موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

فاشية تجاوزت النازية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الدولة الصهيونية مقتنعة، في أعماقها، بأنها أمام خيارين كلاهما مر: فهي بين تهديد وجود طابعها اليهودي إذا أرادت أن تكون دولة ديمقراطية يتساوى فيها الجميع، وبين أن تتحول إلى كيان فاشي وربما نازي يجلب عليها الإدانات والشجب وربما يعرض وجودها للخطر. وفي مواجهة هذا المأزق، ورغما عنه، ترفض الدولة الصهيونية أي حل أو تسوية مع الفلسطينيين وتفضل الحفاظ على الوضع القائم رغم أن بعض القوى المتنفذة فيها تسعى إلى تغيير الوضع الراهن إلى احتلال كامل للوطن الفلسطيني.

 

في القرن الحادي والعشرين حيث تسعى دول العالم الطبيعية، عبر تدريس «المدنيات» لطلبتها لتنمية وتكريس قيم الديمقراطية واحترام حريات وحقوق الآخر، أفراداً وجماعات، تواصل الدولة الصهيونية التعامل مع فلسطينيي 48 كأعداء وكطابور خامس، وتفتيتهم بصفتهم أقلية قومية لعدة طوائف مع التركيز على الهوية اليهودية للدولة، إلى جانب توغلها في مصادرة أراضي الفلسطينيين التي تقام عليها المستوطنات الصهيونية حتى من غير مصادقة حكومية، وصدور أحكام في قضايا مختلفة تجيز مصادرة أي أرض فلسطينية دون موافقتهم ودون حصولهم على مقابل «عادل»، في ظل مشاريع سياسية تظهر بين الحين والآخر، هدفها تصفية القضية الفلسطينية، لن يكون آخرها خطة عضو الكنيست من «البيت اليهودي» (بتسلئيل سموتريتش) وجوهرها القائم على التطهير العرقي، والتي تتلخص بفرض السيادة الإسرائيلية على كامل الضفة الغربية المحتلة وتكثيف الاستيطان وحل السلطة الفلسطينية وتشجيع الفلسطينيين على الهجرة لخارج فلسطين التاريخية، أو أن يواجهوا ردة فعل عسكرية قوية في حال تصدوا لتطبيقه!

هنا يظهر الوجه الحقيقي لحكومة الاحتلال واليمين الإسرائيلي المتطرف، على حساب الحق الفلسطيني، التي تؤسس لنظام فاشي ولربما نازي، تماماً كما جاء في قانون «القومية اليهودية» الذي يعرف إسرائيل بأنها «دولة يهودية» و«البيت القومي لليهود»، أي تفضيل «يهودية الدولة» على الديمقراطية. وعلى قاعدة «من لسانك أدينك»، يقول الكاتب الإسرائيلي (زئيف شتيرنهيل): «نحن لسنا بحاجة إلى أي ثقافة قانونية كي نفهم أنه إذا كان لشعب ما حق في تقرير المصير، فإن هذا الحق محفوظ لكل شعب آخر. إذا كان لنا، نحن الإسرائيليين، حقوق إنسان فليس من حقنا أن نسلبها من الفلسطينيين الذين لنا معهم صراع قومي، أو نحن معهم في حرب على تقسيم الأرض.. الديمقراطية الإسرائيلية موجودة في مرحلة متقدمة من التلاشي والتفكك. الاستيطان يسلب بصورة صريحة حقوق الفلسطينيين».

وفي السياق ذاته، يقول الكاتب الإسرائيلي «حيمي شيلو» في حديثه عن تلك الأقلية التي تسيطر على اليمين الإسرائيلي من خلال مواقفها وشعاراتها المعادية للديمقراطية والعلمانية وحرية التعبير: «اليمينيون الذين يمكن أن نسميهم (اليمينيين الجدد) يحتقرون الديمقراطية والتعددية وحرية التعبير وسلطة القانون، ويتملصون من المساواة في الحقوق ومن الإنسانية والرحمة، إنهم يحبون (أرض إسرائيل) القومية المتطرفة الموجودة في خيالهم، ويحتقرون دولة إسرائيل السيئة والقديمة في نظرهم. وفوق كل ذلك لديهم الوقاحة لإطلاق وصف (اليهود الذين يكرهون أنفسهم) على اليساريين والعلمانيين وجميع الإسرائيليين الذين يتمسكون بما بقي من حلم الدولة اليهودية والديمقراطية»!

والحال كذلك، فإن النظام القائم في الدولة الصهيونية قد تطور إلى شكل من أشكال الفاشية والنازية، وملامح هذه الفاشية شبه النازية تغزو بقوة المجتمع الإسرائيلي، فهو يشكل بيئة مناسبة للتطرف وميداناً واسعاً لنشاط اليمين واليمين المتطرف وقاعدة للحركات الفاشية وشبه النازية. وفي هذا السياق، قارن الدكتور عوفر كسيف، محاضر العلوم السياسية في الجامعة العبرية بالقدس، القانون القومي الإسرائيلي بقوانين هتلر النازية، في محاضرة أثارت موجة غضب كبيرة، خاصة حين بين أن «قوانين إسرائيل العنصرية تمنع العرب من السكن في مناطق محددة، وهي تشبه قوانين النازية أيام هتلر».

أما الكاتب اليساري جدعون ليفي فكتب يقول: «لدينا الكثير من النازيين الجدد، وهم من إنتاج إسرائيلي. نازيون جدد عبريون، بصيغة إسرائيلية. لدينا محتل وواقع تحت الاحتلال، يمين عنيف وأحياناً قاتل. كل هجوم للمستوطنين على المزارعين الفلسطينيين في أراضيهم يتم وصفه كمواجهة، وكل احتجاج فلسطيني ضد عنف المحتل.. يشبه مواجهة بين شعبين. ما فوق اليمين الإسرائيلي ليس نازية جديدة، لكن على هامشه تنمو آلاف الأزهار النازية الجديدة التي لا يفكر أي أحد في إزالتها. الفاشية في إسرائيل موجودة منذ فترة طويلة. النازية الجديدة بدأت بالظهور: إذا كانت منظمة «لاهافاه» (منع الاندماج) ليست نازية جديدة فما هي النازية الجديدة؟ إذا كانت «لافاميليا» (منظمة يهودية من مشجعي فريق «بيتار» الرياضي لكرة القدم، تحرض على قتل وسرقة العرب والمسلمين) ليست نازية جديدة، فما هي النازية الجديدة؟ إذا كان إحراق عائلة في قرية دومَا وقتل الفتى محمد أبو خضير ليست أعمالاً نازية جديدة، فما هي إذن الأعمال النازية الجديدة؟! هذا، وناهيكم عن اللافتة التي تقول إن هذه المنطقة تحت سيطرة يهودية و«دخول العرب إلى هذه المنطقة ممنوع، لأنهم يشكلون خطراً على حياتنا»!

على وقع تحولات الدولة الصهيونية المتسارع نحو الفاشية النازية، لن يكون بالإمكان الرهان على فرص تسوية شاملة ومتوازنة للصراع الفلسطيني الإسرائيلي (اللهم إلا إذا قرر الغرب فرض مثل تلك التسوية). فالدولة الصهيونية اليوم، بصورة أوضح من الأمس، أضحت ملامح الفاشية النازية فيها حقيقة لا ينكرها إلا جاهل.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5302
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع224072
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر552414
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48065107