موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة مستويات: العقل، أو أنا الأدنى (iD)، والعقل الأعلى (Superego)، وبينهما العقل، أو أنا الوسط المنسق فيما بين الاثنين( EGo).

 

وكمحاولة للتعريف المنطقي والسلوكي لتلك المستويات في الذات البشرية، عرفت الأنا الدنيا بأنها مصدر للغرائز البدائية المدمنة على، والمنغمسة في الملذات والتجريب الدائم، والخازنة لكل تلك المشاعر الغريزية في مستوى اللاوعي. أما الأنا العليا فهي ذلك القسم من الذات المتصفة بالحكمة، والعقلانية، وبالطهارة الأخلاقية، والمتمسكة بالقيم العليا، والمؤمنة بأهمية ثقافة وعادات مجتمعها، والعاملة على مستوى الوعي الكامل، وأما الأنا الوسطية فهي التي تحاول، ناجحة أحياناً، وفاشلة أحياناً أخر، إيجاد توازن وعلاقات سلام بين الأنا العليا والأنا الدنيا.

ومع الوقت تبين أن ذلك التقسيم النفسي لا ينطبق على الفرد فقط، كما كانت مدرسة فرويد تظن في البداية، وإنما ينطبق أيضاً على المجتمعات، ومختلف التجمعات الإنسانية.

مناسبة الإتيان بذكر تلك النظرية النفسية والتي تطورت تفاصيلها مع مرور الزمن، وقيام مدارس نفسية جديدة، هي محاولة فهم الوضع النفسي والسلوكي الحاضر للمجتمعات العربية.

الدلائل تشير إلى هيمنة تامة للأنا المجتمعية العربية الدنيا، وإلى تراجع وضمور للأنا المجتمعية العربية العليا، الأمر الذي أدى إلى جمود الذات العربية وعجزها أمام ما تواجهه الآن من مصائب، ومؤامرات، وأخطار خارجية، وداخلية. ولعل من أهم الحقول العربية التي تعيش تلك المحنة هو الحقل السياسي العربي الجمعي المشترك. إذ يلحظ الإنسان غياب الأنا العليا، الحكيمة، الأخلاقية، القيمية، الملتزمة بحماية مجتمعاتها، في مواجهة كل القضايا القومية المشتركة. سنتجنب الحديث عن القضايا الوطنية المحلية التي هي موضوع بالغ التعقيد، ومبرز لألف ألف ضعف وجنون.

لنتذكر بعض الأمثلة التي تدل على تعامل بدائي مدمر للذات والمصلحة العربية العليا.

أول مثال ما حدث في معارك انتخاب رئيس لمنظمة «اليونيسكو». لقد كان هناك شبه إجماع بين الدول على وصول دور الكتلة العربية لاستلام رئاسة المنظمة، بعد أن استلمت الرئاسة مختلف الكتل الأخرى عبر العقود الماضية. وفي الواقع، فإن ذلك الشعور بحق العرب في استلام الرئاسة قد جرى الحديث عنه منذ ربع قرن. لكن في كل دورة انتخابات جديدة كان التمزق العربي، أو الخلافات العربية، أو التنافس الطفولي البليد، يؤدي إلى فشل الكتلة العربية في إنجاح مرشحيها: نعم، مرشحيها، وليس مرشحها. وبالطبع كان آخرها انتخابات الدورة الأخيرة منذ نحو أسبوعين. ويعلم الجميع أنه لو وجد منذ البداية مرشح عربي واحد، لفاز العرب في الحصول على حقهم التاريخي.

يسأل الإنسان نفسه ألف مرة:

أما كان المنطق والحكمة والمصلحة القومية العليا، أي الأنا العليا العربية، تحتم بحث الأمر في الجامعة العربية، أو المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة، والاتفاق على مرشح واحد؟ لكن كيف تعمل الأنا العليا إذا كانت الأنا الدنيا، الأنانية المنغلقة النرجسية، والعبثية، والغريزية، واللا عقلانية، واللاأخلاقية، هي التي تحكم المشهد السياسي العربي العام؟

ثاني مثال هو موضوع انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية للمرة الثانية من «اليونيسكو»، وبنفس السخف والاحتقار للمنظمات الدولية التي تحترم نفسها. إن انسحابها في هذه المرة هو عدوان سافر على موضوع يخص العرب في الدرجة الأولى. فتأكيد «اليونيسكو» على رفض ادعاءات صهيونية بحقوق تاريخية ودينية أسطورية كاذبة في نسب بعض الآثار التاريخية الفلسطينية للتاريخ اليهودي المزعوم، كان صفعة، وتأديباً للقوى الصهيونية التي تصر على الكذب الدائم المتنامي في حقول التاريخ والدين، وامتلاك الأرض الفلسطينية. وهو بالتالي موقف شريف متوازن موضوعي مع حقوق الشعب الفلسطيني، وعروبة فلسطين التاريخية.

من هنا، ألم يكن من واجب العرب، عن طريق كل التجمعات السياسية والثقافية العربية والإسلامية، التنديد بالموقف الأمريكي اللا أخلاقي المنحاز للكذب والتلفيق التاريخي؟ مرة أخرى ضحت الأنا العربية الدنيا بالمصلحة العربية العليا في غياب الأنا العربية العليا المفجع.

يستطيع أن يذكر الإنسان عشرات الأمثلة الأخرى في ساحات المسيرات السياسية العربية المظلمة في شتى الأقطار العربية، من أقصى المغرب إلى أقصى المشرق: أمثلة أدت إلى دمار العمران والبشر والحضارة، بسبب غياب الأنا العربية العليا المشتركة للأمة العربية جمعاء. بل واستطاعت الغرائز الطائفية المجنونة والصراعات المتنافسة العبثية المكبوتة في اللاوعي الجمعي العربي أن تجعل من العدو الصهيوني صديقا حميماً، ومن الروابط القومية والإسلامية إرباً ملوثة، ومن الخلافات الفرعية أولويات كبرى.

وفي خضم ذلك الجنون السياسي فشلت الأنا العربية الوسطى في إيجاد توازن وتفاهم بين اللاوعي العربي المريض والوعي العربي الغائب.

نحن أمام محنة نفسية عربية لم ير مثيلها التاريخ العربي كله.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

ما العمل؟

د. بثينة شعبان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    بعد مئة عام من وعد بلفور وكل ما سبقه وكل ما تلاه، وبعد مئة ...

النأى بالنفس فى السياق اللبنانى

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    كان رئيس الوزراء اللبنانى السابق نجيب ميقاتى أول من استخدم مصطلح «النأى بالنفس» إبان ...

مشاهد من الانتخابات القادمة في العراق

مكي حسن | السبت, 18 نوفمبر 2017

    لم يعد العراق وطنا جغرافيا وكيانا سياسيا بكل أبعاد ومعاني هذين المصطلحين بعد عام ...

بريطانيا والتآمر على فلسطين

د. فايز رشيد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    منذ ما يقارب الأسبوعين، كانت مئوية وعد بلفور المشؤوم، وفي الوقت الذي احتفلت فيه ...

التفاهم الروسي- الأميركي حول سوريا

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    بعد لقاء قصير بين الرئيسين الأميركي والروسي، على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12704
mod_vvisit_counterالبارحة28830
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107078
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر841698
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47155368
حاليا يتواجد 2459 زوار  على الموقع