موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

حين نقلّب أوراق صبرا وشاتيلا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قدّر لي أن ألتقي الناجية الوحيدة من مجزرة صبرا وشاتيلا، السيّدة سعاد سرور قبل نحو عقد ونصف من الزمان، وكنت قد سألتها: كم دامت المجزرة التي راح ضحيتها أكثر من ألفي فلسطيني ولبناني؟ فأجابت ثلاثة أيام بلياليها، حيث استخدمت القوات «الإسرائيلية» كل أنواع الأسلحة للقتل والتصفيات الجسدية، بل حاولت إبادة كل ما هو حيّ في المخيمين. وحين فاقت للحظات من غيبوبتها شاهدت الجنود «الإسرائيليين» وهم يحتفلون بنصرهم الذي هو «أشدّ عاراً من الهزيمة»، باحتساء الويسكي، وهم يتنقلون بين جثث الضحايا لطمس أي أثر لجريمتهم في محاولة القضاء على أي شاهد عليها.

 

لم تتذكّر سعاد سرور أكثر من ذلك، حيث وجدت نفسها في المستشفى، ولم تكن تعلم أن عائلتها وجيرانها وصديقاتها وأبناء المخيّم قد قتلوا جميعاً في أبشع مجزرة للنساء والأطفال والشيوخ، بعد أن غادر الرجال المخيّمين، حيث انسحبت المقاومة الفلسطينية من لبنان إلى تونس وعدد من البلدان العربية بناء على اتفاق دولي.

وعلى الرغم من هول الصدمة إلّا أن العالم لم يتوقّف عندها طويلاً، حيث كانت «إسرائيل» تبرّر عدوانها السافر، بحجّة محاولة اغتيال سفيرها في لندن شلومو أرجوف في 3 يونيو (حزيران) 1982، فاندفعت بشن الحرب على المقاومة الفلسطينية في لبنان، وكانت «قلعة الشقيف» قرب بلدة النبطية اللبنانية ذات الرمزية الكبيرة أول ما استهدفته. ثم امتدّت المعارك إلى صور وصيدا ومخيّمات اللاجئين في عموم الجنوب، وصولاً إلى الجبل وأجزاء من البقاع اللبناني، حتى العاصمة بيروت التي حوصرت لثلاثة أشهر وتم قصفها بالمدفعية والطيران والبوارج الحربية والدبابات واحتلالها.

وكانت «إسرائيل» قد قامت بمحاصرة المخيّمين وأغلقت جميع المنافذ، كما تقول سعاد سرور، ثم سمحت لقوات من جيش لبنان الجنوبي التابع لها، وقوات أخرى، باقتحام المخيّمين وتنفيذ المجزرة الجماعية بدم بارد، بعد أن خرج المقاتلون منهما بأسلحتهم الفردية قبل نحو أسبوعين بناء على تعهد أمريكي بحماية المدنيين.

وعلى الرغم من أنها حاولت إخفاء الجريمة، لكن ما تسرّب عنها من شواهد أجبرت رئيس وزراء إسرائيل حينها مناحيم بيغن على تشكيل لجنة تحقيق باسم «لجنة كاهانا»، حيث كان أرييل شارون حينها وزيراً للدفاع، على علم وتنسيق باقتحام المخيمين، الأمر الذي دفعه لتقديم استقالته بسبب التقرير الصادر عن لجنة كاهانا، وقد انتخب خلفاً له إسحاق شامير. وكما أكّدت الأمم المتحدة في تقرير لها: أن «إسرائيل» مسؤولة عن المجزرة باعتبارها «القوة المحتلة» لبيروت الغربية لحظة وقوع الجريمة التي هي شكل من أشكال الإبادة الجماعية، حسب اتفاقيات جنيف لعام 1949 وملحقيها لعام 1977.

حين قلّبت أوراقي وبعض ما كتبته حينذاك، وجدتني قد اهتديت إلى كتابة نص يدعو لإقامة محكمة دولية باسم «القدس» نُشر في كتاب لاحقاً في نيقوسيا وبيروت العام 1987، دعوت فيه لإحالة المرتكبين إلى القضاء الدولي بموجب تهم أربع أساسية أولها - تهديد السلم والأمن الدوليين وثانيها، الجرائم ضد الإنسانية وثالثها جرائم الإبادة الجماعية ورابعها جرائم الحرب، وهي التهم التي توسّعتُ في شرح مضامينها في كتاب أصدرته العام 2010 بعنوان «لائحة اتهام- حلم العدالة الدولية في مقاضاة «إسرائيل»» مع دعوة لا تزال قائمة على الرغم من مرور 35 عاماً على مجزرة صبرا وشاتيلا، لملاحقة المرتكبين، خصوصاً وأنهم واصلوا ذات الأهداف والوسائل في حرب يوليو/ تموز ضد لبنان العام 2006 وفي حصار غزّة والعدوان المتكرّر عليها العام 2008-2009 والعام 2012 والعام 2014.

وإذا كنّا نعود إلى ذاكرتنا المثقلة كل عام مستعيدين حجم الجريمة البشعة، فلأنها لا تزال مستمرة، وأن الجناة ما زلوا بعيدين عن قبضة العدالة، بل يتمادون في عربدتهم، الأمر الذي يحتاج إلى إيلاء اهتمام أكبر بالجهد الدبلوماسي والقانوني والدولي، باعتباره وجهاً آخر من أوجه المواجهة الطويلة الأمد.

ومن أول الخيارات على هذا الصعيد، هو الضغط على الأمم المتحدة لإنشاء محكمة خاصة مؤقتة على غرار محكمة يوغسلافيا ورواند وسيراليون وكمبوديا والمحكمة الدولية لملاحقة قتلة الرئيس رفيق الحريري.وعلى نفس الإيقاع يمكن اللجوء إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة بإنشاء محكمة خاصة من قبلها طبقاً لمبدأ «الاتحاد من أجل السلام» الصادر بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 377 في العام 1950 (بشأن كوريا) على الرغم من الخلاف الفقهي حوله. كما يتوازى مثل هذا التوجه مع الدعوة لإحالة «إسرائيل» إلى المحكمة الجنائية الدولية، أو اللجوء إلى الولاية القضائية لبعض البلدان الغربية لملاحقة أي شخص ارتكب جريمة دولية حتى وإن كان خارج إقليمها، وكذلك اللجوء إلى محكمة العدل الدولية لإصدار فتاوى استشارية أو بالتعويض المدني وسيكون ذلك مقدمة لإصدار أحكام جزائية.

ولعل كل جريمة إبادة تحدث تذكّر بصبرا وشاتيلا، وتوخز الضمير العالمي طالما أن الجناة أفلتوا من العقاب.

drhussainshaban21@gmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

ما وراء قانون «الدولة القومية اليهودية»

د. عبدالاله بلقزيز

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    قانون «الدولة القوميّة» لِ «الشعب اليهوديّ» -الذي أقرَّتْهُ ال«كنيست» في 19 يوليو/‏تموز 2018- هو ...

صفقة وتحتضر واستهدافاتها تُنفَّذ!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    حديث الهدنة طويلة الأمد، المشروطة بعودة سلطة أوسلو ومعها تمكينها الأمني إلى القطاع، أو ...

أزمة التعددية القطبية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    لقد أصبح أسلوب الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» غير التقليدي في الحكم معروفاً بما فيه ...

لماذا تعثّرت خطط الأمم المتحدة للتنمية؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تشير الإحصاءات الرسمية المتداولة في أوساط الأمم المتحدة، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعيشون ...

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12619
mod_vvisit_counterالبارحة47348
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع171508
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر571825
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56490662
حاليا يتواجد 3932 زوار  على الموقع