موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ علميةٍ وإجراءاتٍ عمليةٍ، النشطة السكان الحيوية العمال ، الدؤوبة العمل والمتنوعة الورش، المشغولة بالمشاريع، والمهتمة بالتطور والنماء، والمتطلعة إلى الازدهار والرخاء، التي تخطط لتجارةٍ عالمية وسياحةٍ فائقةٍ، تجذب الملايين وتحرك اقتصاد الدولة النشط، وهي الدولة الجميلة التصميم والمنظمة البناء، والمتحدية الأبراج، النظيفة الشوارع، والخضراء الأرض والحدائق، الغنية بمياهها والحاضرة بشمسها، والمتعددة بطقسها الماطر والمشمس، والدافئ والمنعش، المتقلب في اليوم الواحد بجمالٍ وسحرٍ أخاذ، المتبدل بين السماء الصافية والأجواء الغائمة، التي تتخلص من حمولتها على عجل، وتعود إلى شمسها الساطعة بكل الرجاء والأمل.

 

رغم المدنية والحضارة، والتطور والتقنية والحداثة، وهموم الحياة التي لا تنتهي، وسباق الزمن الذي لا يتوقف، وتحدي الصعاب الذي لا يهدأ، ومواجهة التحديات التي تكبر ولا تصغر، والمؤامرات التي تحاك ولا تنجح، والتنافس بين جنس بين الأصفر المهول والتدافع السكاني المريع، وحمى القلق والخوف والتوجس، وعدم الاستقرار الذي بات يهدد منطقة جنوب شرق آسيا ومحيطها، جراء سخونة الملفات، وتوتر العلاقات، وارتفاع مستوى المواجهة النووية الخطيرة، والحرب المدمرة الشاملة، التي قد تؤثر على بلادهم، وقد تضر بمصالحهم، وتفقدهم استقرارهم، وتعرض أمنهم للخطر واقتصادهم للاهتزاز والضعف.

ورغم أنها تبعد عن منطقتنا العربية آلاف الأميال، وتفصل بيننا وبينها بحارٌ ومحيطاتٌ، وحدودٌ ودولٌ وسيادات، إلا أنها لا تنشغل عن فلسطين وقضيتها، ولا يغيب عنها القدس والأقصى، ولا تقدم همومها الخاصة على القضية الفلسطينية وأهلها، ولا تهتم بحاجاتها وتهمل الحاجة الفلسطينية، والضائقة المقدسية، ومحنة الأقصى والأماكن المقدسة.

تنشط في العاصمة الماليزية كوالالمبور وغيرها من مدنها الكبيرة، جمعياتٌ إسلاميةٌ تعنى بالقدس والأقصى، وتتضامن مع الفلسطينيين وقضاياهم، وتعقد الندوات والمؤتمرات نصرةً لهم، وتأييداً لمقاومتهم، وتجمع الأموال من أجلهم لتثبيت وجودهم، والمساعدات وفاءً لهم وتقديراً لصمودهم، وتحسين ظروفهم، وتمكينهم من الصبر والثبات والمواجهة والتحدي.

كما يقلق الماليزيين واقعُ مدينة القدس والأخطار التي تهدد المسجد الأقصى، فتراهم يتدافعون للمساهمة مع المرابطين والمرابطات، ولأنهم بعيدون عنهم، فإنهم يقدمون لهم غاية ما يملكون من مواقعهم، ويتابعون بفخرٍ رباطهم، ولا ينسون الدعاء لهم بالنصر والتمكين والحرية والتحرير، وهم على يقينٍ بأن الله عز وجل لن يخذلهم، ولن يترهم أعمالهم، ولن يتخل عنهم، إذ أنهم يدافعون عن أقدس قضيةٍ وأطهر أرض.

إنها ترى في الكيان الصهيوني عدواً يجب أن يقاوم، ومحتلاً ينبغي أن يدحر، وقوةً غاشمة يجب على العالم كله أن يتصدى لها، وأن يضع حداً لتغولها واعتدائها، وظلمها واحتلالها، حتى أنهم باتوا يكرهون اليهود عامةً، ويرون فيهم خطراً على المسلمين وقضاياهم، وعلى القدس وأسراهم، فضلاً عن أنهم يكرهون الحركة الصهيونية بل ويحقدون عليها، ويرون أنها تتآمر عليهم وتريد بهم شراً.

إذ أنها استهدفت اقتصادهم، وزعزعت استقرار عملتهم الوطنية، وهددت اقتصادهم بالإنهار وتجارتهم بالبوار، لولا أن منَّ الله عليهم برجلٍ صادقٍ مؤمنٍ غيورٍ، سيَّج بلادهم، وحصن اقتصادهم، ونهض بشؤونهم، وأرسى قواعد استقرارٍ متينة، وأسس تطورٍ كبيرةٍ، ومكَن بلاده من الصمود والمواجهة، والتحدي والمجابهة، إلى أن تجاوز وبلاده الأزمة بنجاح، وانتصر على المحنة، وانطلقت واقتصادها من جديد، تنافس وتتحدى، وتحقق وتنجز، وتتجاوز الخطط وتنتصر على الأزمات، وتعود من جديد إلى مقدمة النمور وركب الاقتصاديات الكبرى.

إنهم يحبون فلسطين بصدقٍ ويكرهون عدوها بجدٍ، ويعشقون أهلها ولا يودون من استوطن ديارهم، وطردهم من بلادهم، واغتصب حقوقهم، وعاث فساداً في ممتلكاتهم، ودنس بقصدٍ مقدساتهم، وقتل واعتقل أبناءهم، وشتت في الأرض أجيالهم، ويودون لو أنهم يقوون على قتالهم، ويستطيعون مقاومتهم.

إنهم يرون في الكيان الصهيوني عدواً مريداً وسرطاناً خبيثاً استوطن في قلب الأمة، فوجب على الأمة كلها العمل معاً على استئصاله من جسمها، والتخلص منه قبل أن يستشري فيها ويتمكن منها وينتشر ويقتل، لتشفى منه ومن أمراضها، وتبرأ من بقية أدوائها، وتتعافى صحتها العليلة، وتستعيد قوتها الضائعة الكليلة ومجدها الممزق التليد، لتعود إليها عزتها المفقودة وكرامتها المهانة، وبغير ذلك فإنها سرطانٌ يقتل بسرعةٍ، ومرضٌ يتغلغل فيفتك بالأمة ويضعفها، ويوهي قوتها ويستنزف طاقتها، ويبث بين أبنائها الفرقة والانقسام، ويورثهم الشقاق والاختلاف، ويزرع فيهم بذور الفتنة، التي تؤسس لحروبٍ مدمرةٍ ومعارك بين المسلمين طاحنةٍ.

يتطلع الماليزيون بصدقٍ وأملٍ إلى استعادة فلسطين وتحريرها، وإلى استنقاذ المسجد الأقصى وتطهير القدس من رجس الاحتلال، وترنو عيونهم إلى رفع الحصار عن قطاع غزة وسكانه، وتخفيف آلامهم وتضميد جراحهم وتحسين أحوالهم، ولكنهم لا يرون ذلك ممكناً ما لم تتحد الأمة الإسلامية وتتفق، وتتجاوز خلافاتها وتتخلى عن عصبياتها، وتتحرر من تبعيتها وتؤمن بعزتها وكرامتها.

يعتقد الماليزيون أن العدو تمكن من الأمة عندما تفرقت وتمزقت، وانتصر عليها عندما اختلفت وضعفت، وسيبقى مستعلياً في الأرض مستكبراً ما بقي المسلمون متفرقين، لا تجمعهم قضية ولا توحدهم عقيدة، يمزق العدو صفوفهم ويقسم أوطانهم، ويشتت جهودهم ويبدد طاقتهم، ويفجر بينهم الحروب إذا شاء، وينشر بينهم الخراب والدمار إذا رغب.

إن فلسطين عند مسلمي ماليزيا الذين يتجاوز عددهم العشرين مليوناً قضية دين، ومسألة عقيدة، وشأنٌ مقدس، نصرتها واجبة، وتأييدها حق، والولاء لها خلق، والوفاء معها شهامة، وتحريرها واستعادتها فرضُ عينٍ على الأمة كلها، وحمايتها والدفاع عنها وعن مقدساتها واجبٌ لا يسقط بالعجز وقلة الحيلة، ولا بالبعد الجغرافي أو الظرف السياسي، ولهذا فإنهم لا يبررون احتلال فلسطين بالضعف، ولا يعتذرون إلى الأمة بالعجز، ولا يقبلون أن يستمرأ المسلمون واقعهم، وأن يرضوا إلى الأبد عن حالهم، إنما يجب عليهم العمل بجدٍ ومثابرةٍ، وبصدقٍ وإخلاصٍ، وبعلمٍ وخبرة، ودرايةٍ ومعرفةٍ، ليسهل عليهم تحرير بلادهم السليبة، وإلا فإن السُبة تلحق المسلمين جميعاً، والعار سيشملهم كلهم، ولا استثناء لأحدٍ تقديراً لظرفه أو تفهماً لحاله أو قبولاً لأعذاره.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21038
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145686
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر509508
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55425987
حاليا يتواجد 4638 زوار  على الموقع