موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

في وصف الحال العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ربما استشعر المبدع نزار قباني الوضع العربي الحالي حين كتب قصيدته متى يعلنون وفاة العرب؟” التي يختتمها بـ”رأيت العروبة معروضةً في مزاد الأثاث القديم… ولكنني… ما رأيت العرب”. تزداد أزمات دولنا, فلا تحكّم بالثروات ولا القرارات ولا الحدود, نزداد حروبا وفقرا, نتحول نحو المزيد من الانحدار هبوطا. تزداد دولنا انقساما ومديونية ورفعا للأسعار, تتعاظم درجات العداءات البينية وعلى مستوى النسيج الاجتماعي للدولة الواحدة. رغم العشق لابن خلدون, لكن لن نستعرض ما قاله في وصف العربي, هذا الذي تتبارز في التأكيد عليه كل المواقع الصهيونية الإلكترونية. نعم, بتنا نستعين بالعدو لينتصر لنا على من يُفترض أنهم أشقاؤنا. ما قاله ابن خلدون في منتهى القسوة, غير أنني سأستعرض جزءا مما كتبه الشيخ محمد الغزالي صاحب المؤلف القيم “الإسلام والاستبداد السياسي”, فهو يقول: “إن زوال إسرائيل قد يسبقه دمار مجتمعات عربية فرضت على نفسها الوهم والوهن, قبل أن يستذلها العم أو الخال, وقبل أن ينال من شرفها غريب, إنه لا شيء ينال من مناعة البلاد, وينتقص من قدرتها على المقاومة, كفساد النفوس والأوضاع, وضياع مظاهر العدالة, واختلال موازين الاقتصاد, وانقسام الشعب إلى طوائف، أكثرها مُضيع منهوك, وأقلها يمرح في نعيم الملوك”.

 

كم تغنينا بمرحلة التنوير, أو بداية عصر النهضة في بدايات القرن الزمني الماضي, لكن كانط ربط ما بين سن الرشد والتفكير الشخصي المنعكس بالضرورة في المسلكية, شخصية كانت أو عامة. من هذا المنظور جاءت صرخته التنويرية لتقول: “اعملوا عقولكم أيها البشر, لتكن لكم الجرأة على استخدامها فلا تتواكلوا بعد اليوم ولا تستسلموا للكسل والمقدّر والمكتوب. تحركوا وانشطوا وانخرطوا في الحياة بشكل إيجابي متبصر. فالله زودكم بعقول وينبغي أن تستخدموها”. في وطننا العربي, تجد المنظّرين للديمقراطية والعدالة والتقدمية وتحرير المرأة, إنهم في ممارساتهم الشخصية, الأكثر ديكتاتورية وظلما للآخر, لا يطيقون ولا يسمحون بتفوق المرأة عليهم, يحاربون إنجازاتها ليبقوا هم من تتوجه إليهم الأنظار.

من قبل, عاش العرب في الأندلس مرحلة الطوائف, عندما استقل كل أمير من أمراء الأندلس ببناء دويلته المنفصلة عن الجسد الأم, وتأسيس أسرة حاكمة من أهله وذويه, فنشأت 22 دويلة (هل هي صدفة أن عدد دولنا العربية في عام 2017 هو 22 دولة؟). لذا فقد نشأت دويلات في غرناطة وإشبيلية وقرطبة والمرية وملقة وغيرها, ثم بدأت الدويلات في الانهيار واحدة بعد الأخرى, إلى أن جاء الملكان الإسبانيان فرناندو وإيزابيلا, اللذان أصرا على عقد قرانهما في قصر الحمراء, حاصرا بجيشهما غرناطة, فقام أبو عبدالله الصغير بتسليم مفاتيحها, لهما, ونقَضا كل بنود الاتفاق معه, فطرداه وأجبراه على الخروج من إسبانيا نهائيا. وفي منطقة البشارات, القريبة من غرناطة, وقف يلقي نظرته الأخيرة على المدينة الضائعة, فخاطبته أمه قائلة: “ابك كالنساء مُلكا لم تحافظ عليه كالرجال” المكان الذي توقف فيه أبو عبدالله في طريقه إلى المنفى, أطلقَ عليه الإسبان اسم “زفرة العربي الأخيرة”. مضى أبو عبدالله إلى المغرب مكسورا في منفاه, إلى أن تم قتله في نزاع عادي.

إذا كان العقل في العادة, هو وصف القدرة على التمييز والإدراك, واتخاذ القرار بالاستفادة من بيانات الدماغ البشري, خاصة تلك الوظائف التي يكون فيها الإنسان واعيا بشكل شخصي, مثل: الشخصية, التفكير, الجدل, الذاكرة, الذكاء, التحليل وحتى الانفعال العاطفي, يعدّها البعض ضمن وظائف العقل, لذا, فإن نظريات كثيرة ما زالت تبحث في كينونته وجوهره وماهيته, وكيفية عمله, منذ عهد أفلاطون وأرسطو, وصولا إلى النظريات العلمية الحديثة, التي تعتبر العقل ظاهرة تتعلق بعلم النفس, وغالبا ما يستخدم هذا المصطلح بترادف مع مصطلح الوعي. إن موسوعة المفكر محمد عابد الجابري المؤلفة من أربعة أجزاء: “تكوين العقل العربي 1984, بنية العقل العربي 1986,العقل السياسي العربي 1990, العقل الأخلاقي العربي 2001″, جرى تكريسها لنقد العقل العربي, ولقد أكدّ على أن نقد العقل هو جزء أساسي وأولي من كل مشروع للنهضة, ولكن نهضتنا العربية الحديثة جرت فيها الأمور على غير هذا المجرى, ولعل ذلك من أهم عوامل تعثرها المستمر إلى الآن. وهل يمكن بناء نهضة بغير عقل ناهض, عقل لم يقم بمراجعة شاملة لآلياته ومفاهيمه وتصوراته ورؤاه؟ نعم أصبح للعقلية العربية سماتها عند الأكثرية: إن امتلك البعض منّا عقلية جدلية على طريق النهوض, يوجهها نحو العقلية التحطيمية لإنجازات الآخر, ارتباطا بتضخم الأنا في ذاته. بالتالي, فمن الطبيعي أن نواجَه بالانكسارات المتتالية التي تؤسس بدورها ونتيجة لمتطلبات مجتمعية روحية لمرض التغني بأمجاد الماضي, كإطار معترِض لعملية التسابق القائم بين المجتمعات على صعيد العالم. فهل (ومثلما طرح أحد الكتاب) لو اختفى العرب, سيتوقف التقدم العلمي؟ وستكف الأرض عن الدوران؟ وسيتعطل العالم؟. كلا.. فالعرب في الحسابات العالمية بشكل عام, ليسوا أكثر من مستهلكين وبلادهم مصدرة للثروات, وأرضهم مجالا للسيطرة عليها بطريق مباشر أو غير مباشر. في زمننا وبدلا من السير قُدما في مسار النهضة, نتراجع سنوات إلى الوراء. في زمننا ما زالت الوظيفة تتم من خلال الواسطة وليس اعتمادا على الكفاءة. في زمننا النصب يعتبر فهلوة, والاستقامة والقيم الأصيلة والتمسك بالأخلاق تعتبر سذاجة. في مرحلتنا تفوق المرأة على الرجل يعتبر كفرا. في زمننا يعتبر الاتصال بالعدو واستقباله طبيعيا! من منا لم يُصب بغصّة والغضب الشديد والشعور بالمذلّة وهو يرى الوفود الصهيونية وأعلام الكيان على سفاراته في عواصمنا العربية؟ من منا لم يصب بالألم الشديد والوفود من البعض العربي تتوالى في زيارات تقوم بها للكيان الصهيوني؟ على الرغم من أن مقاطعة إسرائيل في العالم, تتعاظم وتقفز سنويا إلى معدلات جديدة, إيمانا بعنصرية الدولة الصهيونية!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

انتقادات إسرائيلية للتعريف الدولي للهولوكوست

د. فايز رشيد

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    بحثنا في مقالة سابقة على صفحات “الوطن” جذور العداء للسامية! وباختصار شديد, فإن مفهوم ...

تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ..أو بِجناحِ حُلُم..(2ـ2)

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    إن القويَّ المُستبد الظالم الطائش الباطش الفاحش، يُعاقب، ويصادر، ويحاصر، وقد يصادر حتى الهواء ...

تجربتان تاريخيتان أمام العرب

د. علي محمد فخرو

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    موضوع الفرق والعلاقة بين تعبيري «السلطة» و»القوة» يهمنا ، نحن العرب، لأنه يجثم في ...

اندحار الإرهاب عسكرياً.. لا يكفي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    ليس من التزيد في القول التسليمُ بأن الحرب، الأمنيّة والعسكريّة، ضدّ الإرهاب: قوى وقواعد ...

غزة والصمود…ومنجزان يعض عليهما بالنواجذ

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    خلال الاثني عشر عام الأخيرة خاضت غزة مُستفردًا بها وواجهت وظهرها إلى الحائط أربع ...

سمير أمين ومستقبل الماركسية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    رحل مؤخراً المفكر الاقتصادي والسياسي المصري «سمير أمين» خاتمة جيل كامل من المثقفين اليساريين ...

نهاية العثمانية الجديدة

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 أغسطس 2018

  كأنه زلزال ضرب تركيا في عمق ثقتها بمستقبلها وتوابعه تمتد إلى الإقليم وملفاته المشتعلة ...

رحيل المفكر المصري البارز سمير أمين 1-2

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 أغسطس 2018

    في 13 من شهر أغسطس الحالي غيب الموت المفكر والاقتصادي المصري البارز سمير أمين ...

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22238
mod_vvisit_counterالبارحة41759
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع101477
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر779863
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56698700
حاليا يتواجد 2084 زوار  على الموقع