موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

ظواهر خلافية صهيونية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الفسيفساء اليهودية في فلسطين لن تشكل وحدةً عضوية بين تشكيلاتها الإثنية، ولن تكون سبعون، ولا حتى مئة عام كافية لتشكيل «مجتمع»، و«قومية»، و«أمة» في الكيان الصهيوني ، وكلما مرت السنوات قُدما فإن انقساماته تتعمق. انقسامات سياسية، اجتماعية، اقتصادية وغيرها. إضافة إلى عنصرية ممارسة بين تشكيلاته العرقية. نحن لا نتجنى والحالة هذه، ولا نعكس قراءة رغائبية لهذا الشارع (ولا نقول مجتمع)، وإنما نتيجة لقراءات تحاول استقصاء الدقة في قراءته. بالفعل، لقد تجددت المواجهات الحادة الأسبوع الماضي بين مجموعة كبيرة من اليهود المتدينين المتزمتين «الحريديم»، وبين عناصر جيش الاحتلال في القدس المحتلة، خلال تظاهرات «الحريديم» الرافضة للخدمة العسكرية في جيش الاحتلال من منطلقات دينية، على الرغم من مواقفهم السياسية اليمينية المتشددة. وأسفرت المواجهات عن وقوع إصابات عدة بين الجانبين، واعتقال نفر قليل من المتظاهرين.

 

معروف أن «الحريديم» يرفضون الانخراط في الخدمة العسكرية الإلزامية في جيش الاحتلال من منطلقات الشريعة اليهودية، ومنذ العام 1948 حظيوا بإعفاء كامل من الخدمة، إلا أنه في العقدين الأخيرين جرت محاولات عدة لفرض الخدمة عليهم، ولو جزئياً. ومع الوقت تحول إعفاء «الحريديم» إلى مشكلة متفاقمة، انعكست بقوة على نسبة الشبان الذين يؤدون الخدمة العسكرية الإلزامية. إذ تقول المعطيات إن نسبة التجاوب مع الخدمة في حدود 67 % من أصل الشبان اليهود. وحسب ما ينشر، فإن 80 % من الممتنعين هم من «الحريديم»، وهذه نسب متصاعدة بفعل نسبة التكاثر العالية «للحريديم». وأقرت الحكومة الصهيونية في عام 2013 قانوناً يفرض على شبان الحريديم الخدمة العسكرية جزئياً في وحدات عسكرية خاصة بهم. إلا أن هذا جوبه بمعارضة شديدة.

وقبل عام، ألغت الحكومة الحالية القانون إلا أنها أبقت على فرض خدمة جزئية هامشية. وبحسب تقارير أخيرة فإن إجمالي الشبان «الحريديم» الذين يخدمون في جيش الاحتلال خدمة جزئية لا يتعدى 19%. ويواجه الكثير من الشبان المجندين ملاحقات في أحياء «الحريديم»، واندلعت على هذه الخلفية الكثير من المواجهات بين «الحريديم» وعناصر الأمن الصهيوني. إلا أنه يوم 12 سبتمبر/أيلول الماضي أصدرت المحكمة العليا قراراً يقضي ببطلان إعفاء شبان «الحريديم» من الخدمة العسكرية، وألزم الحكومة بسن قانون جديد، حتى عام من يوم صدور القرار، ووقعت سلسلة من الصدامات بين المتظاهرين وعناصر الاحتلال.. وأزمة مرشحة للتفاقم.

على صعيد آخر، وقبل 16 عاماً، وفي أكتوبر/تشرين الأول 2001 قامت الجبهة الشعبية بقتل الوزير العنصري رحبعام زئيفي في فندق في القدس رداً على اغتيال الشهيد أبو علي مصطفى الأمين العام للجبهة. كان ذلك قبل ساعات من دخول بيان استقالته من حكومة أرييل شارون حيز التنفيذ. الكيان الصهيوني صنع منه حينها نبياً يهودياً، ولم ينشر الاستقالة ولا أسبابها آنذاك. اليوم كشف الكيان أسباب استقالته.. كان زئيفي زنديقاً في حياته السياسية والشخصية. وقف على رأس حزب يميني متطرف كعنصري، ودعا لتنفيذ ترحيل للفلسطينيين، وهدد الصحفيين، وتسكع مع المجرمين، وهاجم النساء، واغتصب العديد منهن، وتملص من العقاب بفضل تسامح الشرطة الصهيونية معه خوفاً من الفضائح.

ورغم ذلك، أهين الكنيست بسن تشريع خاص نص على مناسبات وميزانيات رسمية -معظمها لمنفعة المستوطنين- لتخليد زئيفي، وسميت باسمه، منها متنزهات، وطريق، وجسر، وميدان، وحتى معسكر جيش. كل هذه أصبحت نصباً تذكارية لإرث شخص زنديق. حدث ذلك حتى بعد نشر برنامج «عوفدا» لشهادات اعتدائه جنسياً على النساء بشكل منتظم، وتهديده منتقديه بمساعدة المجرمين، وحتى بعد أن أعلن بعض النواب أنهم سيعملون على إلغاء القانون لتخليده بواسطة ميزانيات حكومية، بخلاف السنوات السابقة، وقرر مديرو المدارس عدم عقد المناسبات لذكراه في مؤسسات التعليم، رغم أنه في منشور مدير عام وزارة التعليم تقرر أن على المربين أن يكرسوا جزءاً من الدروس في هذا اليوم لذكرى زئيفي.

يقول الصحفي جدعون ليفي في «هآرتس» «المفروض أن يدور الحديث عوضاً عن الثناء عليه بأن يعرب المواطنون عن احتجاجهم على إصرار الكنيست على مواصلة تخليد الذكرى، وغرس إرث شخص جدير بكل شجب». ينبغي التقدير لمديري المدارس الذين يعلنون أن «واجب التخليد هو قضاء لا يريده الجمهور، ولا يمكنه أن يقوم به» (مدير مدرسة بلدية في «تل أبيب»، ناتي شتيرن)، أو يقترحون بدائل أكثر منطقية: «كنت اقترح على المديرين إحياء يوم الذكرى، ولكن للتصدي لسلوك زئيفي: الفاشي العنصري، وأعمال التحرش، فإرث زئيفي من الأفضل شطبه أو نبذه، وبالتأكيد عدم غرسه في الأجيال القادمة».

Fayez_Rashid@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2622
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145322
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر891796
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53024228
حاليا يتواجد 2378 زوار  على الموقع