موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الخريطة الأممية لليبيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

حين اختطف رئيس الوزراء الليبي الأسبق علي زيدان، عدت بذاكرتي إلى أكثر من ربع قرن مضى، يوم كنّا نحضر مؤتمراً في القاهرة العام 1993، وأعلن عقب انتهائه عن الاختفاء القسري لمنصور الكيخيا ممثل ليبيا الأسبق في الأمم المتحدة ، الذي كان انضم إلى صفوف المعارضة الليبية في الخارج، التي كان علي زيدان أحد نشطائها البارزين في ألمانيا، وبعد أن شكّلنا لجنة عربية للدفاع عن منصور الكيخيا في لندن، كان علي زيدان حضر الاجتماع لإعلانها، وضمّت محمد المقريف رئيس المؤتمر الوطني الليبي (لاحقاً) إلى عضويتها، إضافة إلى شخصيات فكرية وسياسية ودبلوماسية بارزة، وكانت برئاسة الشاعر بلند الحيدري.

 

قلت مع نفسي هكذا يدور الزمن، فعلي زيدان الذي عمل ما في وسعه لإجلاء مصير الكيخيا، هو اليوم يختفي قسرياً بفعل الصراع السياسي، وضعف الدولة، وتفكّك مؤسساتها، واستشراء العنف والإرهاب في البلاد. وحين علمت بإطلاق سراحه، وشاهدته من على شاشة التلفزيون، استعدتُ مشهد اكتشاف رفات منصور الكيخيا في أواخر العام 2012 والاحتفال الكبير الذي نُظِّم له في طرابلس وبنغازي، حيث كان علي زيدان وقتها رئيساً للوزراء، وكان لي شرف حضور الاحتفال، وإلقاء كلمة فيه، وكنت أصدرت كتاباً عن الكيخيا (العام 1997) بعنوان «الاختفاء القسري في القانون الدولي- الكيخيا نموذجاً».

ولعلّ مونولوجي الداخلي كان يقول: إلى متى تبقى ليبيا تعيش مثل هذا الاستعصاء، والاستثنائية، والتفكك؟ وبعد أن قرأت خريطة الطريق الأممية الجديدة التي اقترحها المفكر اللبناني والمبعوث الأممي غسّان سلامة، قلتُ عسى أن تكون هذه الخطّة هي الفرصة الأخيرة، بعد أن عانت البلاد لعقود من الزمان، الاستبداد، والعنف، والفردية، والارتجالية، والفوضى. وإذا كان هناك ما يثير التشاؤم لديّ منذ عقود من الزمان، لكنه تشاؤم بلا يأس، طالما هناك إرادة على تجاوز ذلك، لوضع حدّ للأزمة الليبية المستفحلة والمستمرّة منذ إطاحة نظام معمر القذافي في العام 2011، والتي ازدادت تعقيداً وعمقاً، بصعود النزعات الجهوية والقبلية وانقسام الدولة ومؤسساتها وانتشار الميليشيات والسلاح على نحو منفلت من عقاله وتفشي الفساد المالي والإداري وتعطّل التنمية واستشراء العنف والإرهاب، خصوصاً بانتعاش تنظيم «داعش» الإرهابي.

وتستهدف الخطة بناء دولة المؤسسات التي تكون الكلمة فيها للقانون والدستور، لتجاوز مرحلة التيه السياسي على حدّ تعبير سلامة، الذي أشاد بقدرات ليبيا الكبيرة وحق مواطنيها في مستقبل زاهر، خصوصاً بعد فقدان الثقة بالسياسيين الذين أخفقوا في تقديم ما يجعل الليبيين غير نادمين على ثورتهم ضد النظام السابق.

وتشمل خريطة الطريق الأممية ثلاث مراحل هي: الأولى ستبدأ بتعديل اتفاق الصخيرات الذي أبرم في المغرب في أواخر العام 2015. والثانية عقد مؤتمر وطني لدمج الفاعلين على الساحة السياسية، والشروع بحوار مع الجماعات المسلّحة لضم أفرادها في العملية السياسية. والثالثة إجراء استفتاء شعبي لاعتماد دستور جديد للبلاد في مدّة لا تتجاوز عام واحد، الأمر الذي سيفتح الباب أمام إمكانية إجراء انتخابات عامة لانتخاب رئيس لليبيا، وبرلمان جديد.

ولعلّ هذه الخريطة تحتاج إلى قبول من الأطراف المختلفة، وإرادة سياسية متوافقة، فضلاً عن جدّية من الأمم المتحدة، حيث سبقها مبادرات عدة، لكن تم تسويفها والالتفاف عليها وامتناع بعض الأطراف عن تنفيذها. ولكي تنجح تماماً فلا بدّ من الحصول على دعم الدول العظمى، ولاسيّما أعضاء مجلس الأمن الدولي (الدائمين)، إضافة إلى الدول الإقليمية والمحاور التي قامت عليها، سواء بدعم هذا الفريق أو ذاك.

لقد حاول غسّان سلامة تقديم قراءته للمشهد الليبي في إطار الواقعية السياسية مستفيداً من الخبرة المتراكمة لمن سبقوه بإيجابياتها، وسلبياتها، إضافة إلى خبراته الدبلوماسية وكفاءاته السياسية، خصوصاً وهو يدرك إن فريقي الصراع ليس بإمكان أحدهما القضاء على الآخر، وبالتالي لا بدّ من حلول وسط يلتقي عندها المتصارعون، وتعترف بالتمايز والاختلاف في إطار ليبيا الموحدة، علماً بأن استخدام السلاح لم يكن مجدياً، أو حاسماً، وبالتالي لا بدّ من البحث عن مخرج سلمي لإغلاق ملف الحرب الأهلية والنزاع المسلح والعنف والإرهاب الذي يستمر منذ 6 سنوات ونيّف.

ولكي تكون العملية السياسية شاملة، فلا ينبغي استثناء أية قوى سياسية أو مدنية، بما فيها الجماعات المسلحة التي عليها إلقاء السلاح والتوجه صوب حل سلمي يتوافق عليه الفرقاء، ولا يفترض فيه تهميش أي أحد، وقد كانت قمة الكونغو الأخيرة وزيارات تونس ولقاء بعض الفرقاء، مقدمة أولية للسير بخريطة الطريق الأممية.

وستكون خطة غسّان سلامة الأممية أقرب إلى جرس إنذار، قد يكون أخيراً، فإمّا الاستمرار في التشرذم والتفتت والانفلات، وإما الاتفاق والتوافق بالتراضي على الانتقال إلى دولة مدنية لجميع الليبيين على أساس المواطنة المتساوية والشراكة والحد الأدنى من حقوق الإنسان الأساسية الجماعية الفردية.

drhussainshaban21@gmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26573
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع194366
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر685922
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45748310
حاليا يتواجد 2578 زوار  على الموقع