موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

التصنيع الجديد للشعبوية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا يُغيّر فشُوُّ الشعبوية في البيئات السياسية الحزبية، كما في بيئة السلطات السياسية الحاكمة والمنظمات غير الحكومية التي يطلَق عليها نعتُ منظمات المجتمع المدني ، مثلما لا يغيّر تزايُدُ حواملها الجهازية (الوسائلية)، واتساعُ نطاقِ مساحات التعبير عنها، من حقيقة أنها (أي الشعبوية) ابتذال للسياسة، وانحطاطٌ بها إلى درْكٍ أسفل وأنها، في الوقت عينِه، ثرثرة ديماغوجية لا تعبّر سوى عن فقرٍ معرفي وسياسي لدى مَن يتوسلونها ويجهّزون بها خطاباتهم السياسية. وهي، بالمعاني هذه وغيرها، البيئةُ الخصبة لنموّ مَنازِع مَرضية أخرى في السياسة - شديدةُ الاتصال بها- مثل الخطابية اللفظانية، والدّعَوية، والنزعة التحريضية، والقُصووية، والكلاَّنية، والانتهازية، والعدمية... إلخ؛ بل هي التي تغذّي النزعات تلك وتزوِّدها بالطاقة الفاعلة للفتك بالسياسة والعمل السياسي. ومع أنّ مضمونها ذاك يظلُّ هو هو، اليوم، في سياق الإمكانات الوسائلية الجديدة التي أتيحت لها؛ -بل ولذلك- ينبغي ألّا يبتخس المرءُ ظاهرة الموارد (التِّقانية) الجديدة، التي يتغذى منها الفعل الأيديولوجي الشعبوي؛ إذ علاوةً على ما تُمِدُّها به الموارد التكنولوجية تلك من أسباب الانتشار، وإعادة إنتاجها كنزعة، تفضي كذلك-وفي النهاية-إلى حيث تُسَلْطِن الشعبويةَ وتجعل منها الشكلَ الوحيد الممكن للسياسة! وهذا ما يفسّر، بالذات، لماذا اعتنقها العملُ السياسي، في طبْعاته الحزبية والأيديولوجية كافة، ولماذا تَنافَسَ المتنافسون فيها؛ بحثاً عن التميُّز والتفوُّق؛ ذلك أنه ما عاد للسياسة من وجْهٍ تُطِلُّ به على الناس سوى الشعبوية في عصر انحطاط السياسة.

 

ما كانت فرصُ تعاظُم نفوذ الشعبوية قليلة في الماضي القريب، أعني قبل الثورة الإعلامية والإلكترونية، التي انطلقت في امتداد انطلاق العولمة.

صادفتِ الشعبويةُ - من حسن حظِّها- عالماً جديداً مزدحماً بوقائع الثورات العلمية والتِّقانية: الثورة الهائلة في الاتصال عبر الفضاء؛ وثورة المعلومات ثم الثورة الرقمية؛ والثورة الإعلامية، التي استفادت من معطيات الثورتيْن تينك؛ لإعادة تأهيل أدائها وتطوير موارده ومؤسساته. ليس من شيءٍ أنسب للشعبوية من أن تَرْكَب أيسر الوسائل للوصول إلى الجمهور الذي تخاطبه. والحقّ أنّ وسائط الاتصال العولمية الحديثة، من إعلامٍ فضائي وإنترنت، لم توفر للشعبوية أدوات مخاطبةٍ جديدةً، أكثر فعالية ونجاعة ممّا كانتْ عليه من قبل، وإنما هي - فوق ذلك- صنعت لها (الشعبوية) جمهوراً جديداً هو أضعافُ أضعافِ جمهورها السابق. ومن آيِ ذلك أن القطاع الأعرض من الناس مِن الذين كانوا غير مهتمين بالشأن العام - على الأقل في مجتمعاتنا العربية-أدخَلَتْهُ تلك الثورة الإعلامية في قلب المجال العمومي التواصلي وشَدَّتْهُ، بخيوطٍ متينة، إلى هواجس السياسة والشؤون العامة، وبالتالي، وَضعتْهُ في المكان المناسب للالتقاء بالشعبوية وقواها واستقبال خطابها السياسي. هكذا بات للنزعة الشعبوية فضاءاتٌ جديدة يمكنها الانطلاق منها وتوسُّلها في تبليغ رسالتها، وأوّلُها الشبكة العنكبوتية للمعلومات والفضائيات الإعلامية. حصل ذلك كما لو أنّ من مقاصد الثورة الإعلامية والإلكترونية تلك أن تخدم الشعبوية وتمكِّن لها.

ولقد يجوز للمرء، في هذا الباب، أن يتساءل عمّا إذا لم تُكِن الفضائيات الإعلامية، مثلاً، أدواتٍ شعبويةً برسم الخدمة؛ بل إنّ له أن يذهب إلى مَسْألة الموضوع نفسه (أي إلى وضْعه موضع سؤال) في أسئلةٍ من قبيل: أليستِ الفكرةُ الشعبوية هي نفسُها التي كانت في أساس ثورة الإعلام والاتصال من أجل تسخيرها (الثورة) لمصلحة القوى المالكة للوسائط تلك؟ ألم يكُنِ المراد من الثورة تلك تيسيرُ عمليةِ المراقبة والضبط الاجتماعيَّين و- بلغة أنطونيو غرامشي- تحقيق الهيمنة؟ ما يدعونا إلى مثل هذين السؤاليْن (هو) أنّ حاجةَ السياسة إلى صناعة الرأي العام وتنميط وعيه - وهي ظلت باستمرار طِلْبَةً لكلّ عملٍ سياسي- هي ما أسَّس للثورة تلك، وبالتالي فإنّ الشعبوية لا تحصد، بهذا المعنى، سوى ما زرعَتْهُ هي نفسُها.

لكن ثورة الإعلام والاتصال لم تجعل الأداء الشعبويّ أمراً ميسوراً للأحزاب والمنظمات السياسية والنقابية حصراً؛ بل هي أتاحتْه للجميع، حتى لمن لم تكن له تقاليد في ممارسة الشعبوية، للسلطات الحاكمة؛ للمنظمات غير الحكومية؛ للشركات ومؤسسات المصالح الاقتصادية ومؤسسات الإعلانات؛ وللأفراد أيضاً؛ حيث تحوَّل بعضُهم، «بقدرة قادر»، من فردٍ إلى حزب لمجرّد أن وَضَعَت قنواتٌ فضائية تحت تصرُّفه مساحاتٍ زمنيةً واسعةً لمخاطبة الجمهور! هكذا شاعت أوصافٌ وتسميات ل«نجوم» سياسيين وثقافيين-صنعت وسائطُ الإعلام «نجوميتَهم» على الطريقة الهوليودية! - ليس لها إسقاطٌ واقعيّ مناسب؛ مثلما شهدنا على ميلاد ظاهرةٍ جديدة سمَّيتُها، قبل عشرين عاماً، بظاهرة «المناضل التلفزيوني»؛ وهي كناية عن تمكين أسماء غُفْل - في عالم السياسة كما في عالم الثقافة - من الصيرورة «زعامات» لمجرّد أنها تُتقِن الزعيق، ورفع العقيرة، وخبْط الطاولة بقبضة البد، ونفْخ الأوداج، وإخراج العينين من المحْجرين، واستخدام بذيءَ الألفاظ، والنَّيْل من مقامات مَن هُم أعلى شأناً وشأواً منها...إلخ! ولقد أدت فضائياتٌ شعبوية (عربية خاصة) هذا الدور القذِر في التحريض والنَّيل من منظومة القيم الثقافية والاجتماعية، فكرّست ثقافةً مبتذَلة - في العشرين عاماً الماضية - مدارُها على تنمية الغرائز العدوانية الافتراسية لدى الجمهور الذي تخاطبه، باسم الواقع والشفافية وتأدية «رسالة إعلامية تنويرية»، وتمكين الشارع من الحقّ في الكلام والمنبر.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم881
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع881
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر701175
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45763563
حاليا يتواجد 3445 زوار  على الموقع