موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

سلة الوعود والمواعيد الفارغة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في العشرين من شهر أيلول الجاري، وضمن أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثانية والسبعين، ألقى الرئيس محمود عباس كلمة وُصفت بأنها «تاريخية»! كان يفترض أنه الموعد الذي ضربته السلطة الفلسطينية لنفسها ليكون «علامة فارقة» في مسيرتها التفاوضية الفاشلة. وكان هناك من ينتظر موقفاً أمريكياً واضحاً في إطار ما سماه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (صفقة القرن) لحل الصراع العربي- الصهيوني، بعد أن غطت زيارات مبعوثيه وجولات مستشاريه فلسطين المحتلة والمنطقة أكثر من مرة. ولم تكن مفاجأة كبيرة أن كلمة ترامب أمام الجمعية العامة خلت من أية إشارة سواء ل(صفقة القرن)، أو للصراع العربي- الصهيوني كله، بينما كان متوقعاً أن يكرر الرئيس عباس ما قاله مرات أمام الجمعية العامة في السنوات الماضية وخارجها ! وفي الحصيلة النهائية لخطابي ترامب وعباس «التاريخيين»، تبين أن سلة الوعود والمواعيد جاءت كالعادة فارغة!

 

في مطلع السنة الجارية، وفي شهر شباط تحديداً، أدلى سكرتير منظمة التحرير الفلسطينية، كبير المفاوضين صائب عريقات، بتصريح كأنما أريد به في حينه أن يكون رسالة للرئيس الأمريكي الجديد، قال فيه «إن منظمة التحرير الفلسطينية ستسحب اعترافها ب«إسرائيل»، وستلتحق بست عشرة منظمة دولية لمواجهة الاستيطان «الإسرائيلي» في الضفة الغربية والقدس. وقال أيضاً: إن الخطة الفلسطينية تتضمن أيضاً التوجه للجمعية العامة للأمم المتحدة (ربما كان يقصد في دورتها التي انتهت الأسبوع الماضي) لطلب تعليق عضوية ««إسرائيل»» فيها حتى تستجيب للقوانين والشرعية الدولية! وفي الكلمة التي ألقاها الرئيس عباس في الجمعية العامة، لم يأت لا على سحب الاعتراف ب«إسرائيل» ولا على طلب «تعليق» عضويتها في الجمعية العامة. لكنه اعتبر «استمرار احتلال أراضي دولة فلسطين عاراً عليها وعلى المجتمع الدولي» هكذا اتضح أن مسألة الاحتلال هي فقط «مسألة أخلاقية» لكنه في الوقت نفسه وللإنصاف حذر من مغبة استمراره، بل أكثر من ذلك حمّل «إسرائيل» كل التداعيات المتعلقة باستمرار الاحتلال.

ولكن ما هي هذه التداعيات التي يحذر منها عباس؟

«لا يمكننا كفلسطينيين أن نقف مكتوفي الأيدي أمام الخطر الذي يتهدد وجودنا الوطني والسياسي والمادي على أرضنا..» هكذا تكلم عباس، وأضاف: «قد نجد أنفسنا مضطرين إلى اتخاذ خطوات، أو البحث في حلول بديلة» للآن «قد» هي سيدة الخطاب، وهي للتقليل وليست للتحقيق، بدليل أن عباس يختم تحذيره بالقول: «وفي ذات الوقت نبقي الآفاق مفتوحة لتحقيق السلام والأمن» وحتى الآن لم يوضح لنا ما هي «الخطوات» التي قد يضطر لاتخاذها، لكنه يشير إليها لاحقاً بقوله: «إن استمرار الوضع القائم سيدفعنا لمطالبة («إسرائيل») بتحمل مسؤولياتها». هل هذا هو كل ما في الجعبة؟ لا، ليس كله. إن عباس وقد يئس من تطبيق «حل الدولتين»، يعلن بأنه «إما الاستقلال، وإما الحقوق الكاملة للجميع على أرض فلسطين التاريخية». هي عودة إذن من «حل الدولتين» إلى «حل الدولة الواحدة» دون «أبارتهايد» بل مساواة في الحقوق للجميع. من لم يستطع الحصول على «الكانتونات»، صار يطالب بكامل الأرض وهو يرى ما يجري تمهيداً لتنفيذ شيء آخر هو «الترانسفير». وكما يقول المثل الشعبي الفلسطيني: «كبر حجره وما ضرب».

شاء أو أبى، لا يبقى أمام عباس إلا أن يستمر في مراهناته على الإدارة الأمريكية. لذلك «يبقي الآفاق مفتوحة»، ويستمع جيداً لما يقوله له ترامب. وفي لقائه الأخير معه في البيت الأبيض، وكما ذكرت صحيفة (هارتس- 24/9/2017)، أطلعه على «خطة جديدة» لتسوية الصراع في إطار (صفقة القرن)، وطلب منه «التروي والتحلي بالصبر وعدم اتخاذ خطوات من شأنها عرقلة الخطة»! ومما لا شك فيه أن عباس وعده بأن لا يفعل شيئاً من ذلك. ما هي هذه الخطة؟ (هارتس) في ما نشرته لم تأت على أية تفاصيل، واكتفت بالقول إن طاقم ترامب لشؤون الشرق الأوسط «يعكف على بلورتها». لكن الأخبار التي تسربت عن «الخطة» تفيد بأنها تتحدث عن «حدود تدريجية»، وهو اسم آخر ل«الحدود المؤقتة» التي سبق للسلطة الفلسطينية أن رفضتها، والتي لم تعد في مخطط حكومة بنيامين وائتلافه وأحزابه.

awni.sadiq@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19250
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56721
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر677635
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48190328