موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

المعارضات السورية وصاعقة فشل المشروع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بالمعنى العملي, فإن قوى 14 آذار اللبنانية ومحاور المعارضات السورية الثلاثة, وقع عليهم فشل مشروع تفتيت سوريا, كما الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري, وقع كالصاعقة. قوى 14 آذار راهنت على إسقاط النظام السوري. لذا, فإن الانتصار الذي تحقق في تحرير جرود عرسال ورأس بعلبك والبقاع من عصابة “داعش” أساءهم كثيرا. مع العلم, أن هناك دعوات لبنانية لفتح تحقيق في الظروف والملابسات التي أدت لاختطاف الجنود اللبنانيين, والافتراضات المبنية على أسس قوية, أنه كان بإمكان الجيش اللبناني تحريرهم من خاطفيهم! الأمر الذي يضع رئيس الحكومة السابق تمام سلام وقائد الجيش السابق الجنرال جان قهوجي على لائحة المساءلة. من ناحية أخرى يحتدم الجدل في لبنان على اللقاء الذي تم بين وزير الخارجية السوري وليد المعلم, ونظيره اللبناني جبران باسيل على هامش الدورة الحالية للأمم المتحدة في نيويورك, بطلب من الأخير.

 

قوى 14 آذار لا تريد لقاءً مع النظام السوري, لأنه اعتراف منها بهزيمتها. فقد انتقد سمير جعجع, كما أقطاب تيار المستقبل هذا اللقاء, وصبوا جام غضبهم على الرئيس ميشال عون, ومعادلته التي استند إليها اتفاق انتخاب رئيس جمهورية, بعد أن عانى لبنان ما يقارب الثلاث سنوات من عدم وجود رئيس له. هذه الاتفاقية هي التي أوصلت سعد الحريري إلى منصب رئاسة الوزراء, ومن دونها ما كان ليصل. مهاجمة عون خلال هذه المرحلة تهدف إلى إيجاد شرخ في معادلة اللبناني ـ اللبناني, التي تم التوصل إليها في الساحة اللبنانية. هذا فضلا عن قرار المجلس الدستوري بإبطال قانون الضرائب, الأمر الذي سيفرض تبعاته على وزارة الحريري, إن لم تقم بزيادة رواتب الموظفين, وهو ما سيؤدي إلى إضرابات واعتصامات واحتجاجات من بسطاء الموظفين, وهو ما قد يؤثر على بقاء الحكومة.

يسيء قوى 14 آذار النهج الوطني العروبي للرئيس ميشال عون, الذي يرفض السير في المخطط الأميركي ـ الصهيوني ـ الغربي ـ وبعض العربي الرامي إلى استعمال لبنان كساحة لإسقاط الحكومة السورية وتقسيم سوريا. وبالفعل, لماذا تمنع قوى 14 آذار اللاجئين السوريين من العودة إلى بلدهم السوري, رغم أن اللبنانيين يعتبرونهم بلاء ومصائب حلت عليهم؟! بالطبع عودة السوريين إلى بلدهم, تحتاج إلى التنسيق مع الحكومة السورية, وهذا ما لا تريده الحكومة اللبنانية. بالرغم من أن معظم الدول الغربية وبضمنها فرنسا (الملهم الروحي لقوى 14 آذار) اضطرت بناءً على ظروف ومعطيات الواقع, إلى تغيير وجهة نظرها من الرئيس بشار الأسد, وأفتى رؤساؤها بأن لا مانع لديهم بأن يظل الأسد رئيسا للجمهورية. قوى 14 آذار تنطلق من أنها قوة عظمى, لا تريد تسجيل اعترافها بالنظام السوري. نسأل: من من الطرفين بحاجة إلى اعتراف الطرف الثاني به؟ بالطبع كل عاقل يعرف الجواب.

من زاوية أخرى, فبعد فشل مخطط تقسيم سوريا , تبدو المعارضات السورية في تيه كبير! فلا هي حققت شيئا على الأرض, وتبين أن كل وعودها كاذبة, وليس لها أصل, ولا هي قادرة على الاستمرار بوجودها السياسي, حتى. هذا رغم ما وُضع بين أيديها من إمكانيات مادية كبيرة وأسلحة, وهو ما أدى إلى اغتناء بعض رموز المعارضة ماديا, والتي سميت في مرحلة ما بمعارضة “السبعة نجوم”! هذا رغم مساندتها صهيونيا من خلال القصف الإسرائيلي لنقاط تابعة للجيش السوري, ودخول قوات أميركية, أمر بدخولها الرئيس الحالي ترامب إلى هذا البلد العربي! ورغم المساعدة اللوجستية الإقليمية والبعض عربية والمحلية التي راهنت على إسقاط النظام السوري. من جانبه, فإن الكيان الصهيوني لم يدخر وسعا في مساندة المعارضة: إن في استقبال جرحاها في المستشفيات الصهيونية, أو دعوة رموز منها إلى حضور المؤتمرات الاستراتيجية الصهيونية كـ(مؤتمر هرتزيليا وغيره), أو مد المعارضة بالسلاح والمعلومات, ومثلما قلنا قصف أهداف سورية.

أريد لسوريا أن تكون مسرحا “للفوضى الخلّاقة” التي رسمها المحافظون الجدد في كل من واشنطن وباريس ولندن وتل أبيب, لذا عاثت المعارضة السورية فسادا وتخريبا في بلدها, في محاولة لتدمير جيش بلدها, كمحطة ثانية بعد تدمير الجيش العراقي, في سبيل ومن أجل إراحة دولة الكيان الصهيوني, من أقوى ثلاثة جيوش عربية: العراقي, السوري والمصري. أرجوكم اقرأوا مذكرات ديفيد بن جوريون, وفصلٌ فيه مخصص للكيفية التي ينظر بها إلى العالم العربي. اقرأوا مذكرات موشيه شاريت. اقرأوا مخطط برنارد لويس. بالمناسبة مسعود البرزاني دُفع من الكيان الصهيوني, لإثارة المسألة الكردية في هذا الوقت بالذات, من أجل تقسيم العراق, ولهذا جاء برنارد هنري ليفي ليتصور معه ويشارك في تقسيم العراق, تماما مثلما ظهر في ليبيا لتفتيتها إلى مناطق عديدة. أثناء الصراع السوري على مدى ست سنوات, سمعنا عن قادة وزعماء ووزارة تشكلت, وقادة جيش, تبين أنهم بلا جنود, طبقوا المقولة على الولاءات المتنقلة لزعماء وقادة المعارضات السورية على مدى ست سنوات وحتى اللحظة! ما نقوله: إن مرحلة ما بعد انتصار سوريا هي بالتأكيد مرحلة مختلفةعما قبله.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30606
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع212314
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر692703
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54704719
حاليا يتواجد 3205 زوار  على الموقع