موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

التاريخ عندما يثأر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في حقل بأحراج بوليفيا قبل خمسين سنة بالضبط.

 

لم تكن تعرف من هو.. ولا ما قضيته.. ولا لماذا قتل على هذا النحو البشع؟

 

كل ما استلفت انتباهها قدر العذاب الإنساني على وجهه، وسكينة الروح التي أزهقت، كأنه مسيح جديد قد صلب.

فكرة «المسيح المعذب» واحدة من أكثر الأفكار المعاصرة إلهاماً في الضمير الإنساني. لم يكن «أرنستو تشي جيفارا» قد لقي مصرعه عندما صاغ تلك الفكرة الروائي اليوناني «نيكوس كازانتزاكيس» في رائعته «المسيح يصلب من جديد».

الفكرة نفسها تتجلى في العذاب الفلسطيني الذي يبدو بلا نهاية ، كما أنشد شاعر العامية المصري «عبدالرحمن الأبنودي». أحد الأسباب الجوهرية لتراجع القضية الفلسطينية أنها لا تجد الآن من يتحدث أمام العالم باسم عذابها الطويل مؤثراً ومقنعاً.

تأسست «أسطورة جيفارا» على مثاليتها الأخلاقية، فهو بحسب شاعر عامية مصري آخر «أحمد فؤاد نجم»: «مات المناضل المثال.. يا ميت خسارة ع الرجال.. مات الجدع فوق مدفعه جوه الغابات.. جسد نضاله بمصرعه ومن سكات».

كانت تلك الكلمات، التي لحنها وغناها الشيخ «إمام» إحدى أيقونات الحركة الطلابية المصرية في سبعينات القرن الماضي، والأصوات ترتفع بحماس بالغ في مدرجات جامعة القاهرة تردد خلفه «جيفارا مات.. جيفارا مات» بيتاً بعد آخر.

ارتبط في المخيلة العامة لذلك الجيل مصرع جيفارا «فوق مدفعه» مع طلب تحرير سيناء المحتلة بقوة السلاح، كما طلب نصرة القضية الفلسطينية باعتبارها مسألة مصير مشترك. لم يكن الطلاب المصريون وحدهم من وجدوا في المناضل الأرجنتيني الراحل مثالاً يلهم، ونموذجاً يقتدى، فشباب العالم كله وجدوا فيه المعنى نفسه.

بعد شهور قليلة من رحيله تصدرت صوره الانتفاضة الطلابية الفرنسية (١٩٦٨) وعلقت على جدران غرف المدن الجامعية، كما حدث في مصر تماماً. في تلك الأيام شاعت فكرة «وحدة المصير الإنساني» إنه حتى يتضامن العالم مع قضايانا لابد أن نتضامن بدورنا مع آمال شعوبه ومآسيه.

غنى الطلاب المصريون وراء «عدلي فخري» من كلمات شاعر عامية مصري ثالث «سمير عبدالباقي» ل«بابلو نيرودا» شاعر شيلي العظيم الذي اغتيل بعد انقلاب الجنرال «أوجستو بينوشيه» على الرئيس الاشتراكي «سلفادور الليندي» خريف (١٩٧٣): الدم فوق طبق الرئيس الأمريكاني.. الدم فوق صدر الوزير المعجباني.. يكتب شعاراتنا على حيطان المدينة.

«الوزير المعجباني» هو «هنري كيسينجر» صاحب الأدوار الحاسمة في إجهاض النتائج العسكرية لحرب أكتوبر التي اندلعت بعد انقلاب شيلي الدموي بنحو شهر.

بعد خمسين سنة من اغتيال «جيفارا» وقف الرئيس البوليفي «إيفو موراليس» بقرية «فيلاجراندي» التي اغتيل فيها الثائر الأرجنتيني، ليوجه اتهاماً مباشراً للاستخبارات الأمريكية بأنها «اضطهدته، وعذبته، وقتلته بموافقة الرئيس البوليفي ريني بار منتوس».

من «ريني بار منتوس»؟ لا شيء، فهو جملة عابرة في التاريخ لا يذكر اسمه إلا مقروناً بجريمة الاغتيال. الضحية عاشت والقاتل محض نكرة.

بعد خمسين سنة قال التاريخ كلمة أخرى في بوليفيا، فرئيسها من مدرسة «جيفارا» بوسائل حديثة اقتضتها عملية التحول الصعبة في أمريكا اللاتينية، من حروب العصابات إلى التجارب الديمقراطية، «موراليس» أول رئيس لاتيني من أصل هندي أحمر. وصوله للحكم يعني بالضبط أن ما قاتل من أجله «جيفارا» لم يذهب سدى.

الأكثر إثارة كأنه انتقام آخر من التاريخ أن الرجل الذي قيض له تولي رئاسة الكنيسة الكاثوليكية في روما «البابا فرانسيس»، وهو أرجنتيني مثل «جيفارا» ينتمي إلى «لاهوت الحرية»، وهي حركة اقتربت بالروح والجوهر في مناصرة المضطهدين من رجال حرب العصابات، وقد كان «جيفارا» رمزهم الأكبر.

اقترب من الثورة الجزائرية وربطته صداقة مع قائد ثورة المليون ونصف المليون شهيد «أحمد بن بيلا». زار «غزة» عندما كانت تحت الإدارة المصرية، وأبدى تضامناً كاملاً مع الحق الفلسطيني المهدور.

كانت القاهرة في ذلك الوقت منارة إلهام لحركات التحرير في العالم الثالث.

عندما كان مع رفيقيه «فيدل» و«راؤول كاسترو» فوق جبال «سيرا ماستيرا» يتأهبون لاقتحام العاصمة الكوبية «هافانا»، بدا صدى صوت «جمال عبدالناصر» ملهماً وهو يعلن المقاومة: «سنقاتل» أثناء حرب السويس (١٩٥٦).

كان النموذج المصري موحياً بالأمل، فقد تمكنت دولة من العالم الثالث، استقلت بالكاد، من أن تؤمم «قناة السويس» وأن تتحدى الإرادات الغربية، وأن تصمد في المواجهات العسكرية، وأن تخرج المستعمرة القديمة إلى العالم لاعباً رئيسياً على مسارحه تمتلك قرارها ومصيرها.

اللافت في قصة «جيفارا» أن صورته في التاريخ فاقت حجم دوره. لم يكن دوره بحجم «فيدل كاسترو» في الثورة الكوبية، ولا يقارن تأثيره بالأدوار الكبرى التي لعبها «فلاديمير لينين» في الثورة السوفييتية، أو «ماو تسي تونج» في الثورة الصينية، أو «هوشي منه» في الثورة الفيتنامية، والقائمة تطول وتمتد إلى قامات دولية أخرى لعبت أدوارًا أكثر تأثيرًا وأوسع نفاذًا.

لماذا عاش «تشي جيفارا» أطول منهم جميعاً في الذاكرة الإنسانية؟

ببساطة لأنه لخص في شخصه وتجربته «قوة النموذج الإنساني»، دعته فكرة الثورة إلى الحرب في كوبا، وعندما انتصرت غادر السلطة سريعًا.

فكر أن يقاتل في إفريقيا، و«ناصر» نصحه ألا يفعل ذلك حتى لا يبدو طرزانًا جديدًا. حاول أن ينظم حروب عصابات في أكثر من بلد لاتيني حتى استقرت به مقاديره في أحراج بوليفيا، التي لقي مصرعه فيها مصلوباً.

القصة لا تنتهي هنا، فالعذاب الإنساني يتسع والعدالة تغيب، وألف مسيح يصلب، في فلسطين المحتلة ومناطق أخرى من العالم العربي، والعالم كله، من دون أن نتعلم الدرس القديم عن وحدة المصير الإنساني، الذي ألهمه ذات يوم رجل اسمه «أرنستو تشي جيفارا».

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

إنهم يسرقون الوطن ... إننا نغادره

عدنان الصباح

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    الخميس 11/10/2018 الآلاف ممن اعتادوا العودة الى بيوتهم في شمال الضفة الغربية لم يتمكنوا ...

حول تشكيل الحكومة... رئيس الجمهورية يكلف ورئيس الحكومة يؤلف

حسن بيان

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    في كل مرة تستقيل الحكومة لأسباب سياسية أو حكمية، يدخل لبنان نفق أزمة تشكيل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2123
mod_vvisit_counterالبارحة51367
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع108066
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر822456
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار58961901
حاليا يتواجد 4192 زوار  على الموقع