موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تكذيب من د. أحمد الخميسي لما نشره موقع "أخبار مصر" ::التجــديد العــربي:: مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي::

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ما يعرف باللغة الدولية بـ «العمالة الوافدة» في السنوات القليلة الماضية مع العلم ان قضايا الهجرة البشرية موجودة منذ القدم لظروف اقتصادية أو بسبب حروب لا أول لها ولا آخر مثلما هو حاصل في عدد من الدول العربية التي شملتها ما يسمى رياح «الربيع العربي».

 

الهجرة البشرية تحدث أيضا في حال تعرض نسبة من السكان للفقر المدقع وتدني دخل الفرد بالإضافة إلى حصول كوارث رياح أو إعصار وسقوط أمطار غزيرة تجبر السكان على مغادرة مناطق سكنهم وعملهم، ولنا في إعصار اليابان قبل سنوات قليلة مضت وإعصار (إيروا) الذي ضرب فلوريدا بالولايات المتحدة في سبتمبر 2017 خير مثالين.

ولكون عالم اليوم مليء بالقضايا العصية والتي تقتضي التقارب، فقد بادرت الجمعية العامة بالأمم المتحدة في 19سبتمبر 2016 إلى إصدار ما سمي «إعلان نيويورك» حول اللاجئين والمهاجرين والسماح لمؤسسات المجتمع المدني بتقديم تصوراتها إلى الحكومات التي سوف تحضر اللقاءين القادمين في يناير واكتوبر2018.

وقد هالني حقا وأنا أتصفح تقرير الأمم المتحدة المكون من 33 صفحة حول هذا الإعلان، ووددت عرض بعض المعلومات والأرقام المذهلة حيث وصل عدد المهاجرين إلى أكثر من 244 مليونا عام 2015 منهم قرابة 65 مليونا نزحوا قسرا و21 مليون لاجئ و3 ملايين طالب لجوء وأكثر من 40 مليونا مشردين داخل بلدانهم، حقيقة هذه الأرقام تعكس هول المشكلة وحجم التحديات الملقاة على عاتق الحكومات والشعوب لحلها لأن المتضررين هم شرائح (اللاجئين والمهاجرين وضمنهم العمالة الوافدة)، وهم من بني البشر وإخوة لنا في الإنسانية ومن حقهم الحصول على عمل مناسب ولقمة عيش كريم ومعاملة طيبة في البلد الذي يستضيفهم.

ومن خلال المعلومات المتاحة حين شاركت في مؤتمر بيروت من (24 إلى 25 سبتمبر الماضي) حول العمالة المهاجرة (الوافدة)، تبين ان هناك 3 نماذج دولية تعامل مع المشكلة، أولها: دول تقدم للاجئين وخاصة الهاربين من الحرب السورية المأوى والغذاء والخيام مثل تركيا، وتستغل القضية ضد الدول الأوروبية.. ثانيها دول تستقبل المهجرين - وتسمح لهم بالبقاء المؤقت والعمل مثل الأردن على الرغم من معاناة الأردن اقتصاديا.. وثالثا: دول تسمح لهم بالبقاء المؤقت وليس العمل لكي لا ينافسوا أبناء الوطن مثلما هو الحال في لبنان.

هذه النماذج الثلاث تميط اللثام حقيقة عن اختلاف الرؤى في فهم مبادئ القانون الدولي لحماية اللاجئين من جهة، ومن جهة ثانية تكشف مدى قدرة هذه الدول على استيعاب هذه الأعداد الهائلة من البشر القادمين إلى أراضيها، ويبدو ان بعض الدول محقة في التحفظ على عدم التفاعل بجدية مع هذا الملف وخاصة فيما يتعلق بتوفير أعمال ووظائف لهم كما هو حال لبنان أو بعض الدول الأوروبية أو فيما يتعلق بالمدة التي يتواجدون فيها كما هو الحال في تركيا ودول البلقان حيث من المعلوم ان بقاء النازحين وضحايا الحروب يطول مدة كبيرة مما يثقل كاهل الحكومات والمؤسسات المدنية المحلية والدولية العاملة في هذا المجال.

وبالمقابل نشب تخوف في المجتمعات المستقبلة للعمالة من نشوء عصابات التهريب والاتجار بالبشر مما يحتم ضرورة التعاون بين الدول المصدرة للعمالة وبلدان المعبر وبين البلدان المستقبلة للعمالة من اجل صالح البشرية وبما يصب في النهاية في مجرى الوقاية المبكرة من الأزمات ومن ثم تحقيق المستقبل الأفضل للمهاجرين واللاجئين وعلى أساس ان الناس يولدون أحرارا ومتساوين في الكرامة والحقوق بغض النظر عن العرق واللغة والجنس والدين وغيرها مع الإشارة هنا الى ان الأمم المتحدة تشهد بوضوح تصاعد التعامل غير الإنساني مع اللاجئين والمهاجرين في عدد من البلدان مما يزيد من قلقها بهذا الخصوص.

وأكد التقرير أهداف التنمية المستدامة لصالح الشعوب ومكونات المجتمع، وبات لزاما الوصول إلى هذه الشرائح ومدها بالاحتياجات الهامة سواء فيما يتعلق بتيسير الهجرة أو نقل الأشخاص إلى أماكن آمنة ومناسبة بالإضافة إلى الالتزام باتفاقيات تغير المناخ وخطة عمل أديس أبابا الصادرة عن المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية بما في ذلك بنود اللاجئين والمهاجرين مشددين في هذا الصدد على ضرورة التصدي لظاهرة الاتجار بالبشر ومساعدة المهاجرين، وبالتالي الحد من التشرد بحد ذاته كظاهرة غير إنسانية آخذة في التوسع والانتشار، وتستوجب التعاون الدولي لمحاربتها واضعين في الاعتبار قدرة كل دولة على العمل والالتزام بهذه النقاط، متطلعين الى ان توصلهم هذه الجهود إلى اتفاق دولي عام 2018 ينظم عملية الهجرة القانونية، وبالتالي يضمن للإنسان المهاجر استقبالا مناسبا في بلدان الاستقبال ويعامل بإنسانية وبكرامة ويحصل على كامل الحقوق الإنسانية من دون نقصان وخاصة الأطفال والنساء وكبار السن وغيرهم ممن عبروا بلد المنشأ إلى بلد المقصد.

 

مكي حسن

كاتب وصحفي من البحرين

 

 

شاهد مقالات مكي حسن

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تكذيب من د. أحمد الخميسي لما نشره موقع "أخبار مصر"

News image

نشر موقع يسمى نفسه "أخبار مصر" خبرا يوم السبت 28 أكتوبر 2017 نصه: "أحمد الخ...

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من أجل حياة إنسانية خالية من ذل العبودية

د. زهير الخويلدي

| السبت, 25 نوفمبر 2017

"العدالة، بوصفها توزيع حصص للثروة الوطنية بين المواطنين وردع كل ظلم يلحق بفرد من افر...

حل غيلا غلميئيل!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 25 نوفمبر 2017

ليس للفجور العدواني الاحتلالي في فلسطين من حدود. نوهنا دائماً إلى أن تصاعده هو في ...

اللاجئون الفلسطينيون: ملف أردني بامتياز

عريب الرنتاوي

| السبت, 25 نوفمبر 2017

مباشرة، ومن دون لف أو دوران، كل من دخل عملية مدريد- أوسلو- وادي عربة، وما...

الصين على طريق العالمية

جميل مطر

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    قرأت عن فيلم أنتجته الصين مؤخراً يحكي عن بطولات مقاتلين صينيين وتضحياتهم دفاعاً عن ...

«صفقة القرن» المستحيلة

عوني فرسخ

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    يعتزم الرئيس الأمريكي ترامب إعلان ما يسمى «صفقة القرن» لحل الصراع العربي - الصهيوني ...

انتهت ظاهرة داعش لكن وظائفها باقية!

د. نيفين مسعد

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    مع سيطرة الجيش السوري علي مدينة البوكمال توشك صفحة داعش أن تُطوي بعدما شَغَلَ ...

سوريا.. عربية الوجه واللسان والهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    بعد استعادة الجيش العربي السوري وحلفائه مدينة البوكمال، وبعد اجتماعه بالرئيس بشار الأسد يوم ...

سد النهضة.. السيناريوهات الحرجة

عبدالله السناوي

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    لا سبيل إلى التخفيف من وطأة أزمة المياه على مصير بلد ارتبط وجوده بنهر ...

بمناسبة مرور 70 عاما على تقسيم فلسطين

د. غازي حسين | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

عدم شرعية تقسيم فلسطين وعد بلفور والانتداب البريطاني والتقسيم أقاموا أخطر وأوحش دولة استعمار است...

الفقر في الوطن العربي ليس المشكلة

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    فقر الشعوب مثل غناها تماماً، ليس حالة دائمة لا يمكن تجاوزها، لاسيما إذا ما ...

اجتماع الفصائل والأجندة الفلسطينية البديلة

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    اجتماع الفصائل الفلسطينية بالقاهرة الذي بدأ أعماله يوم الثلاثاء الماضي لمناقشة اتفاق المصالحة وتشكيل ...

لسنا هنودا حمرا… ولنتنياهو نقول: أنت غبي

د. فايز رشيد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    هناك مثل عربي فلسطيني، يقول: “الدار دار أبونا، وأجو الغُرُب يطحونا”! هذا المثل ينطبق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34460
mod_vvisit_counterالبارحة51885
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع280533
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر1015153
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47328823
حاليا يتواجد 4184 زوار  على الموقع