موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمينية، ولا يسارية؟.....2

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

وضعية النقابة والعمل النقابي في المغرب:.....1

 

وانطلاقا من هذا السيل من الأسئلة التي طرحناها، فإننا نجد أننا عندما نتتبع ما يجري في النقابة، أي نقابة، والعمل النقابي، أي عمل نقابي، نقف على أنه تشوبه جملة من الأمراض، منها ما هو ذاتي، يمكن أن نرصده في أي نقابة، ومنها ما هو موضوعي، يمكن الوقوف عليه في الواقع الذي تتحرك فيه النقابة الفاعلة، في المستهدفين بالعمل النقابي.

 

فالأمراض التي لها علاقة بالذات النقابية، أي ذات نقابية، هي الأمراض التي تتفاعل مع واقع النقابة، في أفق تحجيمها، وتعطيل آليات تطورها، والحيلولة دون جعلها في خدمة المستهدفين بها.

ومن هذه الأمراض نجد:

أولا: تسلط العناصر ذات الطبيعة البورجوازية الصغرى، على القيادات الوطنية، والجهوية، والإقليمية، والمحلية، من أجل تسخير التنظيم، بكافة مفاصله، لتحقيق التطلعات الطبقية، للقيادات البورجوازية الصغرى، التي لا تهتم بالعمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، ولا تسعى لتسخير العمل النقابي للنضال، من أجل تحسين أوضاعهم الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية، وتعمل على توعيتهم بأوضاعهم المادية، والمعنوية، حتى لا يرتقي الوعي بالأوضاع المختلفة، إلى الوعي بالذات، الذي يقود إلى الانتباه إلى ما تمارسه القيادات، ذات الطبيعة البورجوازية الصغرى بالنقابة، وبالعمل النقابي، وتعمل على إزاحتها من القيادات النقابية، حتى لا تستمر في تسخير النقابة، والعمل النقابي، فيما يؤدي إلى تحقيق تطلعاتها الطبقية.

ثانيا: استغلال الاشتغال على المشاكل النقابية، في أي قطاع، من أجل ممارسة الارتشاء، بشكل مستمر، مما يؤدي إلى خدمة المصالح الطبقية، للقياديين النقابيين، المرتشين من الأفراد، الذين يعانون من المشاكل الخاصة، التي تشغل بال أصحابها، كما يؤدي بالضرورة، إلى إفساد النقابة، والعمل النقابي. وهو ما يترتب عنه اعتبار تحمل المسؤولية النقابية، بمثابة امتياز ريعي، يتمسك به المعني بالتواجد على رأس المسؤولية، حتى لا تفوته فرصة الاشتغال على المشاكل الخاصة، التي تساعد على تحقيق التطلعات الطبقية.

ثالثا: استغلال الموارد النقابية، من أجل المصلحة الخاصة، كما هو الشأن بالنسبة للبطاقات، والاشتراكات، التي لا تعرف الأجهزة المسؤولة مصيرها، مما يؤدي إلى عدم الاهتمام بتسلم البطاقات، وعدم دفع الاشتراك، وغير ذلك. وهو ما يؤثر على الممارسة النقابية اليومية، كنتيجة حتمية للممارسة النقابية، التي تقوم فيها القيادة بالتلاعب بالموارد المالية للنقابة، والتهرب من المحاسبة الفردية، والجماعية، ورفض النقد، والنقد الذاتي، وتضليل النقابيين العاملين في النقابة، وممارسة التضليل على الجماهير الشعبية الكادحة، حتى تظهر القيادة النقابية، وكأنها قيادة مثالية، في الوقت الذي تنتج فيه ممارسات، تتناقض تناقضا مطلقا، مع الصورة التي تقدمها عن نفسها إلى الرأي العام.

رابعا: استغلال المسؤوليات النقابية، لنسج علاقات مشبوهة مع المسؤولين في مختلف القطاعات، من أجل التوسط لديهم، أو من أجل الاستفادة منهم، أو من أجل ممارسة الابتزاز عليهم: اقتصاديا، واجتماعيا، وثقافيا، وسياسيا، سعيا إلى جعلهم في خدمة تحقيق التطلعات الطبقية للقيادة النقابية، على حساب إهمال مصالح العمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، ومهما كانت الشروط الموضوعية، التي يعيشونها، ما دامت القيادة النقابية الناسجة للعلاقات المشبوهة، لا ترى إلا نفسها، ولا تحرص إلا على خدمة مصلحتها الخاصة، والعامة.

خامسا: تقديس ممارستها البيروقراطية، حتى ولو أدى الأمر إلى نفور جميع النقابيين من تلك الممارسة، لتبقى القيادة وحدها في النقابة، ولتشرع مباشرة في إيجاد محيط من العملاء، الذين يتقاسمون معها الكعكة، التي تصير جاهزة للأكل الجماعي مع العملاء، الذين تعمل القيادة على خلقهم، من أصحاب المشاكل الخاصة، الذين لا يلتحقون بالنقابة، كنتيجة للاقتناع بمبادئها، التي ترفع شان النقابة، وكل من ينتمي إليها؛ بل لأن العلاقة التي ربطتهم بالقائد النقابي، تجعلهم يرضخون لإرادته، ويلتزمون بالتبطيق إرضاء له، حتى يكون رهن إشارتهم، وحتى يعمل على حل مشاكلهم المستعصية، في العلاقة مع الإدارة المعنية.

سادسا: عدم الالتزام بالقوانين، والضوابط التنظيمية النقابية، سواء تعلق المر بالأنظمة الأساسية، أو بالأنظمة الداخلية، التي تدبر العلاقات فيما بين الأجهزة النقابية المختلفة، وفي ما بين أعضاء الجهاز التنفيذي الواحد، وفيما بين الجهاز التنفيذي، والجهاز التقريري، وفيما بين النقابة، والمنخرطين، وفيما بين الأجهزة النقابية، واللجن التي يتم تشكيلها، لإنجاز عمل معين؛ لأن القيادات النقابية الممارسة لعملية الانفلات من القوانين، والضوابط التنظيمية، إنما تفعل ذلك، لإعطاء الفرصة لنفسها، من أجل التلاعب بالنقابة، والعمل النقابي، ومن أجل أن تدعي القيام بما لم تقم به، بعيدا عن المحاسبة الفردية، والجماعية، وبعيدا عن ممارسة النقد، والنقد الذاتي، حتى يصير القائد هو النقابة، وتصير النقابة هي القائد. وذلك هو التجسيد الفردي للنقابة، وتلك هي البيروقراطية المتمكنة من النقابة.

سابعا: رهن العمل النقابي المحلي، بتقرير ما هو وطني، فكأن الجهاز المحلي النقابي، لا يتمتع بالاستقلالية النسبية، ولا يلم بالمشاكل الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية، التي يعاني منها العمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، وكأن العمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، ليسوا في حاجة إلى قيام النقابة، بإنجاز محطات، وأشكال نضالية معينة، من أجل مماسة الضغط على الجهات، التي تمارس الحيف في حقهم. وهو ما يعني، في عمق الأشياء، أن الأجهزة المحلية، تنتج علاقات مشبوهة مع الجهات التي تمارس الحيف في حق العمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، مما يجعلها تتعامى عن العمل على إنجاز محطات نضالية معينة، لها علاقة بما هو محلي، ولكن نفس القيادة المحلية، تقيم الدنيا، ولا تقعدها، عندما يتعلق الأمر بإنجاز قرار نضالي، ذي بعد وطني.

ثامنا: تكريس أولوية علاقة القيادة المحلية بالقيادة الوطنية، على نمو علاقة القيادة النقابية المحلية، بالعمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، والنضال من أجل تنظيمهم، وتصنيف نضالهم، وتكوين ملفاتهم المطلبية، والدفع بهم، وقيادتهم في اتجاه طرح تلك الملفات المطلبية، على مسؤولي القطاعات المختلفة، والضغط في اتجاه فرض خضوعها للمفاوضات، من أجل الاستجابة إلى المطالب المطروحة، وإنجاز محطات نضالية محلية، في أفق ذلك؛ ولكن القيادات المحلية، التي تتتبع عن كثب، كل ما يجري وطنيا، وكل ما تقوم به النقابة على المستوى الوطني، وتنسج علاقات مشبوهة مع المسؤولين على المستوى المحلي، وتحرر نفسها من العلاقة مع العمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، الذين لا تتذكرهم، إلا عندما يتعلق الأمر بإنجاز محطة نضالية ذات بعد وطني، وتقدم إلى القيادة الوطنية، تقارير مغلوطة، حتى تنال رضا القيادة الوطنية، فيكون ذلك وسيلة إلى التسلق إلى المسؤوليات الأعلى.

وبذلك، نجد أن تسلط العناصر ذات الطبيعة الانتهازية على القيادة النقابية، في مستوياتها المختلفة، واستغلال الاشتغال على المشاكل النقابية الفردية، لممارسة الارتشاء على المعنيين بها، واستغلال الموارد النقابية، لاستغلال المشاكل الخاصة، واستغلال المسؤوليات النقابية، في مستوياتها المختلفة، لنسج علاقات مشبوهة مع المسؤولين، في مختلف القطاعات، وتقديس الممارسة البيروقراطية للمسؤولين النقابيين، وعدم الالتزام بالقوانين، والضوابط التنظيمية النقابية، ورهن العمل النقابي المحلي، بتقرير ما هو وطني، على حساب ما هو محلي. فتكريس أولوية علاقة القيادة المحلية، بالقيادة الوطنية، على حساب الحرص على العلاقة مع العمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، هو ما يطبع الأمراض الشائعة في النقابة، والتي لها علاقة بما هو ذاتي. الأمر الذي يترتب عنه ضرورة قيام النقابة، بمعالجة هذه الأمراض التي تعرقل سيرها العادي، وتحول دون قيامها بنسج علاقات سليمة، مع العمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17830
mod_vvisit_counterالبارحة26663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107082
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر853556
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52985988
حاليا يتواجد 2358 زوار  على الموقع