موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي:: الإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي بكفالة ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق ::التجــديد العــربي:: ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ الـ107 ::التجــديد العــربي:: الكشف عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الـ18 بكوم أمبو ::التجــديد العــربي:: مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية ::التجــديد العــربي:: 74 مليون مسافر عبر مطار دبي خلال 10 أشهر ::التجــديد العــربي:: لهذا السبب أكثروا من تناول الخضار والفاكهة ::التجــديد العــربي:: القهوة قد تحارب مرضين قاتلين! ::التجــديد العــربي:: بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا ::التجــديد العــربي:: فوز ليفربول على ضيفه نابولي 1 / صفر ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي::

ماذا عن التغييرات؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قبل أيام ناقشت اللجنة الأمميّة المعنيّة بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، تقرير الأردن حول حال الحقوق لديه. والتغطية المنشورة في الأردن للنقاش جاءت بعنوان "انتقادات بالجملة للوفد الأردني في اجتماعات جنيف لحقوق الإنسان"،

ووصف أعضاء وفد مؤسسات وتحالفات المجتمع المدني الأردنية الموجودة في جنيف لردود الوفد الرسمي الأردني "المطولة" بأنها "إنشائية ولا تحمل إجابات واضحة"، ولهذا قول عضو لجنة العهد الدولي فوتيني باتايزي، في نهاية جلسة امتدّت لثلاث ساعات، "سأعيد طرح أسئلتي مرة أخرى غداً"، وكأنها لم تلقَ إجابة على ما أثاره أعضاء اللجنة، أيضاً حسب تغطية أردنية.

 

ومشكلة "الإنشاء" باتت متغلغلة في مختلف مفاصل الدولة بدرجة أنه يصعب أحياناً فهم ما يقصد بخطابات وتقارير رسميّة. ولكن الإنشاء لا يمكن توظيفه في حقل كالقوانين الناظمة للحقوق. فصياغة النص القانوني تلتزم دقة المعنى الحرفي لضمان أن لا يُساء فهم النص بأية درجة. ومن بعد القوانين يأتي الاقتصاد الذي أقلّه يُلزم بأرقام لا تقبل "الإنشاء".

وهنا نأتي لما أسمي "خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية 2017- 2019". التي قدمت للمجتمع الدولي بطلب تمويلها بمعونات تصل ﻟ7.642 مليار دولار، حوالي ثلاثة مليارات دولار منها دعماً للموازنة والباقي لدعم متطلبات أخرى "للاستجابة" خارج الموازنة.

ولافت أن الخطة تضمن عنوانها أيضاً "المنعة" الأردنية في مواجهة حال اللجوء هذا، والتي تؤشّر على وجود أخطار يجب - بل وكان يجب- التحوّط منها. فالحكومة أقرّت بأنها قامت باستقبال اللاجئين بخيارها "كما نفعل تاريخياً"، وبأن ما تمت تغطيته بالمعونات من كلفة اللجوء السوري هو نصفها فقط. وتقول إن تلك الكلفة عن الفترة من 2012- 2016 بلغت 10.6 مليار دولار.. ومع ذلك تأتي خطة "الاستجابة والمنعة" لتطلب مساعدات ثبت أن أغلبها لن يصل، لا بل إن ما تمّ التعهّد به في مؤتمر لندن لم يقدّم منه الكثير. ومع ذلك تقول الحكومة إن ما تطلبه ليس فقط استدامة زخم المساعدات، بل و"زيادة الدعم للأردن وسدّ الفجوة التمويلية حتى يتمكن من الاستمرار في تقديم الدعم للاجئين كما فعل عبر تاريخه".

و"عبر تاريخه" هذه تتطلب وقفة لإزالة عنصر الإنشاء. فاستقبال اللاجئين الفلسطينيين عند "نكبة" إقامة إسرائيل، كان على رأس المهمة الوظيفية لإقامة إمارة شرق الأردن، والتي تحوّلت لمملكة باتفاق ضمّ ما تبقى من فلسطين (الضفة الغربية) للأردن. وبهذا يكون اللاجئون الفلسطينيون عام 48 وأهل الضفة الغربية قد استحقوا المواطنة الأردنية بكل المعايير الدوليّة، لا بل إن فكّ الارتباط بالضفة الغربية لا يسقط جنسية أهلها "دستورياً" إن لم يتنازل كل مواطن منهم عن جنسيته تلك طوعاً. وهذا لا يتناقض مع تحرير الضفة المحتلة، بل كان سيقوي المطالبة بالتحرير وجود الأردن كدولة ذات سيادة لا تعترف باحتلال إسرائيل لجزء كبير من أراضيها.. فالاحتلال كان غير معترف به دولياً لحين توقيع وادي عربة وترسيم "حدود دولية" بين الأردن و"إسرائيل"! ولهذا فقصة هذا اللجوء تصبح مما ينصح بعدم استسهال الخوض فيه لأغراض إنشائيّة.

أما اللاجئون العراقيون بعد احتلال العراق، فينصح بذات القدر وأكثر عدم الخوض في ظروف لجوئهم، خاصة كي لا تستعاد تفاصيل ذلك الغزو، وكي لا تستعاد ظروف ترحيل القطاع الأفقر والأضعف منهم، فيما من استقر لدينا، بل وجنّس منهم، هم القادرون على التنقل لممارسة الحكم في العراق، فيما أسرهم آمنة في الأردن من سياسات الحكام الجدد التي بالكاد استقرّت على ما قد يتيح طيّ الصفحة. واللجوء العراقي ثم السوري هو ما يُشكل الآن ثلث سكان الأردن مناصفة بينهما تقريباً.

ونعود لخطة الاستجابة التي جرت "مواءمتها" مع الخطط الوطنية وبرنامج تنمية المحافظات، بما يعكس تعويلاً محلياً كبيراً عليها. وهذا التعويل يؤكده أن المعونات لن تتوقف عند الطلب الرسمي كما يجري في هكذا حالات، بل تجند وحتى تدرّب جهات رسمية ودبلوماسية وأهلية ودولية للحصول على التمويل للخطة "خاصة عنصر الاستجابة للمجتمعات المستضيفة".. ولكن في حال لم يقم "المجتمع الدولي" بتمويل ودعم الأولويات التي طلبها الأردن، أكد وزير التخطيط والتعاون الدولي أنه.. "ستكون هنالك للأسف تغييرات"!

نبرة تذكر بما قاله باسم الأردن كاتب أردني (مرضي عنه بدلالة مقالته هذه المنشورة محلياً) من ندم الأردن ولومه وعتبه وغضبه على المجتمع الدولي ودول الإقليم لنكران وعقوق كل الذين "تفاهمنا معهم وخدمنا أدوارهم في الملف السوري تحديداً".. ويستنكر أن الأردن ما زال متردداً في الإقدام على "خطف" بعض الأوراق التي يستثمرها الآخرون.. ويتساءل عن كيفية استعادة انتباه واشنطن قائلاً "بأي الأوراق يمكن التلاعب حتى نعود على طاولتها مهمّين، فتقدّم حينها الدعم لنا اقتصادياً وسياسياً وعسكرياً كما ينبغي ويجب؟"!

ونعود لجنيف ولموقف اللجنة المعنيّة بالعهد الدولي الخاص بالحقوق، من ردودنا وإصرارها على إعادة طرح أسئلة تضمنت حقوق أردنيين وحقوق عمالة مهاجرة (أي مستجلبة للأردن بخياره).. فماذا لو أضيفت "التغييرات" الملوّح بها، وحقوق مهاجرين اضطراراً ولكن أيضاً لكونه رحب بهم ابتداءً؟!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

News image

أعلنت السعودية اتفاقاً لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ويضم السعودية و مصر و ...

الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق

News image

أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي الصراع اليمني في محادثات السلام بالسويد تسلما أربع مسودات اتف...

مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية

News image

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على حاجة لبنان إلى حكومة منسجمة لمواجهة الاستحقاقات الق...

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حول المسالة الفلسطينية

د. سليم نزال

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    يمكن تعريف النشاط السياسى الى مستويات اساسيية الاول المستوى الوطنى و الثاني المستوى الدولى ...

هل توجد خطة اسمها «صفقة القرن» ؟

عوني صادق

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    منذ سنتين يدور حديث يعلو ويهبط، وأحياناً يتوقف عن «خطة سلام» مزعومة تعود حقوق ...

ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟!

د. صبحي غندور

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    ما الذي سيحصل بعد النجاح في هزيمة أماكن الجماعات الإرهابية داخل مشرق الأمة العربية ...

الأنماط الحياتية القابعة وراء الأشخاص

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    أبدا، يعيد التاريخ نفسه المرة تلو المرة فى بلاد العرب. مما يتكرر فى مسيرة ...

ماكرون وتيريزا ماى: المصير الغامض

عبدالله السناوي

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

  «أتوقف اليوم عن ممارسة مهامى رئيسا للجمهورية الفرنسية».   هكذا فاجأ «شارل ديجول» الفرنسيين والعالم ...

إنعاش المجتمعات المحلية تصحيح لمسيرة العولمة

جميل مطر

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    المشهد المألوف هذه الأيام منظر بعض فرسان العولمة يترجلون مثل دونالد ترامب وكثيرين من ...

العودة إلى إفريقيا

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    على الرغم من أن مصر تقع فى أقصى الطرف الشمالى الشرقى لإفريقيا فإنها مثلت ...

أسطوانة نتنياهو المشروخة

د. فايز رشيد

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    طلع علينا نتنياهو بالعملية التي أسماها «درع الشمال» والتي تهدف إلى تفجير ما ادّعاه ...

الابتكار أو الاندثار

د. محمّد الرميحي

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    كثيرة هى التقارير التى تصدر من مؤسسات مختلفة تتناول الوضع العربي، إلا أن تقرير ...

ثقافة «حلف الفضول»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    إذا كانت الأمم والشعوب والبلدان تؤكد على رافدها الثقافي لحقوق الإنسان، فمن حق العرب ...

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40419
mod_vvisit_counterالبارحة47009
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع236400
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر572681
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61717488
حاليا يتواجد 5080 زوار  على الموقع