وحسام السميري. وقد شارك في التشييعين كل فصائل المقاومة في قطاع غزة، مع جماهير غفيرة زادت على عشرات الآلاف.

يأتي هذا الحدث في ظروف طغى فيها التشاؤم لدى البعض، أو الفرحة لدى بعض الموتورين، بأن المصالحة ذاهبة لإنهاء المقاومة من قطاع غزة. وذلك بناء على إصرار محمود عباس بأن لا يكون هنالك من سلاح غير سلاح الأجهزة الأمنية التي تقوم بمهمة التنسيق الأمني، واستنادا إلى إصرار جيسون غرينبلات، مبعوث دونالد ترامب، إلى جانب جيراد كوشنر، على ضرورة نزع سلاح المقاومة والاعتراف بالكيان الصهيوني.

ولكن جاء هذا الحدث الذي تمثل في قصف النفق، واستشهاد ثلة من المقاتلين فيه؛ ليكشف الحقائق التالية:

الأولى: بينما تمضي المصالحة قدما، وبتشجيع من جانب حماس، يمضي حفر الأنفاق القتالية من قبل قوات عز الدين القسام وسرايا القدس قُدما، وبجهدٍ مواظب لا يكل، ولا ينام ليل نهار، في توازٍ مع المصالحة وفي الآن نفسه، الأمر الذي يفرض أن تسقط كل شكوك ووساوس صحبت الحديث عن المصالحة، في ما يتعلق بسلاح المقاومة وأنفاقها وأمنها. فما دام الإعداد العسكري من جانب المقاومة مستمرا، فكل ما تحققه المصالحة من تقدم يشكل خطوات إيجابية في مواجهة الكيان الصهيوني مغتصبا ومحتلا ومستوطنا ومعتديا.

الثانية: إن التقاء شهداء الجهاد وحماس في النفق نفسه يحمل دلالة تفرح قلوب كل من يحرص على وحدة فصائل المقاومة في ميدان المواجهة مع الكيان الصهيوني. فهذه الوحدة من خلال دماء شهداء نفق خان يونس بين كتائب عز الدين القسام وسرايا القدس؛ تشكل أساس وحدة كل الفصائل التي تتبنى استراتيجية المقاومة المسلحة التي عنوانها الأكبر، في هذه المرحلة، في قطاع غزة. وهو ما يشكل ضمانة للحفاظ على سلاح المقاومة في وجه الضغوط التي تمارس تحت شعار: "سلاح واحد، وسلطة واحدة، وأجهزة أمنية واحدة، وقرار واحد في السلم والحرب".

هذا الشعار يجب أن يسقط، وأن يتوقف عن التداول. فهو مرفوض، وبإجماع من كل فصائل المقاومة الفلسطينية في الداخل والخارج، ومن كل الحركات الشبابية، ومن كل فلسطيني وعربي ومسلم وحر في العالم يرفض الاحتلال والاستيطان، في الأقل، إن لم يرفض وجود الكيان الصهيوني من حيث أتى، أي من حيث اقتلاعه لثلثي الشعب الفلسطيني عام 1948 والحلول مكانه.

الثالثة: ثمة مغزى مهم وراء إصرار الكيان الصهيوني على أن النفق الذي قصفه كان قد تعدى خطوط الهدنة مع قطاع غزة، وامتد في الأرض المحتلة عام 1948. وهذا الإصرار يريد التأكيد على الالتزام بالشروط التي وُضِعت عليه في حربي 2012 و2014، وقد تم وقف إطلاق النار بموجبها. فالقيادة الصهيونية ضعيفة وخائفة ومترددة، بقدر ما هي مُتغطرسة ومُتوعِّدة ومُهدِّدة. فالهزائم التي مُني بها الجيش الصهيوني في أربع حروب كبرى في 2006 و2008/ 2009، و2012، و2014، في جنوبي لبنان وقطاع غزة، يُفترض بها أن تكون دروسا كافية للاعتبار بها، حتى من قِبَل الرؤوس الحامية والحمقاء. طبعا الحمق والحماقة يتناقضان مع تلقي الدروس بصورة صحيحة.

على أن البعد الذي تمثل بكون النفق ذهب إلى العمق الفلسطيني بعد خط الهدنة، ليكشف أن المقاومة في قطاع غزة تخطت مرحلة الدفاع "السلبي" إلى الدفاع الإيجابي، وأن ما تحمله من هدف يتعدى مجرد الدفاع عن قطاع غزة ليدخل في استراتيجية التحرير الكامل، أو في الأقل استراتيجية استكمال تحرير القدس والخليل والضفة الغربية بلا قيد أو شرط كما حرر قطاع غزة عام 2005.

إن هذه النقطة الأخيرة (تحرير القدس والخليل والضفة الغربية بلا قيد أو شرط)؛ هي ما يجب أن تبحث المصالحة بين حماس وفتح، ومن ثم كل الفصائل الفلسطينية عنه. أي استراتيجية مواجهة الاحتلال والاستيطان في القدس والخليل والضفة. فتحت الاحتلال، يستشري استيطان خطير في كل من القدس والخليل، ويمتد ليحاول السيطرة الكاملة على المسجد الأقصى واقتسام الصلاة فيه، كمرحلة أولى، كما حدث من قبل في السيطرة على الحرم الإبراهيمي في الخليل "واقتسام الصلاة" فيه، إلى جانب تهويد البلدة القديمة وإغلاق شارع الشهداء، الأمر الذي يشكل خطرا وجوديا مستفحلا في القدس كما في الخليل. أما الاستيطان في الضفة الغربية، فراح يستشري فيها مغتصبا للأرض والمياه، وممزقا لها شر ممزق ناهيك عن السيطرة على الأغوار.

هذا المشهد يفترض أن يصبح هدف تحرير القدس والخليل والضفة الغربية على رأس الأهداف الآنية للمصالحة، أو في الأدق للكفاح الفلسطيني. وهنا يجب أن يبرز التوازي والتكامل بين استراتيجية المقاومة المسلحة في قطاع غزة واستراتيجية الانتفاضة الشعبية الشاملة؛ التي تغلق المدن والقرى والمخيمات في القدس والخليل والضفة الغربية. ولا تنفك حتى دحر الاحتلال وتفكيك المستوطنات، بلا قيد أو شرط. وهو ما ينسجم مع ما يسود من موازين القوى فلسطينيا وعربيا وإسلاميا وعالميا في غير مصلحة الكيان الصهيوني وفي غير مصلحة حماة الكيان الصهيوني الدوليين أو المطبعين والمهرولين من العرب.

وهنا اعتبار تجربة الهبة الشعبية المقدسية المنتصرة ضد الحواجز الإلكترونية وأجهزة التصوير، في أبواب المسجد الأقصى وباحته، نموذجا يمكن الاقتداء به على مستوى القدس والخليل والضفة الغربية.

 

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مجتمعات بلا هوية !

د. سليم نزال

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    فى كل مجتمعات الدنيا يوجد اتفاق على هوية جامعة .سواء برز ذلك فى الدستور ...

إيران ولعبة أستلاب وتوظيف الرموز

د. قيس النوري

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    دأبت السلطة الإيرانية كل عام عقد مؤتمر تحت عنوان عريض (الوحدةالإسلامية) وقد اختارت لفاعليات ...

حول معنى الدولة (2)

الفضل شلق

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    مفهوم الدولة هو العيش سوية. هذا يقتضي التعاون والتعاضد. هو أن تكون الدولة انتظاماً ...

شهداؤنا أقمار يسبحون في فضاء فلسطين

د. فايز رشيد

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    استشهد أربعة من أبناء شعبنا في القدس ونابلس ورام الله والبيرة برصاص قوات الاحتلال ...

سليم الحص الإنسان ورجل الدولة وحكْم القانون

د. عصام نعمان

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    إن حق الدكتور سليم الحص (*) علينا، في زمن الإنحطاط والفساد والفوضى، ان نشهد ...

فرنسا

نجيب الخنيزي | الأحد, 16 ديسمبر 2018

    الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها باريس والعديد من المدن في فرنسا منذ يوم 17 نوفمبر ...

من لبنان إلى العراق: نماذج بائسة

د. محمد نور الدين

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  أجريت الانتخابات النيابية في لبنان في شهر مايو/أيار الماضي، أي منذ حوالي سبعة أشهر. ...

نحن وضرورة استحضار البطل الجمعي

عدنان الصباح

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    باستمرار تتكرر الأحداث البطولية الفردية لأبناء شعبنا في مواجهة الاحتلال ومستوطنيه ويوميا يبادر الاحتلال ...

عبر من استشهاد نعالوة والبرغوثي

د. عبدالستار قاسم

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    استفاقت فلسطين يوم الخميس الموافق 12/كانون أول/2018 على يوم صعب إذ استشهد ثلاثة من ...

هل الوضع يتوجه نحو انتفاضة فلسطينية جديدة..؟!

شاكر فريد حسن | الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    تصاعدت حدة المواجهات في الضفة الغربية بعد الاعدامات التي نفذتها قوات الاحتلال، وعقب عملية ...

حتى لا يفسر الدستور وفق الأهواء السياسية

حسن بيان

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    بعد حوالي سبعة أشهر على تكليف الرئيس الحريري تشكيل الحكومة، ما تزال المحاولات تتعثر، ...

ليلة كانت باريس على وشك الاحتراق

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    منظر غير مألوف ولا متوقع، ذلك الذي شهدته الملايين عبر التلفاز، لباريس وهي تحترق، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13918
mod_vvisit_counterالبارحة48576
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع62494
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر751532
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61896339
حاليا يتواجد 4283 زوار  على الموقع