موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

العرب وموضوع السلاح النووي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

موضوع معاهدة عدم انتشار الأسلحة الذرية واستعمالها كحق يراد به باطل هو موضوع يهمّنا، نحن العرب، كموضوع استراتيجي من جهة، وكموضوع وجودي من جهة أخرى.

 

لقد آن الأوان أن نحسم الموقف العربي من هذا الموضوع لنقول بصوت عال: إننا لسنا مع معاهدة عدم انتشار الأسلحة الذرية لأنها تميز فيما بين الدول على أسس قيمية كاذبة. فهي تسمح للدول التي كانت تملك أسلحة ذرية قبل توقيع المعاهدة في عام 1965 بالاحتفاظ بترساناتها الذرية، بينما تحرم امتلاكها من قبل باقي الدول. وهذه قسمة ضيزى، مهما قدم من أسباب موجبة.

وفي نفس الوقت، وبنفس القوة، نحتاج إلى الرفض التام لانتشار الأسلحة الذرية بين جميع الدول، فهذا تعميم للشر وتحرك نحو دمار هذا العالم من قبل هذا المجنون أو ذاك السادي النرجسي. ذلك أن تاريخ العالم الحديث قد أثبت بصورة قاطعة أنه لا يوجد نظام سياسي في أي بلد، بما فيها البلدان الديمقراطية العريقة، فيه من الحصانات والضمانات التي لا تسمح بوصول مجنون أو أحمق أو سادي إلى مركز اتخاذ القرار الحاسم بشأن استعمال أسلحة الدمار الشاملة.

لنا عبرة في استعمال الولايات المتحدة للقنبلة الذرية في اليابان، وتدمير مدينتين غير عسكريتين، وقتل وجرح وإعاقة مئات الآلاف من سكانهما، وذلك بالرغم من تأكد القيادة الأمريكية بأن اليابان كانت في طريقها للاستسلام وإعلان نهاية الحرب.

لنا عبرة أيضاً في استعمال الولايات المتحدة الأمريكية المادة الكيميائية السامة والمسرطنة، المعروفة بمادة «الأورنج»، في حرق وإتلاف وتسميم ما يقارب نصف غابات فيتنام، وقتل وجرح وإعاقة وسرطنة مئات الآلاف من سكانها، بالرغم من معرفتها بأن الملايين من المدنيين الأبرياء سيكونون عرضة للموت أو الإعاقة أو المرض عبر سنين طويلة قادمة.

ولذلك فإن النقطة الأساسية التي انطلقت منها معاهدة عدم الانتشار للأسلحة الذرية، من أن هناك دولاً عاقلة لن تستعمل أسلحتها الذرية وبالتالي يمكن لها أن تحتفظ بترسانتها الذرية، ومن أن هناك دولاً غير عاقلة وغير ديموقراطية على الأخص وبالتالي لن يسمح لها بامتلاك السلاح الذري.. تلك النقطة الأساسية كانت مبنية على عدم الأخذ بعين الاعتبار دروس الحادثين البائسين السابقين في اليابان وفيتنام اللذين قامت بهما دولة ديموقراطية.

لنمعن النظر في نوعية القيادات الخلقية والثقافية والإيديولوجية التي انتخبها الملايين من الناخبين مؤخراً في بعض البلدان الديمقراطية ونستمع إلى التصريحات الخطرة الصادرة بشأن الخلاف الأمريكي - الكوري الشمالي، حتى نرى صحة ما نؤكده من وجود إمكانية كبيرة لاستعمال الأسلحة الذرية من قبل من يمتلكونها، وبالتالي إضافة بؤس جديد للبؤس الذي تعيشه البشرية وتعيشه بيئة الأرض التي نعيش فيها.

نحن العرب، الذين نعيش الموضوع الذري بكل جوانبه وتعقيداته، خصوصاً بالنسبة للاحتلال الاسرائيلي الذي يمتلك ترسانة كبيرة من الأسلحة الذرية، ويهدد دوماً باستعمالها إن لزم الأمر، وتدور قيادته في دائرة الحمق والجنون والإجرام، ويجعل كل دول المنطقة العربية وغير العربية تفكر في امتلاك السلاح الذري لحماية نفسها من هذا الاحتلال الاستعماري العنصري الاستيطاني الإقصائي، نحن العرب يجب أن نكون من أول المنادين، لا بمنع الانتشار ولكن بتحريم الامتلاك من قبل أي دولة، وبالتالي بتدمير كل الأسلحة المتواجدة عند الدول المميزة عن باقي دول هذا العالم.

هذا هو الموقف المطلوب سواء من قبل مجلس التعاون الخليجي أو الجامعة العربية أو الاتحاد المغاربي أو منظمة المؤتمر الإسلامي. ومثلما قاد العرب حركة عدم الانحياز في الخمسينات والستينات من القرن الماضي فإنهم يستطيعون أن يكونوا في طليعة من يواجه هذا الموضوع القائم على التفرقة بين الدول في قيمتها الدولية وعلى أوهام سياسية كاذبة.

تغطية لب الموضوع بثرثرات سياسية وإعلامية عن جنون رئيس هذه الدولة أو عن عدم الثقة في قيادة تلك الدولة أو عن طريق التهديد والوعيد، وكأن مستقبل العالم رهينة في يد هذه الدولة أو تلك، لن يخفي حقيقة السخافات والأكاذيب والتلاعب بالألفاظ التي يمتلئ بها حقل الموضوع الذري برمته وبكل تجليات تطبيقاته.

موضوع استعمالات الطاقة النووية ليس موضوعاً سياسياً، حتى يخضع لمساومات وتقلبات السياسة، وإنما هو موضوع وجودي بامتياز، ويحتاج أن يعالج كذلك.

وبالطبع نحن ندرك الشلل وقلة الحيلة والضياع الذي أصاب الحياة السياسية العربية. وهذا يعني عدم قدرة النظام السياسي العربي، على أي مستوى كان، أن يأخذ المبادرة بالنسبة لأي موضوع كان.

ولكن هل تستطيع مختلف مجموعات التواصل الإلكتروني الاجتماعي العربية أن تقوم هي بطرح الموضوع على المجتمعات المدنية في منطقتنا وفي العالم كله، لتكوين صوت جماهيري عالمي كبير يطالب بتدمير كل الأسلحة الذرية وتحريم امتلاكها من قبل أي بلد كان، وتطوير الموضوع النووي برمته، على المستوى الدولي، لمنع انتقال تكنولوجيا الذرة إلى أن تصبح قط، عبر القرون، مصدر إيذاء للبشر والأرض التي يقطنون فيها.

إذا استطاع شباب وشابات هذه الأمة أن يفعلوا شيئاً في هذا المسار الطويل الشاق فإنهم سيريحوننا من غثيان الاستماع إلى بعض السياسيين العرب وهم يتحدثون عما لا يفقهون، وهم يجرّون أيضاً هذا الموضوع إلى ساحات الابتذال الطائفي، أو المماحكات بين أنظمة الحكم، أو البكاء على إمكانات وفرص لم يحسنوا استعمالها.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21520
mod_vvisit_counterالبارحة47348
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع180409
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر580726
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56499563
حاليا يتواجد 3228 زوار  على الموقع