موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

تعويم الجنيه وحجة الفاسدين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في كثير من المجتمعات وخاصة النامية منها عندما تتعرض لتغيرات سياسية واجتماعية، أو تمر بأزمات أو هزات اقتصادية، تظهر فئة من الفاسدين تستغل ظروف مجتمعاتها بأقصى درجة لتحقيق مكاسب خيالية قد لا يمكن لها تحقيقها في أوقات الاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي. وفي مصر نجد النموذج الأمثل لهذه الظاهرة، فعلى مدار السنوات السبع الأخيرة شهدت البلاد العديد من الأحداث الجسام من ثورات وأزمات اجتماعية وسياسية واقتصادية اهتزت لها أركان الدولة ومؤسساتها، ونتجت عنها آثار مباشرة على المجتمع المصري بكل أطيافه. وكلما كبر حجم هذه الآثار السلبية كان الثمن غالياً وباهظاً لإصلاح ما أفسدته بعض هذه الأحداث، سواء بالمال أو الجهد أو الصبر أو التضحية بالنفس في سبيل عودة الهدوء والاستقرار للمجتمع.

 

فمنذ عام تقريباً، في شهر نوفمبر من العام الماضي، صدرت حزمة قرارات اقتصادية ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تتبعه الدولة المصرية. ولعل أهمها قرار تعويم العملة المحلية، وذلك نتيجة ارتفاع أسعار العملات الأجنبية بشكل كبير نتيجة محدودية المعروض منها في البنوك. فنشطت فئة الفاسدين أو المضاربين تلك من خلال ما يعرف بالسوق السوداء للحصول على أكبر مكاسب ممكنة من فرق تغيير العملة. ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل وجد كثير من الفاسدين ضالتهم في هذا القرار كحجة لابتزاز المجتمع، فارتفعت أسعار بعض السلع والمعروضات في الأسواق بشكل غير مسبوق وغير منطقي بالمرة. وما على المستهلك إلا أن يقوم بسداد فاتورة هذا الإصلاح وتدبر أمره والتشبث بالصبر والمثابرة انتظاراً للحظة انتهاء الأزمة.

وقد يتقبل البعض زيادة الأسعار في الأسواق بنسبة قد تصل إلى 100% وهي النسبة التي انخفضت به قيمة العملة المحلية أمام العملات الأجنبية، وخاصة الدولار الأميركي. ولكن من غير المعقول أو المقبول أن تصل نسبة زيادة الأسعار عما كانت عليه قبل التعويم إلى 400% كما حدث في مجال البناء والإسكان على سبيل المثال، حتى أن امتلاك وحدة سكنية أصبح الآن حلماً بعيد المنال بالنسبة لبعض محدودي الدخل، كما لم يتصور أو يتوقع أي عقل أيضاً هذا التفاوت الكبير في الأسعار الذي قد يمس الغذاء اليومي للمستهلكين البسطاء، ولكن هذا هو المعروض وهذه هي آليات السوق كما يقول الاقتصاديون، أو كما يقول المتحججون بعبارة «الدولار غلي يا بيه»!

وقد أصبح البسطاء وذوو الدخل المتوسط يتعرضون لموجة محسوسة من الغلاء غير المبرر لبعض السلع المحلية المنتجة من خير الأرض المصرية وثرواتها مثل الخضراوات والفواكه، واللحوم الحمراء بأنواعها والدواجن والأسماك، والبقوليات مثل العدس والفول، ومنتجات الألبان، وبعض احتياجات الأطفال. وكل هذا في ظل ثبات الدخل الشهري لعامة أفراد الشعب، فأصبحت جيوب بعض المستهلكين مستنزفة، يذهب كل ما فيها لخزائن بعض التجار الفاسدين والمنتهزين لهذه الفرص الذهبية لزيادة أرصدتهم في البنوك.

ومهما قست الظروف وضاقت الأحوال، يتدبر المستهلك البسيط أموره الحياتية من خلال التنازل عن كثير من احتياجاته غير الضرورية، وقد يصل الحال إلى بيع بعض ممتلكاته أو مقتنياته الشخصية، أو طلب العون من الآخرين، أو البحث عن عمل إضافي لزيادة دخله.

وبطبيعة الحال قد تظهر فئة أخرى جديدة تنضم إلى فئة الفاسدين بحجة كثرة الضغوط وعدم توافر سبل العيش الكريم لهم، وعدم استطاعتهم مواصلة الحياة في ظل الظروف الصعبة التي يتعرضون لها، وهروباً من شبح الفقر، فيستبيحون كل شيء للوصول إلى أهدافهم وتحقيق مصالحهم الشخصية دون النظر لما يلحقونه من أضرار ببقية أفراد المجتمع الشرفاء الذين يمرون بنفس الظروف ودون أن يتزعزع إيمانهم وعزيمتهم، أو يتنازلوا عن قيمهم أو الاقتداء بهؤلاء الفاسدين الجدد!

والسؤال: كيف يعود هؤلاء الفاسدون إلى رشدهم، أو نقتلع هذا الخطر من جذوره؟ هل يكفي تجديد الخطاب الديني، وتشديد أدوات الرقابة والملاحقة لهم، وسن القوانين والتشريعات الرادعة، والاهتمام بالتربية قبل التعليم، وزيادة الوعي الثقافي في المجتمع؟ أم أنهم «شر لا بد منه» في كل‏‭ ‬زمان‭ ‬ومكان؟

 

د. حسن حنفي

مفكر وأستاذ جامعي مصري

 

 

شاهد مقالات د. حسن حنفي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32110
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع64773
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر428595
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55345074
حاليا يتواجد 4161 زوار  على الموقع