موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

ليست مجرّد اتهامات !!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إن إعلان وزارة الدفاع الروسية بأن دعم الولايات المتحدة للإرهابيين يمثّل عقبة رئيسية أمام القضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا، ليس إعلاناً بسيطاً أو عابراً ، بل هو إعلان هام وخطير ويجب التوقف عنده مليّاً. إذّ قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف “على ما يبدو نجاحات الجيش السوري بدعم من القوات الجوية الفضائية الروسية في التحرير السريع لوادي الفرات تتناقض مع خطط الزملاء الأميركيين” وأشار إلى أن القوات الأميركية لم تسمح للجيش السوري بملاحقة الإرهابيين في منطقة التنف.

 

من المفهوم طبعاً أن روسيا لا ترغب بأن تؤجج الصراع مع الولايات المتحدة لتبدأ حرباً عالمية ثالثة ولكنّ مثل هذه الإعلانات والتصريحات من قبل وزارة الدفاع الروسية وإن تم تكحيلها بعبارات تلطيفية مثل “الزملاء الأميركيين” فإنها تمثّل ربطاً واضحاً، وصريحاً بين “داعش” وعملياته في العراق والشام وبين خطط الولايات المتحدة في كلا البلدين.

وهذا على المستوى الدوليّ يقوّض مصداقية الولايات المتحدة، كما يقوّض أثر أي كلام تتبجح به بخصوص محاربة الإرهاب خاصة كما أعلنت القوات الروسية أن “داعش” اعتمد على تقارير جوّية لا يمكلها ولا يمكن أن يستحوذ عليها لو لم توفره لها طائرات الاستطلاع الأميركية. هذه الاستنتاجات شكلّت جوهر الفكرة التي طرحها الرئيس بوتين في رسالة ترحيب بالمشاركين في الاجتماع الدولي لرؤساء الأجهزة الأمنية المختصة حيث قال: “إننا ندعم المقاربة الشاملة لمكافحة الإرهاب ومنع انتشار الفكر الإرهابي وتمويل الجماعات المسلحة غير الشرعية، وندعو لنبذ سياسية “المعايير المزدوجة” في التصدّي لأخطر تهديدات هذا العصر”.

“المعايير المزدوجة” أصبح الإسم الرديف للولايات المتحدة وصعود روسيا اليوم في عالم العلاقات الدولية يدك كل يوم أسفيناً في نعش استفراد الولايات المتحدة بالوضع الدولي كقوة وحيدة وقطب وحيد في العالم.

وهذا ما تعتمد عليه السياسة الروسية في استراتيجيتها التراكمية، وإحصاء نقاط تقصير الآخرين، والإشارة إليها وإعادة التذكير بها كلمّا كان ذلك ممكناً. وفي الوقت نفسه العمل المختلف، والالتزام بالمبادئ، والقيم، والثوابت في العلاقات الدولية. ولكنّ المتضرر الأكبر من تبنيّ الولايات المتحدة “لداعش” في السنوات الأخيرة في سوريا، والعراق، واليمن هم سوريا، والعراق، واليمن ذاتهم.

ولذلك لابد بالإضافة إلى ما يقوم به الروس من لفت أنظار العالم إلى الرابط الأكيد بين داعش والولايات المتحدة، لابد من إعادة قراءة كل أحداث البلدان العربية في السنوات السبع الماضية في ضوء هذه الحقائق الأكيدة التي كشفت عن بعض العرى الوثيقة بين داعش، والولايات المتحدة، وبين الأهداف الأميركية، والإسرائيلية التي كان من المرجوّ تحقيقها في بلداننا وبعض الأهداف التي قد تحققت بالفعل.

حين كنا نراقب عشرات السيارات الأميركية ذات الدفع الرباعي تعبر من العراق إلى شمال شرق سوريا، كنا نتساءل من أين حصل داعش على كلّ هذه السيارات الأميركية الصنع بينما لا تستطيع دولنا أن تشتري “سيرومات” أطفال لإنقاذ حياتهم بسبب العقوبات والمقاطعة؟ وحين يقوم داعش بدفع رواتب الآلاف من الإرهابيين يتساءل المرء كيف يمكن لداعش أن يحرّك كل هذه السيولة بالدولار الأميركي من الأوراق المالية الأميركية، بينما لا تستطيع دول أن تدفع ثمن قطع تبديل لطائراتها المدنية؟

العلاقة بين استهداف القوى الغربية والصهيونية لبلدان المواجهة العربية، واستهداف عصابات الإخوان ومفرزاتهم من النصرة، وداعش، والجيش الحر، وغيرهم لبلداننا علاقة قديمة حديثة، ولكنها، ولأسباب مجهولة، مازالت في إطار الشبهات رغم الكتب التي تكتب عن هذا الموضوع، ومن قبل أعضاء كانوا في المنظمات نفسها أمثال عزت الخرباوي. إن إجراء الأبحاث والتحقيقات الدقيقة، والميدانية، والمّعمقة في هذا الموضوع أصبح حاجة ملحة اليوم ليس فقط لإثبات اختلاق الغرب لهذه الحركات كأدوات لتنفيذ أجنداته التي فشل في تنفيذها بوسائل أخرى في منطقتنا، ولكن أيضاً لتحرير الدين الإسلامي الحنيف من كلّ هذه الشبهات التي لحقت به ومن كلّ مظاهر التطرف، والعنف التي أُلصقت به والتي هي بالأساس أداة من أدوات الصهيونيةلاستعمار وقهر بلداننا.

إن قرب انتهاء المعارك مع داعش في الميدان، في العراق، وسوريا يمكن أن يشكّل حافزاً وفرصة للنخب السياسية، والفكرية العربية أن تعكف اليوم بهدوء، وتأمل لتعيد دراسة هذه الظاهرة، وتشكلها، ودخولها إلى أراضينا، والأساليب التي اتبعتها، والتكتيكات التي لجأت إليها والعلاقات التي وفرّت لها السند، والعون كي نتوصل إلى استنتاجات ثابتة وأكيدة نستطيع أن نقدّمها للأجيال كجزء صحيح من تاريخنا يعتمدون عليه في رؤاهم المستقبلية الوطنية.

إن جلّ ما نفتقر إليه من تاريخنا، نحن العرب، هو دراسة الأحداث التي نمرّ بها دراسة صريحة ومعمّقة، واستخلاص العبر، والدروس للمستقبل في الوقت المناسب، ولذلك نجد أنفسنا نعيش التجربة أكثر من مرّة، وتتكررّ المأساة في حياتنا بمظاهر، وأوقات مختلفة دون أن نتوصل إلى الدرس الوحيد والمفيد والذي يشكّل مرشداً وموجّهاً لنا في أي أحداث مماثلة قد تعترضنا بعد زمن.

لقد بذل آلاف الشهداء حياتهم ثمناً للوصول إلى هذه المرحلة المشرّفة في هذه المعركة وبذل آلاف الجرحى قطعاً من أجسادهم كي تنتصر إرادة الشعوب الحرّة فهل ندع هذا الانتصار مجرّد خبر إعلامي، أو اتهام عابر أم يجب أن نضع الخطّة لكي يعكف الباحثون على دراسة كل أبعاد هذه الأحداث ويتوصلوا إلى الاستنتاجات العلمية، الثابتة والأكيدة لنقدّمها ليس فقط لشعوبنا، وإنما للأسرة الدولية بحيث يترددّ من يستسهل التشدّق بالأكاذيب وتوزيع التهم على الآخرين بينما يداه غارقتان في سفك دماء الشعوب، وتدمير مستقبل أبنائها من أجل نهب ثرواتها. بعد هذه الإنجازات الميدانية لابدّ أن تنتشر مراكز الأبحاث على مستوى الأمة للإستثمار في كلّ ما تمّ تقديمه من تضحيات وإرساء أسس تاريخ صادق وحقيقي، لنا نحن العرب يليق بالعالم الجديد الآخذ بالتشكّل سريعاً، ويضمن لنا المكانة المشرّفة على المستويين الإقليمي والدولي.

 

د. بثينة شعبان

كاتبة ومستشارة إعلامية للقصر الجمهوري السوري

 

 

شاهد مقالات د. بثينة شعبان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8053
mod_vvisit_counterالبارحة28050
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97704
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر578093
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54590109
حاليا يتواجد 2645 زوار  على الموقع