موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

عاصمة الأردن الجديدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كغالبية الأردنيين، فوجئت بقصة «العاصمة السياسية الجديدة» للأردن. وغلبت على ردود الفعل الشعبية السخرية بالمقارنة بالعاصمة التي أعلن عنها السيسي، والتي دافع عنها بكونه «يحق للمصريين أن يحلموا» بمشاريع ضخمة، فيما جيوب الشعب خاوية حتى من كلفة الخبز.. كما حالنا.

ولكن لكون رئيس حكومتنا أكد أن الخزينة لن تتحمل، والأهم لن تقترض، كلفة إنشاء العاصمة الجديدة، فإننا نأخذ إعلانها مأخذ الجد ونساهم هنا برؤيتنا لجدوى المشروع، وحتى لجهة أين ينبغي أن يقام، قبل أن يتم اختطافه ككل المشاريع التي دفعنا للخاطفين فديتها.. ومع ذلك لم نرها تتحقق.

 

نبدأ بموقع العاصمة الجديدة، ونرى أن إنشاءها يجب أن يكون لجهة الجنوب على الطريق الصحراوي الواصل للعقبة. فالأرض منبسطة (طبيعة عمان الجبلية إحدى أسباب أزماتها، وجبليّ مثلها محيطها الغربي والشمالي)، وخالية من بعد مباني مطار عمان الدولي، الذي وجدوده قريباً من العاصمة السياسية ضروري. ويتفرع من الطريق الصحراوي طريق تؤدي للحدود العراقية. وهي ميزة تجارية تستوجب الاستثمار بإحياء تلك الطريق التي تربط ميناء العقبة بالعراق وسوريا بخاصة بعد فتح معبري طريبيل ونصيب، كما تربط شاطئ العقبة بالقادمين براً من العراق، ومن الشمال الذي لا يقف عند سوريا ولبنان بل يصل لتركيا وروسيا وأوروبا. فرغم توفر منتجعات شاطئية كثيرة ورخيصة في تركيا وأوروبا، فإن العقبة ستكون قادرة على المنافسة شتاء كما المنتجعات المصرية على البحر الأحمر.

وعدم التصاق العاصمة الجديدة بعمان (كما يقول الإعلان عن المشروع) هام لجهة أن المنطقة بينهما ستملأ تلقائياً وبأسرع مما يخطط لإنجاز المشروع، أي بأقل من خمس سنوات، عن طريق القطاع الخاص، دون أية كلفة على الحكومة بل وباستفادة الأخيرة من عوائد تنظيم ورخص بناء وغيرها. ومكسب عمان الرئيس يتمثل في إحيائها سياحياً كمدينة أثرية، وأيضاً كمدينة حديثة متعددة الإطلالات كونها لا تقوم فقط على سبعة جبال (كما عُرفت عند نشوئها) بل باتت تقوم على ما يزيد على العشرين جبلاً.. ولكن السياحة فيها تتعثر بالمباني التجارية (وحتى بعض المصانع) والوزارات والدوائر الرسمية وبأزمة السير التي ينتجها كل هذا.

وفائدة أخرى لاختيار هذا الموقع تتمثل في إنعاش استثمار مالي وبشري حكومي جرى من قبل ويواجه صعوبات وعدم إقبال لبعده عن عمان وعدم توفر مواصلات مناسبة، وهو جامعات الجنوب. كما أن تيسير، ليس فقط الوصل بمحافظات الجنوب، بل هو هنا الاقتراب الجغرافي من العاصمة السياسية- الإدارية، سينتج إقبالاً على الاستثمار في الجنوب الغني بالثروات المعدنية والطبيعية.

والأهم من هذا كله، الأثر السياسي والثقافي والأمني. فمحافظات الجنوب تشعر (محقة) بالتهميش، بل وبالغربة عن عمان وبخاصة عن الحكومة والمسؤولين والمتنفذين الذين يتمركزون في غرب عمان حيث الوزارات والدوائر العامة ومقار كبريات الشركات المحلية والعالمية. وكلها لا يراها أهل الجنوب إلا لماماً على هامش زيارة اضطرارية لعمل، ويعتبرونها (وبخاصة غربها) قطعة مستوردة من الخارج لجهة نمط حياتها وخدماتها المتطورة.. ما ينتج شعوراً بالعداء للحكومة والمؤسسات الرسمية التي ولّدت ثراء فاحشاً مستجداً في أغلبه، فيما كرّست فقراً في الجنوب يفترض أن يكون تجاوزه الزمن. ويعكس حقيقة الأمر ما كتبه أحد سكان شرق عمان في صحيفة قبل بضعة أعوام، عن مغامرته إذ استقل سيارة تاكسي لمنطقة دابوق (حيث القصور الملكية وفلل كبار المسؤولين وأغلب أثرياء البلد)، وجرأته تمثلت في النزول من التاكسي والتجول على قدميه في شوارع دابوق.. وأن الأمر تم بسلام، وكأنه توقع أن يستوقفه أحدهم مستعلماً عن هدفه وأن يطرد، أو حتى يجري توقيفه أمنياً!

وغني عن القول أن التقارب المفتعل، كإرسال وفود رسمية للجنوب، بل وحتى ذهاب وفود شعبية، لا ينتج تقارباً ثقافياً واجتماعياً، بل هو يؤكد أن القادمين من عمان هم الآخرون حتى لو كانوا وفداً شعبياً أو حتى عشائرياً. والمستثمرون المحليون (وليس العرب أو الأجانب بالضرورة) الذين توجهوا للجنوب عوملوا باعتبارهم غرباء جاؤوا ليستفيدوا من ثروات أهل الجنوب، فجرى محاولة فرض توظيف شكلي لبعض أبناء الجنوب كنوع من الضريبة المحلية، كما تفرض الحكومة (المصنفة غرب عمّانية) ضرائبها على أهالي الجنوب. نشر وترسخ الوعي والمعرفة بالاستثمار في المحافظات البعيدة والمهمشة يستحيل في ظل تكريس ذلك البعد وذلك التهميش بدرجة تصعيب التواصل المباشر على الأرض.

هذا إن افترضنا أن مشروع العاصمة الجديدة يهدف لما فهمناه منه.. إما إذا صحت مخاوفنا من كون كل ما أسمي انتخابات لا مركزية بلا مهمة محددة لمن أوصلوا لمقاعدها سوى الموافقة على تخصيص أراضي المحافظات «للاستثمار».. فإن مشروع العاصمة الجديدة لن يكون أكثر من وهب (يسبقه سلب باسم الاستملاك) أراض لمن يسمّون مستثمرين دون بيان أهداف كالتي بيّنا هنا، وغيرها المتحقق من هكذا مشروع ولا يتسع له حيز مقالتنا.. فإن ما سينتج هو مفاقمة للسلبيات الاقتصادية والسياسية والأمنية القائمة الآن والمرشحة أساساً للتفاقم بعد تسرب عناصر داعش الباحثة عن حاضنات.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بمناسبة مرور 70 عاما على تقسيم فلسطين

د. غازي حسين | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

عدم شرعية تقسيم فلسطين وعد بلفور والانتداب البريطاني والتقسيم أقاموا أخطر وأوحش دولة استعمار است...

الفقر في الوطن العربي ليس المشكلة

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    فقر الشعوب مثل غناها تماماً، ليس حالة دائمة لا يمكن تجاوزها، لاسيما إذا ما ...

اجتماع الفصائل والأجندة الفلسطينية البديلة

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    اجتماع الفصائل الفلسطينية بالقاهرة الذي بدأ أعماله يوم الثلاثاء الماضي لمناقشة اتفاق المصالحة وتشكيل ...

لسنا هنودا حمرا… ولنتنياهو نقول: أنت غبي

د. فايز رشيد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    هناك مثل عربي فلسطيني، يقول: “الدار دار أبونا، وأجو الغُرُب يطحونا”! هذا المثل ينطبق ...

أربعون عاماً على زيارة القدس

د. أحمد يوسف أحمد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    مرت منذ أيام الذكرى الأربعون للزيارة التى قام بها الرئيس أنور السادات للقدس، وهى ...

فساد نتنياهو.. متى الانفجار؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    تتسارع وتيرة التحقيقات بسلسلة قضايا فساد مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، حيث استجوبته ...

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم50414
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع244602
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر979222
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47292892
حاليا يتواجد 3953 زوار  على الموقع