موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

عاصمة الأردن الجديدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كغالبية الأردنيين، فوجئت بقصة «العاصمة السياسية الجديدة» للأردن. وغلبت على ردود الفعل الشعبية السخرية بالمقارنة بالعاصمة التي أعلن عنها السيسي، والتي دافع عنها بكونه «يحق للمصريين أن يحلموا» بمشاريع ضخمة، فيما جيوب الشعب خاوية حتى من كلفة الخبز.. كما حالنا.

ولكن لكون رئيس حكومتنا أكد أن الخزينة لن تتحمل، والأهم لن تقترض، كلفة إنشاء العاصمة الجديدة، فإننا نأخذ إعلانها مأخذ الجد ونساهم هنا برؤيتنا لجدوى المشروع، وحتى لجهة أين ينبغي أن يقام، قبل أن يتم اختطافه ككل المشاريع التي دفعنا للخاطفين فديتها.. ومع ذلك لم نرها تتحقق.

 

نبدأ بموقع العاصمة الجديدة، ونرى أن إنشاءها يجب أن يكون لجهة الجنوب على الطريق الصحراوي الواصل للعقبة. فالأرض منبسطة (طبيعة عمان الجبلية إحدى أسباب أزماتها، وجبليّ مثلها محيطها الغربي والشمالي)، وخالية من بعد مباني مطار عمان الدولي، الذي وجدوده قريباً من العاصمة السياسية ضروري. ويتفرع من الطريق الصحراوي طريق تؤدي للحدود العراقية. وهي ميزة تجارية تستوجب الاستثمار بإحياء تلك الطريق التي تربط ميناء العقبة بالعراق وسوريا بخاصة بعد فتح معبري طريبيل ونصيب، كما تربط شاطئ العقبة بالقادمين براً من العراق، ومن الشمال الذي لا يقف عند سوريا ولبنان بل يصل لتركيا وروسيا وأوروبا. فرغم توفر منتجعات شاطئية كثيرة ورخيصة في تركيا وأوروبا، فإن العقبة ستكون قادرة على المنافسة شتاء كما المنتجعات المصرية على البحر الأحمر.

وعدم التصاق العاصمة الجديدة بعمان (كما يقول الإعلان عن المشروع) هام لجهة أن المنطقة بينهما ستملأ تلقائياً وبأسرع مما يخطط لإنجاز المشروع، أي بأقل من خمس سنوات، عن طريق القطاع الخاص، دون أية كلفة على الحكومة بل وباستفادة الأخيرة من عوائد تنظيم ورخص بناء وغيرها. ومكسب عمان الرئيس يتمثل في إحيائها سياحياً كمدينة أثرية، وأيضاً كمدينة حديثة متعددة الإطلالات كونها لا تقوم فقط على سبعة جبال (كما عُرفت عند نشوئها) بل باتت تقوم على ما يزيد على العشرين جبلاً.. ولكن السياحة فيها تتعثر بالمباني التجارية (وحتى بعض المصانع) والوزارات والدوائر الرسمية وبأزمة السير التي ينتجها كل هذا.

وفائدة أخرى لاختيار هذا الموقع تتمثل في إنعاش استثمار مالي وبشري حكومي جرى من قبل ويواجه صعوبات وعدم إقبال لبعده عن عمان وعدم توفر مواصلات مناسبة، وهو جامعات الجنوب. كما أن تيسير، ليس فقط الوصل بمحافظات الجنوب، بل هو هنا الاقتراب الجغرافي من العاصمة السياسية- الإدارية، سينتج إقبالاً على الاستثمار في الجنوب الغني بالثروات المعدنية والطبيعية.

والأهم من هذا كله، الأثر السياسي والثقافي والأمني. فمحافظات الجنوب تشعر (محقة) بالتهميش، بل وبالغربة عن عمان وبخاصة عن الحكومة والمسؤولين والمتنفذين الذين يتمركزون في غرب عمان حيث الوزارات والدوائر العامة ومقار كبريات الشركات المحلية والعالمية. وكلها لا يراها أهل الجنوب إلا لماماً على هامش زيارة اضطرارية لعمل، ويعتبرونها (وبخاصة غربها) قطعة مستوردة من الخارج لجهة نمط حياتها وخدماتها المتطورة.. ما ينتج شعوراً بالعداء للحكومة والمؤسسات الرسمية التي ولّدت ثراء فاحشاً مستجداً في أغلبه، فيما كرّست فقراً في الجنوب يفترض أن يكون تجاوزه الزمن. ويعكس حقيقة الأمر ما كتبه أحد سكان شرق عمان في صحيفة قبل بضعة أعوام، عن مغامرته إذ استقل سيارة تاكسي لمنطقة دابوق (حيث القصور الملكية وفلل كبار المسؤولين وأغلب أثرياء البلد)، وجرأته تمثلت في النزول من التاكسي والتجول على قدميه في شوارع دابوق.. وأن الأمر تم بسلام، وكأنه توقع أن يستوقفه أحدهم مستعلماً عن هدفه وأن يطرد، أو حتى يجري توقيفه أمنياً!

وغني عن القول أن التقارب المفتعل، كإرسال وفود رسمية للجنوب، بل وحتى ذهاب وفود شعبية، لا ينتج تقارباً ثقافياً واجتماعياً، بل هو يؤكد أن القادمين من عمان هم الآخرون حتى لو كانوا وفداً شعبياً أو حتى عشائرياً. والمستثمرون المحليون (وليس العرب أو الأجانب بالضرورة) الذين توجهوا للجنوب عوملوا باعتبارهم غرباء جاؤوا ليستفيدوا من ثروات أهل الجنوب، فجرى محاولة فرض توظيف شكلي لبعض أبناء الجنوب كنوع من الضريبة المحلية، كما تفرض الحكومة (المصنفة غرب عمّانية) ضرائبها على أهالي الجنوب. نشر وترسخ الوعي والمعرفة بالاستثمار في المحافظات البعيدة والمهمشة يستحيل في ظل تكريس ذلك البعد وذلك التهميش بدرجة تصعيب التواصل المباشر على الأرض.

هذا إن افترضنا أن مشروع العاصمة الجديدة يهدف لما فهمناه منه.. إما إذا صحت مخاوفنا من كون كل ما أسمي انتخابات لا مركزية بلا مهمة محددة لمن أوصلوا لمقاعدها سوى الموافقة على تخصيص أراضي المحافظات «للاستثمار».. فإن مشروع العاصمة الجديدة لن يكون أكثر من وهب (يسبقه سلب باسم الاستملاك) أراض لمن يسمّون مستثمرين دون بيان أهداف كالتي بيّنا هنا، وغيرها المتحقق من هكذا مشروع ولا يتسع له حيز مقالتنا.. فإن ما سينتج هو مفاقمة للسلبيات الاقتصادية والسياسية والأمنية القائمة الآن والمرشحة أساساً للتفاقم بعد تسرب عناصر داعش الباحثة عن حاضنات.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28026
mod_vvisit_counterالبارحة56981
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28026
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر847986
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60631960
حاليا يتواجد 3232 زوار  على الموقع