موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الزلزال الكردى فى الإقليم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

إثر استفتاء كردستان العراق تجاورت نزعتان قويتان ـ كأنهما من توابع زلزال ضرب الإقليم كله.

 

النزعة الأولى ـ خشية أن يفضى الانفصال الكردى إلى إعادة صياغة خرائط الإقليم وبناء دويلات جديدة على أنقاضه.

 

الكلام لم يعد مرسلا عن احتمالات تقسيم دول جوهرية وتمزيق روابط استقرت لحقب طويلة، فالخطر ماثل هنا وهناك، ولا أحد خارج نطاق ضربات الزلزال وتوابعه.

باستعارة أخرى فإن الزلزال الكردى أقرب إلى جراحات فى العراء بلا غرف عمليات وأدوات معقمة وأطباء مدربين، كأنه رهان على مجهول يدفع الإقليم إلى مواجهات واقتتالات قد تستغرق القرن الحادى والعشرين ـ كل تمزيق وارد وكل انهيار ممكن.

لعبة التقسيم بدأت ولا أحد يعرف كيف ستنتهى.

إذا ما وصلت اللعبة إلى آخرها فى العراق، وهذا احتمال لا يمكن استبعاده، فإن قيمته الاستراتيجية تتقوض إلى حد كبير، ولا يتبقى منه غير أطلال أدوار وأوزان كانت.

ليس مستبعدا أن يلحق الانفصال الكردى انفصالات أخرى على أسس مذهبية فى الجسد المثخن بالجراح ـ وهذا تصميم قديم ومعلن وخرائطه منشورة.

بالوضوح نفسه فهو طلب إسرائيلى أطلق عليه ذات يوم قريب «الشرق الأوسط الجديد»، الذى تبنته إدارات أمريكية بعد غزو العراق عام (٢٠٠٣).

لم تكن مصادفة أن ترفع أعلام إسرائيلية بجوار العلم الكردى فى أجواء الاستفتاء، فإسرائيل الدولة الوحيدة بالعالم التى تؤيد الانفصال وتسانده بمقتضى مصالحها الاستراتيجية لا إيمانها بمبدأ حق تقرير المصير، الذى تنكره على الفلسطينيين وتمارس بحقهم الإقصاء العنصرى والتوسع الاستيطانى.

بذات القدر لم تكن مصادفة أن تطل من على المنصات الكردية فى أربيل وجوه عنصرية مثل الفيلسوف الفرنسى «برنارد هنرى ليفى»، المعروف بتوجهاته الصهيونية المتطرفة، الذى يصف نفسه بأنه «الأب الروحى» للثورة الليبية، وقد لعب دورا محوريا فى دفع حلف «الناتو» ومراكز صناعة القرار فى فرنسا والولايات المتحدة بالتدخل العسكرى فى ليبيا باسم حماية المدنيين، الذين لم يأبه بمعاناتهم بعد أن خربت ليبيا كدولة ومجتمع.

ما الذى دعا «ليفى» إلى المجىء إلا أن يكون ذلك استكمالا لما يعتقد فيه من ضرورة تفكيك العالم العربى، وإنهاء قوة العراق بالذات إلى الأبد كمصدر تهديد محتمل لإسرائيل.

للهدف نفسه ظهر على المنصات الكردية وزير الخارجية الفرنسى الأسبق «برنارد كوشنير»، وهو يتبنى توجهات صهيونية مماثلة تساند مشروع التوسع الإسرائيلى دون تحفظ واحد.

هذه ليست إشارات عابرة بقدر ما هى تعبير عن جهد مقصود لتوظيف «الحلم الكردى فى الدولة»، وعمره يمتد إلى نحو قرن، لبناء «الشرق الأوسط الجديد»، الذى تكون إسرائيل فيه محور تفاعلاته الاستراتيجية والاقتصادية.

العراق مجرد بداية، فهو مهيأ أكثر من غيره لسيناريو التقسيم، لكن اللعبة لن تتوقف عنده.

سوريا أول خريطة تالية مرشحة لضربات الزلزال، وتقسيمها هدف بذاته بالنظر إلى قيمتها الاستراتيجية فى العالم العربى.

ذلك موضوع صراع سوف ترتفع وتيرته بين الجيش السورى و«قوات سوريا الديمقراطية» الكردية المدعومة أمريكيا.

قد تطرح ـ فى سيناريو ما ـ فكرة «الكونفدرالية»، أو «الإدارة الذاتية» فى سيناريو آخر، غير أن كل شىء سوف يتوقف على موازين القوى العسكرية على الأرض.

أهم الأسئلة هنا: ما حقيقة الموقف الأمريكى؟.. وإلى أى حد يمكنه المجازفة بصراعات مفتوحة فى الإقليم مع حليفه التركى، الذى ينظر إلى دولة كردية فى الشمال السورى كمسألة حياة أو موت حيث توجد على الجانب الآخر من الحدود أقلية كردية كبيرة فى حدود العشرين مليون نسمة؟

بصورة شبه مؤكدة الموقف الأمريكى مزدوج، يتحفظ على الاستفتاء الكردى فى العراق لكنه قد تكون له كلمة أخرى قبل إحكام الحصار على أربيل، لا يطرح علنا تقسيم سوريا لكن تحالفه العسكرى مع القوات الكردية يستهدف بالمقام الأول خلق حقائق على الأرض قبل أن يتمكن الجيش السورى من حسم المعركة مع «داعش».

ما هو جارٍ فى الكواليس أخطر مما هو ظاهر على السطح وحسابات القوى والمصالح سوف تغلب على سيناريوهات المستقبل.

هكذا تبدت النزعة الثانية على خلفية الاستفتاء الكردى فى إعادة ترتيب أوراق الضغط الممكنة من الدول الإقليمية مثل إيران وتركيا، التى تتحسب من تداعيات الزلزال وتوابعه على أمنها القومى ووحدة أراضيها.

ثمة توجه معلن لبناء تحالف بين الدولتين الإقليميتين الكبيرتين، أو رفع التنسيق أمام الخطر المشترك إلى مستويات غير مسبوقة، وضبط ردات الفعل المشتركة على ما تتبناه الحكومة المركزية فى بغداد.

لا يستبعد ـ بمنطق التحالفات ـ أن تدخل موسكو طرفا مساندا للإجراءات العقابية المنسقة، إذ إن رهانها الرئيسى فى إدارة الأزمة السورية بناء تفاهمات تجمعها إلى طهران واسطنبول وفق صيغة «أستانا»، التى تنظم مناطق «خفض التوتر»، وقد قطعت شوطا لا يستهان به.

من المتوقع أن تتزايد احتمالات الصفقات الكبرى فى الإقليم، وأن تمتد لأطراف ليست متداخلة فيها حتى الآن مثل مصر والسعودية.

بحكم خطر التقسيم واحتمالات تمدده إلى دول أخرى فى المشرق العربى فإن ما هو مستبعد قد يصبح واقعا قبل نهاية هذا العام.

بين خشية التقسيم الماثل وروح الصفقات الممكنة تتداخل اعتبارات وحسابات فى سيناريوهات ما بعد الزلزال الكردى، التى قد تميل ـ عمليا ـ إلى التصعيد التدريجى فى اختبارات القوة ومستويات الضغط الممكنة على أربيل.

فى الأزمة المفتوحة كل سيناريو وارد من فرض الحصار الاقتصادى وإغلاق المنافذ الحدودية وأجواء الطيران ووقف تصدير النفط عبر الأراضى التركية إلى إمكانية التدخل العسكرى المباشر سواء عبر الحدود أو بقوة عراقية تسيطر على المناطق المتنازع عليها، وأهمها كركوك الغنية بالنفط.

التلويح بالقوة العسكرية يصعب إنفاذه الآن بالنظر إلى الحرب على «داعش» وخشية جر الإقليم إلى الفوضى الكاملة، لكنه ليس مستبعدا فى أى مدى منظور.

لم يكن خفيا أن رئيس إقليم كردستان العراق «مسعود برزانى» وظف اللحظة التاريخية القلقة لاقتناص فرصة «الدولة»، فالحرب على «داعش» لم تصل نهايتها، والقوات العراقية منهكة فى حرب مدن وشوارع وأزقة متواصلة، والدولة نفسها يضربها الخلل الداخلى، ولا أحد فى العالم ـ تقريبا ـ مستعد لتقبل حرب جديدة فى الإقليم المشتعل بالنيران.

كانت تلك الحسابات صلب مجازفة «برزانى»، وقد نجح حتى ـ الآن ـ فى إضفاء شرعية شعبية على حكمه الذى يفتقده، فقد انتهت ولايته منذ عامين والبرلمان معطل واتهامات الفساد تلاحقه والانقسام يضرب مجتمعه، غير أن منطق المجازفات تعترضه حقائق الإقليم وأشباح العقوبات تحاصره بما هو فوق طاقة احتماله.

منذ البداية بنى لعبته على خلق أمر واقع يتفاوض على أساسه، رافضا أن يوقف الاستفتاء إلى حين إجراء حوارات جدية مع بغداد، ثم حاول ـ لامتصاص ردات الفعل الغاضبة ـ أن يخفف من صدمة الاستفتاء بوصفه أنه «استطلاع رأى» لا يؤسس إجراءات لانفصال عاجل.

بالمقابل فإن الحكومة المركزية ترفض ـ من حيث المبدأ ـ أى حوار، أو تفاوض، على أساس الاستفتاء ونتائجه، أو تقبل الانفصال.

بتلخيص ما الخيارات ضيقة والسيناريوهات مفتوحة والمجازفة قد تتحول إلى كابوس إقليمى، أو فخ كردى.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18184
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع104529
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر432871
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47945564