موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

الحرب المقبلة... قائمة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الحرب المقبلة و«القائمة» ليست تهديداً قادماً من الدول الكبرى على بعضها أو على الصغرى؛ فبعد انتشار الأسلحة الفتاكة لم تعد الحروب الكبرى التقليدية إلا من تاريخ الماضي. الحرب القائمة تقوم بها الدول الكبرى، والدول المارقة والقوى ما دون الدولة ورجال العصابات، بل من تجارة تسمى «الشبكة السوداء»، والعنوان الكبير لهذه الحرب القائمة، هو «الحرب الرقمية». لقد تحولت ساحة المعلومات إلى ساحة حروب. ويذهب كثيرون، بمن فيهم وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون السابق، إلى القول إن الحرب الرقمية هي ثالثة أثافي لكبرى الأخطار التي تهدد العالم بأسره، وهي الكوارث الطبيعية، والإرهاب والحرب الرقمية. يذهب آخرون إلى أن الثورة الرقمية سوف تشهد انقلاباً غير متخيل في السنوات العشر المقبلة؛ فهي سوف تشهد إنهاء عصر شركة «آبل» بكاملها؛ لأن الصينيين يجرّبون الآن تليفوناً جوالاً عصياً على المراقبة من الآخرين، وهو ما سوف يحول العالم بأسره إلى استخدامه وتصبح «آبل» من العصر القديم! لأن معظم الأجهزة الحالية يمكن متابعتها والتجسس على محتواها، بل ومعرفة تاريخ ومناطق تجول حاملها، ومع من يكون في لقاءاته الجادة، وحتى غيرها!

 

منذ أسابيع استضاف معهد الدراسات الدبلوماسية في الكويت بان كي مون، الأمين العام السابق للأمم المتحدة في محاضرة، فتحدث عن ثلاث قضايا؛ كوريا الشمالية، وهذا طبيعي كونه من كوريا الجنوبية، وتغيير المناخ العالمي، لكن أطول ما تحدث عنه هو مستقبل الذكاء الاصطناعي القائم «على الرقمنة». مما قاله عن الأخير أن «الروبوت» أو الإنسان الآلي القادم، وليس بأكثر من فترة عشر سنوات من الزمن، سوف يستطيع قراءة «أفكار» مُشغله! إذا كان السابق لا يدخل العقل لكثيرين اليوم، لنقم بدرس التقرير الأهم الذي أصدرته حكومة دبي منذ أسابيع، بعنوان «استشراف المستقبل»، الذي يتحدث عن سبع «مستقبليات»، في كل من الطاقة والصحة والتعليم والمياه والنقل والتقنية والفضاء، كل تلك المستقبليات تستخدم في تطورها القادم الثورة الرقمية. يقول التقرير، وأنا هنا أقدم بعض ملامحه: إن الطاقة سوف تتحول إلى طاقة شمسية وشبكات الكهرباء سوف تكون لا مركزية، وإن عصر السيارة الكهربائية على زاوية الشارع القريب من الاستخدام، وسوف يتحكم الإنسان في الطاقة النووية دون مخاطر. في الصحة في غضون أربع سنوات سيكون بالمقدور وبثمن بخس كشف احتمال أن يصاب الإنسان بأورام من أي نوع، من خلال اختبار بسيط للعاب! وفي الوقت نفسه تقريباً يمكن أن تُركب عين حيوية لإنسان يبصر بها، ثم إن التعديل الجيني والعلاج الجيني وبناء الأعضاء سوف يكون متاحاً للبشر، وسوف تساعد الهندسة الوراثية على إطالة عمر الإنسان من خلال وجود علاجات مرقمنة للتلف الذي يصيب جزءاً من جسم الإنسان! وقد لا يحتاج الإنسان إلى الذهاب للطبيب في عيادته، أو أن يأتيك إلى المنزل، فقط إنْ كان لديك جهاز تليفون ذكي أو جهاز كومبيوتر، تستطيع التواصل من خلاله فيشخص مرضك ويوصف لك العلاج. أما في التعليم وفرص الاطلاع على المعرفة الإنسانية، فإن بعض المستقبل موجود معنا اليوم، فالاتحاد الأوروبي يعمل على تشريع لائحة قانونية لإتاحة كل الأوراق العلمية والبحثية في جميع المجالات إلى أبناء البشر والتي تكلف اليوم لمن يريد الاطلاع عليها ملايين الدولارات، وسوف يكون في مقدور الطلاب في إطار تطوير التعليم، ومن خلال نظارات الواقع الافتراضي أن يشاهدوا تضاريس ألمانيا مثلاً والأستاذ يشرح لهم الدرس، أو المناطق الجبلية في الولايات المتحدة، أو غابات أميركا الجنوبية، كما سوف يصبح التعلم عن بعد هو السائد، دون حاجة إلى جدران وفصول ومدارس، وسوف تقام الدورات التدريبية من خلال الإنترنت، الذي ستزاد سرعته وتقل تكلفته ويكتمل تغطيته لخريطة العالم، وربما لن يكون هناك حاجة إلى معلمين؛ لأن الذكاء الاصطناعي سيستبدلهم خلال الـ 15 سنة المقبلة.

في النقل ومما جاء في التقرير، فإن الملكية الشخصية للسيارات سوف تصبح شيئاً من الماضي، والسيارة سوف تصبح ذات تحكم ذاتي لنقل شبه جماعي، وطائرات من دون طيار، وسوف تتوفر السيارة الطائرة إلى آخر المستجدات.

ليس من هدف المقال هنا نقل ملخص للتقرير؛ لأن ما فيه كثير، فقط لمحات مما جاء فيه، وهو متاح على الشبكة، إنما المقصود أن العالم سوف يعتمد في القريب على «الثورة السيبرانية» أو الرقمنة في معظم حياته ونشاطاته، التي سوف تأخذه إلى العصر الآخر، عصر قد يرى بعضنا اليوم أنه من الخيال. «السبرنة» أو الثورة الرقمية يتنافس اليوم على امتلاكها وتطويرها الدول والشركات الكبرى، كما يستثمر فيها بلايين الدولارات. وكأي شيء إيجابي يحمل أيضاً مضاره ومخاطره. فقد قيل الكثير عن التدخل الروسي الرقمي في الانتخابات الأميركية الأخيرة، وما زال النقاش مستمراً يشكل عناوين الأخبار، حيث وجد على وجه اليقين أن هناك «جيشاً سيبرانياً» روسياً كان يقوم بتوزيع أو إعادة توزيع المعلومات والتعليقات الضارة بالمعسكر الآخر «الديمقراطي»، وما زال الأمر تحت التحقيق والمتابعة، كما ظهر أن هناك آلافاً من «بطاقات التهاني» في عيد ميلاد الرئيس فلاديمير بوتين أخيراً، ونقلت عن طريق النت، تبين حسب الإعلام الغربي، أنها من ذلك الجيش المبرمج؛ لأن عدد المهنئين على وسائل التواصل الاجتماعي تعني للعامة، مبلغ شعبية الرئيس! لكن المخاطر الأكبر على العصر الرقمي، أن أي فرد «وحده مع جهاز كومبيوتر»، ومع معلومات معقولة، يستطيع أن يحقق خسارة أو تلفاً لمنظومات حيوية تعتمد عليها الدول أو الشركات الكبرى، كما حدث لمنظومة العلاج الصحي البريطانية قبل أشهر، وهي مثال على تلك المخاطر؛ فقد تسبب التدخل الخارجي في المنظومة بتعطيل آلاف العمليات المستحقة للمرضى، وتغيير في وصفات العلاج، كما تسبب تدخل آخر بتعطيل آلاف الرحلات الجوية في أكبر مطار عالمي هو هيثرو البريطاني، بل بالإمكان التدخل عن بعد في أجهزة الطائرات وماكينات تشغيل المصانع، وآلاف المنشآت المختلفة الحكومية والخاصة، المدنية والعسكرية. بعض الدراسات تقول لنا إنه حتى في أجهزة الدفاع التي تشترى من طرف ثالث لجيش دفاع أحد البلدان، يمكن للشركة البائعة أن تدس «شريحة» صغيرة في المركبة أو الطائرة أو الصاروخ وتعطله عن بعد؛ حتى لا يستخدم في أغراض لا ترضى عنها الدولة المصنعة! بعض شركات تأجير السيارات اليوم تقوم ببرمجة سيارتها المؤجرة، حتى تمنعها من دخول منطقة بعينها، تعتبرها خطرة، أو لا توافق المؤجر على الوصول إليها أو تعبر الحدود! العام الماضي وبعد سلسلة هجمات على بعض المؤسسات البريطانية صرفت الحكومة نحو ملياري جنيه إسترليني فقط «لتقوية شبكات الحماية» للوقاية من مخاطر اختراق الشبكات الرقمية! كما أنشأت المركز الوطني للأمن السيبراني. وتشهد جيوش الدول المتقدمة إنشاء فيالق لما يعرف اليوم بالفيلق السيبري، بصفته جزءاً لا يتجزأ من قوة دفاعها، أي تلك المجموعة عالية التخصص والقدرة على متابعة وإفشال أي تدخل رقمي غير مرغوب فيه في الأجهزة الرسمية والتي تحمل أسرار الدولة. وأصبح معروفاً أن من الفيالق المتقدمة في هذا المضمار، فيلق كوريا الشمالية، وأيضاً إسرائيل وبلدان أخرى افتتحت مدارس وكليات من أجل الغرض نفسه، تحقيقاً لمقولة تاريخية أن أفضل طرق الدفاع هي الهجوم. كما أن الثورة الرقمية لم تعد معها الأسرار الشخصية محصنة، أو تاريخ الأشخاص والأشياء يمكن تزويرها، فبمجرد أن تضع خبراً عنك أو صورة أو أن تقوم بتعليق على النت فأنت سوف تبقى هناك إلى الأبد لأي شخص يريد أن يعرف شيئاً عنك، بل إن «فيسبوك» بين الفترة والأخرى تذكرك بما فعلت أو قلت قبل سنوات مضت! هذه الحرب تدخل فيها المنظمات الإرهابية، فهي تقوم بتشفير مراسلاتها، وتغير ذلك التشفير بين فترة وأخرى، وبخاصة في إرسال التعليمات وكسب المتطوعين. الحرب اليوم هي «حرب معلومات وحرب اختراق المعلومات» ولا تحتاج الدول أو المنظمات ما دون الدولة من أجل ذلك إلا إلى عقول وقرار، لكنها حرب قائمة.

آخر الكلام:

تفكيك شفرة التقدم والخلاص الوطني تعتمد في عصرنا على استخدام العلم، ومن يتجاوز تلك الحقيقة يعجز عن دخول المستقبل!

 

د. محمّد الرميحي

كاتب ورئيس تحرير صحيفة أوان وأستاذ في علم الاجتماع السياسي، في جامعة الكويت

 

 

شاهد مقالات د. محمّد الرميحي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8193
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع132841
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر496663
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55413142
حاليا يتواجد 4078 زوار  على الموقع