موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

حل اللجنة الإدارية.. هل سيحقق المصالحة؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قرار حركة حماس الأخير بحل اللجنة الإدارية في قطاع غزة, ودعوة حكومة الوفاق لممارسة مهامها والقيام بواجباتها فورا بالقطاع, وإعلانها موافقتها على إجراء الانتخابات الفلسطينية العامة, هو بلا شك قرار شجاع, ومن المفترض وفي ظروف فلسطينية طبيعية, وتوفر الإرادة السياسية لدى طرفي الانقسام, أن يتم تجاوزه خلال أسابيع قليلة, إن بالمباحثات السريعة بين طرفي الانقسام, فتح وحماس وبحضور كافة الفصائل الفلسطينية, أو بالوصول إلى الترتيبات التنظيمية الكفيلة بإعادة ترتيب البيت الفلسطيني, وبخاصة بعد وضوح تام في الموقف الإسرائيلي, بأن لا دولة فلسطينية ستقام, ووصول الإخوة في السلطة الفلسطينية إلى قناعة تامة باستحالة موافقة إسرائيل على حل الدولتين, حتى أنهم قاموا بنعي مثل هذا الحل. كذلك وضوح الحل الأميركي المتطابق مع الرؤية الإسرائيلية للتسوية, من خلال ما كشف عنه من “خريطة طريق” أميركية جديدة, ترى الحق الفلسطيني مقتصرا على الحكم الذاتي فيما تبقى من أراضٍ فلسطينية في الضفة الغربية (21%% من مساحتها, حتى اللحظة) وبدون القدس. كذلك, هي التحولات الدولية والإقليمية, التي تفرض على جميع الأطراف, التقارب أكثر وحل الخلاف بينها, من أجل مصلحة فلسطين عامة. كما أن الوضع في قطاع غزة لا يمكن أن يبقى على حاله, يواجه الحصار من كل جانب في ظل انقطاع حتى الإمدادات الحياتية والطبية.

 

معروف أنه في مارس/آذار الماضي, شكّلت حركة حماس لجنة إدارية, لإدارة الشؤون الحكومية في قطاع غزة, وهو ما قوبل باستنكار الحكومة الفلسطينية في رام الله. وبررت الحركة خطوتها بـتخلي الحكومة عن القيام بمسؤولياتها في القطاع.

وإثر ذلك, أتخذ الرئيس الفلسطيني محمود عباس, إجراءات عقابية بحق قطاع غزة, قال إنها ردا على تشكيل حماس هذه اللجنة, ومنها تخفيض رواتب الموظفين وإحالة بعضهم للتقاعد المبكر وتخفيض إمدادات الكهرباء للقطاع, الأمر الذي زاد من عوامل الانقسام.

بداية, نأمل أن يكون قرار حماس نابعا من رغبة حقيقية بالمصالحة, وليس استجابة لرغبة مصرية فقط , ومحاولة لوضع الكرة في ملعب الرئيس عباس, فمعروف أن القاهرة هي العاصمة العربية الأبرز في الإشراف على ملف المصالحة, وفيها جرى اتفاق القاهرة. كذلك جرى اتفاق في كل من الرياض والدوحة, لكن للأسف لم يجر تنفيذ أي من بنود هذه الاتفاقيات! بالتأكيد إن اللجنة الإدارية لم تكن المشكلة الوحيدة فقط بين الطرفين, وحلها لا يعني انعدام المشاكل بين فتح وحماس, لأننا تعودنا طيلة سنوات الانقسام, أنه كلما حُلت مشكلة بين الطرفين, تطفو على السطح مشاكل جديدة أعقد من الأولى, فهل مثلا لدى حماس إمكانية التخلي التام عن حكمها في القطاع, وحل أجهزتها الأمنية, وإيجاد شكل ترتيبي معين ودمج كل الأجهزة الأمنية للطرفين معا؟ وهنا لو جرى التغلب على هذه المشكلة, فسيقف “التنسيق الأمني” مع الكيان, عائقا أمام هذا الدمج. من ناحية ثانية فسيقف النهج الاستراتيجي للصراع مع العدو: المفاوضات أو المقاومة بما فيها الكفاح المسلح, عائقا! معروف أن السلطة اتخذت استراتيجية المفاوضات نهجا وخيارا وحيدا في التعامل مع العدو الصهيوني, وحماس رغم هدنتها الطويلة مع العدو, ورغم المتغيرات الاستراتيجية في ورقتها المقرّة من هيئاتها التنظيمية التي أخرجتها ,منذ شهور, إلا أنها ما زالت تطرح المقاومة كمبدأ للتعامل في الصراع مع هذا العدو. صحيح أن متغيرات حملتها الورقة: الاستعداد لتشكيل دولة على أي بقعة ينسحب منها العدو, الاستعداد للتفاوض معه بطريق غير مباشرة, مدّ الهدنة إلى عشرين عاما, وغير ذلك من القضايا التي جاءت بها الورقة, لكنها ما زالت حتى اللحظة, تنادي بالكفاح المسلح في صراع شعبنا وأمتنا مع هذا العدو السوبر فاشي, والما بعد عنصري.

كان لافتا للنظر, تصريح الأخ موسى أبو مرزوق, من أن الفيتو الأميركي ـ الإسرائيلي قد رُفع عن المصالحة! نتساءل: وما دخل إسرائيل بموضوع المصالحة الفلسطينية؟ وهل أصبح الطرفان الأميركي والإسرائيلي حريصين على المصالحة بين فتح وحماس؟ ليس من الصعب الاستنتاج بأنهما حريصتان عليها, إذا ما ضمنا موافقة الطرفين على دخول اللعبة السياسية التي يهيئانها للتسوية, وتصفية القضية الفلسطينية على طريقتهما. هذا الأمر يتماهى مع ما تناقلته الأنباء من خطة طريق أميركية ـ أشرنا إليها في البداية, ولقاء ترامب ببنيامين نتنياهو, وقرب لقائه بالرئيس عباس على هامش اجتماعات الدورة الحالية للأمم المتحدة, التي تعقد في نيويورك.

أيضا, فإن هناك اتفاقا بين حركة حماس ومحمد دحلان وجماعته تم في القاهرة, كما أن مصالحة عقدت بين منتسبي الطرفين في غزة منذ أيام قليلة, فكيف ستكون المصالحة على ضوء هذا الاتفاق, مع العلم أن دحلان قد جرى طرده من حركة فتح (الطرد عقوبة أعلى من الفصل, ففي حالة الطرد ليس بإمكانه مطلقا العودة إلى صفوف حركة فتح). هل ستضمن حماس إقامة علاقة (أيّا كانت) بين دحلان والرئيس عباس؟

جملة القول: يتمنى كاتب هذه السطور من كل قلبه, كما هو كل فلسطيني في الوطن وفي الشتات, ومثل كل عربي, وكل أممي مخلص لقضيتنا الفلسطينية, أن يتم تجاوز الانقسام الفلسطيني, وأن تعود الوحدة الوطنية إلى سابق عهدها, باعتبارها شرطا رئيسيا لانتصار قضيتنا, ونيل حقوقنا الوطنية. لكن التمني هو غير الواقع, ونتمنى فعلا أن يتم تجاوز كل عقبات هذا الواقع في سبيل تحقيق وإنجاز المصالحة, التي ينادي بها شعبنا وأمتنا العربية, وأصدقاء قضيتنا.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23418
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23418
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر767499
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45829887
حاليا يتواجد 4052 زوار  على الموقع