موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

ملة التطبيع واحدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم يكتف عبدالله القصيمي في كتابه " العرب ظاهرة صوتية " بالتعبير عن يأسه وإحباطه من حال العرب ، بل تعدى ذلك الى نقدهم بأسلوب جارح وأحيانا بإسفاف بالغ وسخرية بلغت كما يبدو حد المساس بالقيم الدينية والتطاول على الذات الإلهية ، ولعل هجومه الكاسح على ماسماه " الانتصارات الخطابية " مرده إلى أنه أخذ على العرب كونهم يقولون ما لايفعلون . واذا ماحملت حدة الخطاب وقسوة بعض العبارات على محمل حسن الظن ، يمكن القول بأنه إنما أراد من ورائها أن يستحث العرب للإبتعاد عن أي إدعاءات جوفاء والارتقاء بالأفعال إلى مستوى الأقوال ، وبالتالي يمكن ، بناء على هذا المحمل ، الإستناج بأن المؤلف لم يكن يقصد بإطروحاته التنظير للسكوت المذل على الضيم او الدعوة للرضوخ المهين للأمر الواقع .

 

أما أدعياء الليبراليه الجدد ودعاة التطبيع وجوقة المتصهينين والمطبلين والعبيد المأمورين فلم يعد يطيقوا صبرا على إحتمال أي فعل او حتى أي قول يرمي إلى ملاحقة العدو وكشف ممارساته الاجرامية ، أو مناهضة موبقات التطبيع معه . وفي خضم ردود الأفعال الحادة تلك ، يسعون الى استغلال صيت الكاتب وإستعارة عنوان كتابه الصاخب "العرب ظاهرة صوتية " لإتخاذه شعارا يتم إستدعاءه في حملاتهم المضادة لتسويق ثقافة الهزيمة ومستلزمات ذلك من تحقير للذات وقلب للمفاهيم وتسفيه للمثل وتشويه للذاكرة والتاريخ وتغييب مقصود لحقائق الصراع .

هم يروجون للاستسلام للصهاينة والانبطاح لقوى الهيمنة والقبول بحالة الذلة والمسكنة ، وكل ذلك بدعوى التعقل والواقعية . هم ، بهذه المواقف الواهنة والمثبطة ، يبتغون للعرب ان يظلوا مسلوبي الإرادة منسحقين امام القوى المعادية وأن يتحولوا فعلاَ إلى مجرد ظاهرة صوتية كحال البهائم التي لاتحسن الكلام ولا تقوى عليه مستعيضة عنه بإصدار الأصوات التي لا تحقق لها سوى الحد الأدنى من التواصل المحدود مع بني جنسها . هم بهذا يدينون الكلام ورفع الصوت به إذا خالف هواهم ، لكنهم يمتدحوه اذا أتى موافقا للهوى . هم يريدون من الجموع أن يلهجوا بالدعوات للتطبيع ويباركوا التغزل بالاحتلال والتسفيه للمقاطعة والإزدراءللمقاومة حتى وان كانت سلمية الوسائل .

عندما قام النائب النبيل مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمه الكويتي قبل أيام بفضح ممارسات الكيان الصهيوني وطالب بطرد مندوبيه اثناء انعقاد مؤتمر الإتحاد البرلماني الدولي في بطرسبيرغ الروسية، ثارت ثائرة دعاة التطبيع وارتفع صخب اصواتهم تهكما وتشكيكا وتهويلا بالويل والثبور وعظائم الأمور... هذا هو ديدنهم ، إذ تتكرر هكذا ردود أفعال في كل مناسبة يجري فيها مطاردة لممثلي الكيان الصهيوني في المحافل الدولية والبرلمانات والجامعات والملاعب الرياضية في أغلب الدول الاوروبية والأمريكية . تكررت ذات المواقف قبل ذلك على إثر قيام مندوبة كوبا في اليونسكو بفضح إدعاءات المندوب الصهيوني وإخراسه ، ومطالبتها للحضور بالوقوف حدادا على وتضامنا مع ضحايا الاجرام الصهيوني . حدث مثل ذلك المشهد بعدما استجوب النائب الأيرلندي ريتشارد بويد السفير الاسرائيلي في مرافعتة الرائعة عن ممارسات الكيان العنصري ضد الشعب الفلسطيني وقوله للسفير صراحة بأنك يتوجب أن تطرد من ايرلندا . تكررت ذات المواقف بعد طرد الطلاب السفير الأسرائيلي من جامعة كاليفورنيا والسفيرة الاسرائيلية من جامعة رين الفرنسية.

هذا غيض من فيض ردود أفعال هؤلاء الدعاة على ابواب التطبيع تجاه كل حراك يتصدى للرواية والدعاية الاسرائيلية وكأنهم محامون مكلفون بتبرير جرائم العدو الصهيوني وانتهاكاته المستمرة لحقوق الإنسان الفلسطيني والدفاع عن مرتكبيها مما يتنافى مع قيم الحرية والعدالة والمساواة التي يدعون الانتماء إليها ، وكأن التطبيع مع العدو وتجميل وجهه هو ما سيوقف جرائمه ويحقق للشعب الفلسطيني مطالبه الوطنية المشروعة. ومع ذلك كله ، لأن يكون العرب ظاهرة صوتية خير من أن يتحولوا إلى ظاهرة صمتية ، فالصمت سمة الموتى والنيام والصمت لم يعهد عنه أنه أعاد حقاَ لأصحابه أو حال دون سلب حق من أصحابه.

وإذا كان الساكت عن الحق شيطان أخرس فإن المدافع عن الباطل شيطان ناطق وذلك أشنع عملا واسوء قيلا. أما ملاحقة العدو الصهيوني في المحافل والمحاكم الدولية وإن أتت من باب أضعف الإيمان ، فإن هذا الإيمان الضعيف خير من ذلك التواطؤ السخيف ، والصياح بوجه العدو خير من الانبطاح له ، والسكوت عن الظلم عون للظالم وخذلان للمظلوم ، وإن تعذر السنان فلا أقل من الإستعانة على العدو ومطاردته بالقلم واللسان إلى أن تتغير الأزمان ويتوازن الميزان .

يأتي المنظرون والمبررون للتطبيع والمهللون لهبألف لبوس ولبوس ، ولا حاجة للتسميات فهم يُعرفون من وحي مداخلاتهم وكتاباتهم وتغريداتهم . وكما تدل البعرة على البعير ، تدلك عليهم حدة ألسنتهم وبذاءة عباراتهم وبؤس منطقهم وتذاكيهم المفضوح ، ومهما اختلفت مشاربهم وتباينت دوافعهم وتغيرت أساليبهم فإن ملة التطبيع واحدة . وأيا يكن من حال ، ومهما تأخر المآل فإن الاحتلال واذنابه إلى زوال ، ورحم الله توفيق زياد الذي قال :

... وطني، مهما نسوا ، مر عليه ألف فاتح ؛ ثم ذابوا مثلما الثلج يذوب

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

إلى الفصائل الفلسطينية

د. أيوب عثمان | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

التي ستجتمع في القاهرة الثلاثاء المقبل (2017/11/21) بعد سنوات زادت عن العشر من الانقسام وال...

ذكرى اعلان وثيقة الاستقلال الفلسطيني والمصالحة

عباس الجمعة | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

في الخامس عشر من تشرين الثاني عام 1988 انعقد المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر على...

المواجهة الدينية الشاملة لما بعد «داعش»

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    الآن، والخلافة الإسلامية الداعشية المزعومة تلفظ أنفاسها في العراق وسوريا، وتصبح سلطة بلا أرض، ...

بريطانيا والاستحقاقات المتوجبة للشعب الفلسطيني

عوني فرسخ

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    في الذكرى المئوية لوعد بلفور، وفي وقفة استعراضية مع نتنياهو، أعلنت رئيسة وزراء بريطانيا ...

العرب والدول الكبرى

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    يقال إن عالم اليوم صار متعدد الأقطاب، لكنه بالنسبة لنا نحن، العرب، يكاد يكون ...

المصالحة بين السنوار والزهار... وعباس!

عوني صادق

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    بعد أيام، وبالتحديد يوم 21 من الشهر الجاري، تجتمع فصائل فلسطينية والمخابرات المصرية للبحث ...

«غباي» و«نتنياهو».. لا فرق

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    يجمع «المجتمع الإسرائيلي اليهودي» على أهمية تغذية الروح اليهودية عرقياً، ما يرسخ ثقافة الكراهية ...

في النقاش حول الدولة المدنية

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    حتى الآن لا تزال فكرة الدولة المدنيّة تشهد نقاشاً واسعاً وجدالاً حاداً بين تيّارين ...

تفاهمات بوتين - ترامب في المأزق الصعب

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    على الرغم من أن اللقاء الذي جرى بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب، والروسي فلاديمير ...

عالم ما بعد فيتنام

جميل مطر

| الخميس, 16 نوفمبر 2017

    دانانج، اسم لا ينساه أبناء جيل كان شاهدا على أحد أبشع حروب البشرية. أقصد ...

سلام على الشقيانين الصامدين

أحمد الجمال

| الخميس, 16 نوفمبر 2017

    كلما تذكرت ذلك المشهد ندمت وحزنت.. وجددت العهد مع نفسى على ألا أكرره.. فقد ...

نحتاج أن نتكلم!

عبدالله السناوي

| الخميس, 16 نوفمبر 2017

    هكذا لخص شريط دعائى ـ باللغة الإنجليزية ـ ما تصور صانعوه أنه جوهر أعمال ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15686
mod_vvisit_counterالبارحة18298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190045
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي305189
mod_vvisit_counterهذا الشهر701410
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47015080
حاليا يتواجد 1914 زوار  على الموقع