موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

ماذا عن التغييرات؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قبل أيام ناقشت اللجنة الأمميّة المعنيّة بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، تقرير الأردن حول حال الحقوق لديه. والتغطية المنشورة في الأردن للنقاش جاءت بعنوان "انتقادات بالجملة للوفد الأردني في اجتماعات جنيف لحقوق الإنسان"،

ووصف أعضاء وفد مؤسسات وتحالفات المجتمع المدني الأردنية الموجودة في جنيف لردود الوفد الرسمي الأردني "المطولة" بأنها "إنشائية ولا تحمل إجابات واضحة"، ولهذا قول عضو لجنة العهد الدولي فوتيني باتايزي، في نهاية جلسة امتدّت لثلاث ساعات، "سأعيد طرح أسئلتي مرة أخرى غداً"، وكأنها لم تلقَ إجابة على ما أثاره أعضاء اللجنة، أيضاً حسب تغطية أردنية.

 

ومشكلة "الإنشاء" باتت متغلغلة في مختلف مفاصل الدولة بدرجة أنه يصعب أحياناً فهم ما يقصد بخطابات وتقارير رسميّة. ولكن الإنشاء لا يمكن توظيفه في حقل كالقوانين الناظمة للحقوق. فصياغة النص القانوني تلتزم دقة المعنى الحرفي لضمان أن لا يُساء فهم النص بأية درجة. ومن بعد القوانين يأتي الاقتصاد الذي أقلّه يُلزم بأرقام لا تقبل "الإنشاء".

وهنا نأتي لما أسمي "خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية 2017- 2019". التي قدمت للمجتمع الدولي بطلب تمويلها بمعونات تصل ﻟ7.642 مليار دولار، حوالي ثلاثة مليارات دولار منها دعماً للموازنة والباقي لدعم متطلبات أخرى "للاستجابة" خارج الموازنة.

ولافت أن الخطة تضمن عنوانها أيضاً "المنعة" الأردنية في مواجهة حال اللجوء هذا، والتي تؤشّر على وجود أخطار يجب - بل وكان يجب- التحوّط منها. فالحكومة أقرّت بأنها قامت باستقبال اللاجئين بخيارها "كما نفعل تاريخياً"، وبأن ما تمت تغطيته بالمعونات من كلفة اللجوء السوري هو نصفها فقط. وتقول إن تلك الكلفة عن الفترة من 2012- 2016 بلغت 10.6 مليار دولار.. ومع ذلك تأتي خطة "الاستجابة والمنعة" لتطلب مساعدات ثبت أن أغلبها لن يصل، لا بل إن ما تمّ التعهّد به في مؤتمر لندن لم يقدّم منه الكثير. ومع ذلك تقول الحكومة إن ما تطلبه ليس فقط استدامة زخم المساعدات، بل و"زيادة الدعم للأردن وسدّ الفجوة التمويلية حتى يتمكن من الاستمرار في تقديم الدعم للاجئين كما فعل عبر تاريخه".

و"عبر تاريخه" هذه تتطلب وقفة لإزالة عنصر الإنشاء. فاستقبال اللاجئين الفلسطينيين عند "نكبة" إقامة إسرائيل، كان على رأس المهمة الوظيفية لإقامة إمارة شرق الأردن، والتي تحوّلت لمملكة باتفاق ضمّ ما تبقى من فلسطين (الضفة الغربية) للأردن. وبهذا يكون اللاجئون الفلسطينيون عام 48 وأهل الضفة الغربية قد استحقوا المواطنة الأردنية بكل المعايير الدوليّة، لا بل إن فكّ الارتباط بالضفة الغربية لا يسقط جنسية أهلها "دستورياً" إن لم يتنازل كل مواطن منهم عن جنسيته تلك طوعاً. وهذا لا يتناقض مع تحرير الضفة المحتلة، بل كان سيقوي المطالبة بالتحرير وجود الأردن كدولة ذات سيادة لا تعترف باحتلال إسرائيل لجزء كبير من أراضيها.. فالاحتلال كان غير معترف به دولياً لحين توقيع وادي عربة وترسيم "حدود دولية" بين الأردن و"إسرائيل"! ولهذا فقصة هذا اللجوء تصبح مما ينصح بعدم استسهال الخوض فيه لأغراض إنشائيّة.

أما اللاجئون العراقيون بعد احتلال العراق، فينصح بذات القدر وأكثر عدم الخوض في ظروف لجوئهم، خاصة كي لا تستعاد تفاصيل ذلك الغزو، وكي لا تستعاد ظروف ترحيل القطاع الأفقر والأضعف منهم، فيما من استقر لدينا، بل وجنّس منهم، هم القادرون على التنقل لممارسة الحكم في العراق، فيما أسرهم آمنة في الأردن من سياسات الحكام الجدد التي بالكاد استقرّت على ما قد يتيح طيّ الصفحة. واللجوء العراقي ثم السوري هو ما يُشكل الآن ثلث سكان الأردن مناصفة بينهما تقريباً.

ونعود لخطة الاستجابة التي جرت "مواءمتها" مع الخطط الوطنية وبرنامج تنمية المحافظات، بما يعكس تعويلاً محلياً كبيراً عليها. وهذا التعويل يؤكده أن المعونات لن تتوقف عند الطلب الرسمي كما يجري في هكذا حالات، بل تجند وحتى تدرّب جهات رسمية ودبلوماسية وأهلية ودولية للحصول على التمويل للخطة "خاصة عنصر الاستجابة للمجتمعات المستضيفة".. ولكن في حال لم يقم "المجتمع الدولي" بتمويل ودعم الأولويات التي طلبها الأردن، أكد وزير التخطيط والتعاون الدولي أنه.. "ستكون هنالك للأسف تغييرات"!

نبرة تذكر بما قاله باسم الأردن كاتب أردني (مرضي عنه بدلالة مقالته هذه المنشورة محلياً) من ندم الأردن ولومه وعتبه وغضبه على المجتمع الدولي ودول الإقليم لنكران وعقوق كل الذين "تفاهمنا معهم وخدمنا أدوارهم في الملف السوري تحديداً".. ويستنكر أن الأردن ما زال متردداً في الإقدام على "خطف" بعض الأوراق التي يستثمرها الآخرون.. ويتساءل عن كيفية استعادة انتباه واشنطن قائلاً "بأي الأوراق يمكن التلاعب حتى نعود على طاولتها مهمّين، فتقدّم حينها الدعم لنا اقتصادياً وسياسياً وعسكرياً كما ينبغي ويجب؟"!

ونعود لجنيف ولموقف اللجنة المعنيّة بالعهد الدولي الخاص بالحقوق، من ردودنا وإصرارها على إعادة طرح أسئلة تضمنت حقوق أردنيين وحقوق عمالة مهاجرة (أي مستجلبة للأردن بخياره).. فماذا لو أضيفت "التغييرات" الملوّح بها، وحقوق مهاجرين اضطراراً ولكن أيضاً لكونه رحب بهم ابتداءً؟!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27360
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع27360
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر725989
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54738005
حاليا يتواجد 1802 زوار  على الموقع