موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

ما بعد بلفور

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

من المُتّفق عليه لدى المؤرّخين والدارسين أن إعلان بلفور المعروف بـ وعد بلفور، كان ترجمة لسياسة الإمبريالية العالمية السائدة آنذاك، بريطانيا، ومصالحها في تأمين طريق الهند الشرقية، كما في ضوء تقرير سابق لرئيس الوزراء البريطاني الأسبق، كامبل بنرمان، حذّر فيه من تكرار تجربة محمّد علي في مصر باستكمال القوس المصري – الشامي.

 

فكان التبنّي البريطاني للمشروع الصهيوني كـ “بافر ستيت”، أولاً (عازل استيطاني يهودي مسلّح) وكقاعدة عسكرية ثانياً، وكضامن لاتفاقية سايكس –بيكو، ثالثاً، وهي الاتفاقية التي استهدفت تمزيق الهلال الخصيب إلى كيانات مُشرذمة تحت الوصاية البريطانية والفرنسية، واختلقت معها حدودها وهويّاتها وعصبياتها المريضة، التي هزمت كل المشاريع الوحدوية والاتحادية في هذا الهلال، سواء كانت هذه المشاريع تعبيراً عن قومية أيديولوجية (القوميون العرب والقوميون السوريون) أو كانت تعبيراً عن بواكير البرجوازية السورية وحزب الاستقلال وضبّاطه السابقين في الجيش العثماني.

اليوم، وفي ذكرى مئوية إعلان أو وعد بلفور، فإن سؤال (ال ما بعد) ليس يتيماً ولا خاصاً بحال الشرق العربي، فهو سؤال أبعد من ذلك في عموميّته وخصوصيّته وآفاقه، وليس من قبيل المبالغة ردّه إلى خطاب ما بعد الكولونيالية والسرديات الكبرى المأزومة للثورة الصناعية.

فالعولمة الرأسمالية وهي تتجاوز دولة “وستفاليا” القومية وخطابها وسرديّاتها، تظهر في فيدراليات إمبراطورية جديدة، في المراكز الرأسمالية العالمية، كما في المراكز الاقليمية، إيران وتركيا، مقابل تفسّخ وتحلّل الحلقات الأكثر ضعفاً، أي التي لم تنجز ثورتها الصناعية البرجوازية ودولتها القومية المرتبطة بها، والعرب مثال ساطِع على ذلك، ومن ذلك دولة سايكس بيكو.

بالمقابل، وإلى جانب الانبعاثات الإمبراطورية في تركيا وإيران، فإن دولة الثكنة الوظيفية في تل أبيب، وعبر المداولات السنوية لمؤتمر هرتسيليا، الذي انطلق مع الألفية الجديدة (سنة 2000) راحت تؤسّس لنفسها استراتيجية جديدة (لـ ما بعد بلفور وسايكس – بيكو) وما بعد صعود القوى الاقليمية المذكورة.

فلم يعد الكيان الصهيوني تجمّعاً أيديولوجياً عسكرياً استيطانياً لعمّال الكيبوتزات والموشاف المجلوبين من شتّى بقاع العالم، ولم تعط الرطانة (العلمانية) المزعومة للآباء المؤسّسين هي التي تحدّد سماته العامة، بل كتلة اجتماعية واسعة مشحونة بكراهية طائفية، وذلك ما أفضى طابعاً جديداً على سلوك هذا الكيان.

من جهة، وعلى نحو موضوعي ومختلق في الوقت نفسه، تخلّت دولة الثكنة عن الأكاذيب العلمانية لصالح يهودية الدولة، ومن جهة أخرى تحوّلت وظيفتها كدولة بافرستيت عازلة إلى شكل آخر (واصل) جرى التأسيس له في كامب ديفيد ثم أوسلو ووادي عربة، وكان كتاب الشرق الأوسط الجديد لـ شمعون بيريز هو الكتاب المؤسّس لهذا التحوّل.

بهذا المعنى، وتأسيساً عليه فإن قراءة ومواجهة إعلان أو وعد بلفور في مئويّته، تستدعي قراءة لما بعده في سياقين:

•عام، هو سياق تحوّل السلطة على حد تعبير “آلان توفلر” ونهاية السرديات الكبرى لدولة الثورة الصناعية القومية.

•وخاص، هو السياق الشرقي الأوسطي في أبعاده المختلفة، منها صعود لاعبين اقليميين إلى جانب القوى الكبرى، أحدهم وهو اللاعب الإيراني، بات في موقع التناقض الرئيسي مع تل أبيب، يضاف إلى ذلك اقليمياً، تحوّل الهويات من وطنية (محلية) إلى هويات إمبراطورية تختلط فيها المذاهب مع الرواسب القومية مع جملة واسعة من المصالح، كما يضاف إلى ذلك تحوّل ساحة الاشتباك من الجغرافيا التقليدية إلى المجالات الحيوية.

أما على صعيد البُعد الخاص بالصراع العربي – الصهيوني، فأبرز تحوّلات ما بعد بلفور: انحسار الدور الفلسطيني نفسه تحت تأثير أوسلو، وتفسّخ دولة سايكس –بيكو لصالح انبعاثات طائفية وجهوية وأشكال من الكانتونات المُتناحرة، برسم التمزّق أكثر فأكثر، وفي أحسن الأحوال برسم فدراليات أو كونفدراليات من نمط ما قبل الدولة وقبل المجتمع، وليس استجابة لتحوّلات ما بعد الدولة الصناعية.

والأخطر في السيناريو المذكور، أن تأخذ بعض الحلقات كما في الكونفدرالية الأردنية الفلسطينية شكل السلطة أو الاتحاد (الواصل) بين تل أبيب والاقليم.

يترتّب على ذلك أن مواجهة بلفور في مستجداته المختلفة المذكورة، أبعد ما تكون عن تغذية الأوهام في ترميم دولة سايكس بيكو أو انخراطها في تسوية مزعومة.

فخطاب المقاومة، وليس خطاب السلطة والنزاعات حولها، هو الخطاب الراهن والمطلوب، وكذلك ساحة الاشتباك لهذا الخطاب، التي تجاوزت نزاعات الحدود وحركة البيادق هنا وهناك، إلى الاقليم كله من الشرق العربي إلى هضاب إيران وتركيا.

هكذا هو المشهد اليوم، مشهد ما بعد بلفور، مشهد الدومينو والأواني المُستطرَقة

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39549
mod_vvisit_counterالبارحة55971
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع201463
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر915853
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59055298
حاليا يتواجد 5385 زوار  على الموقع