موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، خصوصا في سوريا والعراق. يظهر هذا الصراع إلى السطح ويختفي حسب تموجات العلاقات بينهما ، ويصطدم في كل مرة بما لهما من مشاريع وأهداف وتحديات ومصالح استراتيجية. والصراع على الأرض العربية يتمظهر بأشكال عديدة ومنها التنظيم نفسه، والتحديات والامتدادات المعروفة. ولعل ما حصل على الأرض يكشف أشكالا من هذا الصراع التنافسي الاستراتيجي بين القوتين النوويتين الأكبر في العالم اليوم.

 

منذ توسع احتلال “داعش” في الأراضي السورية والعراقية وإعلانه دولة الخلافة أواخر عام 2014 أعلن على إثره تشكيل تحالف دولي (ايلول/ سبتمبر 2014) تقوده الولايات المتحدة الأميركية ودول عربية تُعرف بصلاتها المباشرة بالتنظيم ودعمه بالمال والرجال وباعتراف مبطن منها ومن قيادات رسمية في الدولة القائدة للتحالف ضد الإرهاب، اسما معلنا يتضمن قواعد وعمليات وأعمال لا تتفق مع إعلانه واسمه. كما أن هذا التحالف الدولي الذي قيل عن ضمه لأكثر من ستين دولة، يزعم محاربته الإرهاب ولكن وقائع الحال تقول إن كل ما قام به خلال هذه الفترة كشف الكثير من التناقضات، بل أشار إلى تفاهمات واتصالات وتخادم مشترك بين هذا التحالف والتنظيم الإرهابي.

من جهتها أعلنت الإدارة الروسية نزولها الى الميدان السوري تحت الهدف نفسه، محاربة الإرهاب، وتفعيل اتفاقيات ثنائية بين موسكو ودمشق، عسكرية وأمنية، وتجديد مواقعها العسكرية على الأراضي السورية وتطويرها وتزويدها بما يمكن من معدات وأسلحة جديدة. وتم ذلك بموافقة الحكومة السورية ودعما لها.

في الوقائع دخلت الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الروسي بثقلهما في الشأن العراقي والسوري، وقامت أسلحتهما الجوية والمخابراتية في تنفيذ عمليات عسكرية مباشرة، عبر تنسيق بينهما في الفضاء واختلاف واضح في الأهداف والتنفيذ. ففي الوقت الذي تعلن فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها قصف مواقع داعش في المدن السورية والعراقية، يتم معها قصف البنى التحتية الأساسية كالمصانع والمؤسسات النفطية والمستشفيات وحتى الكنوز الحضارية والتراث الإنساني. بينما تقوم القوات الروسية في تدمير مقرات معروفة تابعة للتنظيم الإرهابي ودعم القوات السورية في حربها على الإرهاب وتطهير أرضها من وجوده وتخريبه. وهنا بداية الصراع والاختلاف والتناقض بين استخدام الأرض في سوريا والعراق وطرق المحاربة للإرهاب والتفرج على دعمه وتسمينه وتوفير كل الخدمات اللوجستية له، بما فيها إرسال قوات خاصة وأجهزة استخبارية داخل الأراضي العربية دون موافقة رسمية أو تنسيق ضروري تقتضيه تضاريس الحرب والسياسة وما يتبعهما.

من البداية دخلت الولايات المتحدة وحلفاؤها ما سمته الحرب على الإرهاب بتنسيق مع دول عديدة إلا الدولة الرئيسية التي تجري على أرضها تلك الحرب، سوريا، على خلاف تعاملها مع العراق، وكذلك فتحت الأجواء لحلفائها أيضا، وادعى بعضهم بقيامه بعمليات متعددة بالطريقة ذاتها. وهذا العمل أفقد ما سمي بالحرب على الإرهاب شرعيتها القانونية والدولية، فلا قرار من الأمم المتحدة حوله ولا توافق دولي أو إقليمي أو مباشر مع الأطراف المبتلية بما حصل على أراضيها. وتلك الأعمال تؤشر إلى استفراد عدواني صارخ وتوجه إمبريالي للهيمنة والاستحواذ على المنطقة وثرواتها بطرق استعمارية. وسبق هذه الإعلانات الحربية، تشكيل غرف استخبارية متقدمة على الحدود السورية والعراقية من الجانب التركي شمالا وفي الأردن وجنوب العراق جنوبا. ضمت ممثلي أجهزة مخابرات كل الدول المتحالفة مع البنتاجون والكيان الإسرائيلي وبالشكل الذي عرى حقيقة العدوان والإرهاب من تلك الدول وليس كما يعلن أو يكتب في البيانات الإعلامية. حيث كانت مراكز لفتح أبواب الجحيم في المنطقة العربية، من تسهيل الخدمات إلى تزويد الساحات بالعُدد والأعداد من الأسلحة والمسلحين الإرهابيين.

مؤخرا تصاعدت الصراعات وبدأت الفضائح تعلن رسميا، فقد اتهمت وزارة الدفاع الروسية القوات الأميركية بأدلة مصورة لمرور مسلحين من جانب قاعدة أميركية في التنف السورية، قدروا 600 مسلح خرجوا على متن سيارات رباعية الدفع أمام أعين العسكريين الأميركيين من التنف باتجاه غرب سوريا. وطالبت موسكو واشنطن بتقديم تفسير هذه الحادثة، كما حذرت أميركا من نسف العملية السلمية في سوريا وشككت في الأنشطة الأميركية هناك، وفي النوايا الأميركية بشكل عام.. وسبق لها أن اتهمت أيضا بنقل قيادات من التنظيم بطائرات أميركية من الجنوب إلى الشمال في سوريا وكذلك في مدن عراقية حسب ظروف الحرب ومحاصرة التنظيم.

في محيط مدينتي الميادين ودير الزور. السوريتين، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها الجوية تساند الجيش في معاركه لطرد تنظيم «داعش» من أحد أهم معاقله في الميادين. بينما اتهم المتحدث باسمها، إيغور كوناشينكوف، قوات “التحالف الدولي” بتخفيض غاراتها ضد “داعش” منذ بدء عمليات تحرير دير الزور، مؤكداً أن هناك محاولات لدفع مسلحي التنظيم من العراق نحو الأراضي السورية، ما يسبب “تعقيداً” في تحرك الجيش السوري وحلفائه. وطالبت وزارة الدفاع الروسية، يوم 11 أكتوبر/تشرين الأول، أميركا بتقديم إيضاحات لما وصفته “العمى الانتقائي”حيال المسلحين الناشطين أمامها في سوريا. وأكد الناطق باسم الدفاع، أن الوزارة تمتلك صوراً تؤكد تمركز تعزيزات عسكرية للمسلحين قرب قاعدة التنف الأميركية في سوريا.

ردا على هذه المعلومات، وكالعادة المعهودة، صرح الضابط الأميركي رانكين-غالوي أن “الهدف الوحيد للتحالف هو دحر “داعش” من الناحية العسكرية، وأي تصريحات منافية لذلك لا أساس لها”. وأضاف أن الولايات المتحدة شنت عشرات الضربات ضد إرهابيي “داعش”، كما أنها ساعدت القوات العراقية في معارك تحرير مدينة الحويجة، أحد آخر معاقل التنظيم في العراق، إضافة إلى دخولها المرحلة الختامية لمعركة تحرير مدينة الرقة، “عاصمة داعش” في سوريا. وبحسب الضابط، وهذه الادعاءات الرسمية، فإن العسكريين الأميركيين وشركاءهم “يقومون بتصفية مسلحي داعش أينما تواجدوا”، في الوقت الذي توجه فيه القوات الروسية، وفقا له، ضرباتها ضد مجموعات لا علاقة لها بالتنظيم(!).

من جهتهما، أعلن الجيش العراقي والحشد الشعبي مرارا أن طيران التحالف الأميركي قصف أكثر من مرة قوات الجيش والحشد الشعبي زاعما أنه عن طريق الخطأ، وتوجد أفلام موثقة تؤكد أن طيران التحالف القى أسلحة ومواد غذائية لمسلحي “داعش” في العراق.

هذه التصريحات المتناقضة تكشف في وقائعها حقيقة الصراعات بين الطرفين الدوليين حول “داعش” في منطقتنا، والصور والأدلة والإثباتات تفضح حقيقة من يكافح الإرهاب ومن يستغله ويستثمر فيه، وتبين أن من أسهم في صناعته لا يمكنه التخلي عنه، سريعا ودون حصاد وفير. وأن من يسعى فعلا إلى التخلص منه يحتاج إلى جهود أكثر وقدرات أوسع وإلى حلول استراتيجية وقواعد عمل منتظمة وملزمة التنفيذ.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27599
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع162685
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر955286
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50931937
حاليا يتواجد 4758 زوار  على الموقع