موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

العرب وموضوع السلاح النووي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

موضوع معاهدة عدم انتشار الأسلحة الذرية واستعمالها كحق يراد به باطل هو موضوع يهمّنا، نحن العرب، كموضوع استراتيجي من جهة، وكموضوع وجودي من جهة أخرى.

 

لقد آن الأوان أن نحسم الموقف العربي من هذا الموضوع لنقول بصوت عال: إننا لسنا مع معاهدة عدم انتشار الأسلحة الذرية لأنها تميز فيما بين الدول على أسس قيمية كاذبة. فهي تسمح للدول التي كانت تملك أسلحة ذرية قبل توقيع المعاهدة في عام 1965 بالاحتفاظ بترساناتها الذرية، بينما تحرم امتلاكها من قبل باقي الدول. وهذه قسمة ضيزى، مهما قدم من أسباب موجبة.

وفي نفس الوقت، وبنفس القوة، نحتاج إلى الرفض التام لانتشار الأسلحة الذرية بين جميع الدول، فهذا تعميم للشر وتحرك نحو دمار هذا العالم من قبل هذا المجنون أو ذاك السادي النرجسي. ذلك أن تاريخ العالم الحديث قد أثبت بصورة قاطعة أنه لا يوجد نظام سياسي في أي بلد، بما فيها البلدان الديمقراطية العريقة، فيه من الحصانات والضمانات التي لا تسمح بوصول مجنون أو أحمق أو سادي إلى مركز اتخاذ القرار الحاسم بشأن استعمال أسلحة الدمار الشاملة.

لنا عبرة في استعمال الولايات المتحدة للقنبلة الذرية في اليابان، وتدمير مدينتين غير عسكريتين، وقتل وجرح وإعاقة مئات الآلاف من سكانهما، وذلك بالرغم من تأكد القيادة الأمريكية بأن اليابان كانت في طريقها للاستسلام وإعلان نهاية الحرب.

لنا عبرة أيضاً في استعمال الولايات المتحدة الأمريكية المادة الكيميائية السامة والمسرطنة، المعروفة بمادة «الأورنج»، في حرق وإتلاف وتسميم ما يقارب نصف غابات فيتنام، وقتل وجرح وإعاقة وسرطنة مئات الآلاف من سكانها، بالرغم من معرفتها بأن الملايين من المدنيين الأبرياء سيكونون عرضة للموت أو الإعاقة أو المرض عبر سنين طويلة قادمة.

ولذلك فإن النقطة الأساسية التي انطلقت منها معاهدة عدم الانتشار للأسلحة الذرية، من أن هناك دولاً عاقلة لن تستعمل أسلحتها الذرية وبالتالي يمكن لها أن تحتفظ بترسانتها الذرية، ومن أن هناك دولاً غير عاقلة وغير ديموقراطية على الأخص وبالتالي لن يسمح لها بامتلاك السلاح الذري.. تلك النقطة الأساسية كانت مبنية على عدم الأخذ بعين الاعتبار دروس الحادثين البائسين السابقين في اليابان وفيتنام اللذين قامت بهما دولة ديموقراطية.

لنمعن النظر في نوعية القيادات الخلقية والثقافية والإيديولوجية التي انتخبها الملايين من الناخبين مؤخراً في بعض البلدان الديمقراطية ونستمع إلى التصريحات الخطرة الصادرة بشأن الخلاف الأمريكي - الكوري الشمالي، حتى نرى صحة ما نؤكده من وجود إمكانية كبيرة لاستعمال الأسلحة الذرية من قبل من يمتلكونها، وبالتالي إضافة بؤس جديد للبؤس الذي تعيشه البشرية وتعيشه بيئة الأرض التي نعيش فيها.

نحن العرب، الذين نعيش الموضوع الذري بكل جوانبه وتعقيداته، خصوصاً بالنسبة للاحتلال الاسرائيلي الذي يمتلك ترسانة كبيرة من الأسلحة الذرية، ويهدد دوماً باستعمالها إن لزم الأمر، وتدور قيادته في دائرة الحمق والجنون والإجرام، ويجعل كل دول المنطقة العربية وغير العربية تفكر في امتلاك السلاح الذري لحماية نفسها من هذا الاحتلال الاستعماري العنصري الاستيطاني الإقصائي، نحن العرب يجب أن نكون من أول المنادين، لا بمنع الانتشار ولكن بتحريم الامتلاك من قبل أي دولة، وبالتالي بتدمير كل الأسلحة المتواجدة عند الدول المميزة عن باقي دول هذا العالم.

هذا هو الموقف المطلوب سواء من قبل مجلس التعاون الخليجي أو الجامعة العربية أو الاتحاد المغاربي أو منظمة المؤتمر الإسلامي. ومثلما قاد العرب حركة عدم الانحياز في الخمسينات والستينات من القرن الماضي فإنهم يستطيعون أن يكونوا في طليعة من يواجه هذا الموضوع القائم على التفرقة بين الدول في قيمتها الدولية وعلى أوهام سياسية كاذبة.

تغطية لب الموضوع بثرثرات سياسية وإعلامية عن جنون رئيس هذه الدولة أو عن عدم الثقة في قيادة تلك الدولة أو عن طريق التهديد والوعيد، وكأن مستقبل العالم رهينة في يد هذه الدولة أو تلك، لن يخفي حقيقة السخافات والأكاذيب والتلاعب بالألفاظ التي يمتلئ بها حقل الموضوع الذري برمته وبكل تجليات تطبيقاته.

موضوع استعمالات الطاقة النووية ليس موضوعاً سياسياً، حتى يخضع لمساومات وتقلبات السياسة، وإنما هو موضوع وجودي بامتياز، ويحتاج أن يعالج كذلك.

وبالطبع نحن ندرك الشلل وقلة الحيلة والضياع الذي أصاب الحياة السياسية العربية. وهذا يعني عدم قدرة النظام السياسي العربي، على أي مستوى كان، أن يأخذ المبادرة بالنسبة لأي موضوع كان.

ولكن هل تستطيع مختلف مجموعات التواصل الإلكتروني الاجتماعي العربية أن تقوم هي بطرح الموضوع على المجتمعات المدنية في منطقتنا وفي العالم كله، لتكوين صوت جماهيري عالمي كبير يطالب بتدمير كل الأسلحة الذرية وتحريم امتلاكها من قبل أي بلد كان، وتطوير الموضوع النووي برمته، على المستوى الدولي، لمنع انتقال تكنولوجيا الذرة إلى أن تصبح قط، عبر القرون، مصدر إيذاء للبشر والأرض التي يقطنون فيها.

إذا استطاع شباب وشابات هذه الأمة أن يفعلوا شيئاً في هذا المسار الطويل الشاق فإنهم سيريحوننا من غثيان الاستماع إلى بعض السياسيين العرب وهم يتحدثون عما لا يفقهون، وهم يجرّون أيضاً هذا الموضوع إلى ساحات الابتذال الطائفي، أو المماحكات بين أنظمة الحكم، أو البكاء على إمكانات وفرص لم يحسنوا استعمالها.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

انتخابات العراق: هل اعتذر حيدر العبادي؟

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 17 يناير 2018

نقل النائب العمالي البريطاني بول فلين رسالة السيدة روز جنتل، والدة جوردون جنتل، أحد الج...

حقيقة ما خسرنا وفرص ما سنكسب

توجان فيصل

| الأربعاء, 17 يناير 2018

وصول ترامب لرئاسة أمريكا وكل «فعلاته» وفريقه المكوّن من ابنته وصهره وشلة غير متزنة ابت...

من داخل البيت الأبيض

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

لم يدر بخلد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن عبارته التي استخدمها لإرعاب الزعيم الكوري الش...

نابلس ترد على ترامب

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يوالي الكيان الاحتلالي في فلسطين الإفادة ما استطاع من فرص الانحياز الأميركي حد التماهي مع ...

محاولات شطب «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

كان نتنياهو واضحاً في تصريحه منذ أسبوع، بأنه يجب إلغاء «الأونروا» نهائياً وإلى الأبد! جاء...

سنة 2017 عواصف ومنعطفات في المنطقة العربية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  "إننا نقصد بكلمة تاريخي ما هو مسجل في لحظة مستحدثة تماما لسيرورة تخضع هي ...

لا خروج من نفق حقبة الخبز

فاروق يوسف

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    تفخر بعض الأمم بكثرة أنواع الخبز الذي تنتجه. الأمر هنا يتعلق بالنوع لا بالكم. ...

معضلة العمل الوطني الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

في مقال سابق لي بعنوان «تحدي القدس» جاء فيه «ليس ثمة مخرج من الوضع الر...

الشباب وهواجسهم الوطنية والأحزاب الجديدة

د. مهند مبيضين

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  إطلالة جديدة للساحة الحزبية يُشكلها حزب الشراكة والانقاذ، والذي أعلن عنه المراقب العام الأسبق ...

سلام لسعد الدين إبراهيم وموشى دايان

د. أحمد الخميسي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    سافر سعد الدين إبراهيم إلي إسرائيل ليلقى محاضرة لنشر السلام في تل أبيب بمعهد ...

ملاحظات أولية على «خطبة الوداع» (1- 2)

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

بدا الرئيس الفلسطيني محمود كمن أراد أن يقول كل شيء، دفعة واحدة، أمام الجلسة الا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22274
mod_vvisit_counterالبارحة34103
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137496
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر626709
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49282172
حاليا يتواجد 3546 زوار  على الموقع