موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

التصنيع الجديد للشعبوية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا يُغيّر فشُوُّ الشعبوية في البيئات السياسية الحزبية، كما في بيئة السلطات السياسية الحاكمة والمنظمات غير الحكومية التي يطلَق عليها نعتُ منظمات المجتمع المدني ، مثلما لا يغيّر تزايُدُ حواملها الجهازية (الوسائلية)، واتساعُ نطاقِ مساحات التعبير عنها، من حقيقة أنها (أي الشعبوية) ابتذال للسياسة، وانحطاطٌ بها إلى درْكٍ أسفل وأنها، في الوقت عينِه، ثرثرة ديماغوجية لا تعبّر سوى عن فقرٍ معرفي وسياسي لدى مَن يتوسلونها ويجهّزون بها خطاباتهم السياسية. وهي، بالمعاني هذه وغيرها، البيئةُ الخصبة لنموّ مَنازِع مَرضية أخرى في السياسة - شديدةُ الاتصال بها- مثل الخطابية اللفظانية، والدّعَوية، والنزعة التحريضية، والقُصووية، والكلاَّنية، والانتهازية، والعدمية... إلخ؛ بل هي التي تغذّي النزعات تلك وتزوِّدها بالطاقة الفاعلة للفتك بالسياسة والعمل السياسي. ومع أنّ مضمونها ذاك يظلُّ هو هو، اليوم، في سياق الإمكانات الوسائلية الجديدة التي أتيحت لها؛ -بل ولذلك- ينبغي ألّا يبتخس المرءُ ظاهرة الموارد (التِّقانية) الجديدة، التي يتغذى منها الفعل الأيديولوجي الشعبوي؛ إذ علاوةً على ما تُمِدُّها به الموارد التكنولوجية تلك من أسباب الانتشار، وإعادة إنتاجها كنزعة، تفضي كذلك-وفي النهاية-إلى حيث تُسَلْطِن الشعبويةَ وتجعل منها الشكلَ الوحيد الممكن للسياسة! وهذا ما يفسّر، بالذات، لماذا اعتنقها العملُ السياسي، في طبْعاته الحزبية والأيديولوجية كافة، ولماذا تَنافَسَ المتنافسون فيها؛ بحثاً عن التميُّز والتفوُّق؛ ذلك أنه ما عاد للسياسة من وجْهٍ تُطِلُّ به على الناس سوى الشعبوية في عصر انحطاط السياسة.

 

ما كانت فرصُ تعاظُم نفوذ الشعبوية قليلة في الماضي القريب، أعني قبل الثورة الإعلامية والإلكترونية، التي انطلقت في امتداد انطلاق العولمة.

صادفتِ الشعبويةُ - من حسن حظِّها- عالماً جديداً مزدحماً بوقائع الثورات العلمية والتِّقانية: الثورة الهائلة في الاتصال عبر الفضاء؛ وثورة المعلومات ثم الثورة الرقمية؛ والثورة الإعلامية، التي استفادت من معطيات الثورتيْن تينك؛ لإعادة تأهيل أدائها وتطوير موارده ومؤسساته. ليس من شيءٍ أنسب للشعبوية من أن تَرْكَب أيسر الوسائل للوصول إلى الجمهور الذي تخاطبه. والحقّ أنّ وسائط الاتصال العولمية الحديثة، من إعلامٍ فضائي وإنترنت، لم توفر للشعبوية أدوات مخاطبةٍ جديدةً، أكثر فعالية ونجاعة ممّا كانتْ عليه من قبل، وإنما هي - فوق ذلك- صنعت لها (الشعبوية) جمهوراً جديداً هو أضعافُ أضعافِ جمهورها السابق. ومن آيِ ذلك أن القطاع الأعرض من الناس مِن الذين كانوا غير مهتمين بالشأن العام - على الأقل في مجتمعاتنا العربية-أدخَلَتْهُ تلك الثورة الإعلامية في قلب المجال العمومي التواصلي وشَدَّتْهُ، بخيوطٍ متينة، إلى هواجس السياسة والشؤون العامة، وبالتالي، وَضعتْهُ في المكان المناسب للالتقاء بالشعبوية وقواها واستقبال خطابها السياسي. هكذا بات للنزعة الشعبوية فضاءاتٌ جديدة يمكنها الانطلاق منها وتوسُّلها في تبليغ رسالتها، وأوّلُها الشبكة العنكبوتية للمعلومات والفضائيات الإعلامية. حصل ذلك كما لو أنّ من مقاصد الثورة الإعلامية والإلكترونية تلك أن تخدم الشعبوية وتمكِّن لها.

ولقد يجوز للمرء، في هذا الباب، أن يتساءل عمّا إذا لم تُكِن الفضائيات الإعلامية، مثلاً، أدواتٍ شعبويةً برسم الخدمة؛ بل إنّ له أن يذهب إلى مَسْألة الموضوع نفسه (أي إلى وضْعه موضع سؤال) في أسئلةٍ من قبيل: أليستِ الفكرةُ الشعبوية هي نفسُها التي كانت في أساس ثورة الإعلام والاتصال من أجل تسخيرها (الثورة) لمصلحة القوى المالكة للوسائط تلك؟ ألم يكُنِ المراد من الثورة تلك تيسيرُ عمليةِ المراقبة والضبط الاجتماعيَّين و- بلغة أنطونيو غرامشي- تحقيق الهيمنة؟ ما يدعونا إلى مثل هذين السؤاليْن (هو) أنّ حاجةَ السياسة إلى صناعة الرأي العام وتنميط وعيه - وهي ظلت باستمرار طِلْبَةً لكلّ عملٍ سياسي- هي ما أسَّس للثورة تلك، وبالتالي فإنّ الشعبوية لا تحصد، بهذا المعنى، سوى ما زرعَتْهُ هي نفسُها.

لكن ثورة الإعلام والاتصال لم تجعل الأداء الشعبويّ أمراً ميسوراً للأحزاب والمنظمات السياسية والنقابية حصراً؛ بل هي أتاحتْه للجميع، حتى لمن لم تكن له تقاليد في ممارسة الشعبوية، للسلطات الحاكمة؛ للمنظمات غير الحكومية؛ للشركات ومؤسسات المصالح الاقتصادية ومؤسسات الإعلانات؛ وللأفراد أيضاً؛ حيث تحوَّل بعضُهم، «بقدرة قادر»، من فردٍ إلى حزب لمجرّد أن وَضَعَت قنواتٌ فضائية تحت تصرُّفه مساحاتٍ زمنيةً واسعةً لمخاطبة الجمهور! هكذا شاعت أوصافٌ وتسميات ل«نجوم» سياسيين وثقافيين-صنعت وسائطُ الإعلام «نجوميتَهم» على الطريقة الهوليودية! - ليس لها إسقاطٌ واقعيّ مناسب؛ مثلما شهدنا على ميلاد ظاهرةٍ جديدة سمَّيتُها، قبل عشرين عاماً، بظاهرة «المناضل التلفزيوني»؛ وهي كناية عن تمكين أسماء غُفْل - في عالم السياسة كما في عالم الثقافة - من الصيرورة «زعامات» لمجرّد أنها تُتقِن الزعيق، ورفع العقيرة، وخبْط الطاولة بقبضة البد، ونفْخ الأوداج، وإخراج العينين من المحْجرين، واستخدام بذيءَ الألفاظ، والنَّيْل من مقامات مَن هُم أعلى شأناً وشأواً منها...إلخ! ولقد أدت فضائياتٌ شعبوية (عربية خاصة) هذا الدور القذِر في التحريض والنَّيل من منظومة القيم الثقافية والاجتماعية، فكرّست ثقافةً مبتذَلة - في العشرين عاماً الماضية - مدارُها على تنمية الغرائز العدوانية الافتراسية لدى الجمهور الذي تخاطبه، باسم الواقع والشفافية وتأدية «رسالة إعلامية تنويرية»، وتمكين الشارع من الحقّ في الكلام والمنبر.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44019
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116941
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر480763
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55397242
حاليا يتواجد 4074 زوار  على الموقع